سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,406
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    الظهور العام (للمهدي ) ومنظومته ... متى ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم

    من البيانات الحوارية بملف ( المهدي المنتظر )

    تساؤل الأخ أمين الهادي

    تحية واحترام

    الحاج الخالدي جزاكم الله خير جزاء المحسنين وتاكيدا لمطلبكم الذي نشرتم فيه ضرورة قيام ثقافة في العقيدة المهدوية فنعود ونتسائل كما سألنا اول مرة عن علامات ظهور المهدي فقلتم في حواركم ان المهدي منظومة اصلاح تظهر بشكل مستمر فرادى لمن يحتاجها ( الرابط للتذكير ) :

    (منظومة المهدي ) تمارس عملها الإصلاحي سواء ظهر الإمام المهدي أو لم يظهر بعد !!

    وكما ورد في مثل العبد الذي اتاه الله رحمة وعلمه علما فاعاب السفينة وقتل الغلام وبنى الجدار فهل تلك الظواهر كان لها علامات خاصة ادركها المساكين الذين يعملون في البحر او ابوا الغلام او اليتيمين اي هل كان لظهور منظومة المهدي فيهم علامات عندهم

    وهل يبقى المهدي في ظهور خاص ولن يشهد الناس ظهور المهدي بمنظومته عموما في الارض او ان هنلك ظهور عام للمهدي ومنظومته فكيف يكون وما هي علاماته علما ان الخطاب الديني يكثر من العلامات ومنها قد يقع في ديار مكة مثل خسف في البيداء وطلوع الشمس من مغربها وظهور الاعور الدجال ونزول عيسى فهل لمثل تلك العلامات اصول بحثية يمكن التعامل معها بيقين عقلي رصين بعيدا عن اصول الرواية التي تطالبون دائما بتعييرها مع القران

    هذه العودة للتساؤلات مرهونة برغبة مسلم هذا الزمان للتشبث بالامل فحال الامة لا يسر الا اعدائها

    احترامي


  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,406
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الظهور العام (للمهدي ) ومنظومته ... متى ؟



    الجواب :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كثير من الناس يرون امورا تحدث لصالحهم دون ان يكون لهم تفسير لما حصل وقلنا في مشاركة سابقة ان مثل تلك الظواهر التي تظهر (لصالح) بعض الناس تفسر على انها صدفة حسنة او توفيق حسن او حظ حسن الا انها عند كثير من المؤمنين معرفة بانها تدخلات الهية تصلح حال كثير من الناس دون سعي منهم وفي الطرف الاخر من هو قائم بالاصلاح من عامة الناس وهو قد يعلم وقد لا يعلم انه مكلف باصلاح امر ما واذا كان مؤمنا فانه يدرك ان هنلك ادارة الهية وراء ما قام به وعلى سبيل المثال حدثنا احد الاشخاص انه تعرض الى سعال شديد وجه الفجر مما دعاه للصحوة فسمع الاذان في الجامع وقرر ان يصلي في الجامع رغم انه ليس من المصلين في الجوامع فذهب للجامع وادى الصلاة وحين عاد لمنزله شاهد عن بعد مجموعة مسلحة تعبر سياج الحديقة لمنزل جاره فاتصل بجاره وايقظه من نومه واتصل ببعض الجيران ليصحو الجميع حاملين السلاح وبدأ رمي اطلاقات نارية في الهواء وعند محاولة تلك العصابة الهرب استطاعوا القاء القبض عليهم وتسليمهم للشرطة فيقول محدثي ان ما اصابني بالدهشة هو رغبتي في صلاة الجامع رغم اني لم اكن من رواد الجوامع ...!! تلك هي اقام الصلاة التي يمارسها الائمة الذين جعلهم الله يهدون بامره واقام الصلاة فالصلة قد تمت بين منظومة المهدي الاصلاحية وذلك الرجل وتم تنزيل فاعلية عقلية في عقله ان يخرج من منزله للصلاة في الجامع ليتزامن الزمن مع عودته لمنزله وكشف المجرمين واستنفار صاحب المنزل وبقية الجيران وقد تم اختيار ذلك الشخص لتلك المهمة لانه يحفظ ارقام هواتف جيرانه وهو يديم الاتصال بهم فعندما اتصل بهم في وقت غير معتاد سارعوا لاستقبال النداء ... مثل تلك النظم لا تزال خفية في معارف الناس فيتصورنها صدفة الا ان الباحث في القرءان يعلم ان الله بيده ملكوت كل شيء بما فيه ما يسمى (صدفة) ...


    الظهور العام لتلك الحكومة يظهر حين يكون الصراع الاصلاحي ضد منظومة فعالة كبيرة الحجم بفعلها فتكون الاحداث الاصلاحية كبيرة عند وقف فاعليتها وتثار حولها التساؤلات الكثيرة وبما ان الناس لا يمتلكون ثقافة العقيدة المهدوية فالتساؤلات تتكاثر بلا اجوبة ورغم ان مثل تلك الحالة لم نشاهدها في جيلنا الحاضر على مستوى عالمي شهير الا ان التاريخ ينقل لنا بعضا لمثل تلك الحالات ففي شعب ابي طالب عندما احتجز المسلمون فيه وهو قاحل بلا ماء ولا غذاء الا ان الارادة الالهية تحركت عبر انشطة بشرية اوصلت الامدادات الى المسلمين ذلك لان هلاك تلك النخبة في ذلك الشعب كان يعني محاولة قرشية لوقف قانون الهي نافذ في نجاح الدعوة المحمدية الشريفة .

    العلامات التي حملتها الروايات حول ظهور المهدي منها ما
    هو فلكي ومنها ما هو حدث ارضي ومنها ما هو صعب الفهم لانه مشفر او انه غير صحيح الا ان مجمل الروايات ولكل مذاهب المسلمين تشترك في ان علامات الظهور هي علامات (غريبة) على الناس فشروق الشمس من مغربها ان صح النقل والمنقول فهو قد يعني ظاهرة غريبة في الفلك ولا يعني انقلاب مشرق الشمس حصرا بل هو كلام رمزي يحتاج الى فك رموزه ومثله خسف البيداء وهي منطقة قريبة من مكة ... ما من شيء في منظومة خلق الله الا ولها رسائل ترسلها تلك الانظمة التي خلقها الله فالجنين حين ينبت في رحم امه يرسل رسالة لامه بالحمل والبذرة حين تريد ان تنفلق فان انشطار الفلقتين واضح مبين اما البذرة التي نفق جنينها فلا ترسل اي رسالة ومثلها حين تتصدع نظم الفيزياء في جدار فان ميل الجدار او وجود فطر فيه هو رسالة ترسلها نظم الفيزياء الخاصة بذلك الجدار فكيف بمنظومة حكومية الهية النشيء والتكوين والادارة فلا بد ان ترسل رسائل قبل ظهورها ولا بد ان تكون تلك الرسائل مرسلة بلغة زمن الظهور فيعرفها الناس ويشهدون المشهد بين تلك المنظومة وبين من يشمله الاصلاح .

    السلام عليكم


    ( الحاج عبود الخالدي )

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 501
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات: 225
    التقييم: 10

    رد: الظهور العام (للمهدي ) ومنظومته ... متى ؟



    السلام عليكم

    شكرا لكم على اعادة ملف المهدي المنتظر الى الواجهة ونامل ان نفهم حقائق اكثر في ذلك المعتقد الاسلامي الضبابي

    الظواهر الغريبه والتي تنفع شخص او مجموعة اشخاص كثيره جدا وان عملية ربطها بحكومة الله الاصلاحيه تحتاج الى زخم فكري ننتظره على صفحات هذا المعهد المبارك والغريب في طروحاته وغربته حسنه فالاسلام يعود غريبا كما كان وهو من حديث نبوي مشهور ونحن فيها فكل شئ الان قائم بالعلم والمعرفه (بلا غربه) الا الدين وخصوصا ما يروج له الخطباء من شأن المهدي المنتظر فهي عقيده غير فعاله بل مجمده كما سميت في هذا المعهد ونحن بحاجه ماسه لمعرفتها يقينا لا ظنا بكل الوسائل الرصينه خصوصا اذا كان مصدرها من القرءان العظيم

    الله سبحانه انزل ملائكه في معركة بدر لنصرة المسلمين فلماذا حكومه اصلاحيه بشريه (مهدويه) وليست ملائكيه كما في مثل بدر ؟

    إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ ـ سورة الأَنْفال الايه 9

    سلام عليكم






  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,568
    التقييم: 215

    رد: الظهور العام (للمهدي ) ومنظومته ... متى ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين الجابر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    شكرا لكم على اعادة ملف المهدي المنتظر الى الواجهة ونامل ان نفهم حقائق اكثر في ذلك المعتقد الاسلامي الضبابي

    الظواهر الغريبه والتي تنفع شخص او مجموعة اشخاص كثيره جدا وان عملية ربطها بحكومة الله الاصلاحيه تحتاج الى زخم فكري ننتظره على صفحات هذا المعهد المبارك والغريب في طروحاته وغربته حسنه فالاسلام يعود غريبا كما كان وهو من حديث نبوي مشهور ونحن فيها فكل شئ الان قائم بالعلم والمعرفه (بلا غربه) الا الدين وخصوصا ما يروج له الخطباء من شأن المهدي المنتظر فهي عقيده غير فعاله بل مجمده كما سميت في هذا المعهد ونحن بحاجه ماسه لمعرفتها يقينا لا ظنا بكل الوسائل الرصينه خصوصا اذا كان مصدرها من القرءان العظيم

    الله سبحانه انزل ملائكه في معركة بدر لنصرة المسلمين فلماذا حكومه اصلاحيه بشريه (مهدويه) وليست ملائكيه كما في مثل بدر ؟

    إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ ـ سورة الأَنْفال الايه 9 سلام عليكم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تساؤلكم الكريم تمت معالجته في ملف المهدي في المعهد وقدم لنا الاشراف العام مشكورا مقتطفات من كلام منشور في ملف المهدي يغني تساؤلكم الكريم وفيما يلي نصه :

    تساؤل :

    فإذا كانت الملائكة هي عناصر لحكومة الله بما وجدناه من نصوص قرانية واضحة فكيف يمكن أن تكون ثقافة منظمة المهدي الإصلاحية هي حكومة الله ؟ فهل ذلك يعني أن الملائكة هي في حلف مع منظمة الإصلاح المهدوية أو أن هنلك إختلاف في الوظيفة الحكومية بين عناصر ملائكية وعناصر بشرية ؟ أي أن هنلك حكومتان لله مختلفتان في الوظيفة والإختصاص .

    الجواب

    الملائكة هي مكائن الله إلا أنها ساجدة للبشر بموجب نص قرءاني فالزاني والزانية والسارق والمعتدي القاتل لا ينقطع عنه الأوكسجين وهو يعمل الكبائر من الإثم فما دام الإنسان من (طين) فملائكة الله ساجدة له إلا إبليس وجنوده فالطين موجود في زمن الفلك حصرا أما في غير زمن الفلك فنظم الخلق ستكون في صورة أخرى غير الصورة الطينية التي نراها في زمن دوار بين ليل ونهار لذلك فان دخول الملائكة في حكومة الله حين يكون الإنسان قد خرج من (خلق الطين) ولذلك الموضوع مفتاح كبير في علوم الله المثلى : {إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ }ص71 {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }ص72 أما صفة التحالف بين المنظومة الإصلاحية والمنظومة الملائكية فهو أمر محتوم ذلك لأن أدوات منظومة الإصلاح هي ملائكية الصفة إلا أنها تكون في (سجود للمصلحين) وليس في (سجود للمفسدين) ونقرأ تلك النظم في ثلاثية قرءانية مبينة : {إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ ءالاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ }آل عمران124 {بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ ءالافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ }آل عمران125 {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ }الأنفال9 تلك البيانات الشريفة تؤكد أن الملائكة (منظومة) تكوينية لها صفات (منزلين .. مسومين .. مردفين) ولها قانون (إمداد) للمؤمنين وهم في مهمة إصلاحية ، فقد جائت الآية في مثل معركة بدر كما سجلت الملائكة حضوراً عقابياً في قوم لوط وهو إختصاص عقابي في إجهاض الفساد حين يستشري عندما يعبر سقف المسموح به في نظم خلق الله ويمكن أن نرى شيئاً من مثل تلك المفاصل التكوينية في حادثة (نيوكايسل) التي حدثت في عام 1916 أثناء الحرب العالمية الأولى والتي كانت بسبب فايروس قتل قرابة 55 مليون شخص في أوربا والفايروسات هي (مسلسل مادي) أصبح معروفا للعلم الحديث . إلا أن هنلك صنف من الملائكة غير ساجدة للبشر وهي التي تقعد على الصراط المستقيم فكل من يخرج منه تكون تلك الصفات (الابليسية) فعالة في (العذاب مبلسون) فهي إذن حكومة إلهية (عقابية) تعمل عمل (الإمداد) لمنظومة الإصلاح ففي بدر مهمتها إصلاحية من خلال إمداد المؤمنين بالنصر في ساحة المعركة وفي قوم لوط كانت في مهمة عقابية كما في حادثة نيوكايسل الفايروسية . ................................................
    صفحة اخرى



    جند النظم العقابية الإلهية يختلفون عن جند النظم الإصلاحية ففي مثل لوط يتضح البيان الإلهي بشكل كبير ، فحين كان لوط لإصلاح قومه إلا أن الفعل العقابي جاء بوسيلة ملائكية وتم سحب لوط وأهله من القرية التي إحتوت قوم لوط فالإختلاف إختلاف تخصصي وظيفي في منظومة الخلق
    ................................................



    الجواب


    إنتظار منظومة الإصلاح مثلها وهي لا تحتاج إلى (الصبر) إلا أن فعل المنظومة الإصلاحية لن يكون في فعل مهدوي بل في نتيجته فنتيجة الإصلاح المهدوي هي التي تحتاج إلى صبر لتظهر النتيجة أما الفعل المهدوي فهو في حاوية النظر ولو رصدنا الجانب الثاني من حكومة الله وهو الحكومة العقابية سنجد تلك الصفة مقروئة في قرءان ربنا : {قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }الأنعام11 {قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ }النمل69 فعل السير في الأرض فيه (إنتظار) للنظر في عاقبة (عقوبة المكذبين) أو عقوبة المجرمين ، فبين (المجرم وعقوبته) رابط (نظر موضوعي) وحين نقرأ تلك السنة في حكومة الله العقابية فمثلها تكون سنة حكومة الله الإصلاحية فيكون الإنتظار الإصلاحي في النظر بحيثياته (موضوعيته) وهي الأساس في ثقافة العقيدة المهدوية فمثلما يتم معرفة قوانين الله العقابية من خلال النظر لعقوبة المجرم فيكون معرفة قوانين الله الإصلاحية من خلال النظر لفاعلية (المصلح) ومن تلك الثقافة يعرف المؤمن كيف يكون العقاب وكيف يكون الإصلاح ومتى يقوم العقاب ومتى يقوم الإصلاح حتى تمتليء عقلانية المؤمن بقدر حاجته للقوانين الإلهية ومثل تلك السنة موجودة في الناس فهم يتعرفون على قوانينهم الوطنية من خلال حاجاتهم لموضوعية تلك القوانين فترى مثلا إمرأة فطرية بسيطة لا تتعامل مع القانون ولا تكاد تعرفه إلا أنها حين تتعامل مع مفاصل إرث يأتيها من زوجها أو أبيها فإنها تتعرف على قوانين الإرث وقد تصل حاجتها إلى أدق دقائق قوانين الإرث ومثله من يريد أن يشتري منزلاً أو يبيع عقارا فانه سيكون القانون في حاجته موضوعياً فيعرفه ، ومثله قانون الإصلاح الإلهي فهو يحتاج إلى (نظر) في حاوية تستوجب (الإنتظار) فيكون (المهدي منتظر) .

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نظام التأمين العام بين قتل الصيد و ضرورة الصيام
    بواسطة إبراهيم طارق في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-07-2017, 04:45 AM
  2. النظام العام بين الغاية والوسيلة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-20-2016, 06:19 PM
  3. حديث عن حرف ( الظاء ) وسر غيابه عن أسماء السور ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس معالجة الأعجمية والقرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-01-2013, 08:07 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146