سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 534
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات: 13
    التقييم: 10
    الدولة : المغرب
    العمل : طالب

    التجارة الإلكترونية بين التشريع والتحريم


    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

    الاخوة الباحثين الكرام، فضيلة الحاج و كل اعضاء المعهد المبارك، نتمني ان تكونو بخير بإذن الله، ونشكركم جزيل الشكر علي كل ما تنشرونه من بيان في أروقة المعهد،

    تيمنا منا بمبدأ ما يصلح عند الاولين لا يصلح فينا وما يصلح فينا لن يصلح في اللاحقين.
    -حديث حكيم بن حزام قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يأتيني الرجل يسألني من البيع ما ليس عندي، أبتاع له من السوق ثم أبيعه؟ قال: لا تبع ما ليس عندك. رواه الترمذي والنسائي وأحمد.

    لا يخفي عنا كثرة الروايات المروية منها الصادقة ومنها المنسوبة و منها الملفقة لأغراض اخرى عن الرسول صلي الله عليه وسلم، وما نحن هنا لنبحث عن فتوي اجازة او تحريم، بل لمناقشة الموضوع من ناحية علمية عملية تقطع الشك باليقين انشاء الله،
    في وسطنا والكثير من معارفنا و شريحة كبيرة من المجتمع يمارسون التجارة الإلكترونية، كبديل للعمل في وظائف الدولة، حيث تعتبر ذات مدخول مادي حقيقي، حيث يمكنك ان تجني في ايام ما ستعطيك اياه الوظيفة في اشهر كثيرة، لكن ما يدفعنا للاستفسار هو مبدئ العمل، حيث يعتمد البائع علي اخد صورة منتوج لا يملكه من احد البائعين، تم يضعها في متجره الالكتروني، ويضع السعر مع إضافة هامش ربح، وعندما يشتريها احد المشتريين ويقوم بدفع ثمنها، تشتريها له من البائع الاصلي لكن ترسلها الى عنوان المشتري الذي اشتري لديك، دون دراية من البائع الاصلي ولا المشتري.

    لا ننكر باننا بدأنا اولى الخطوات في هذا المجال، لكننا قررنا التوقف و مناقشة الموضوع حتي يأتينا اليقين، كي لا نبني راس مال من الحرام يفعل فينا السوء فيما بعد.

    السلام عليكم.

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,531
    التقييم: 215

    رد: التجارة الإلكترونية بين التشريع والتحريم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في فقه عقود البيع يجب ان يكون المبيع ملكا للبائع (عند قيام عقد البيع) وهو وان كان فقها شرعيا الا انه تفقه فطري ملزم لفطرة البائع والمشتري كذلك يجب ان لا تقوم استحاله في تسليم المبيع ، فالمال المغصوب مثلا لا يباع الا بعد رفع المغصوبية عنه وفي حيثيات عقد البيع توجد حالة بيع ناقصة تسمى (الوعد بالبيع) مثلما يقول البائع للمشتري ابيعك بيتي بعد حصاد موسم القمح او مثل ذلك فالوعد بالبيع ملزم للواعد والموعود فالسلع المعروضة في الاسواق وهي مسعره تندرج تحت صفة الوعد بالبيع فلو ان تاجرا يعرض جهازا كرهبائيا وعليه تسعيرة بكذا دينار فهو (ايجاب) شرعي قائم وملزم للتاجر وينطبق عليه حكم (الوعد بالبيع) فـ بمجرد ان يعلن المشتري رغبته بالشراء وينقد ثمن الجهاز فان عقد البيع يكون تاما وعلى التاجر تنفيذ ما عرض من ايجاب .

    نحن لا نصدر فتاوى في هذا المعهد بل نبين علل المرابط علميا فعقود البيع والشراء هي عقود مسماة تنتقل فيها روابط (ملك اليمين) بشكل تكويني بين البائع والمشتري واذا رصدنا تلك الصفة في ما يسمى بالبيع الالكتروني فهو عقد ينعقد كما في انعقاد العقود عبر الرسائل الخطيه وقد قيل فقهيا ان (مجلس العقد) يقوم عند ارتباط الايجاب بالقبول فان عرض البائع عبر رساله ايجابيه فان مجلس العقد ينعقد عندما يقرأ المشتري رسالة البائع ويوافق عليها .

    البائع في البيع عبر الرسائل الالكترونيه يشترط به ان يحصل على وعد بالبيع من مالك الشيء فان كان مطمئنا ان المعروض من السلع بسعرها المعلن جدي وحاسم من قبل التاجر عندها يحق له ان يعرض تلك السلعه عبر وسيلته التجارية وعندها سيكون نقل رابط الملكيه من البائع الاول للمشتري الذي ينقلب بدوره الى بائع ... المشتري الثاني هو الذي اشترى السلعة بواسطة التسويق الالكتروني فعملية انتقال الملكيه ساري ولا يتعارض مع علل انتقال الملكيه الا في حالة واحدة فقد يتعثر البائع الثاني عبر النت حين يحصل على زبون ويذهب ليشتري السلعة من السوق لغرض ايصالها للمشتري فيجد ان السلعة نفذت او المعروض منها استبدل من حيث الشكل او المقاس فعليه ان يبريء ذمته من الشخص الذي باع له فيفسخ عقده معه لاستحالة تسليم المبيع ويعرض عليه تعويضا !

    عقود البيع التي يفتقد فيها البائع حيازته لها عند نشأة العقد تعتبر عقود قلقه وقد تحفظ رجال الدين ازائها قديما عندما يبيع صاحب البستان مثلا غلته قبل اوانها فوضعوا شروطا لحماية عقد البيع من اي تصدعات قد تصاحبه .

    عقود البيع عبر النت نافذه والحرج يقع في من يبيع سلعة معتمدا على معروضها في السوق وليس في حيازته فاذا حصل تصدع بالتجهيز فعليه ان يرضي زبائنه ليساوي اي تصدع في ذمته .

    السلام عليكم

    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 02-02-2019 الساعة 06:17 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دلالات وعمق التشريع القرءاني
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-13-2011, 11:12 AM
  2. في التجارب علم مستانف
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-31-2011, 05:12 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146