سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 514
    التقييم: 10

    تساؤل عن : زراعة ( الرحم ) النسائي من اجل الانجاب ؟


    بسم الله

    العالم الجليل الحاج عبود الخالدي ،

    تطور العلم وتطورت معه ءالياته والتي بعض منها جاء رحمة للعالمين ، والبعض جاء شقاء على ذرية الانسان .

    طرحنا اليوم يتعلق بمجال طال الجدل حوله وعنه ، ويرتبط بالحلول العلمية والطبية التي يمكن ان توفر للزوجين المحرومين من الذرية فرصة ما يأملون الحصول عليه من فرحة العمر ( الذرية ) !!

    عند اهل الغرب ، الحلول غير مستعصية فلا حرام هناك ، ويمكن للزوجين اختيار الذرية بالطريقة التي يريدونها من خلال انبات الاجنة من ( نطف ) الرجال ، او استئجار ارحام نساء اجنبيات او غيرها من الحلول الطبية الكثيرة .

    عند اهل الاسلام هناك حدود شرعية ، وهناك الحلال والحرام ، فلا يحق للمراة الزوجة الانجاب الا من زوجها المرتبط بها شرعا على سنة الله ورسوله .

    ولكن هناك حلول اخرى او ممارسات اخرى لم يجد فيها الشرع ضررا ، كحل طبي للمراة التي لا يمكن لها الانجاب بسبب خلل او مرض او قصر وظيفة في ( رحمها ) الانثوي .

    الحلول المتاحة الان : ان يتم زرع ( رحم ) انثوي ءاخر من امراة اخرى متطوعة الى المرأة المحتاجة . وذلك ضمن مجال ( زراعة الاعضاء ) .

    قد تكون تلك الزراعة من رحم ( امراة ) شابة ماتت لتوها واوصت بان يهب ( رحمها ) لامراة محتاجة للرحم .

    او قد يكون الامر من امراة حية شابة قررت بيع ( رحمها ) لحاجة فقر ، وهذا يقع في الدول الفقيرة .

    او يكون الامر ان يتزوج الزوج من امراة اخرى فقط لهذا الغرض !! ان تعطي رحمها للزوجة ( الاولى ) من اجل الانجاب ، وعند تحقيق الهدف يفسخ العقد مع الزوجة الثانية .

    وقد يكون هذا الاتفاق برضى الزوجة الثانية وبعلمها او تغريرا بها بدون علم .

    السؤال : بشكل عام هل يعتبر ( الرحم ) الانثوي كاي عضو من اعضاء الانسان ، ويجوز زرعه من امراة اجنبية الى اخرى حلالا بدون حاجز شرعي تكويني .

    ام ان ( الرحم ) الانثوي له خصوصية خاصة كحاضن للنسل الشرعي ، بما يحمل من ذاكرة تكوينية للعقدة القائمة بين ( الزوج وزوجه ) بشكل خاص .

    نعلم ان هذا المعهد العلمي القرءاني لا يتبنى مشاريع ( الافتاء ) !! وهو مختص فقط ببيان اسس التكوين لنظم الخلق وبرهنتها علميا بيقين قرءاني لا يعلوه يقين ءاخر .

    الشكر الجزيل لكم فضيلة الحاج الخالدي على ترشدونه لاهل الحاجة من ( ذكر قرءاني ) رفيع .

    جزاكم الله خيرا

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,801
    التقييم: 215

    رد: تساؤل عن : زراعة ( الرحم ) النسائي من اجل الانجاب ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حاجات الانسان تكاثرت وتصاعدت كلما انغمس البشر بحضارته المتجددة المتطورة ومع كل تطور حزمة تساؤلات عن (الحلال والحرام) وهل ان نظم الحلية والحرمة مطاطية كما يشتهي الانسان او كما تتيح له مبتكرات الحضارة او ان تلك النظم تتطور كما تتطور حاجات الانسان بتطور حاجاته دون النظر الى حدود صلاحيات العبد تجاه خالقه !! ..

    الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر


    { وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ } (سورة النحل 116)

    فـ الحلال والحرام (صفة ثابتة) وان تغير الموصوف الا ان الصفة الثابتة لا تؤخذ من رأي مفتي او تحليل فقهي بل تؤخذ من ثابت قرءاني حصري ونقرأ

    { إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ
    مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا } (سورة الأحزاب 72)

    بفطرة متواضعة جدا ندرك ان (جسد الانسان) هو الامانة التي حملها الانسان لانه المخلوق الوحيد الذي يمتلك (الاختيار) في تصريف شؤونه اما بقية المخلوقات عموما لا تمتلك تلك الصفة فكيف يحق لحامل الامانه ان يتصرف بها ويهب جزءا من جسده لغيره سواء في حياته او بعد موته !!

    مع القرءان صحوة وبغير القرءان غفله

    { نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرءانَ
    وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ } (سورة يوسف 3)

    فبدلا من ان يشتري رحم امرأة ليزرعه في امرأة اخرى فليتزوجها بما يرضي الله ولا يغضبه اما ان يجعل من الاعراف (حب زوجته) مركبا ليغضب الله فهو ليس من الايمان بشيء وانما تمردا على الخالق الذي كتب على نفسه الرحمة

    هنلك من يشتري بيضة من امرأة وهنلك من تشتري حيامن من غير زوجها وهنلك من يشتري اعضاء بشرية واخرون يبيعونها !!

    اهم نقطه يجب ان يلاحظها طالب الحاجة انه الامين الاوحد على جسده وكيانه ومنهم اولاده فان كان يهمه رضا الله اي انه (مؤمن) فان عليه ان لا يثق بكل مستحدث تطوري لان الله يقول

    { وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ } (سورة المؤمنون 34)

    { وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ } (سورة الأَنعام 116)

    فمن يتصور ان المفتي سيكون له درعا من غضبة الله فهو في خسران ذلك لان سنن الله نافذة بلا وسيط والمفتي ان خالف السنن في ما يفتي لن يكون شفيعا لمن استخدم فتواه لان الشفاعة لا تقوم الا باذن الله لغرض الدخول الى سنن الله وليس للخروج منها او مخالفتها وتلك هي حدود الله يدركها العقل بفطرته ومنها يقام الدين

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا
    فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    في نظم الانجاب ان كان العقم عند المرأة فيحق للزوج ان يتزوج باخرى وينجب كما يشاء الله ولماذا يشتري رحم امرأة لا يحق لها حكما بيع رحمها !! وان كان العقم بسبب الزوج فيحق للمرأة طلب التفريق والزواج من غيره لان الامومة حق كتبه الله لكل امرأة وان كان كلاهما عقيما فان الله ضرب لنا مثلا في ذلك

    { قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ } (سورة آل عمران 40)

    من كان قصير القامه فلا يملك من امره شيئا ليكون اكثر طولا ومن كان طويل القامة فلا يمتلك من امره قصرا واذا كان العبد مؤمنا بالله متوكلا عليه فعليه ان يرضى بقدره خير من مخالفة سنن الله فيخسر دنياه وءاخرته والله القائل

    { لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ
    يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ } (سورة الشورى 49 - 50)

    فاذا كان العقم بمشيئة الله فهل عبور تلك المشيئة من صفات المؤمن بالله وقدره !

    الكفر بتلك الثابتة المحمولة تبليغيا على متن القرءان في الخلق يعني الارتماء في احظان الخسران مثلها مثل شخص قدر عليه رزقه فلم يرضى وتحول الى سارقا فلن تنفعه وفرة المال بين يديه من سرقة الا قليلا وبعدها عذاب اليم

    عبور الارادة الالهية باي نظم متاحة جيء بها من غير الله انما تجاوز من المخلوق على الخالق

    { مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ } (سورة الحج 15)


    السلام عليكم



  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,604
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: تساؤل عن : زراعة ( الرحم ) النسائي من اجل الانجاب ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشكر الاخت الفاضلة امة الله على طرحها لهذا الموضوع الهام والحساس، وذلك لسيادة جملة من الاعراف والتقاليد البالية ببعض المجتمعات والاسر ، ونؤيد بالراي والقول ما تفضل به فضيلة الحاج الخالدي من كريم البيان .

    الله قسم الارزاق وفرقها ، ولن يكون وجود الذرية من عدمها اول وءاخر اهداف الانسان في هذه الحياة !! فكم من ذرية فاسدة افسدت حياة أسرتها ، ففتنت الاسر وألهتم عن ذكر الله .

    وكم من اسرة لم ترزق بذرية لكنها خلدت ذكراها بالاعمال الصالحة.

    الله رخص بالتعدد ان لحق الزيجة الضرر ، كما رخص للزوجة بطلب الفراق ان هي كانت ممن لا هدف لهم من الزواج الا الانجاب و تحقيق مشروع أمومة !! .. فالزواج اكثر من مفهوم ذرية !! او تكنية عرف اجتماعي فقط !! ..من اجل ان يكنى الانسان في مجتمعه متزوجا او متزوجة .

    الزواج نصف الدين كما قيل ... فليحسن الانسان اختيار هذا النصف بعيدا عن الاعراف العرقية. ،والمظاهر المجتمعية والتقاليد البالية .

    سلام على كل الاسر وعلى كل الزيجات .

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 514
    التقييم: 10

    رد: تساؤل عن : زراعة ( الرحم ) النسائي من اجل الانجاب ؟


    بسم الله

    فضيلة العالم الموقر الحاج عبود الخالدي ،

    جزاكم الله بكل خير ، فـ نعم الرد والبيان القرءاني الكريم الذي ينقذ الناسين من عتمة الجهل الى نور اليقين . ومن المهالك الى بر ءامين .

    الحمد لـ ءلله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا ان هدانا ءلله .

    نسال الله ان يديم نور الهدي بهذا المعهد المبارك .

    السلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 300
    التقييم: 210

    رد: تساؤل عن : زراعة ( الرحم ) النسائي من اجل الانجاب ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

    ((بفطرة متواضعة جدا ندرك ان (جسد الانسان) هو الامانة التي حملها الانسان لانه المخلوق الوحيد الذي يمتلك (الاختيار) في تصريف شؤونه اما بقية المخلوقات عموما لا تمتلك تلك الصفة فكيف يحق لحامل الامانه ان يتصرف بها ويهب جزءا من جسده لغيره سواء في حياته او بعد موته !!))

    من خلال وظيفتي في العمل ارى احيانا الناس المصابون بعجز الكلوي مزمن مثلا ، قسم منهم وخاصة الفقراء منهم يرضون بقسمة الله ويرفضون العلاج الموجود في المؤسسات الطبية التي هي عملية غسل كلوي ويستسلمون للموت ، او ان اهل المريض يبحث عن متبرع يشترون منه كلية ويتحضرون لعملية زرع الكلية ، والشخص الذي يزرع له الكلية يبقى يراجع المؤسسات الصحية ويستلم الادوية المثبطة للمناعة ( كورتزون) او الادوية الكيمياوية.

    وقد يصاب المريض بالكثير من الاضرار الجانبية للادوية كالضغط والسكري والالتهابات الى ان يصاب بمضاعفات ويموت بعد سنوات من الكفاح مع الكلية المزروعة
    فالناس في هذا المرض ثلاثة شعب :

    1- قسم منهم لا يستلمون اي علاج ويستسلم للموت راضيا بقسمة الله
    2- القسم الثاني فقراء ليس لديهم مال لشراء الكلية يبقى المريض على عملية غسل كلية بشكل دوري الى ان يموت وهو في معانات والاضرار الجانبية للعلاج .
    3- القسم الثالث يشترون الكلية من شخص اخر من اجل زرع الكلية ويعاني ايضا من الاضرار الجانبية للعلاج.

    السؤال هو اذا اهل المريض او المريض نفسه امتنع عن العلاج الكيمياوي في غسل الكلية ورضوا بقسمة الله ولم يعالج المريض بعملية غسل الكلية ولا زرع الكلية ومات المريض فهل هو او عائلته مذنب ومقصر ؟؟؟

    والسؤال الثاني لماذا لا يحق لشخص ان يتبرع ويهب جزء من جسده لشخص اخر اليس هذا يدخل في باب الشفاعة (ومن يشفع شفاعة حسنة) ، ام ان في عملية هبة جزء من الجسد الى اخر علوم لم يتطرق اليه في اروقة هذا المعهد؟؟؟ وشكرا

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,801
    التقييم: 215

    رد: تساؤل عن : زراعة ( الرحم ) النسائي من اجل الانجاب ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

    فالناس في هذا المرض ثلاثة شعب :

    1- قسم منهم لا يستلمون اي علاج ويستسلم للموت راضيا بقسمة الله
    2- القسم الثاني فقراء ليس لديهم مال لشراء الكلية يبقى المريض على عملية غسل كلية بشكل دوري الى ان يموت وهو في معانات والاضرار الجانبية للعلاج .
    3- القسم الثالث يشترون الكلية من شخص اخر من اجل زرع الكلية ويعاني ايضا من الاضرار الجانبية للعلاج.

    السؤال هو اذا اهل المريض او المريض نفسه امتنع عن العلاج الكيمياوي في غسل الكلية ورضوا بقسمة الله ولم يعالج المريض بعملية غسل الكلية ولا زرع الكلية ومات المريض فهل هو او عائلته مذنب ومقصر ؟؟؟

    والسؤال الثاني لماذا لا يحق لشخص ان يتبرع ويهب جزء من جسده لشخص اخر اليس هذا يدخل في باب الشفاعة (ومن يشفع شفاعة حسنة) ، ام ان في عملية هبة جزء من الجسد الى اخر علوم لم يتطرق اليه في اروقة هذا المعهد؟؟؟ وشكرا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم اخي الفاضل على رقي حواركم وما حمل من هدف انساني رفيع يقسم عليه الاطباء رسميا وبما معناه (الحرص على اطالة عمر المريض وتخفيف معاناته) الا ان هنلك نوع رابع من المصابين بالعجز الكلوي وهم (يقبلون غسيل الكلى الصناعي الدوري ويبحثون عن علاج طبيعي كالاعشاب ويشفون) ورغم انهم قلة الا انها (رسل الهية) من الناس لان ربنا يقول في القرءان {
    اللهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ }

    في تاريخ بحوثنا هنلك مصابين بالعجز الكلوي استمروا بغسيل الكلى ومارسوا الطب العشبي التقليدي فنجوا من غسيل الكلى تدريجيا حتى عادت الكليتين الى صحتها السابقه !!

    عواطفنا لا يمكن ان تكون مصدرا للحكم الشرعي وغير الشرعي ففي حادثة حصلت امامنا ان سيارة مسرعة دهست قطيع اغنام على طريق خارجي في ضياء الصبح الاول وكنا مع اول المترجلين لمشاهدة الحادث فكانت مناظر الخراف وهي تتلوى لتموت منظرا مفزعا وكانت تلك العاطفة مسمارا قاسيا في الفكر فكيف نأكل لحومها وتربطنا بها مثل تلك العاطفة في منظر موتها المفزع !! فكان االجواب في العقل بعد زمن من احتقان العقل ان تلك الخراف لو لم تذبح لهرمت وهي لا تملك من يعينها في هرمها ووهنها كما هو الانسان فتموت ميتة فضيعه من الالم والحرمان فالذبح رحمة بها لذلك وجدنا (مثلا) ان اصحاب الحصان المكسور قدمه يقتلوه عمدا لانهم يحبونه !!

    حائز الكلية المتبرع بها او تلك (المشتراة) بالفلوس حيازته لها باطله لان من تبرع له او باعه ذلك العضو انما تصرف تصرفا لا يقبله الله (النظام الالهي) فالمانح والمستفيد كلاهما خارج مرضاة الله ليس لان الانسان اكثر رحمة من الله بل لان الله قدر لكل شيء قدره فحكم بان نقص شعرنا ونقلم اظافرنا وهي جزء من اجسادنا ولكن حرم علينا ان نؤذي جسدنا عمدا لانه امانه بين ايدينا وعلينا ان نرجعها الى الله كما خلقها وبما اصابها

    { فَلَمَّا أَنْجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ } (سورة يونس 23)

    { إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ
    وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ } (سورة الزمر 7)

    وزر الكلية المريضة لا يوزر بوزر الكلية غير المريضه وفيها بغي على الانفس لـ متاع حياة الدنيا ولكن الاخرة خير وابقى والاخرة لا تعني بعد الموت بل تعني البحث عن نظم الاستشفاء خارج تلك المخالفة الشنيعة (بيع الكلية)

    لسنا (قساة فكر) على من اصيب بالعجز الكلوي ولكننا ندعوه الى ممارسة العلاج وهو تحت اجهزة الغسيل الدوري ويبحث عن العلاج فان عجز عن الشفاء فذلك قدره وكثير من مثله يتخطفهم الموت وهم على كراسي سيارتهم الوثيرة ويموتون موتة شنيعة وفضيعة فلا يستبدل متاع الدنيا بخير الاخرة (الشفاء) عند من يؤمن بالله وما كتبه للخلق وقدر لهم قدرا حسنا

    من اساء لكليته وحصل فيهما (عجز) فعليه ان يتوب الى بارئه ليبرأه من ما هو فيه وهو الذي يهديه ولكن ان كان في عقوبة إلهية نافذة في ما فعل بنفسه فان استبدال الكلية باخرى من غيره سوف لن ترضي الله عنه بل تزيد في سخطه عليه (ان كان مؤمنا بالله وقدره) اما من لا يعرف الله وقوانينه فلن تنفعه هذه التذكرة ولن يتذكرها اساسا لان الله يقيم الذكرى بمشيئته وفق استحقاق من نريد له التذكرة التي تنفعه

    { وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ } (سورة المدثر 56)

    هنلك علاج عشبي (خليط اعشاب) ينجي مرضى العجز الكلوي خلال شهرين !! وهنلك طبيب اكاديمي نفر من الطب الدوائي ودخل عالم الاعشاب بماضيه وحاضره واقترب من علة العشبة وعلة المرض وهو يسجل الان تقدما ملحوظا جدا

    السلام عليكم



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عن شرعية ومشروعية ( التلقيح الصناعي ) للحمل الانجاب ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار التطبيقات العلمية المادية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-12-2020, 12:11 AM
  2. ضياع الرجل
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض نظم تكليف الذكور
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-15-2018, 07:23 PM
  3. علة صلاة المرأه على يمين الرجل
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-30-2018, 04:55 PM
  4. يأجوج و مأجوج من الفتح إلى الردم
    بواسطة إبراهيم طارق في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-06-2016, 07:35 PM
  5. من الماكر ..المراة أو الرجل
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-29-2012, 04:40 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146