سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    الرقيا ( بأجر ) باطلة ولا تمتلك اي رابط يشفي المريض


    كل رقيا شرعية من ورائها هدف تجاري ربحي انما هي ممارسة باطلة ولا
    أثر لها في شفاء المريض


    السلام عليكم

    اضافة الى ما ابتلي به الشارع الاسلامي من داجلين ومشعوذين عديمي الأخلاق يتاجرون باسم الدين والرقيا الشرعية لاستدراج ضحايا واكل اموالهم او التلاعب بأعراضهم نضيف هذا البيان القرءاني الهام ، ويخص بطلان اي رقيا شرعية يأخذ عليها أجرا :

    البيان :

    قد جاء في الاثر العقائدي ان (الرقيا باجر) تقع باطلة اي لا اثر لها ولا تمتلك اي رابط تفعيلي يشفي المريض ذلك لان رابط (الاجر) المالي يقع في ءاصرة اليمين والرقيا تتفعل في ءاصرة اليسار وبالتالي لا صلاح للرقيا عندما يكون رابطها مادي ربحي من يمين تكويني


    (قَالُوا إِنَّكُمْ كُنْتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ) (الصافات:28)


    (قَالُوا بَلْ لَمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ) (الصافات:29)

    فروابط اليمين في نظم الخلق لا تمتلك فاعلية (التأمين)

    الرقيا من (راق) ومنه (الرقي وارتقاء) وهو لفظ يستخدم في وصف العلو المتوالي كما في علو السلم كمن (يرتقي سلالم العلم) ولكن من ينزل من السلم لا يقال له ارتقى السلم فارتقاء السلم يخص الصعود حصرا

    الرقيا اذن هي عملية (رقي) يرتقي به الراقي من (رحم المادة) الى (رحم العقل)
    القرءان يمتلك رابط تكويني مع العقل وتلك الراشدة واضحة البيان في الزامية قراءة القرءان بعربيته رغم ان المسلم غير العربي لا يفقه الفاظه الا ان للقرءان رابط مع رحم العقل فحين يرتقي قاريء القرءان بحاجته في الاستشفاء من رحم مادي الى رحم عقلاني يفعل القرءان فعله التكويني في رحم المادة (نزولا) من موقع الارتقاء المتحصل من الرقيا ويتحصل التقويم لان القرءان يهدي للتي هي اقوم فلكل مفصل مادي في جسد المريض عقلانية خاصة به تهتدي بقيامة القرءان ان كانت عقلانية خلية او عقلانية عضو او عقلانية جسد المريض

    الممارسات الاسلامية المعاصرة (لا ترقى) الى البيان المبين في منظومة الاسلام بل لا تزال الممارسات الاسلامية هي عملية تقمص لتراث المسلمين في ممارساتهم ومن تلك الصفة (المنخنقة تنفيذيا) فان قيام الرقيا في زمن معاصر ضرورة واجبة لتكون بـ (حق) سلمة راقية من سلالم الطب البديل الذي يستوجب ان يقوم منه علم الرقيا كوسيلة معاصرة تدحض وسائل العصر التي تحمل من الفساد شديده ومن الضرر كثيره ... اذن هي دعوى لولوج العلم القرءاني من بوباته التي شملت كل مثل ولم يستثن الله مثلا الا وكان لمثله في القرءان حضورا مبينا

    المسلمون لا يسمعون نداء من مثلنا فهم يريدون اسماء رنانة رن عليائها في تراث مضى وهي اليوم عبارة عن جماد تاريخي لا ينفع ان يكون مصدا لسوء حضاري منتشر او اسماء رنانة في حرم اكاديمي فرعوني وبالتالي يبق الاسلام لا (يرقى) في تطبيقات معاصرة لتقوم (الرقيا) بصفتها الاسلامية (سلام) وتبقى دائرة الضلال تتفعل في حملة العقيدة حتى يأتي وعد الله

    سلام عليكم .


    المصدر :

    الرقية" تنتشر بأندونيسيا.. والسبب الخوف من أدوية غربية "تسمم" المسلمين



  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الرقيا ( بأجر ) باطلة ولا تمتلك اي رابط شفي المريض


    وللاخوة المتتبعين لأطروحات المعهد نضيف هذا الملف الخاص عن شروط الرقيا ومواصفتها من بيان قرءاني رفيع ، مخالف لما عهد عليه عن مفهوم الرقيا :



    الرقيا شرف المتقين
    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    كثير من الناس يظنون ان الرقيا هي الاقرب للشعوذة ويرمون بامراضهم في احظان الطب جراء تلك الظنون

    ومن حق جمهور المسلمين ان ينحى عقله في مسارب الظن عندما يرى اعلام فقهاء قدس ومشاهير مقدسة يهجرون الرقيا ويسلمون اجسادهم الى منظومة الطب للشفاء .. وفي القرءان شفاء ..!! ... ولكنه مشروط .. ورحلة في شروط الرقيا لان في شروطها كشف اوراق لا يريد ذا الرقيا كشفها !!!


    (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَاراً) (الاسراء:82)


    الشرط الاول ان يكون المريض معترفا ان مرضه من ذنب .. والمسلمون جميعا يعتقدون ذلك ولكن بشكل منقلب فالكل يقول ان (المرض تكفير ذنوب) وهو في حقيقته عقاب ذنوب .. فوقف العقاب يستوجب الاستغفار بنص صريح


    (وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)(لأنفال)


    ومن شروط وقف العذاب بالاستغفار هو ان يكون الاستغفار قبل نفاذ ايات الله فيه أي (نفاذ فاعلية العذاب) أي يجب ان يكون الاستغفار بشكل مبكر مع ظهور اعراض المرض وذلك من نص قرءاني


    (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ ءايَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ ءامَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً)(الأنعام)


    من شروط الاستغفار ايضا ان يتم اعلان الذنب وطلب الشفاعة .. وفي طلب الشفاعة تقوم الرقيا


    لا يمكن ان يقوم التطهر من الذنب ما لم تقوم مصالحة مع من تضرر من الفعل المخالف (مصالحة) وان كان الفعل لا يمكن اصلاحه فالدية هي البديل كما في القتل الخطأ وكما في الكفارات في الصيام او الانفاق على المساكين او فك رقبة .. كل تلك النظم هي اعلان الذنب والتطهر منه .. وان خفى الذنب تقوم الشفاعة بالرقيا .

    ورد نظام الشفاعة في نص مبارك


    (مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتاً) (النساء:85)

    شرط الشافع في الرقيا :


    ان يكون من المصلين لفترة لا تقل عن حاوية زمن عشرية (عشر سنوات) .. تلك السنوات العشر التي يتغذى فيه المصلي على فيض اليسار (فالجاريات يسرا .. فالحاملات وقرا .. المدبرات امرا ) يكونن من (والناشطات نشطا) .. ومن (النازعات نزعا)


    تلك مجرد اثارات ولها مقامات لاحقة ان حصل توفيق الهي


    يقوم الراقي بالتوجه للقبلة ... يضع المريض المستغفر قبالته .. يمسك بيديه .. يقرأ سورة الفاتحة ثلاث مرات .. وفي حالة عدم الطمأنينة سبع مرات


    سورة الفاتحة ليست شرط ويمكن ان تكون أي سورة من القرءان عدا سورة (براءة) لان سورة براءة خالية من البسملة .. أي سورة قصيرة هي الافضل في التنفيذ وليس في الكينونة .. ايات منفصلات من سورة لا تكتمل فاعلية الحاوية التي يؤمل منها تفعيل الشفاء وتكون الرقيا بسور كاملة .. يمكن تكرار سورة واحدة او اختيار ثلاث او سبع سور قصيرة من القرءان


    تلك الجاريات يسرا المدبرات امرا الحاملات وقرا .. تقوم بتفعيل مرابط الخلل العقلاني الذي تسبب بالمرض .. بعيدا عن المادة .. لان المادة تخضع للعقل ..


    الرقيا للمرأة يجب ان تتم باذن وليها المباشر وحضور احد محارمها مجلس الرقيا .. الرقيا هو مجلس رضا فيه ايجاب وقبول كما هو مجلس العقد ... بما ان الرقيا تتكيء على فيض اليسار فيكون الاذن من الولي وحضوره شرط لتفعيل ذلك الفيض القدسي


    الرقيا لغير البالغين تاخذ نفس المنحى وتكون باذن الولي وحضوره مجلس الرقيا لان الصغير غير المكلف لا يستقطب فيض اليسار بشكل مباشر ويأخذه من وليه


    عندما يكون المريض يشكو من مرض مؤلم فتكون الرقيا بوضع اليد اليمنى على موضع الالم وتلاوة القرءان وفي تلك مسكنة للالم ..


    افضل انواع الرقيا للمرض العصي (الصعب) هي اربعة اشهر وعشرة ايام يقام فيها مجلس الرقيا مرة في الاسبوع على اقل تقدير ... زيادة عدد مجلس الرقيا لا ضرر منه ..


    الشفيع الراقي عليه الحذر من منظومة الاستغفار عند المريض وعليه ان يتأكد ان الاستغفار استوفى مضمونه فمن يشفع شفاعة سيئة له كفل منها ...

    ما كان ذلك تفصيلا في علم الرقيا بل اثارات تنمو في عقول المتفكرين الذين يتفكرون في خلق الله .. وهي في اشارة ترفع الحيف عن نظم عقائدية اتهمت باتهامات باطلة بل ومؤذية للعقيدة والعجيب انها تصدر من كثير من المؤمنين سواء بشكل لفظي او بشكل غير مباشر عندما يكون الطب الحديث هو الشافي .. وصفة الشافي هي في حيازة الله


    (الرقيا) كلفظ في اللسان العربي هي (رقي الايمان) فمن كان ايمانه (راقيا) كانت له (الرقيا) شفاء ... ومن كان دون ذلك فذلك هو الخسران ..


    الحاج عبود الخالدي



    .......................................

    المصدر : للاطلاع على مزيد من البيانات القرءانية
    الرقيا شرف المتقين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رابط ( عالم الغيب والشهادة ) بـ ( منظومة المهدي المنتظر )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-31-2018, 08:30 PM
  2. الحيوان المريض بسبب اصابة جرثومية وكذا ( الملقحة) تندرج تحت صفة: ( المتردية )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-01-2018, 04:27 PM
  3. تساؤل : هل من الممكن فك ( السحر ) عن بعد دون اخضاع المريض للرقية مباشرة ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-26-2016, 05:32 AM
  4. حديث الرقيا : ( بسم الله ، تربة أرضنا ، بريقة بعضنا ، يشفى سقيمنا ، بإذن ربنا )
    بواسطة أمة الله في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المنقولة روائيا وسبل تعييرها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-30-2015, 08:22 PM
  5. الرقيا شرف المتقين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-08-2015, 08:20 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137