اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدراضي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد
فضيلة مولانا العالم الرباني الحاج عبود الخالدي سلام ربي وبركاته عليك وعلى كل الحواريين ءنصار حبل ءلله تعالى
نكتب مانكتب في هذه المقتطفات من حواركم ثم نرسله ثم نفاجء عدم ظهور بعض ما كتبناه ولقد اجتهد ذهب الأشراف العام كثيرا لتنبيهنا اليها واتعجب حينها جدا وكذالك الحوراء ذات العمار وديعة عمراني
مما يؤثر علي أن اجتهد وها قد تعجبت من كلمات كتبتها وسقطت مثل مدة حبس البهيمة لمدة يوما اربعين يوما وحكم لحم الجلالة في الفقه المذهبي والطائفي وهو أن تاكل الحيوان من طعام نجس مثل وساخة الطريق والقمامة وغيرها فقالو انها نجسة اللحم ويجب أن تحبس وتطعم من طعام طاهر لمدة اربعين يوما ثم تذبح فصادف رءيهم هذا ماذكرته يا عالمنا الرباني وشكرا لكل ما تفيض به علينا وتذكرنا به
سلام ربي وبركاته عليك وعلى كل الحواريين ءنصار حبل ءلله تعالى وءدام عمركم الشريف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن نرحب بكافة مشاركاتكم ونقوم بتصحيحها املائيا ونهيئها للنشر الانيق ولم نكلفكم يوما باعادة تصحيح الاملاءات والتكرار في بعض الكلمات لان (الجوهر) هو ما تكتبوه اما (الشكل) والاملاء والتنسيق فنقوم به لذلك لا تزال نشراتكم مقيدة لهذا السبب فهي لا تنشر فور ارسالها من قبلكم بل تبقى في حافظة برنامج المعهد لغاية شكلية واملائية فقط ويقوم بذلك العمل اما السيد الاشراف العام او نقوم به نحن لذلك استوجب التنويه اننا لا نتدخل بالمضمون بل بالشكل فقط اما ما حصل في مشاركتكم مؤخرا فلم يكن شطبا او او تحريفا لكلامكم بل كان بالصيغة المثالية التالية


لم نفهم تساؤلكم المعلم باللون الاحمر (وقد ذكرت ءول طريقة منهما معتمدا على حكم لحم الجلالة في الفقه المذهبي وذكرت : لذلك نرجوا اعادة صياغة السؤال

اعلاه هو نص ما كتبناه نحن وليس الاشراف العام لاننا لم نقرأ ذلك المصطلح العلمي (
معتمدا على حكم لحم الجلالة في الفقه المذهبي) بل قرأنا عند بحوثنا في كتب الفقه مسميات اخرى منها (التذكية) وهي من القرءان (الا ماذكيتم) و منها مسمى (حجر التطهير) او (الحرمة المؤقته لـ الانعام) وهي لا تخص القمامه رغم ان اكل البهيمه من القمامه مكروه قديما عندما كانت مكونات القمامه جميعها طبيعية المنشأ ام اليوم فقد تصل الى حد الحرمة للضرر منها بسبب المواد الصناعية المختلطة مع القمامه

اصل الحجر والتذكية يقوم عندما تأكل البهيمة لحم حيوان ميت ومتفسخ او خبث انساني او خبث سباع الحيوان رطب وذلك الحكم الشرعي ينطبق مع حكم الاية 3 من سورة المائدة

{ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ
وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ } (سورة المائدة من الاية 3)

اربعون يوما لم ترد في قرءان بل في روايات وقالوا في البهيمة حجر وامتناع عن حليبها سبعة ايام ولحمها 40 يوما وفي الطيور في انتاجها ثلاثة ايام وفي ذبحها اسبوع .. تلك المدة الزمنية في التذكية يجب ان تخضع لعلوم اليوم لتعييرها وهنلك منهج لتعييرها مختبريا فان اكلت البهيمة من لحم فطيس يتم فحص معدل الهرمونات في دمها ومضاهاته مع فصيلتها حيث نتوقع ان يظهر اضطراب هرموني يخضع للمراقبة اليوميه وبعد ان يعود الميزان الهرموني لوضعه الطبيعي يعني ان ذلك هو ميقات المدة الكافية للتذكية فقد تكون اربعون يوما او اكثر او اقل من ذلك حيث يكون حكم الحجر من قراءة علمية وليست قراءة روائية لانها غير امينه .. كنا نأمل ان نقوم بتلك التجربة العلمية اننا لا نحتاجها لاننا نحجر على انعامنا حجرا في زرائب ولن تواجهنا مشكلة صفة (مأكل السبع)

نأمل ان ترضيكم هذه السطور فلديكم عندنا مقام حميد

السلام عليكم