الفرق بين ( مكة ) و ( مكاء )

{ وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ }
(سورة الأَنْفال 35)



من البيانات الحوارية التي عالجت علمية ( الحج ) وكينونته والاسراء الخاص لبني اسرائيل من المسجد الحرام الى
المسجد الأقصى ، والفساد البيئي والتكويني الذي يتعرض له حوض مكة بسبب التدخلات الحضارية وعصرنة تلك البقاع !! ويمكن للاخوة الرجوع الى المجلس الحواري المشار اليه ( بطن مكة في التأويل ) .



السلام عليكم

(بطن مكة) لا يعني (حوض مكة حصرا) بل يعني (باطن) صفة (مكة) وهو لفظ في علم الحرف القرءاني يعني (حاوية تشغيل ماسكة) وهي تمتلك (رابط) بين (المسجد الحرام) و (المسجد الاقصى) وهما موقعين يمثلان (قطبا العقل) .


قــطـبـا الـعـقــل


مسار الاسراء (بناء الاسراء) يمر عبر القطبين التكوينين في موقعين اختصهما الله بخصوصية خلق كما اختص (القطب الشمالي والقطب الجنوبي) لـ (السحاب) وهي الجاذبية التي عرفت في الزمن المعاصر ومثلها لـ العقل قطبان احدهما ايمن والاخر (ايسر) ومن الايسر (اسراء) تكويني فسبحان الذي اسرى بعبده (العقل) من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى مثلما اسرى بعبده (قوى الجذب) من القطب الشمالي نحو القطب الجنوبي لذلك تكون وجوهنا شطر المسجد الحرام اينما نكون في صلاة او ذبح لان في الذبح يستقطب عقل الذبيحة ليكون جسمها غذاء بروتيني خالي من اي علقة عقلية تؤثر في طاعمها ..


فعل الاسراء هو فعل غير مرئي (باطني) وهو في (بطن) (حاوية تحويه) هي (مكة) ومنها لفظ (مكاء)

{ وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ } (سورة الأَنْفال 35)

مكاء .. في علم الحرف القرءاني يعني (مكون تشغيلي لـ فاعلية ماسكة) بما يختلف عن (مكة) التكوين في صلاة المكاء عند البيت جعلوا فيه (مكون مصنوع) من صناعة حضارية جعلت مسار الاسراء (معكوفا ان يبلغ محله) وكلنا يعلم قيام الصلاة بمكبرات الصوت وكاميرا البث التلفزيوني والناس تصلي عند البيت على ذلك (المكون المصنوع) صنعا خارج (حاوية مكة) التكوينية ولهم (مذاق) عذاب لكفرهم بحاوية التكوين في بناء الاسراء .. كل شيء في القدس ومكة تحول الى (مصنوع حضاري) بل متخم حضاريا ومؤهلي الكتاب يعلمون ان في مرابط الخلق نظم النقاء فالاوكسجين حين يتحد بالهايدروجين يحتاج الى (نقاء العنصرين) لان في اختلاطهما بمواد غريبة يؤدي الى انتاج متصدع خارج المطلوب .

السلام عليكم

( الحاج عبود الخالدي )

...............................................

المصدر : ( بطن مكة ) في التاويل ؟ واسباب النزول : قراءة في الاية 24 من سورة الفتح