سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,530
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    تساؤل عن ( محرمات المأكل ) عند السفر او عند الضيافات والعزومات


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    علمنا وتعلمنا وأنار الله طريقنا عبر الذكرى العلمية المتلئلئة بياناتها عبر هذا المعهد المبارك ، الحرص على اختيار الطعام المبارك وتطهيره مما علق به من ( دنس حضاري ) ،والابتعاد الكلي عن الكثير من حرماته العصرية ، من محسنات مصنعة او مواد حافظة ، او تعديل وراثي ، او الطبخ في اواني مضرة ، او استعمال الخمائر المصنعة او المشروبات العصرية او المثخنات ، او البيض العصري ... وغيرها !! فالقائمة تطول حتى في حسن اختيار ماء الشرب وتطهيره بآنية من فخار ، وسلوك نظام معين طيب من التغذية التي تعتمد على الحذر والحرص .

    لكن كل هذا قد يتغير بطريقة كلية او شبه كلية اذا غادر الشخص محل اقامته سواء بسفر مؤقت او ضيافة او عزومة عائلية او مناسبات رسمية .

    وقد يجد الانسان نفسه مضطرا لتغيير الكثير من سلوكياته في الغذاء وخصوصا ان لم تتوفر لديه بدائل عملية .

    ففي السفر في الطائرة وخصوصا عندما يكون السفر طويلا قد يجد الانسان نفسه مضطرا لتناول طعام الطائرة ، فهو وان حمل معه قليل من الزاد المسموح به في مثل هذه الوسائل ، فهو قد يضطر لشرب الماء على طول مدة سفره .

    وقد تكون اشكالية الطعام بالطائرة اقل اختناقا من الطعام المقدم في الضيافات والعزومات الرسمية منها وغير الرسمية ، او حتى في الفنادق او المطاعم الخارجية التي قد يضطر الانسان اللجوء اليها عند عند سفره سواء لعمل او زيارات عائلية.

    وبها من اصناف موائد الطعام ما لا يستطيع الانسان ان يعرف مما صنع وركب ؟! وما اضيف الى كل صنف ؟! فهل يمتنع الانسان عن الاكل وهو وسط عزومة !؟ مما قد يثير امتعاض الاخرين لانه تصرف غير مقبول في مثل هذه المناسبات المجتمعية .

    فهل يتعلل الانسان دوما انه يتبع ريجيم او نظام غذائي خاص ، كما يفعل ازاء اي موائد اسرية ، او طبق طعام قدم من طرف بعض الجيران كعرف مجتمعي ببعض المناسبات العامة .


    فالحقيقة موضوع تغير نمط الغذاء عند السفر وتغيير اقامة الشخص قد يشكل تحديا حقيقيا عند الكثير من الناس الذين يتبنون نظاما صارما وخاصا للتغذية ، والابتعاد عن حرمات الماكل .


    لذا فالموضوع مطروح للنقاش ....


    شكرا لكم ،

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 286
    التقييم: 210

    رد: تساؤل عن ( محرمات المأكل ) عند السفر او عند الضيافات والعزومات



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

    الاخت الفاضلة الباحثة وديعة عمراني...

    ما ذكرتيه - اعلاه -' في ما يتعلق باختيار الطعام الخالي من المحرمات صعب ومستحيل الالتزام بها في المدينة ,خاصة بالنسبة للاشخاص الذين هم في الوظائف الحكومية...

    انا شخصيا احاول ان اتبع كل ما ذكرتيه من اتباع الطيبات من الطعام والابتعاد عن كل شيء حضاري لكن في هذه الحالة يجب ان تعتزل كل الاقارب والاماكن العامة والاصدقاء ، وحتى مرات ان تعتزل اهل بيتك .

    والحل يكمن في الهجرة الى الريف وايجاد سكن جديد وايجاد اشخاص جدد وعمل جديد وتكوين حياة جديدة ، وانا متاكد من ان هذا الشخص سيعيش سعيدا وبعيد عن الامراض العصرية ومشاكل الحياة وسيربح صحته ورضا الله عنه الا ان القرار يحتاج الى قليل من الجرأة... والسلام عليكم.

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,741
    التقييم: 215

    رد: تساؤل عن ( محرمات المأكل ) عند السفر او عند الضيافات والعزومات


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (سورة الزمر 53)

    تلك اخي الفاضل سنة الله في نظمه وسننه ولا تغلق ابواب رحمته حتى انه سبحانه تكفل بشيء عظيم لصالح من يجاهد في سبله وسننه

    {
    وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ } (سورة محمد 31)

    وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ ... حرف الواو في (ولنبلوكم) دليل على وجود رابط مع صفة البلوى .. لنبلوكم من جذر عربي (بل) وهو يعني (نقل القابضه) ويمكن ان ندرك ذلك عندما نقول (لم يشتري كتابا بل اشترى صحيفة) فجاء لفظ بل للدلالة على نقل قابضة الشراء من كتاب الى صحيفة

    حتى نعلم ... حتى في علم الحرف تعني (فاعلية عقل فائقة المحتوى) وهي تعني في منطقنا فكر ثقيل اي(فكر فائق) اي مهم في محتواه والغرض منه (نعلم) .. النون في (نعلم) هي ذات صفة استبداليه في النص لان هنلك ناقل ينقل القابضة اي يستبدلها كما في مثل الكتاب والصحيفه الوارد اعلاه لان حرف النون يعمل عمل (البديل) او (التبادل) كما نوهنا عنه في حوارات سابقه والباحث عليه ان يدرك وظيفة الحرف من خلال عقلانية النص فـ لفظ (علم) يعني مشغل عله ولفظ (نعلم) تعني ان القابضة تنتقل من مشغل عله لمشغل علة اخرى بفكر ثاقب وهي فاعلية عقل اختصها الله لـ المجاهدين منكم والذين يتصفون بصفة رابط الصبر بدلالة الحرف واو في (
    وَالصَّابِرِينَ) وبعد ان يمسك المجاهد بـ (البدائل) الواحد تلو الاخر تتحول البلوى من صفة نقل القابضة عندما يصل المجاهد الى قابضة تمثل الهدف الذي يريده فلا تنتقل بعدها ولكن البلوى الاخرى التالية ستختص بالخبره (وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) فيكون المجاهد (خبير) بما هو عليه من بدائل حيث هنلك نظام (تطور الذكرى) وهو نظام عقلي معروف لـ الانسان عموما فعلى سبيل المثال حين ذكر العالم (جيمس واط) المحرك البخاري مارس الانسان بعده صفة (التطور) بخصوص تلك الذكرى الاولى ووصل العقل البشري اليوم الى محركات قامت على سلسلة من الذكرى المتطورة التي اختص بها العقل الانساني وتسمى (تطور صناعة المحركات) لانها بنيت على تطور الذكرى من كينونة منهجية فطرها الله في العقل البشري

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا
    فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    تلك الفاعلية العقلانية التنفيذية في التخلص من المطعم الضار الى المطعم الامين او الملبس الضار او المسكن الضار واستبداله بمشغل علة أمين (حتى نعلم المجاهدين منكم) هي فاعلية قانون الهي نافذ , اذن هنلك مرابط كونية هي التي (تحفز العقل) وتقيم فيه الذكرى لان الله لا يشخصن في كيان او مكون ليعلمنا ويبلونا بل يمارس ادارة خلقه سبحانه بموجب نظم جبارة (جبرية النفاذ) ولكن تلك النظم تحتاج الى (كلمة مرور مادية تنفيذية) وهي الجهاد لغرض الوصول الى (أمان نظم الله) وهو يعني مطلقا (الايمان بالله)

    الان في كل دول العالم المتحضرة وغير المتحضرة ثورة تسمى (
    organic food) الغذاء العضوي الطبيعي ورغم ان اسعاره هي اربعة اضعاف سعر الغذاء العادي الا انه أمين ومهما غلا ثمنه فانه اقل من اسعار الدواء والفححوصات الطبية والعمليات الجراحية !!

    هنلك معالجات لا حصر لها من اجل تطهير الكثير من انواع الغذاء حتى وان كان فيه انحراف عن طبيعة خلق الله ولا يسعنا طرحها جملة كاملة بل يمكننا التذكير ببعض منها مثل تلك الاطعمة الطازجة التي تحتمل كمال الصلاحية لعشرة ايام او اقل بعد وصولها اقليم الطاعم لان الاطعمة حين تأتي من اقليم بعيد وتستقر لايام معدوده بيد تجار الاطعمه وعند حيازتها فتقضي الايام العشرة المطلوبه في اقليم الطاعم ومدة تناولها للتجارة ان لم تكن مبرده فهي تكون متاحة للتأهيل في اقليم الطاعم فالتأهيل يتم في درجة الحرارة الاعتياديه في الصيف او الشتاء ... تجاربنا في هذا الميدان شملت جميع اصناف الاطعمة الطازجة فوجدنا ان طعمها يتغير نحو الكمال كما يتغير لونها وكذلك تنتج عطرها الخاص الذي نفتقده في كثير من الاطعمه المستورده ذلك لان الثمر الطازج يمتلك حراك عضوي فان تحرك ايضه الخلوي في اقليم الطاعم صار أمينا شرط ان يوضع في مكان في المنزل تنال الشمس منه قليلا وكذلك في درجة حرارة تسمح للحراك الخلوي بالايض (20 ـ 30) درجه في المعدل

    من يبدأ مجاهدا فان نظم الله فهي انظمة تعليميه بنص القرءان ان كان المكلف مشمولا بالاستحقاق المباشر لـ رحمة الله فـ بين العبد وخالقه وشائج اتصال (صلوة) تمتلك نظم الله تقوم مقومات تشغيلها في عقل المجاهد الساعي لمرضاة ربه

    { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي
    لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ } (سورة البقرة 186)

    لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ... تعني في بحوث المعهد وبلسان عربي مبين (لـ علتهم راشدون) ذلك لاننا نشهد ان (لا إله الا الله) ونشهد أن (الله اكبر) مهما استشرى الظلم والكفر فان امر الله لا ينقطع بل العبد هو الذي ينقطع عن امر الله وتلك هي الكارثة

    المعارضون لذلك المسلك التطبيقي التنفيذي هم (كفار) يكفرون بانظمة الله الامينه مهما كان قربهم الى الساعي لرضوان ربه فارضائهم كارثي على المكلف ومهما كانوا احبة للمكلف مثل الاب والام والزوج والابن يستوجب هدايتهم وان وجدهم اعداء لانظمة الله الامينه فعليه ان لا يتأثر بقرارهم ويجاهد من اجل هدايتهم وبالصبر يهتدون حين يرون نتائج الجهاد امامهم

    {
    يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا} (سورة مريم 43)

    انه جهاد صعب (نعم) ولكن الصوم صعب !! الحج صعب !! خصوصا في فصل الصيف !! الجهاد القتالي في سبيل الله صعب !! والقابض على دينه كالقابض على جمرة من نار كما نقل عن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤل عن الاحرام للحج عند السفر بالطائرة
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس بحث وحوار في منسك الحج
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-21-2019, 03:03 PM
  2. رؤية المناسك في المأكل والمشرب
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الوظيفة المنسكية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-13-2018, 07:34 AM
  3. السفر عبر الزمن بين الوسيلة والغاية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار القرءان والنظريات العلمية المعاصرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-28-2018, 04:04 AM
  4. تفسير رؤيا انقطاع السفر ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-14-2012, 09:18 AM
  5. شكل المأكل وسر فائدته كغذاء للأنسان
    بواسطة سوران رسول في المنتدى مجلس حوار حلية معالجة المأكل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-17-2010, 01:21 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146