سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تساؤل عن الاحرام للحج عند السفر بالطائرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سؤال يحيرني

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 209
    التقييم: 210

    سؤال يحيرني


    السلام عليكم
    سؤال يحيرني ولم أجد له جوابا في أروقة المعهد وهو:
    ما هي المصادر الموثوقة التي نأخذ منها التاريخ؟
    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,469
    التقييم: 215

    رد: سؤال يحيرني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الله سبحانه كاف عبده فالكفاية منه واليه لان الباحث في حقيقة الدين ليكون ساعيا بجد وجهاد لاقرب قرب من الله سيجد ان الله وليه ودليله الى الحقيقه لانه هو الحق

    { الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ } (سورة البقرة 147)

    الحق لا يخضع لـ الاحتماليه او ان تكون الحقيقة بين بينين بل هي لطالبها من الله بيقين مشروط بالابراهيمية وجاء فيها في دستور ربنا

    { وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
    وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ } (سورة الأَنعام 75)

    الموقنين تعني الـ حائزين لـ القانون التشغيلي لكل شيء بلا استثناء عقلاني كان او مادي في السماوات كان او في الارض

    اصدق منقول لـ الاحياء من التأريخ هو (الفعل المنقول) (فعلا وليس قولا) فاذا كان القول يحتمل التحريف فان الفعل لا يقبل التحريف بل يقبل التطوير فالتطور لا ينفي كينونة الفعل ونأخذ على ذلك امثالا بسيطه وفطريه فنحن لا نعلم اول من غزل الالياف الشعريه ليصنع منها خيطا ولا نعرف اول من حاك تلك الخيوط ليصنع منها ثوبا الا ان البشرية تفعل ذلك من بطون التأريخ ليومنا المعاصر (بدون مذاهب) فـ أحياء اليوم استنوا بـ (سنة) اول من غزل القطن او الصوف واستنوا ب (بسنة) اول من نسج القماش ومثلها من صنع اول سقف ليأوي عياله ومن صنع اول عجله في عربه واول من سبك الذهب وصاغه واول من زرع وحصد واول من سافر وعاد لموطنه واول واول واول في كل شيء والله القائل في قرءانه


    { وَأَقْسَمُوا بِاللهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ أَهْدَى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ فَلَمَّا جَاءَهُمْ نَذِيرٌ مَا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُورًا (42) اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ
    فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر 42 - 43)


    فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا ... سنة الاولين هي سنة الله وهي مودعه في التأريخ ومنها نرى التأريخ بيقين مطلق وليس نسبي او مختلف الا ان المسلمين اعتمدوا على قراءة التاريخ قراءة قولية ولا يعتدون بالنقل (الفعلي) ولو عطفنا مراشدنا على (الفعل الاسلامي) فلسوف نجد طودا معرفيا يمكن ان يتحول الى طود علمي كبير يسد حاجة المسلم بكامل متطلباته فقد جاءنا فعلا منقولا (القرءان) وهو لوحده دستور خلق شامل ليس في منسك الدين وفكر الدين فقط بل في كل شيء بلا استنثاء لان ربنا صرف فيه من كل مثل بلا استثناء وهنا عناوين تجريبيه للفعل المنقول تاريخيا يسد الحاجة ويفيض

    الصوم ـ الوضوء ـ الصلاة ـ الحج ومناسكه ومواقع المشاعر ـ الذبح ـ اصول نظم الزواج ـ اصول نظم الارث ـ اصول نظم انتقال حيازة الاموال ـ خراج المال من مالكه طوعا بـ الوقف ـ اصول فطرة النطق العربي ـ و .. و .. كثيرة هي السنن الموروثه بصفتها الامينه (فعل منقول) مثل سنن الحجاب والملبس عموما ومنها ختان الاولاد ومناسك غسل الموتى والصلاة عليهم ونظم دفن الموتى


    القرءان بمجمل متنه الشريف هو (فعل منقول) سواء كان بالحفظ او بالكتابة او بالتطبيق وهو يسد حاجة طالب الحقيقة ويفي متطلبات التطور في كل شيء فالدين ليس قولبه تنفيذيه لا تتمدد بل هو (ثابت صفه) مع (تغير الموصوف) فاي موصوف في التاريخ إن تغير فان الصفة تبقى ثابته في حليتها او حرمتها

    الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر


    صفة ابراهيم (من الموقنين) تعني وكما قلنا (مشغل القوانين) فما من شيء او ممارسة او صفة في الارض او في السماوات الا ولها قانون لتشغيلها والله سبحانه قد اتاح للعبد رؤية تلك القوانين وذلك الملكوت (
    وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) فما من أمر او شيء او صفة فاعله الا ولها جذور في تأريخها في الخلق نمسك به بيقين مطلق

    حاجتنا لـ التاريخ سوف لن تقوم في مقام أول بل ستكون حاجة ترشيديه (اختياريه غير ملزمه) يمكن ان نفهم منها الكثير من الحقائق التأريخية الضائعه بعد تمحيصها بعقلانية معاصرة فعلى سبيل المثال حين نسمع عن مرقعة عمر وعلي رضي الله عنهما فلا نربطهما بالزهد كما قالوا بل نربطها بالتنزه من اموال الفتوحات التي اغنت كثير من الصحابه وذلك تحليل معاصر اما التأريخ فقد اوكل تلك المرقعات الى الزهد !!

    جذورنا تأريخيه فـ ماضينا هو الذي رسم لنا صورتنا يومنا هذا سواء كان البعيد او الحديث وحين نريد ان نقرأ تصدعات يومنا كمسلمين ندرك انها نتيجة لتصدعات تأريخيه مثلما نرصد الاختلاف المذهبي فدين الله (قيم) فلماذا مذاهب فاصبح لكل مذهب قيمومة في الدين فيكون لزاما علينا ان نوحد طيف تلك القيمومه وعندما كان حاضرنا قائم بـ (العلم) وليس بـ (الدين) فعلينا ان نحول الدين الى علم لا يقبل الاحتمال والدحض وعندها يسقط الاختلاف فلو ان شافعيا وحنفيا ومالكيا وشيعيا ومعتزليا واسماعيليا وشيوعيا وملحدا ارسلوا اولادهم الى (كلية الطب) او الى (كلية الهندسه) فلن يجدوا في مادتهم العلمية مختلفات مذهبية لانه (علم) علما ان عملهم في الطب او الهندسه فيه محاسن وفيه مهالك فهم يعملون لـ (تأمين) اجساد الناس مثل الاطباء او منشئاتهم مثل المهندسين بعلم موحد ثابت ولكنهم لا يقدروا ان يؤمنوا دينهم على ثابت مذهبي واحد .. تلك الصوره تمثل حجم (الضلال في الدين) وفي نفس الوقت تمثل (حجم الامان في غير الدين) في الوقت الذي يستوجب ان يؤمن الدين قبل اي نشاط ءاخر لان الدين هو (العبودية الحق) لله سبحانه القائل

    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } (سورة الذاريات 56)

    والله القائل

    { بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } (سورة القيامة 14 - 15)

    السلام عليكم


  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,446
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني


  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 433
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    سؤال يحيرني ولم أجد له جوابا في أروقة المعهد وهو:
    ما هي المصادر الموثوقة التي نأخذ منها التاريخ؟
    السلام عليكم
    تحية واحترام
    في بدايات اهتمامي بالشأن الديني وفي مرحلة الشباب الاول كانت حركات كل من الشيوعيه والقوميه العربيه والبعثيه والتحرر اللاديني منتشرة بشكل واسع في المجتمع الذي نشأت فيه وكان السؤال نفسه الذي عندكم يحيرني كيف ارى او احصل على ميثاق فكري مع كل تلك التيارات الفكريه او احدها وانا مسلم ؟ فكانت جذور الدين الاسلامي فينا اكثر تجذرا من تلك الحركات المستحدثه فانتصر الدين في نفسي على كل تلك الافكار الا ان السؤال الذي عندكم اصبح في حينها اكبر حجما والحاحا عندي وهو (اين اجد المصدر الموثوق للدين في نفسي) ؟ ولكني في صلاة المغرب لاحد الايام خشعت روحي في الصلاة كثيرا فانتبهت وانا اقرأ فاتحة الكتاب (اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) فادركت ان الصراط المستقيم هو اليقين وهو هدي من الله وليس من خطيب على منبر فكنت عندها حين يشكل علي امرا اسأل ربي بدعاء (ربي اهدني صراطك المستقيم ولا تجعلني من المغضوب عليهم ولا الضالين) وبعدها كنت افعل ما يوحيه الي ضميري في ما اشكل علي ولم اندم على شيء فعلته بوحي من ضميري وحين كبرت ونيفت على الستين عاما كنت اراجع بالذاكرة كثير من الاشكاليات التي انفردت بها عن مجتمعي وتصرفت بها بموجب ذلك الدعاء فوجدت اني قد اصبت فيها ولم تكن عوجاء وعندها اطمأن قلبي ان ربي هو الذي هداني الى صراطه المستقيم بما يختلف عن من هم حولي وحين قرأت القران في الاية ادناه طابت نفسي واطمأنت اكثر واكثر

    ( وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ــ سورة البقرة 201 - 202

    واليوم اقول : هل اطلب إتيان الحسنة في الدين من فقيه في التاريخ ؟ او اطلبها من ربي وانا اقرأ قرآنه وفيه أن ربنا اتنا في الدنيا حسنه ؟

    الان اتسائل : لو كان ربنا قد خلقنا واوكل هدايتنا في الدين لرجال تفقهوا في الدين فما فائدة ما جاء في القران ان ربنا اهدنا الصراط المستقيم ؟ صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ؟ فهل يستطيع فقيه في الدين ان يجعلني من غير المغضوب عليهم ولا الضالين ؟ ولكن الله قال

    ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) ـ سورة النحل 43

    فهل يوجد بيننا رجال يوحي اليهم ربنا لنسألهم ؟ او ان فقهاء التاريخ كانوا رجال يوحي لهم فكتبوا لنا تاريخ الدين دون ان يسألهم احد او ان احدا سألهم !! فكيف نعبد الله على ما قالوا ؟ وهم ناقلين لثوابت الدين على لسان اجيال بعد اجيال

    اذن علينا ان نتمسك بأن ربنا اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

    وعندها نراقب امر الله في انفسنا فان هدانا الله فنحن على وجهة ابراهيميه (وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض ) وان لم يهدنا الله فعلينا ان ندرك اننا من الضالين وعلينا ان نبحث عن مفاصل الضلال للتخلص منه من اجل ان نكون من غير المغضوب عليهم
    احترامي

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 433
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني



    تحية واحترام

    اثناء بحثي المعتاد في المعهد عثرت بموضوع منشور اثلج صدري ورفع درجة اليقين عندي وفيه

    وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ــ سورة الأَنعام

    من ذلك يكون واضحا ان الله سبحانه لم يجيز لاحد ان يفتح سبيلا لله فسبل الله مستقيمة وواضحة جدا

    المصدر :
    وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ


    ونأمل ان نتعرف على محددات الصراط المستقيم لكي لا تتفرق بين ايدينا السبل فهل نحصل على ذلك البيان

    احترامي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال عن منظومة الأقمار الصناعية
    بواسطة حمزة في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-05-2018, 09:28 PM
  2. سؤال : حول الخروج من الاسلام ، ووجوب الحد ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة دحض الظن باليقين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-14-2017, 04:37 PM
  3. سؤال
    بواسطة حامد صالح في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-11-2016, 05:11 AM
  4. سؤال عن :(حم) وعلاقتها بسبع سور في القران
    بواسطة عبد المنعم في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-04-2013, 05:38 PM
  5. تعالوا الى كلمة سواء
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-31-2012, 04:20 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137