سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

{ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: ابو عبدالله > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > رسولاً قيما و أُمة ًوسَطا » آخر مشاركة: ابو عبدالله > موسى والحشر الفرعوني » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي >
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نزغ من الشيطان

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,396
    التقييم: 215

    نزغ من الشيطان



    نزغ من الشيطان


    من أجل فهم فاعليات الشيطان في زمن العلم




    (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (لأعراف:200)


    (1) الاستعاذة بالله من نزغ الشيطان

    الشيطان هو الفعل الناشط النافذ خارج سنن الخلق وننصح ابتداءا مراجعة ادراجنا

    الشيطان .. من يكون ..؟؟

    فنتسائل قي تثويرة بحث عن لفظ (نزغ) كصفة مأتية من صفات الشيطان لغرض اقامة التذكرة القرءانية من خطابه الشريف في زمن ينشط فيه الانسان كثيرا خارج سنن الخلق ...!!



    لفظ (نزغ) لفظ نادر الاستخدام في ثقافات يومنا الكلامية الا ان لفظا قريبا من نفس خارطة لفظ نزغ له استخدامات في مجالسنا الكلامية وهو لفظ (زيغ) او (زاغ) ويراد منه الانحراف عن المألوف في الحق ... بين الزيغ والنزغ رابط حرفي فكلاهما في تركيبة حرفية واحدة فالنطق العربي الفطري ينطق (زيغ ... نزيغ) او (زاغ ... نزغ) وبينهما فوارق يمكن ادراكها في المقاصد العقلية عند الانصات لفاعليات العقل فالزيغ هو انحراف شخصي فردي او جمعي في (قوم) له طرف واحد وهو الزائغ عن الطريق او قوم في زيغ عن الحق فنقول ان الناس في زيغ عن دينهم الا ان النزغ يتصف بصفة (تبادلية) يمكن الامساك بها من نص قرءاني يذكرنا

    (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً) (الاسراء:53)

    ينزغ بينهم تؤكد الصفة التبادلية لفعل الزيغ (بين الناس) كما نقول ان (الزواج يقيم بينهم الود) او نقول (ان المنتج يقيم بين الناس همم الانتاج) ونرى ان لفظ (بينهم) يعني وجود تفاعلية تبادلية بين طرفين كما ان نصوص القرءان تصف النزغ بصفته التبادلية بوضوح بالغ في مثل يوسف واخوته

    (وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) (يوسف:100)


    وبما ان قصة يوسف معروفة قرءانيا فان النزغ كفعل شيطاني تتضح مقاصده في انه فعل (تبادلي) بين مجموعتين (الاولى) حق و(الثانية) باطل حيث يتأثر (الحق) بالباطل فيؤثر فيه (سلبا) كما اثر فعل اخوة يوسف الذين يمثلون المجموعة الثانية (باطل) في المجموعة الاولى (حق) والتي كانت تمثل (يعقوب ويوسف) عليهما السلام وكان تأثير الباطل في الحق تأثيرا سلبيا واضحا ... الصفة الشيطانية التي خرجت عن سنن الخلق هي اضا في نص قرءاني مبين ومنه تقوم تذكرة تبين لنا صفات الشيطنة

    (اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ) (يوسف:9)

    تلك هي صفة شيطانية خارجة عن سنن الخلق لان سنن الخلق ظاهرة في ان الابوين يحبون اولادهم (فطرة) مهما كثر عدد الاولاد وان ظهر حب احدهم متميزا على الاخرين من الابناء فان ذلك لا يعني ان الاب يكره بقية الاولاد فحين اجتمع اخوة يوسف على قرار قتل يوسف ليكسبوا وجه ابيهم انما كانوا في (ناشطة نافذة) خارج سنن الخلق فسنن الخلق التي فطرها الله في خلقه تؤكد فطريا ان حب الاولاد وان كثروا يبقى متساويا في قلب الاب الا حين يثلم ذلك الحب ويضعفه بافعال سيئة يقوم بها الابن من تصرفات رعناء لا ترضي الابوين فيوهن الحب لسبب تكويني اخر وتبقى سنة الخلق في حب الابناء حتى ولو كان الابن لا يرضي ابواه ويتمرد عليهما بالباطل وتلك ايضا من تذكرة قرءانية في مثل نوح عليه السلام وابنه فبالرغم من كفر ابنه والتحاقه بالفئة الكافرة الا ان نوح تحركت فيه سنن الخلق في انقاذ ابنه من الغرق رغم عدم صلاحه (باطل) ... ومثل ذلك نرى كما فعل اخوة يوسف وكما نراه ايضا في يوميات حياتنا وبما نرصده من سنن فطرية عند الناس في حب اولادهم جميعا بلا استثناء ابن واحد من مجموعة الاخوة الا في الابن (العاق) او الأب (العاق) فهو انما يهشم الحب الفطري بين الاب والابن ..!! او بين الابن وابيه فسنن الخلق التي يدركها العقل البشري في ان الاب يوجه وجهه للابن الاكثر حاجة له اذا كان صغيرا او مريضا او في سفر او عسر حال الا ان اخوة يوسف تصوروا ان (وجه يعقوب) الموجه ليوسف (الصغير) انما هو حرمان لهم من وجه ابيهم ففعلوا شيطنة ناشطة خارج سنن الخلق في ازاحة يوسف عن وجه ابيهم لـ (يخل لكم وجه ابيكم) ويكون خاليا من وجهته ليوسف متصورين ان اهتمامات يعقوب بيوسف هي من صنع يعقوب والدليل ان يعقوب ما فتيء يذكر يوسف وبقي وجهه موجه ليوسف وهو غائب عنه ..!! من المؤكد ان هنلك آباء يخرجون عن فطرة الخلق في ما يفرقون بين اولادهم ومثل ذلك (سوء ظاهر) من الاب لن يكون من فطرة فطرها الله بل هو فعل شيطاني يخص الاب وهو خارج مرابط رصدنا لمثل يوسف ويعقوب ولهذه الخارجة عن فطرة الخلق جذور تذكيرية في القرءان

    (وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (لقمان:15)

    في مثل الحالة الموصوفة في النص الشريف اعلاه يكون الاب في فعل شيطاني مع ابنه (خارج فطرة الخلق) فان كان الابن يمثل المجموعة الاولى (حق) فان صبر الولد على تفعيل نظم الخلق في اباه (وصاحبهما في الدنيا معروفا) موصوفا بالتعوذ من نزغ الشيطان فتكون الاستعاذة من قبل الابن ممثلا للفئة الاولى الحق في مواجه نزغ شيطاني مصدره من الاب وهو من المجموعة الثانية (باطل) وتكون نظم التعوذ عند الابن في (وصاحبهما في الدنيا معروفا) للابقاء على فاعلية سنن الخلق وفي النص وضوح كبير (واتبع سبيل من اناب الي) وهو التعوذ بالله من نزغ الشيطان

    من تلك التبصرة والتدبر لنصوص القرءان عرفنا ان (النزغ) الذي حصل بين يوسف واخوته كان في تبادلية فعلين (الاول) هو حق و(الثاني) باطل شيطاني ونرى في تلك التذكرة ان الفعل الشيطاني كان مؤثرا في فعل الحق عند يعقوب بصفة سالبة وادى الى تصدع يعقوب لانه المفعل للحق مع يوسف

    (وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ) (يوسف:84)

    يعقوب يعلم ان فعل اولاده في وصف شيطاني الا ان صبره على برنامج الله كان في تعويذة يعقوبية سطرها القرءان

    (وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ) (يوسف:18)

    الاستعانة بالله على ما وصفوا له من كذب كان في تعوذ يعقوب بالله من ذلك الوصف الكاذب (باطل) وترينا النصوص الشريفة في مثل يوسف شأنا غريبا في يوسف وهو يقع في صبره الغريب كما صبر اباه حيث لم تخبرنا النصوص الشريفة ان يوسف حاول الدفاع عن نفسه عندما (أستملكه) الذين اخرجوه من الجب ولم يعلن لهم انه (حر) وهو يستطيع اثبات حريته كما لم يدافع يوسف عن نفسه من كيد نسوة المدينة وإمرأة العزيز فقبل بالسجن صابرا مستعينا بالله لكي لا يسجل هو ناشطة خارجة عن سنن الخلق حين يصبو للنسوة فيخرج من الصنف الاول (فئة الحق) التي صبر على البقاء في صفاتها والنص القرءاني يؤكد تلك الصفة

    (قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ) (يوسف:33)

    وحين يذكرنا الخطاب القرءاني بفاعلية دائرة البرنامج الالهي حيث اتصف يوسف (المظلوم) في معارفنا ومفاهيمنا للظلم في حين يخبرنا النص الشريف انه اصبح ملك مصر ورفع ابواه على العرش حيث سنفهم حقيقة الطلب الالهي وهو (التعوذ بالله) ونرى نتيجة ذلك التعوذ بتذكرة قرءان ذي ذكر

    (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (لأعراف:200)


    فالاستعاذة بالله سوف تقلب فاعلية الـ (باطل) السيئة (السالبة) الى فاعلية صالحة (موجبة) بيد المتعوذ بالله ويتحول (نزغ الشيطان) الى (مفعل وسيله) رحمانية تخدم المتعوذ بالله كما حولت يوسف عليه السلام من (اسير) مستعبد بدراهم بخسة الى ابن يتبناه الملك ثم من سجين مهتضم الى امير سيد البلاد ...!!


    ينزغنك من الشيطان نزغ ... لفظ (نزغ) في علم الحرف القرءاني يدل في أوليات مقاصد العقل على ( حيازة بديله متنحية لـ مفعل وسيله) .... ونرى تلك المقاصد في فعل اخوة يوسف عندما نتدبر صفة (يخل لكم وجه ابيكم) وهي الوسيلة التي كانت في (مخطط) اخوة يوسف فكان تفعيل ذلك (الخلو) بفاعلية (تبادلية) من خلال (الغدر بيوسف) وابعاده عن ابيهم فهي (حيازة متنحية لـ مفعل وسيلة الخلو) وحين كانت فئة الحق (يعقوب ويوسف) الذين اصابهم الـ (النزغ) الشيطاني في (ينزغنك الشيطان) من الفعل الخارج عن سنن الخلق (شيطنة) قد انقلب في ذلك المثل فـ استبدل (مفعل الوسيلة) بالسيء (السالب) في (منظومة خلق الله) من خلال استعاذة (فئة الحق بالله) من قبل يوسف ويعقوب فكان التعوذ بالله والصبر في فاعلية تلك المنظومة ان استبدلت الى (نزغ) في صالح يعقوب ويوسف (حيازة تبادلية متنحية لـ مفعل وسيلة) فاصبح يوسف (ابن الملك المتخذ ولدا بالتبني) ... رغم اننا نقرأ في النص ان فعل اخوة يوسف جعل يوسف عبدا اسيرا مملوك بيد الذين اخرجوه من الجب تلك التبادلية لمفعل الوسيلة هي (تبادلية النزغ) فكان رمي يوسف في الجب سببا ليكون ابن الملك بالتبني ...!! ... ومثلها حدث في نزغ شيطنة النسوة أيضا وبسبب نزغهن الشيطاني تفعلت وسيلة متنحية الحيازة اخرى في (سجن) يوسف الا ان وسيلة السجن استبدلت تفاعليا وتفعلت كـ (مفعل وسيله) ليكون يوسف ملكا ... السالب في الفعل الشيطاني يتحول الى موجب بيد فئة الحق بعد التعوذ بالله من نزغ الشيطان ...!! اذن التعوذ بالله يعني (التمسك بنظم خلق الله) وعدم الانجرار في مؤثرات الفعل الشيطاني فيكون الاستبدال الحسن لـ (مفعل الوسيلة) من السالب الى الموجب في الفئة الاولى (الحق) ... !!! ان الناشطين الخارجين على سنن الخلق (شياطين) وهم الفئة الثانية (الباطل) يقابلها الفئة الاولى (الحق) حيث ان اهل الحق يتمسكون بسنن الخلق فيستبدل الله (مفعل الوسيلة) الشيطاني من مفعل وسيله سيء كما في المثل الشريف (استعباد يوسف وسجنه) فيكون (مفعل الوسيلة) المستبدل فعالا في نتاجه المنقلب في نظم الله الصالحة فاصبح يوسف ملكا ذا عرش ..!! لو لم تتفعل وسيلة شيطانية عند اخوة يوسف لما كان يوسف ملكا ... ولو ان يوسف قد خرج عن سنن الخلق لما اصبح ملكا ...!!

    الحضارة القائمة اليوم بغالبية انشطتها تتفعل في ناشطة خارج سنن الخلق في اجهزة صناعية ومجالات مغناطيسية صناعية تدمر الناس وتتعبهم بما يصيبهم من (نزغ) شيطاني ... لو تعوذ الناس بالله واصروا على التمسك بـ (منظومة الخلق الصافية) فان السالب الحضاري يتحول الى موجب تطبيقي بيد المسلمين الذين اصابهم نزغ الشيطان الحضاري المعاصر الا ان المسلمين لم يتعوذوا بالله من تلك الناشطات الشيطانية ويتمسكوا بسنن الخلق الصافية النقية بل ركع كثيرا من المسلمين للتطبيقات الحضارية من خلال استخدام كل ما هو جديد فكان السوء نصيبهم

    (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (ابراهيم:22)

    فالذين قضي الامر فيهم بالسوء الذي حل باجسادهم وبيئتهم الملوثة انما يواجهون الامراض والبيئة السيئة ولم تستطع الانشطة المعاصرة ان تستصرخهم لرفع السوء عنهم (وعدتكم فاخلفتكم) ... قال المتحضرون هذا دواء فيه وعد بالشفاء الا ان الاطباء أخلفوا الوعد فاتضح انه دواء مسرطن ... قالوا هذه انشطة مسخرة لخدمة الانسان في مكائن وسيارات وزخرف مأكل وملبس ومسكن وأخلفوا الوعد في بيئة سيئة تنذر بشؤم مستطير ..!!

    سطورنا لا تدعو الى العودة للخيام والجمال والخيل واواني الفخار بل سطورنا تدعو لتعيير كل جديد حضاري بمعيار سنن الخلق وفي حالة ثبوت أي مخالفة تطبيقية للمنظومة التي خلقها الله فان تركها يعني الاستعاذة بالله من نزغ شيطاني فاما امكانية اصلاح السوء فيها واما تركها ... مثل تلك السبل يعرفها اهل الحضارة الذين صدروا الينا السوء وهم تدرعوا باصلاح ما يسيء من تطبيقات وعلى سبيل المثال نرى انهم لا يستخدمون المصابيح التي تعتمد تأين غاز النيون في الاضاءة مباشرة بل يقومون بوضع المصابيح خلف حواجز نصف شفافة لحجب الاشعة فوق البنفسجية من النفاذ الى اجسادهم الا ان شعوبنا لا تستخدم نظم السلامة كما يستخدمها صناع الحضارة فكان السوء في بيئة سيئة تحيق بنا وهم في أمن منه ونحن لا نشعر ... !! صنـّاع الادوية لا يأخذون الادوية الا عند الضرورات القصوى اما قومنا فانهم يستهلكون من الادوية ما يذهل العقل ...!! تعيير النظم الحضارية والتطبيقات العلمية تستوجب نهضة اسلامية تتعوذ بالله من خلال تفعيل نظم الله في كل ناشطة حضارية حتى في زجاجة عطر لان الاسترات العطرية تعمل عمل المحفزات الهرمونية ونحن لا نعلم ماذا يحفز العطر الفلاني من هرمونات في اجسادنا ...!! ... دحض الفعل الشيطاني يتم بـ (استبدال) لـ (مفعل الوسيلة) الشيطانية من صفتها السالبة الى وصفها الموجب المطابق لسنن الخلق ... المسلمون يتعوذون بالشيطان (نطقا) وكأن الشيطان مخلوق يهرب الى مكان مجهول بسبب ترنيمة دينية يرددها لسان المسلم ...!!

    كنا مع تبادلية فعل (النزغ) الشيطاني وسوف نكون في ادراجات لاحقة مع :

    المس بنصب الشيطان
    الوس الشيطاني
    الضلال الشيطاني
    عبادة الشيطان
    خطوات الشيطان
    همزات الشياطين

    من يريد ان يكون معنا ذاكرا مذكرا في كريم تذكرة من قرءان كريم الذكرى ندعو له الله ان يكتب لنا ولهم تذكرة حق يرينا ربنا الشيطان بصفاته لنأمن شره ونستعيذ بالله منه ونعالج السوء الذي يمسنا منه

    الحاج عبود الخالدي


  2. #2
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: نزغ من الشيطان


    السلام عليكم ..
    :. شيخنا الفاضل .. من ربوع زهران الحبيبة
    نرسل لكم أشعة من النور .. لتخترق جدار التميز والإبداع ..
    أشعة لامعة .. نرسلها لصاحب التميز والعطاء ..
    يرزقكم الأمن في بلادكم وفي ارضكم .. وانني افرح وأسعد كثيراً عندما اسمع وأرى عن شعب العراق ( المتصبر لحجة الله البالغة )
    وأنني اتمنى لكم حياة جديدة تختلف كثراً عن ماقد مضى على تراب العراق ...
    ويكون اهل العراق لا يمسهم سوء ولا مس شيطاني ولا حتى الداخلين بها من المقيمين ..
    نريد ان ندخل العراق ونهر ( دجله ) نسمر به ونقطف من جانبه الورد والياسمين والفل والكادي ..
    وأنها نعم اطلبها من خالق النعم لكم ..
    :
    .... استاذي .. كثير نشاهد ونسمع بالقصص أو في أحاديث تروى .. بأن للشيطان شكل ومن أشكاله
    هو ( قرون ) ...
    من اين اعتمدوا هذة القرون .. او هي من نسج الخيال فقط ..
    وهل المادة التي خلق منها الشيطان .. يصح عنها ان تمثل حقيقة ( قرون او قرنين له ) ؟
    افيدونا ...
    :
    :... السلام عليكم ~

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,272
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: نزغ من الشيطان


    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    نتمنى أن يقدركم الله على أن تبينوالنا باقي بيانات سلسلة علاقة الشيطان او الفعل الشيطاني بالانسان المذكورة في هذه التذكرة القرءانية الهامة جدا :

    المس بنصب الشيطان
    الوس الشيطاني
    الضلال الشيطاني
    عبادة الشيطان
    خطوات الشيطان
    همزات الشياطين

    ولا سيما مع استثمار التقنيات الحديثة التي احيانا قد تحمل من الخبث الخفي لمحاولة السيطرة على العقل الانساني او اضعاف قدراته في احسن الآحوال !! كنت هذه الايام في تجربة متعمّدة أي أنا التي تعمدتها في سعيي لسماع بعض الآغاني العاطفية أو التي تكثر فيها الرنات الموسيقية الهائجة التي تتخلل بعض البرامج الاذاعية فوجدت أن قوتي العقلية تتدهور ولم أستطع التركيز جيدا مع ارتفاع نسبة الضغط العصبي والضيق النفسي السلبي !! كانت قرائتي واقعية علمت منها كم هي همزات الشياطين قوية في زمن التقنيات المعاصرة التي ضررها أكبر من نفعها ان كان فيها نفع أصلاً ؟!...وقس على ذلك مثلا المسلسلات والبرامج التافهة وغيرها كثير ..

    السلام عليكم

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,408
    التقييم: 10

    رد: نزغ من الشيطان




    كيفية الاستعاذة من النزغ الشيطاني في المماراسات الحضارية الخارجة عن سنن الخلق :


    تحت الاضافة التذكيرية - ادناه - بيانات قرءانية موسعة عن الموضوع ، شكرا لاصغائكم .

    لموضوع: وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ ـ ما هو النزغ ؟


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشيطان .. من يكون ..؟؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-25-2015, 05:36 PM
  2. حزب الشيطان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-19-2013, 09:32 PM
  3. الشيطان والانسان والنسيان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-26-2012, 10:02 PM
  4. مكبرات الصوت في خطوات الشيطان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة زخرف الأرض
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-13-2012, 03:53 PM
  5. أن الشيطان لكم عدو فأتخذوه عدوا
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-31-2011, 09:54 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137