سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

القربى الى الله .. والخطاب الديني » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > لماذا حرم الله الذهب على الرجال ؟؟ » آخر مشاركة: وليدراضي > الصفحة الرمضانية 1440 » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ليلة القدر في التكوين » آخر مشاركة: وليدراضي > ملك الموت عزرائيل » آخر مشاركة: وليدراضي > رمضانيات ... تساؤل عن (مواقيت الافطار في الابراج العالية) ؟! » آخر مشاركة: وليدراضي > صوم المرأة ( الحامل ) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التهاب الجيوب ألأنفية » آخر مشاركة: وليدنجم > الدعاء المكتوب ورفع الكروب ! » آخر مشاركة: وليدراضي > نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قراءة قرءانية للاية (ويسالونك عن المحيض قل هو اذى فاعتزلوا النساء في المحيض ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: وليدراضي > حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > مبطلات الوضوء والغبار النيتروني » آخر مشاركة: وليدراضي > دراسة نقدية لبدعة الختان » آخر مشاركة: أمة الله > الآفلام لا تحلو الا في رمضان ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل ينفع التبرع لإفطار الصائمين من أغذية مصنعة أو معدلة وراثيا ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 2 ـ دورة النايتروجين الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > مكبرات الصوت في خطوات الشيطان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,410
    التقييم: 10

    الآية (يا اهل الكتاب لم تحاجون في ابراهيم وما انزلت التوراة والانجيل الا من بعده )



    ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالإِنجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ )
    الآية 65 آل عمران

    فما علاقة ابراهيم باهل الكتاب حتى يحاجون فيه وماذا يعني (يحاجون في ابراهيم) ؟



    الاثارة الحوارية للأخ حسين جابر بموضوع : العاديات ( قراءة علمية معاصرة )



    السلام عليكم

    نتابع بشغف واهتمام هذا الحوار الحق الذي فتت الصخرة الموروثة في عقولنا لفهم كلام الله وندرك قوانينه فاحسن الله اليكم كما تحسنون الينا

    من هذا المنشور الكبير ومنشورات اخرى في المعهد روجتم ان (مؤهلي الكتاب) هم مؤهلي الحضارة المادية (مؤهلي ما كتبه الله في الخلق) باعتبار ذلك ينطبق على مؤهلي الحضارة الا اني حين قرأت القرءان ادركت ان اشكالية حلت في فكري وانا اقرأ كلام ربنا

    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (65) هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (66) مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (67) إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاللهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (68) وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (69) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ (70) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (71) وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72) وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللهِ أَنْ يُؤْتَى أَحَدٌ مِثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَاجُّوكُمْ عِنْدَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ 73 من سورة ال عمران

    فما علاقة ابراهيم باهل الكتاب حتى يحاجون فيه وماذا يعني (يحاجون في ابراهيم) ؟ ومن هي الطائفة من اهل الكتاب التي قالت امنوا وجه النهار وكفروا اخره ؟؟ وهل لهم وجود تاريخي او انهم موجودون بيننا اليوم ؟ كما كيف نفهم ان اولى الناس بابراهم للذين اتبعوه وهذا النبي ؟؟ من هو هذا النبي هل هو محمد عليه الصلاة والسلام وكيف لنا ان نفهم (هذا النبي) وهو يبعد عنا اكثر من 1400 سنه ؟ عندما يقول ربنا (هذا القرءان) فهو محمول على اكفنا
    او يقول (هذا صراطي مستقيم) فهو نظم الله ودستوره المرئي ولكن من هو ذلك النبي الذي يتبع ابراهيم ويقول الله فيه (هذا النبي)

    عذرا على كثرة الاسئلة وحقيقة انها ملئت فكري بالكامل ولم اجد وسيله غير الرسو على شواطيء بحر هذا المعهد المبارك والله يقول فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون

    السلام عليكم

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,410
    التقييم: 10

    رد: الآية (يا اهل الكتاب لم تحاجون في ابراهيم وما انزلت التوراة والانجيل الا من بعده



    الجواب :



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } (سورة الحجر 9)

    في معالجات تدبرية منشوره في حوارت المعهد رسخنا ان (الذكر) له رابط مع (الذاكره) فلا ذكرى بلا ذاكره فـ حين نسأل احد الاشخاص عن اسم ابنه مثلا فهو (لا يذكر) اذا كان لم يتزوج بعد او لم ينجب , بـ مثله تكون حافظات الذكر التي جعلها جعلا في ذاكرة الناس من خلال (حق النطق) حين انطقهم الله الذي انطق كل شيء بموجب النصوص القرءانيه الشريفه فان الحيرة التي عندكم تمحقها الذاكرة التي نحملها لانها حافظة مجعوله في عقول البشر !!

    براءة الاختراع ... معروفة مشهورة قائمة في ذاكرة كل معاصر وبه (يحاجون الناس) فقالوا نيوتن قال كذا وكذا وقال ارخميدس كذا وقال انشتاين كذا !! وهو احتجاج علمي في ما قامت به مقومات عصرنا الحضاري .. براءة الاختراع هي ابراهيميه تلتقي باللفظ بين (براءة ابراهيم) لتقيم الذكرى

    وما انزلت التوراة والانجيل الا من بعده !! سبق وان روجنا في حوارات متعددة ان (التوراة) هي المتواري من نظم الخلق ومادته فالموجة الكهرومغناطيسية موجودة والموجة الصوتية موجودة منذ الماضي السحيق الا انها متوارية عن العقل البشري ولكن ذلك المتواري من نظم الخلق نزل على (ابعاد العقل البشري) ومثله الاختراعات وبراءات الاختراع فالبراءة هي الابراهيميه وسميت (براءة اختراع) من منهج الهي الجعل لينطق البشر بمثل تلك الصفة نطقا ليرتبط بالقرءان الموصوف بـ (ذي ذكر) ليذكر الانسان محتوى النصوص القرءانيه .. الموجة الصوتية والكهرومغناطيسية المتوارية لها (نجل) كما نقول ان فلان نجل فلان ونجد ذلك النجل في التطبيقات المنتشرة من المتواري فكانت (التوراة والانجيل) من ابعاد العقل الابراهيمي في براءات الاختراع وما نتج منها من تطبيقات فهي (انجيل) ... لفظ (بعد) لا يعني التوالي الزمني بل يعني (الابعاد التكوينيه) للشيء وان كان (هذا بعد ذاك) فهو لا يعني زمن بل يعني البعد التكويني بين هذا وذاك

    (
    إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاللهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ) ان اولى الناس تعني (متولي الناسين) هو ابراهيم ذو الملة الابراهيمية مع الذين اتبعوه فهم من الناسين وباتباعهم الملة الابراهيمية هو اولياء بعضهم لبعض بما يخالف الكافرين الذين يختلفون في نظام التولية بالدراهم فـ (براءة الاختراع) عندهم تباع بالمال الا ان الابراهيمي ليس مثلهم لانه تابع لـ (هذا النبي) وهو محمد عليه افضل الصلاة والسلام وشريعته المحمدية وسنته محمدية وهي قائمة في القرءان وفي المسلمين بصفتها (هذ النبي) الذي نتصل بعلته في كل صلاة ونسلم عليه تسليما فهو موجود فينا في (عالم غائب العلة مشهود الحدث)

    { وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } (سورة التوبة 105)

    فالذي يرانا (هذا النبي) وليس ذاك النبي الذي عاش بين قومه قبل 1400 سنه لانه انما يرى اعمالنا في وظيفته النبوية والرساليه لان اعمالنا المرئية من قبله صلى الله عليه افضل الصلاة والسلام هي اعمال ماديه وليس عقليه ومن خلال الاعمال المادية تتحرك الصفه الرساليه المحمدية ان كانت الاعمال متصله بالعله المحمدية الشريفه

    من هو النبي ومن هو الرسول في الخطاب الديني


    الطائفة من اهل الكتاب الذين قالوا للذين ءامنوا وجه النهار وأكفروا ءاخره هم الطائفة التي اعلنت الامان وفرضته على الناس في كل ممارسات الحضارة واعتمادها بموجب ما يسمى بـ (المواصفات القياسية) التي تعتبر قرءان المتحضرين فهم (المبصرين) في (وجه النهار) لان في النهار ابصار (النهار مبصرا) وهم يبصرون بكل صغيرة وكبيرة في كل ممارسة حضارية وتحديد النسب المئوية وطرق الصنع ومفاصل الممارسة في طب او زرع او صنع او ممارسات خدمية اخرى مثل المواصفات القياسية لـ التعقيم ومواصفات بناء المستشفيات والمطاعم وغيرها فقالوا ان الامان في ذلك الدستور المكتوب من قبل (مؤهلي الحضارة) الا انهم عجزوا عن اصلاح الفساد في (ءاخر النهار) اي ءاخر ما ابصروا به فظهر السرطان ومضاعفات الادوية ومضاعفات النكهات والمطيبات والالوان والمثخنات والمواد الحافظة وكلها مدرجة في وجه نهارهم الا انهم أكفروا بمصائب الناس ولا حلول لـ السرطان والسكري وضغط الدم وزيادة مطرده بامراض العصر وتلوث البيئة وتدهورها وهم (أكفروا) حسب الرسم القرءاني وليس (كفروا) .. تلك هي الطائفة من مؤهلي الكتاب التي (تطوف) على مجمل النشاط البشري حتى في الحمل والانجاب وارضاع الرضيع الا انهم أكفروا أمانهم المزعوم باخر نهارهم الاسود فقالوا في السوء الحضاري اسباب ليس اسبابهم المسببة بمواصفاتهم القياسية المفروضة على الناس بل قالوا باسباب بعيدة عن ما قالوا انه أمين !!

    الا يرى متابعنا الفاضل ان البحث في القرءان يري الباحث نصوص القرءان في الدينا ويريه الدنيا في نصوص القرءان

    السلام عليكم


    الحاج عبود الخالدي

    ..........................................

    المصدر :
    العاديات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤل عن زواج ملك اليمين من النساء والتوراة والانجيل
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث وحوار نظم الزواج
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-29-2014, 01:18 PM
  2. الربيع العربي .. وأسرار الثورات الملونة
    بواسطة غير مسجل في المنتدى مجلس حوار في فرعون زمن الحضارة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 08-25-2013, 02:29 AM
  3. هل كان النبي ( داوود ) قبل ( موسى ) أو بعده ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-31-2012, 06:01 PM
  4. حاوية التوراة والانجيل .. قرءان (من أجل فهم رابط الرسالات السماوية الثلاث )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-07-2012, 04:15 PM
  5. بين ( الثورات العلمية ) و( الثورات الفايسبوكية ) ؟!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد العلمي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-31-2011, 06:23 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137