بسم الله

( لو عرف اولئك العلماء مرابط الحمار مع النظام الكوني وعرفوا وظيفته في الخلق لاصبح سعر الحمار اعلى من سعر سياره تنتجها تقنيات العصر عندما يشتد الطلب عليه )

كلما قرءنا حرفا من هذه العلوم كلما ازددنا تمسكا بها كما يتمسك الغريق بحبل نجاة .

والغريب ان معظم الناس تحب هذه المخلوقات الطبيعية وتحن حين تضجر من صخب المدينة الى سكون البادية ونعيم سمائها .

كم مرة سخرنا هذا المخلوق للاستبراء من ( انفلونزا الشتاء ) فكان تسخيرنا له - وفق ماةقرءنا عنه في الادراجات - ادناه - كمعجزة من المعجزات الالهية .

الحمار في العلم القرءاني

وزينة الحمير ويخلق ما لا تعلمون

السلام عليكم