هل هي (حضاره) ام (حظر) لما سخر الله للبشر

ممنوع عليك تسخير خلق الله فيه ..وتعبد الله حق عبادته !! ..


- منكر ومقنن ومحصور توظيف دخان ( الحطب ) ... !! وهو من ءلله ..متاعا للمتقين .

- مسموح وممدوح روائح غازات السيارات وغاز الميثان وروائح العطور الصناعية والمنظفات الكيماوية ...!! هذا لأنه الحضر !!

- ممنوع تسخير دواب ءلله من ابل او حمير او بغال .. وهي من خلق ءلله .. مباركة من ءلله .. تزكي الارض التي تمشي عليها وتطهرها وتغذيها وتعافيها .. وبركاتها تعلو فوق سمائنا لترحم طيورنا واشجارنا وسحبنا وامطارنا .


- مسموح وممدوح .. سياراتنا المفخمة المكيفة والمجهزة .. التي نتبرك بنعيمها ونحرق الارض والسماء بسموم غازاتها وروائحها !! .. هذا لانه الحضر !!

الا لعنة الله على هذا (الحضر ) الذي حجر على خلق الله من تراب الارض ونعيمها وحجرها وشجر وهواءها ودوابها .

لما الحجْر !! ... لما الحجْر على الناس في المدن .. !! أمن الصعب ان يتعايش في نفس المكان البدو مع الحضر !!

هل حجرت يوما المدن القديمة على اهلها من الحضر .. انه رغم تسميتها مدن قديمة !! لكن كل شيء فيها من خلق الله كان مباح من تربية الدواجن الى تربية المعز ، وتسخير الحطب والدواب بازقتها مباح !!

لما بمعابد طرق المدينة الان .. !! دواب الله ممنوعة .. وتربية ماشية في المساكن محظورة .. ام رائحتها لا توائم عطور الناس وروائحها !!

عطوركم وروائح منظفاتكم سامة يا اهل الحضر .. وغازات سياراتكم داخل معابد المدن اكثر فتكا بالبشر .. فلما الحجْر على دواب الله داخل مدينة الحضر !! اتركوا للناس حرية الاختيار .. وجهزوا لهم مدنا تتعايش مع نظم ءلله في سلم مع نظم ( الحضر ) .

فلعل ميزان خلق الله يطغى حتى بحسناته داخل مجال الحضر !!

ام انه مجال حضري للحظر على خلق الله !! ... فممنوع .. وممنوع ... وممنوع .. !!