سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عيسى عبد السلام
    Guest

    سؤال عن ( الهنود الحمر ) : لغز قلتهم كسكان لقارة ؟! وسر (خيراتهم اللامحدودة)


    بسمه تعالى

    سلام عليك اخي السيد الحاج عبود الخالدي ،

    وسلام طيب على كل احبتنا من اعضاء هذا المعهد المبارك .

    شارك اخي الاكرم ( اسعد مبارك ) بسؤال لطالما ألّح على سماء فكرنا ، وتساؤلاتنا الكثيرة في كتاب الله ، بمشاركته رقم ( 8- 9 ) من الرابط :

    الموضوع: شعر الرأس والشعور الانساني في نظم الخلق


    وذلك حين ذكر عن فريضة ( الحج ) للاقوام التي لم تسمع بالرسول سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ، ولم تسمع بنزول الوحي في الجزيرة ، ما محلها من احكام التكليف ؟

    وجاء ردكم البياني على تساؤله من اعظم ما سمعنا من علم ، وللاخوة امكانية الرجوع الى الرابط بالمصدر اعلاه لمزيد من المتابعة و معرفة تفاصيل مهمة .

    مما ذكرت اخي السيد الجليل هذا المقتبس من القول ، الذي نحن طبعا مؤمنين به ، ولكن لدينا تساؤل عن حقيقة القارة الامريكية الشمالية والجنوبية واستراليا وغيرها ؟!

    الغريب في تلك البقاع (حين اكتشفت) وجدوا فيها خيرات تفوق ما هو موجود في جزيرة العرب وما حولها باعلى موصوفات المقاييس المتفوقة ففيها (خير كثير جدا) و (بشر قليل جدا) فلو كان من الهنود الحمر مثلا (رجلين وامرأتان) ففي احظان ذلك الخير وعبر ءالاف السنين لاصبحوا ملايين لا تحصى !! ولكن لماذا قلتهم عددا وكثرة خيراتهم اللامحدودة !!! فهل العيب في (غياب) شطر قبلتهم عن وجوههم وما هي حقيقة شطر قبلتنا لوجوهنا ؟!

    سؤالنا:

    لم نفهم تفاصيل قصدكم ؟ ... فهل المقصود ان الهنود الحمر كانوا قلة ، وان خيراتهم اللامحدودة في عدم معرفتهم للقبلة !! ام العكس ؟! انهم اناس( قلة ) سكنوا في واد غير ذي الزرع فرزقهم الله من كل الثمرات ، وبقوا معزولين عن الحضارة !! حتى ثم غزوهم ..

    ارجو ان تساعدنا بالفهم بمزيد من البيان احسن الله اليك ، لان فعلا قبائل الهنود قباءل عجيبة ولهم حضارة فطرية جديرة بالاحترام .

    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,574
    التقييم: 215

    رد: سؤال عن ( الهنود الحمر ) : لغز قلتهم كسكان لقارة ؟! وسر (خيراتهم اللامحدودة)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المقتبس الذي ورد في تساؤلكم لم يكن مادة علمية لها اسبابها ومسبباتها لكي تكون وسيلة عقلية لادراك الظاهرة بل كان تثويرة فكرية (لعلهم يتفكرون) ولا تزال صفات القبلة وبيت الله الحرام ومشاعر الحج وبيت المقدس خارج (الوسيله) ومنها ما اثير في المقتبس من تساؤلات في الجهة الاخرى من الارض المقابل لبيت الله الحرام

    وسيلة البحث في تلك المواقع المرتبطة بنصوص قرءانية (المسجد الحرام والمسجد الاقصى) وما يكتنفها من مشاعر خارج وسيلة الباحث في حقيقتها ولكن اليهود استطاعوا ان يحفروا انفاقا تحت بيت المقدس لاغراض بحثية كما اعلنوا ومثلها تحت الكعبه ولكن الخفاء والتكتم يغلف تلك الممارسات

    قلة الكثافة السكانية في حوض مكه (قديما) معروفة الاسباب (صحراء) اما (اسباب) قلة كثافة السكن في الموقع المقابل للكعبة من الجهة الاخرى من الارض كانت ظاهرة في بداية اكتشاف تلك البقاع ولكن قلة تعداد سكانها رغم كثافة خيراتها يقيم (تساؤل) ولا يقيم ضابطة (فهم وادراك) علمي

    لعل العقل يدرك مدى اهمية التساؤلات في المنهج العلمي القديم والحديث فقد بدأت الاختراعات والاكتشافات بتساؤلات عن حقائقها كما في الجاذبية والقوى والكيمياء .. جاء في القرءان تثويرات تذكيرية مبنية على التساؤل فقد وردت تخريجات لفظ (سأل) في القرءان اكثر من 120 مره

    السؤال والتساؤل منهج علمي معروف منذ القدم

    السلام عليكم

  3. #3
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: سؤال عن ( الهنود الحمر ) : لغز قلتهم كسكان لقارة ؟! وسر (خيراتهم اللامحدودة)


    بسمه تعالى ،

    اشكركم اخي المحترم الباحث الحاج الخالدي ،

    نؤمن بأن السؤال هو بوابة العلم ، كما نحترم عدم رغبتكم ب
    الافصاح عن المزيد من التساؤلات المفترضة التي قد توصل الباحث المتعطش للمعرفة الى مزيد من القراءات في كتاب الله .

    اخي السيد الجليل ،

    ماهو ( المسجد الحرام ) وكيف نفهم شطره ؟ وذلك وفق الاية الكريمة ادناه :

    { قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ } (سورة البقرة 144)

    لكي نكون ممن يتبع ( الصفة المحمدية ) المرتبطين بعلتها ، لعل ءلله يرزق محبيه خيرات لاحدود لها !! ولا نكون كمن بدلوا دينهم شيعا !! او ممن قتلوا رسول ءلله في حياتهم وحاجاتهم .

    ان كان اهل الكتاب العالمون بما كتبه الله في الخلق ، ان شطر المسجد الحرام هو الاسراء الصحيح لنظم التكوين اللامحدودة اي الصفة ( المحمدية ) في التكوين .

    فهل لنا ان نعرف نحن كمسلمين شيء من ذلك ؟ هناك مسجد حرام ببقاع مكة ، ولكن الناس دائما كانت تصلي اتجاه مكة في جزيرة العرب صلواتهم الشركية من تعبد للاصنام وغيرها .

    فالاتجاه كان معروفا ، كون مكة مكان قدسي ، فما الجديد في الاية اعلاه بحثا عن شطر ( موقع السجود المحرم ) .

    السلام عليكم

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,574
    التقييم: 215

    رد: سؤال عن ( الهنود الحمر ) : لغز قلتهم كسكان لقارة ؟! وسر (خيراتهم اللامحدودة)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن لا نخفي شيئا لان ذلك ليس من حقنا انما من يكتم ما بينه الله في الكتاب يلعنه الله ويلعنه اللاعنون الا ان الحراك الفكري دائما قد يكون مكتمل فكريا او قد يكون في طور التكامل وحين يطرح الفكر يراد منه الاثارة العلمية وليس العلم حصرا

    (وجه) لفظ في علم الحرف القرءاني يعني (ديمومة رابط لفاعلية احتواء) .. لفظ (وجوهكم) تعني في علم الحرف (مشغل رابط) لـ (مسك فاعلية احتواء) لـ (ديمومة رابط) الا وهي الـ (صلوه) وهي تعني في علم الحرف (ديمومة فاعلية ربط متنحية) لـ (ناقل رابط) ... لو تم تطبيق تلك الترجمة الحرفية على الصلاة المنسكية لوجدنا علوم ذلك المنسك فـ (المسجد) يعني في علم الحرف (منقلب مسار مكون) لـ (فاعلية احتواء مناقلة) (غالبة التشغيل) وهي لا تعني (بناية المسجد) او قبته او باحته بل يعني (وسيلته التشغيلية) ففي السجود وسيلة تشغيلية تكوينية خلقها الله تقيم الرابط المتين بين نظم الخالق وممارسة المخلوق تمنح المخلوق استحقاقه التشغيلي الغالب اي (لا يتوقف) ولا يصده شيء

    شطر .. لفظ يمثل جذر عربي له استخدامات متعددة الوصف الا انها ترتبط برابط صفة واحدة فهو لفظ في بناء عربي بسيط (شطر .. يشطر .. شاطر .. مشطور .. مشاطرة .. شطائر .. شطيرة .. أشطر .. انشطر .. انشطار .. منشطر .. و .. و .. ) .. (شطر) في علم الحرف القرءاني يعني (وسيلة فاعليات متنحية النفاذ) فعندما نقوم بشطر الرغيف الى شطائر فان كل شطر منه يكون (فاعلية متنحية النفاذ) ويؤكل فتكون وسيلة الشطيرة من الخبز انها تؤكل كما يؤكل الرغيف اي ان الشطيرة تاخذ صفات المشطور فان كانت شطيرة خبز فتؤكل وان كانت شطيرة خشب فوسيلتها اداة خشبية ايضا ولا تؤكل

    فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ... ول وجهك يعني (التولية) و (الولاية) وهي النية في الصلاة والاتجاه نحو القبلة .. وجهك .. تعني في علم الحرف (ماكسة رابط) (يديم فعل الاحتواء) وهو يقع في (الصلوه) التي نصليها (اتصال) اي (رابط) يمتلك (ولاية) من نظم الهية غالبة فائقة الا ان احدا لا يعرفها ويتعامل الناس معها تعاملا تعبديا فطريا

    الاتجاه نحو القبلة (البيت الحرام) الذي بمكة هو (تولية وجه ايضا) ففي الاتجاه (وجه) وهو من لسان عربي مبين فلا يمكن ان يول المصلي وجهه غير وجهة (القبلة) لان فيها قبول لـ الاتصال (الرابط)

    ذلك من كينونة بيت الله الحرام الذي حرمه الله على غير المصتلين بالعلة المحمدية لان المصلي الشاهد ان محمدا رسول الله يمتلك (كلمة سر) عقليه تتصل بفاعلية الاحتواء في كينونة الصلاة وترفع عنه محرومية البيت الحرام فيقيم رابطه معه وفي ذلك الرابط علوم مثلى لا ترقى اليها علوم المعاصرين

    لا تنفع وجهة القبلة في قيمومة الرابط ما لم تتصل بعلة محمد عليه افضل الصلاة والسلام ذلك لان نظم الله قاهرة جبرية ولا تسمح ان يستفيد من محتوى رحمته عبد عابث لا يعترف بعلة محمد في التكوين لان الله يتصل بعلة محمد والملائكة تتصل بعلة محمد فالمؤمنون بالله (طالبي الامان بنظم الله) يتصلون بتلك العلة

    { إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } (سورة الأحزاب 56)

    من ذلك وجب على المصلي في التشهد ان يشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله والا فلا صلاة له .. تلك النظم والمراسم كانت قائمة على فطرة الناس الا انها لم تشهد حراكا علميا يثبت ذلك الوصال بين الله والملائكة والنبي والرسول في صلاته يكون (نبي) بموجب نظم التكوين وفي البلاغ يكون رسولا

    من هو النبي ومن هو الرسول في الخطاب الديني


    فهو عليه افضل الصلاة والسلام (رسولا نبيا) ارسله للناس (الناسين) كافة اي لـ حد الكفاية

    السلام عليكم




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال يحيرني
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-17-2019, 12:47 PM
  2. الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار تعيير العلوم المادية (الميزان)
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-14-2018, 06:12 PM
  3. الهواتف الذكية والناس و( الحمر المستنفرة )!!
    بواسطة عيسى عبد السلام في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-20-2016, 06:20 AM
  4. سؤال
    بواسطة حامد صالح في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-11-2016, 05:11 AM
  5. عقر الناقة والعقاقير وإمرأة عاقر وعاقر الخمر
    بواسطة حسين الجابر في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-04-2014, 06:13 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146