سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    هل ينفع التبرع لإفطار الصائمين من أغذية مصنعة أو معدلة وراثيا ؟




    هل ينفع التبرع لإفطار الصائمين من أغذية مصنعة

    أو معدلة وراثيا ؟




    من مشاركات وتساؤلات الاخوة اعضاء المعهد :


    السلام عليكم حضرة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي واعضاء معهدنا الكرام ورحمة الله وبركاته.... وتقبل الله صيامكم وصالح اعمالكم ، وكتبنا نحن واياكم من الفائزين برحمته ورضوانه في هذا الشهر المبارك...

    الكثير من الناس يكثر من الصدقات في هذا الشهر ونرى من يتبرع بإفطار الصائمين طلبا للاجر والثواب ، ولكن مالفت انتباهي ان ذلك الافطار ياتي من المطاعم ومتاجر الاغذية الجاهزة .


    وهي مما تعلمون مختلطة بمواد كيماويه او معدله ( مرقعه) وراثيا..!

    فهل ينتفع المتصدق بهذا الافطار ؟؟ ام له ثواب النية فقط ؟


    والسلام عليكم

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: هل ينفع التبرع لإفطار الصائمين من أغذية مصنعة أو معدلة وراثيا ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من المؤكد ان السلام في الاسلام ذو شعبتين متحدتين (الاولى) سلامة الفعل (الثانية) سلامة اداة الفعل ففي المأكل المعاصر تعلو نسبة الفساد فيه مما يجعل (اداة الفعل) متصدعة سواء كان مطعم الناس عموما لانفسهم او كان ذلك الطعام موجه لرضوان الله كما يجري في اطعام رمضان وقد رافقتنا تلك الاشكالية في ما نقدمه في رمضان وغير رمضان من طعام خالصا لوجه الله وقد اتكأت مراشدنا على نص قرءاني صاحبته بعض الممارسات التي من شأنها تقليل عنصر الفساد في الاطعام المقدم لوجه الله سبحانه ونقرأ نص القرءان :


    {فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ }الأنبياء94

    فـ توزيع الاطعمة لوجه الله تعالى هو من عمل الصالحات يقينا وهو يقع في (سلامة الفعل) اما فساد الاطعمة سواء كان من خلال الغلة المعدلة وراثيا او من خلال الاضافات غير العضوية اثناء اعدادها فهو يقع في دائرة (عدم سلامة اداة الفعل) وحين تتكيء مراشدنا على (العمل الصالح) فان الله يقول ان لا كفران لسعي العامل على الفعل الصالح الا ان الشرط الالهي ان يكون (وهو مؤمن) اي انه قائم بـ (التأمين) على سلامة اداة الفعل مما جعلنا نتخذ الممارسات التالية :


    * عندما ناتي بالاغذية المعدة في مطابخ المطاعم نبحث عن المطابخ التي لا تخلط مع الاطعمة مواد غير عضوية ونشترط احيانا على ادارة تلك المطابخ عدم اضافة الالوان الصناعية او غيرها من المضافات غير العضوية .


    * السعي الى ادارة المطبخ من خلال استدعاء طباخين يعملون بالاجر لغرض تامين سلامة تنفيذ متطلبات محاربة تصدعات السلامة في المأكل حيث نسعى الى طهو الاطعمة المعدلة وراثيا طبخا شديدا من اجل تفكيك مرابط السوء في جيناتها المرقعة فالحرارة (النار) تفكك مرابط الطعام (وكل شيء) وتعيد ربطها ربطا تكوينيا مما يجعلها طاهرة .


    * السعي لاختيار الاطعمة غير المعدلة وراثيا (وان وجدت بصعوبة) مثل الرز البلدي القديم او الالبان المحلية الطازجة او بعض انواع الخضار او الفاكهة التي لم يطالها التعديل الوراثي لغاية اليوم .


    مع التأكيد ان تلك الممارسة صعبة وهي غير مكتملة التأمين فالفاكهة مثلا تعتبر مادة رئيسية في موائد الافطار والاصناف غير المعدلة وراثيا قليلة الا اننا نسعى الى تقليل الاصناف المعدلة وراثيا والاكثار من الفاكهة ذات الاصول الطاهرة ويبقى الجهد المبذول في رضوان الله غير مكتمل الهدف بسبب انتشار سوء وفساد الاغذية بشكل يجهض الجهد الفردي المتجه لرضوان الله ولا يكلف الله نفسا الا وسعها وفي القرءان نسمع معيار الاطعام :


    {لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }آل عمران92


    وبما ان اطعام الساكنين مثلة مثل الصلاة بكامل صنوفها ان اجتمعت فان الباحث عن ماسكات نظم التأمين عليه ان يسعى جهد امكانه ونسمع القرءان :


    {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ }المدثر42

    {قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ }المدثر43

    {وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ }المدثر44


    فالمصلين هم الذين يتصلون بنظم الامان الالهي ومنها صلاة المنسك وهي واحدة من فيض لا ينتهي من نظم الاتصال التأميني بنظم الله واطعام المسكين هو اطعام الساكنين في اقليم الطاعم لان الاطعام من ملك اليمين (مال الطاعم) يقيم رابط بين الطاعم والمطعوم ويربط المطعومين بعضهم ببعض وحين يكون الطعام قد اكتنفه قبول صاحب الطعام (مما تحبون) فان ذلك القبول بطعم الطعام يفعل فعله التكويني في قيام رابط تكويني بينهما مبني على رابط مزدوج (ملك اليمين) + (القبول بتركيبة الطعام) وتلك النظم وقوانينها ما كان لها ان تقوم في عقل الباحث ما لم يدل عليها الله في قرءانه فهي علوم الله المثلى التي وردت امثالها في القرءان فمن لا يحب نوعا من الطعام فلا يصلح للتأمين حين ينفقه فاعل الخير لان شرط النص الشريف ان (لا ينالوا البر حتى يطعموا مما يحبون) فان كان طبخ المطاعم وشركات اعداد الاطعمة ينال قبول فاعل الخير في طعمه وطيب مذاقه فـ (لا كفران لسعيه) اما اذا كان الطعام المعد في شركات الاغذية لا ينال قبول صاحب المال الذي اشتراه لوجه الله فهو لا يقيم مرابط التأمين (البر) ولا ينفع نفعا مكتملا لشروطه سواء للطاعم او المطعوم ذلك لان اطعام الساكنين في اقليم الساكن ينفع المجتمع المسلم في ذلك الاقليم ويقيم مرابط تأمينية ينالها كل المطعومين فيما بينهم مع من قام بالاطعام ويتحقق نصر اسلامي في مؤهليه اذا كان التأهيل مستكملا لنظمه التكوينية فتنحسر الامراض فيهم وتنشط اجسادهم في محيط كوني يتصدى لكل تصدع قد يحصل للمجتمع المسلم فيسجل المسلمين فوزا عظيما على امم الطغيان بدون استخدام ءالات القتل او العدوان .


    السلام عليكم

    ( الحاج عبود الخالدي )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اطعمة معاصرة تحمل صفة ( لحم الخنزير ) : الفطر والاطعمة (المعدلة وراثيا )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2018, 03:23 PM
  2. ( الحنطة المعدلة وراثيا ) من الاسباب الرئيسية لامراض القولون
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة محرمات المأكل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-11-2016, 05:41 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146