الرسول هو من يحمل رسالة لغيره قال تعالى:

فلما جَاءهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ … (يوسف، 12/50)

كل من يحمل رساله هو رسول

القران رسول الله وبينتة الذي يحمل في صفحاتة وسورة رسالات الله وبيانه للناس كافة

لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ : البينة[1]
رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً : البينة[2]
فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَة : البينة[3]

محمد عليه الصلاة والسلام رسول الله حمل رسالة ربه وحمل مسئولية ابلاغها وانذار ام القرى ومن حولها ليصل لمن حولها كافة قرأنا يتلى بشير ونذير باقي الى يوم الدين

وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ
سبأ[28]

تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا
الفرقان[1]

رسول الله محمد بشر كريم تسري عليه سنن الله في خلقة من موت او قتل بعد ان حمل الوحي وبلغ كل ما انزل اليه من ربه :

وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ (آل عمران 3/144)

القرأن رسول الله الذي يحمل وحي الله الرسالة الالهي الكاملة وتعهد الله بحفظة الى يوم الدين
امام قيما لم يجعل الله له عوجا قيما لنذير باس شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين

رسول بشير ونذير ورحمة للعالمين الى يوم الدين

قال تعالى :
الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ [1]
أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ
هود[2]

كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُون
[3]
بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ
فصلت[4]

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ أَنْ تَقُولُوا مَا جَاءَنَا مِنْ بَشِيرٍ وَلَا نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
المائدة[19]

كتاب كريم عزير لايأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه تنزيل من عزيز حميد

رسول كافي للعباد كافة واجب طاعته واتباع آياته الى يوم الدين

أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
العنكبوت[51]


وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ
الروم[56]

هناك بعض الآيات الكريمة التي طالما كنت اقرئها اتوقف امامها ولااستطيع تجاوزها وابحث بكتب التفاسير فيزيد بعدي عن استيعابها وفهمها مثل قوله تعالى:

وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا
الإسراء[15]

كانت تدور في بالي كثير من الاسئلة والاستفسارات :

رسولنا بعث في الاميين ومات وهو فيهم وهو اخر الانبياء فمن الرسول الذي سيبعث لأقوام في اصقاع الارض عبدوا الحجر او البقر او غيرها من الضلالات الى يومنا هذا

وكيف سيخاطبهم ومحمداً هو خاتم الانبياء وقد بعث باللسان العربي والله تعالى يقول :

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (إبراهيم، 14/4)

رسول عربي ارسل كافة للناس ؟؟

والان فهمت ان الرسول المبين والكافي للناس الرحمة والتبيان لكل شي البشير النذير هو كتاب الله القران المجيد

الكتاب المبين والرسول المبين

وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ
النحل[89]

أولم يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} (العنكبوت، 51)

بل يكفينا ويكفي الناس كافة ولكن الناس انفسهم يظلمون


ولكن..
على من تقع هذة المسئولية بعد موت النبي بايصاله لكافة الناس ؟؟؟

إنها مسئولية عظيمة تقع على أمة محمد عليه الصلاة والسلام على من يحملون المنهج والشرع الذي انزل على نبيهم، من يصلون على النبي باستيعاب وفهم ما وصل الى نبيهم من ربهم ثم يحملوا مسئولية ايصاله للناس وهذة هي الصلاة على النبي التي امرنا الله بها فالله تعالى قد وصل القول الى النبي عبر ملائكته والنبي وصل القول لمن صدقة واتبعه وبما أنه خاتم الانبياء ولا نبي بعده فقد جعل الله أمته أُمة ً وسطا عليهم ايصال القول الى الناس من بعده حتى يكون النبي شهيدا عليهم يشهدا بان وصل لهم كتاب الله ويكونوا شهداء على الناس بما وصلوا لهم من الآيات والذكر الحكيم

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا
البقرة[143]

حتى لا يكون للناس عذرا

( فَيَقُولُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ)
القصص[47]

وكما صل النبي على أمته وبلغهم ما أنزل اليه من ربه من الذكر فكانة صلاتهُ عليهم سكن لأنفسهم واطمئنة بها قلوبهم الا بذكر الله تطمئن القلوب

فإن الصلاة على النبي هي مسؤولية تبليغيه إلى كلِّ الأمم تقع على كاهل المسلمين عليهم ايصالها لكافة الناس في كل العصور والاماكن بلغاتها المختلفة، ومن لم يصلهم بلسانهم فانهم في عداد من لم يصلهم الرسول وهذا ميثاق الله لمن حمل كتابه

وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ .
آل عمران[187]


أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ
الرعد[19]
الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَلَا يَنْقُضُونَ الْمِيثَاقَ
الرعد[20]
وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ
الرعد[21]

وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ
الرعد[25]

الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ
البقرة[27]

المسلمون اليوم نقضوا الميثاق ويقطعوا ما امر الله ان يوصل وشغلتهم الدنيا ببهرجها وزخرفها عن ايصال قول الله وهديه للناس وصاروا يتناحروا على تملك الدنيا وزينتها كل حزب بما لديهم فرحون وكلهم يزعمون انهم أولياء الله وأحبائه ومن خالفهم من غير حزبهم ليسوا على شي كذالك قال الذين لايعلمون مثل قولهم.

وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ
البقرة[113]


والسلام عليكم،،