سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,529
    التقييم: 10

    مامعني الاية الكريمة ( وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ )



    من مجالس الحوار للالفاظ القرءانية : قراءة علمية في لفظ ( يغل ) .. غلم .. غلام .. غلمان


    السؤال :

    السلام عليكم..

    أخي الحاج عبود...علمنا أن الغل...نقل حيازة متنحية..وهي صفات غير حميدة إن إستمرت بالنقل تصبح أغلال...والكتاب يضع لنا الحلول لوقف فاعلية هذا النقل..
    ولكن ماذا عن ذاكرة (غلام) والتي تكتب في اللسان العربي (غلـ م)؟...مشغل حيازة متنحية النقل..

    ونحن نعلم أن الغلم صفة وغاية حميدة إرتبط بأحداث معينة وأسماء صالحة وطاهرة في الكتاب وكلها تدور حول نقل الذاكرة إن صح التعبير...ولكن السؤال...مالذي يريده إبراهيم أو زكريا أو مريم كأسماء في التكوين من هذه الصفة بالتحديد؟..

    ما هي مقاصد الكتاب التي يريد أن يوصلها لنا بإيراده لهذه الصفة وهذه الأسماء؟..فقطعاً هذه الصفة لا تشير لمرحلة عمرية معينة وإنما كما أرى لمرحلة معينة في التكوين العقلي...

    ولترطيب الذاكرة...موسى العقل إرتبط في حدثين من أحداث كهفه الثلاثة بغلم وغلمين، وأوّل الغلم المقتول أمراً في صحبته للعبد الصالح على أنه نفسا زكية..والعبد الصالح وصف الغلمين بأنهما يتيمين وأراد رب موسى أن يبلغى أشدهما..وعلى ذلك فالغلم صفة عقلية وليست مادية...وهناك ءايات ذكرة تحت عنوان سورة الطور..وكأنها تشير إلى أن صفة الغلمان متعلقة بالتطور....ويطوف عليهم غلمان لهم كانهم لؤلؤ مكنون....فهل لنا من ذاكرة تشفي الغليل؟.

    تحياتي..


  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,529
    التقييم: 10

    رد: مامعني الاية الكريمة ( وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ )



    جوابية الحاج عبود الخالدي:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك ربي اخي الفاضل في كل مقام يسجل لكم حضورا يمثل رقي حرفكم .

    (غل .. غلام) او (غل .. غلم) مثله مثل ما ننطقه على عربة اللسان العربي (عل .. علم .. حل .. حلم .. رد .. ردم ....) ففي (غل .. غلم) يكون القصد العربي عظيم الدقة لانه (حق) ... اضافة حرف الالف قبل حرف الميم يدلل على ان للمشغل فاعلية مستقلة ظاهرة وتلك هي منهجية اللسان العربي المبين فلفظ (ردم) هو مشغل رد الشيء لاصله الا ان (ردام) تعني ان هنلك فاعلية تشغيلية للمشغل الذي يشغل فاعلية رد الشيء لاصله , فالغلام (فعال التشغيل) بدلالة حرف الالف (غلم .. غلام) هو يعني (مشغل نقل الحيازة المتنحية الفعال) لانه (مبتديء في المعارف) فالناس يعرفون ان الغلام هو من عبر سن التمييز ويسمى احيانا (صبي) فهو ذو عقلانية (خام) اي (عقلانية فعالة) واكثر المعارف (متنحية) عن (حيازته) فالغلام مثل القرص الليزري الخالي من التسجيل او قليل التسجيل فهو فعال لتلقي (اي حيازة متنحية) والمثل للتوضيح ولا يتطابق فـ الغلام انما يمتلك (مشغل عقلاني فعال) ينقل اي (ينفي) تلك الصفة عن عقلانيته فيأتي بكل ما هو متنحي عن حيازته اي ان الغلام يبدأ بنفي الصفة عنه حين يراكم المعارف في عقلانيته وهي (صفة حميدة) ... الناس يتصورون ان صفة (الغلام) هي صفة ذات عداد زمني الا ان (عمق المقاصد) في العقل البشري تبين ان لفظ الغلام لا يحمل صفة زمنية (عمر محدد) بل يعني انه يمتلك صفة تشغيلية فعالة (منه) لنقل حيازة متنحية عنه وهي في العقل

    لفظ غلام يطلق عربيا ايضا على (المملوك) وهو (ملك يمين مالكه) وجمعهم (غلمان) وهو بشر مملوك كان معروفا في ممارسات زمن سبق حضارة (حقوق الانسان !!) المعاصرة وهنا تظهر اعماق المقاصد في اللسان العربي المبين فالغلام المملوك انما (يشغل) مكون بفاعليته هو الا انها تقع خارج حيازته في الملكية فهو حين يحلب بقرة او يحصد زرعا انما يحوزه حيازة متنحية لمالكه وهنلك قولا كان يردده السابقون ان (العبد وما بين يديه لمالكه) فهو انما يمتلك (مشغل فعال) لـ (حيازة متنحية منقولة عنه لمالكه)

    { وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ } (سورة آل عمران 161)

    الدستور الشريف في الاية الكريمة اعلاه توضح ان (مكون النبوة) لا يمتلك صفة (غل) اي (لا) ينقل حيازة متنحية الا ان من يتلقف (نبأ) (النبي) هو الذي يغلل (ومن يغلل) اي هو الذي ينقص او يزيد (ينقل حيازة متنحية لناقل مزدوج) وهو (من يغلل) وفيها ازدواجية لحرف اللام الذي يشير الى صفة النقل في العقل الناطق فـ (ومن يغلل) ليس من النبي بل من غيره بنقل مزدوج وهو ما نراه في تقلب (النبأ) بين (ناقل قبل ناقل) وهو الصفة التي تلتصق دائما بالرواية (نقلا عن فلان عن فلان فلان .. عن ... ) فهي تمتلك صفة (ناقل مزدوج) لحيازة متنحية عن النبي وهي التي يتم فيها الـ (غل) ومن يغلل يأتي بما غل يوم القيامة ثم توفى كل نفس ما كسبت !!! الناقل المزدوج يقوم حين يكون (النبي) هو مصدر النبأ وكل ناقل في سلسلة الناقلين انما يربط (النبأ) بـ (النبي) فالازدواجية هي صفة تمس سلسلة الناقلين وان كانوا كثر !! الا ان (الغل) مكنون في (النبأ) وليس في (النبي) !!

    ومن ذلك الاساس الدستوري كان لبحوثنا براءة من الرواية في بناء المادة العلمية من القرءان ، لذلك كان مكون الشعار المرفوع في بحوثنا على شكل توقيع الكتروني (قلمي يأبى ان تكون ولايته للتاريخ)


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما معنى الاية الكريمة (( (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ )) ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث وحوار نظم الزواج
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-13-2017, 07:32 AM
  2. (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ ) : الصلة بالعلة ( المحمدية )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المسطورة في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-07-2017, 07:10 AM
  3. ما تاويل الاية الكريمة ( حتى يلج الجمل في سم الخياط )؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07-23-2016, 06:33 PM
  4. وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-16-2014, 04:44 PM
  5. ( لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً ) يس : الاية 70 : من أجل قراءة حيّة للقرءان
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-31-2013, 06:04 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146