تحية واحترام

اختنا الفاضله ان ذلك الشخص ماسوني او ملحد او له هوية داخلية يداري خلفها اسمه المستعار انما يمثل ارادة منظمة قادرة على تحقيق تلك الخطه على الاقل (حسب ظنها) سواء كان مصاب بـانفصام شخصيه او لا علما ان كبار المجرمين واشدهم جرما يحملون ذكاءا خارقا وقابليات نادره الا ان الانحراف هو شأن معروف في مسار البشرية منذ القدم لغاية اليوم ومن يقرأ التأريخ الاسود في سلسلة طويلة من الجبابرة والمتسلطين يشك ان هنلك انسانية ورثناها حتى شرطي المرور الذي نراه في الشارع المتمدن لينظم السير الا ان خلفيته الانسانية غير معروفه وقد تكون سيئة بشكل كبير وفي القرآن ــ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ـــ الاية 30 من سورة البقرة

علينا ان نرى انفسنا من خلال تلك المساوئ فهل نحن جزءا منها ام لا وهل نحن قادرون على تخطيها ام لا وكيف ؟ وهل نحن واعين لها او مشاركين فيها ونحن لا ندري ؟ مخدوعين او مغفلين او منحرفين مثلهم او غير مهتمين بمثل تلك المخاطر .. المصيبة فينا اكثر من ما هي فيهم .. في كل مدينه سراق ومعتدين فهل نترك ابواب بيوتنا غير حصينة او شبابيكنا سهلة الاختراق لذلك وجب علينا ان نطلع على خططهم ونعالج ضعفنا ازائها ونتصدى لها فرادى لان الصحوة الجماعية اصبحت حلما لا يتحقق بسبب الاعلام المضلل الذي يقود الناس لاهدافهم الرخيصة كما ان الناس ليسوا على هدى وكتاب منير بل اكثرهم للحق كارهون

كان هنلك مفكر غير ممدوح الجانب اسمه (مالتوس) اصدر فكره العفن في نظرية اسمها (نظرية مالتوس) اصدرها قبل نظرية داروين بزمن قال فيها ان العنصر البشري يتكاثر على شكل متوالية هندسية ومثل ذلك التكاثر خطر بحيث سوف لن يبقى في الارض مكان يأوي الناس نتيجة لتلك المعادلة الرياضية وطالب بقتل كبار السن وتقليل النسل وقتل العاطلين عن العمل والذي كتب تلك الوثيقة على حجارة ضخمة انما لا يقل وصفا عن مالتوس الازعر

نحن لدينا ايضا وثيقة ولكن نغنيها كالاناشيد الملتهبة ولا نعرف قراءتها فهل قادة الظلام اشد بأسا من منزل القرآن وفي القرآن بيان لكل فساد ومنه نور لكل ظلمة

احترامي