سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,568
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    Lightbulb هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟

    السلام عليكم

    يبين لنا كتاب الله مسار امم سكنت الارض وعمرتها ...فطال عليها الامد فافسدتها...فحق عليها القول فدمرها الله تدميرا....

    وطوفان نوح..مثل قرءاني صارخ على ذلك...

    فاذا كان دمار البشرية امر حتمي ومتكرر مع كل دورة حياة ...

    فهل معنى ذلك...انه بعد كل طوفان جديد للبشربة ستشهد الحياة المتجددة...

    ولادة الانبياء من جديد...

    وبعث محمد من جديد...

    وانزال الوحي من جديد...

    ونزول عيسى من جديد...

    في سلسلة متكررة من نفس الاحداث والوقائع القرءانية...

    اسئلة حرجة بالتاكيد..!! لكنها ضرورية لصحوة الفكر...

    السلام عليكم

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 293
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    بسم ءلله الر حمن الر حيم

    سلام عليكم أجمعين ورحمة ربي وبركاته

    الشكر للسابقين سبقهم على مثل هذه التفكرات العقلية وبالفعل هي ملفات مهمة وتلهب الفكر الديني .

    شكرا لك باحثتنا القديرة ذات القدم الراسخ في جنبات المعهد الاسلامي للدراسات مع كامل الاحترام والتقدير ونود القاء جزئية صغيرة أيضا .

    هل سيحصل نفس الترتيب لدورة الانبياء والرسل من بعد نوح عليه السلام؟؟؟؟ أم سيحصل العكس .

    فالروايات تقول بنزول عيسى عليه السلام وبعضها يقول:عيسى ويوحنا المعمدان(يحي بن زكريا) وبعض ءاخر يقول:عيسى ومحمد يبعثان ويموتان في قبر واحد ويحشران من قبر واحد
    والشيعة يقولون بالرجعة للأئمة المعصومين
    فهل سنرى الامور بالعكس أم بالترتيب؟؟؟

    ننتظر منكم تذكرة بيان تدلون به

    شكرا لكم جميعا

    سلام عليكم أجمعين

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,776
    التقييم: 215

    رد: هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع تكرار الخلق مرات متكرره يمتلك رابط قرءاني مبين وفيه اثارة تذكيرية حول تكرار الانبياء وبتسلسلهم التأريخي في النص التالي

    {
    أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } (سورة الأَعراف 69)

    تدبر النص الشريف اعلاه يحمل بيان مزدوج

    البيان الاول : نحن خلفاء من بعد قوم نوح والقرءان يؤكد لنا دمار مؤهلي زمن نوح

    { وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26) إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا } (سورة نوح 26 - 27)

    { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ } (سورة العنْكبوت 14)

    { حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ } (سورة هود 40)

    تذكيرنا بواقعة نوح تمنح الباحث قاعدة بيان أولي ان تذكيرنا بهم يعني هلاكنا مثلهم وقد ورد في القرءان ما يؤكد ذلك البيان

    { نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60)
    عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ (61) وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ } (سورة الواقعة 60 - 62)

    وهنلك مذكرات قرءانية اخرى تخص قوم عاد

    {
    وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ } (سورة الأَعراف 74)

    لفظ (نوح) في علم الحرف القرءاني يعني (فائقية تستبدل الرابط) والرابط المستبدل الذي نراه في يومنا المعاصر اننا نقيم الدين خارج فطرة الله التي فطرها في الخلق

    {
    فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    فهل البلاستك والخرسانه والببسي من فطرة الله ؟؟!! ومثلها السياره ومثلها القطار والطائرة والانارة وووووو لا تنتهي الموصوفات التي الغت فطرة الله وتحولنا الى فطرة صناعية بامتياز بعيدة عن فطرة الله فاصبحنا معتادين عليها ولا يمكننا الفرار منها او الافلات او استبدالها فاصبحت مقوماتنا تقوم على ما عتدنا عليه وهي قيمومة (قوم عاد) !

    لفظ عاد في علم الحرف القرءاني (منقلب مسار فاعلية منتجة منقوله) والنقل بدلالة حرف
    الدال حيث حرف الدال يفيد في النطق الفطري (منقلب مسار) وهو يعني بالنتيجة نفي الصفة السابقة عند قلب مسارها مثل لفظ (ضد) الذي ندركه فطرة ان الضد ينفي الصفة السابقة ودلالته حرف الدال ومثلها (هذه المعالجة اضيفت للنص بعد ورود تنبيه من فضيلة الشيخ حامد صالح وهو عضو كريم في المعهد في المشاركه رقم 6) .. لفظ (لا) التي تستخدم للنفي ايضا وهو يحمل صفة نقل ومع الفاعلية يكون نقل نافي للصفه فكل الفاعليات (الممارسات) التي فطرها الله في الناس نفيت بسبب الاعتياد على الجديد الحضاري فاصبح المتحضر عاجزا عن الانسحاب عن ما اعتاد عليه

    البيان الثاني : (
    أَوَعَجِبْتُمْ أَنْ جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِنْكُمْ لِيُنْذِرَكُمْ) فالبيان القرءاني مبين ان من ينذركم هو (رجل منكم) ولن يكون من اقوام هلكت قبلنا وحتى لو جائهم رسول من الرسل الذين جاءوا في حقبتنا الزمنية وقال لقومه في الحقبه التي تلي هلاك هذه الحقبه فهل سيقول لهم مثلا اني كنت رسول الله في الحقبة الزمنية الفائته وقد بعثني ربي اليكم ايضا برسالتي ولحمي ودمي ! من سيصدقه ؟ بل لماذا يقول لهم ذلك ؟ ويؤكد ذلك الرشاد البحثي نص قرءاني حاسم

    { أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ
    أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ } (سورة يس 31)

    لذلك فان فرضية عودة الانبياء والرسل السابقين بنفس المنهجية التي عرفت تأريخيا تتعارض مع بيان القرءان ثم ان الرسل والانبياء بشر مثلنا

    {
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ } (سورة فصلت 6)

    {
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } (سورة الكهف 110)

    {
    قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْ بِسُلْطَانٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ وَعَلَى اللهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ } (سورة إِبراهيم 11)

    والله سبحانه يوحي للنحل وهو لا يمتلك جمله عصبية بل خلايا حسيه ولكنه يمتلك نظاما اسريا ومجتمعيا وسياسيا واقتصاديا وعسكريا

    {
    وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ } (سورة النحل 68)

    فالله سبحانه ليس بمعجر حتى يعيد الاموات من الانبياء والرسل الى اقوام يراد لها الهدي فالله يهدي عباده بشكل مباشر لو شاء ذلك ويذكرهم وما الرسل الا للبلاغ بلسان قومه كما جاء في نصوص القرءان اما الهدى هو هدى الله وان تحرص على هداهم فان الله لا يهدي من يضل , ذلك لان (
    اللهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ) فالرسول والنذير والنبي هو رجل من قومه وليس من اقوام خلت ويكلمهم بلسانهم

    { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (سورة إِبراهيم 4)

    الله سبحانه دائم ولن يستقيل عن صفته (الخالق) وهو القائل

    { وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا فَإِنَّ اللهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ } (سورة إِبراهيم 8)

    اما ما حملته الروايات فذلك خارج منهجنا البحثي ونحن نعلم ان هنلك صفات لبشر ماتوا ضمن اعرافنا ولكنهم احياء عند ربهم يرزقون

    { وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ } (سورة آل عمران 169)

    ولا يمكن البحث في وظيفة اولئك (الاموات الاحياء) عند ربهم يرزقون !! فهم بالتأكيد في مهمة خلق كريمة وذكرنا في احد بحوثنا (حديث عن المهدي المنتظر) بعض المذكرات عن نوع من الزمن يتوسط زمن الموت والحياة ووظيفة الاحياء في ذلك الزمن الوسط

    عموم الفرضية التي نادت بها الباحثة القديرة وديعة عمراني لا تمتلك تطبيق مرئي في ما كتبه الله في كتابه المكنون لكي نصنع منه مقعد بحثي له ادوات مرئية او محسوسه فتلك الفرضية لا تمنحنا حنفية ابراهيم الحنيف او القائم بالدين فطرة حنيفا (فاقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله)

    نأمل ان تكون تذكرتنا نافعة للباحثين عن الذكرى

    السلام عليكم



  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,568
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    السلام عليكم....

    نتقدم بالشكر الجزيل لفضيلة الحاج عبود الخالدي ،بعد بيانه الكريم ، الذي جاء ليكمل الصورة الفكرية التي حاولنا ترسيخ بنيانها...لنجدد القول ءاخيرا...انه حقا:

    قرءان من الازل الى السرمد


    كما اشار اليه المعهد سابقا..في تذكرة قرءانية عظيمة تحت نفس العنوان....والتي ننصح الاخوة باتخاذها لبنة فكرية من لبنات بحوث علوم الله المثلى...

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 433
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 107
    التقييم: 10

    رد: هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    كثرت الاقاويل حول موضوع الولادة من جديد خصوصا مع الفكر الصوفي المنتشر حديثا (خصوصا في اسيا) تم يليه جلسات التنويم الايحائي..
    هنالك اقاويل حول العديد من الشخصيات التاريخية ومنها الرسول محمد صل الله عليه وسلم حيث انه تجسد في العديد من تلك الشخصيات من بينها هرمس او ما ينادونه "معلم المرشدين" وانه ادريس النبي، تحوت، افلاطون والمهدي.. وقد علمه الله كل اسراره قبل سقوط اطلانتس، وانه اساس كل العلوم البشرية ومعلم كل البشر الذين سبقوا عصرهم. احد تلامذته هو الخضر، الرجل الصالح، معلم الانبياء.

    للنبات دور في الحياة وهو عملية التمثيل الضوئي حيث تقوم بامتصاص ثنائي اكسيد الكربون وانتاج الاكسيجين.. فتكون نافعة للحياة ولجميع الكائنات الحية. فلو قرر ذلك النبات فجأة ان يركز في علم لا يحتاجه، بدل ان يمتص ثتائي اكسيد الكربون يركز في امتصاص غاز اخر فقد يكون ذلك ضار اكثر من نافع ولكن الحمد لله كل يعبد الله في برنامج الهي محكم.. الانسان مخير، فهل سيتخد الخيار الصائب؟ لكن ما هو الخيار الصائب؟ ببساطة التركيز على الان، ماذا احتاج الان؟ كيف اسخر هذا العلم كي يساهم في جعلني انسان نافع الان لنفسي ولمن حولي..
    لو كان ذلك صحيح او خطأ لن يغير من شيء لانه في الاخير نحن في مهمة كل لحظة ثمينة والخيار يعود لنا في ان نستمثرها في عبادة الله..
    مهمتنا لا تختلف كثيرا عن النبات، فاصلنا واحد وخالقنا واحد، تبدأ رحلة النبات كذرة تم تتفتح وتزهر وتتحد مع الكون والانسان..
    الاسلم بدأ اول مرة فرادى تم نصر عظيم.. فعندما نكون مستعدون لتلقي النور سوف يحين الوقت التفتح فيكون فتح مبين.

    السلام عليكم.

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 232
    التقييم: 210

    رد: هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    السلام عليكم
    مقتبس:

    لفظ عاد في علم الحرف القرءاني (منقلب مسار فاعلية منتجة منقوله) والنقل بدلالة حرف اللام وهي هنا تفيد (نقل نفي)
    أين حرف اللام؟؟؟
    السلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,776
    التقييم: 215

    رد: هل هو حتمي ؟ .. دورة الحياة البشرية في تساؤل ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    مقتبس:

    لفظ عاد في علم الحرف القرءاني (منقلب مسار فاعلية منتجة منقوله) والنقل بدلالة حرف اللام وهي هنا تفيد (نقل نفي)
    أين حرف اللام؟؟؟
    السلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم اخي فضيلة الشيخ حامد على تنبيهنا لذلك الخطأ غير المقصود ويبدو ان السبب هو قصور في البيان من قبلنا حيث حرف الدال يحمل صفة (منقلب مسار) في عربية اللسان العربي المبين وكان المفروض ان نشير الى ان الفاعلية (ا) منقلبة المسار بدلالة (حرف الدال) اما ما جاء بصيغة (بدلالة حرف اللام) كان خطأ غير مقصود ففي حرف الدال يتم نفي الصفة بمنقلب مسارها مثلما نقول (ضد) فالضد هو منقلب مسار نافي للصفة التي قام ضدها ومثلها (لا) حيث الفاعلية المنقوله تنفي وجودها مثلما نقول (لا يوجد ضحايا) وذلك يعني نفي صفة الضحايا في واقعة ما .. في الحقيقه هنلك وسعة كبيرة في بيانات الحروف التي ثبتنا مقاصد فطرة النطق العربي لها ولكن تلك الحقيقة البحثية تحتاج الى موسوعة متصلة بعلم الحرف التي ذكرنا مقاصدها في بحوث المعهد على شكل شذرات منها مثل حرف (ف) مرة يأتي بقصد صفة (الفعل التبادلي) ومرة يأتي بصفة (الفعل البديل) اي نافي ايضا للصفة المستبدله ومثله حرف (ن) حيث يفيد صفة التبادل او كبديل نافي لما قبله والوسعة في تلك البيانات تحتاج الى تخصص فكري لم تقوم له قائمة في المعهد لغاية اليوم بسبب قلة ضعف ووهن نداء المعهد من حيث كم المتابعين والمستجيبين للنداء


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حساب ( القرن ) الزمني : و (دورة) الشمس والقمر
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض المشاريع التطبيقية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-13-2020, 12:33 PM
  2. { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الكفر في منهجية العلوم المعاصرة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 11-06-2019, 10:53 PM
  3. { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 2 ـ دورة النايتروجين الطبيعية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الكفر في منهجية العلوم المعاصرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-15-2019, 10:58 PM
  4. دورة الطبيعة بين فكي الخرسانة والبلاستك
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-07-2014, 07:28 PM
  5. الاسلام .. دين الحياة ودين ما بعد الحياة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-16-2014, 04:08 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146