السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مقتبس بيانات من ملف ( حرب النجوم ... ضوء احمر )



....الإختناق العلمي الذي قيّد العلماء في المساحة العلمية ضمن حدود قوانين الفيزياء التي سجلتها أجيال متعددة وأصبحت راسخة لا تتغير في الوقت الذي صاحبتها التقنيات المختبرية المتكاثرة إلا أنه صدر من العلماء إنفعالات فكرية متكررة تعلن الحيرة وتلعنها ... يقول بعض العلماء وغالباً ما يكون قولهم في خريف نشاطهم العلمي عن إحباطات عقلية مع قوانين الفيزياء إجمالا وقام عند بعضهم شك كبير يجعل الصورة التقنية القائمة أسيرة في قوانين لا أحد يعرف كيف يفلت منها وقال بعضهم بنسبية الحركة وعدم ثبات قوانينها وإحتاروا كيف يكون العبور من سقفها سواء في سرعة الضوء أو في حاكمية الزمن
أو في منظومة التحكم بالمادة عبر منظومة الحقول المغنطية التي تتحرك فيها التقنيات مثل صواريخ الفضاء ومدارات الأقمار الصناعية ومساحة علمية واسعة ورغم وسعتها سجلت وتسجل محدودية في الحركة العلمية مع حيرة علمية كبرى.


ذلك يؤكد عدم استقرارية التقنيات التي نعرفها رغم انها تعمل بنجاح فائق الا ان نجاحها يبقى بالصفة النسبية غير المطلقة .


في تجربة بسيطة اجراها احد الفيزيائيين في زمن شيخوخته كانت مع حركة دوامة على ميزان كهربائي حيث تسجل الدوامة مفقودات بالوزن اثناء دورانها على كفة الميزان وتسجل الدوامة فرقا بالوزن بين وزنها وهي ثابتة ووزنها وهي تدور واعلن ذلك الفيزيائي ان الوزن المفقود بلا جواب وطرح بعض التفسيرات غير المستقرة ..


العلماء مستسلمون لتك المساحة العلمية والمختبرات تسجل ذلك الاستسلام بصيغ مختلفة واكبرها قبول القانون الفيزيائي بصفته انه يشكل العمق العميق لترابطية المادة وتوافقية عملها مع تخفيف قاموس الطموحات ... !!



( الحاج عبود الخالدي )

المصدر : حرب النجوم .. ضوء احمر