سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,776
    التقييم: 215

    فيروس كورونا تحت مجهر فكري


    فيروس كورونا تحت مجهر فكري

    بعد رحلة اكثر من 5 أشهر من ظهور فيروس كورونا وانتشاره هنلك تأملات فكرية تلزم العقل بـ التعامل معها من اجل مواجهة ذلك الخطر

    اتضح ان الفيروس ليس موسميا فقد ظهر وانتشر في الشتاء وقالوا كذبا انه سينتهي في الصيف تلقائيا ولكنه استمر في الشتاء والخريف ونحن الان في الصيف ولا يزال سعيره قائما

    قالوا كذبا بوسائل وقاية كان الهدف منها زيادة سلطوية الدولة الحديثة على الجمهور تحت شعار كاذب (حماية المواطنين) ورغم قساوة الاجراءات واستجابة الجمهور لها الا انتشار العدوى مستمرا بل ويتزايد بشكل ملفت

    لا تزال ألسنة المؤسسة العلمية تتحدث عن علاج لذلك الفيروس الا ان ثوابت العلوم العصرية تؤكد منذ بداية اكتشاف الفيروس انه سبب مرضي لا علاج له سوى معالجة مظاهر السوء التي يفعلها لزيادة مقاومة جسد المصاب وان لكل فيروس دوره نشطه وبعدها يتهالك او يكمن في جسد حامله مثل التهاب الكبد الفيروسي وفيروس الايدز وهنلك اقوال متناثرة تتحدث عن فيروس كورنا الذي يتمتع بنفس الصفة (كامن) ويبقى المتشافي حاملا للفيروس ويكون سببا لانتشار العدوى !! وذلك يعني ان هذا الفيروس سوف لن يغادر اجساد البشر حتى بعد الشفاء وانتهاء حظانته مثله مثل مرض الايدز !!

    اصبح واضحا ان الفيروس عموما خارج قدرات المؤسسة الصحية المعاصرة واذا ارادت الجماهير بفطرتها البحث عن حل فعليها ان تقيل تلك المؤسسه من اي طموح فكري والبحث في مسارب فكرية اخرى تقي الباحثين وتضع لهم الحلول الواضحة للخلاص وتقويهم بالبحث عن طرق علاجية غير تقليديه خارج اي مخاض تخوضه المؤسسه الطبيه الحديثة

    فيروس كورونا لم يهاجم اجساد البشر فقط بل انتقل الى اصابة البنية الاقتصادية لمجمل المجتمع البشري مما ينذر بكارثة اجتماعية لا تحمد عاقبتها خصوصا الجمهور البشري من ذوي الدخل اليومي وصغار الموظفين

    يرصد مجهرنا الفكري ثلاث دول (عربية اسلامية) تمزقها الحرب الاهلية وهي (سوريا واليمن وليبيا) ولم يكن لفيروس كورنا تأثير في مسار تلك الحروب بل لا يزال القتال محتدم ومؤهلي مصانع السلاح والعتاد ترقص فرحا على رواج تلك الاسواق دون ان يكون فيروس كورنا عدوا مشتركا لكل المتحاربين وكأن تلك البلدان غير مصابه بالفيروس !! خصوصا ان نسبة الاصابات بالفيروس المعلنة في تلك الدول منخفضة بشكل ملفت وكأن ملك الموت لا يحتاج الى مساعدة فيروسيه هناك !!

    كل سيئة ان استمرت فهي تعني كارثة والناس نيام على انغام التصريحات الرسمية والطبية تنتظر الفرج من من إله غير الله

    { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (سورة الروم 41)

    { وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3)
    إِلَى اللهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (سورة هود 3 - 4)

    الاخطر من الفيروس هو ان تطبيقات ثقافة الرجوع الى الله مفقوده بشكل تام بسبب الترهل التأريخي لـ الخطاب الديني

    الحاج عبود الخالدي


  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,568
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: فيروس كورونا تحت مجهر فكري


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

    الاب الوقور ..فضيلة الحاج الخالدي....


    لايسعنا؛ ومن من منطق العلم والعقل والحكمة الا المصادقة على كل حقيقة جادت بها هذه التذكرة...

    الوساءل الاحترازية لم تنفع في انهاء الغزو الذي شنه هذا الفايروس على العالم اجمع...انه يغزو كل مكان...ويصوب اهدافه كما يحلو له في كل جهة اراد...!!!!! ولم ينجو منه احد....انه معنا في الهواء..بل انه من الهواء.....
    ولن يكون هناك لقاح فعال ضده مائة بالمائة كما قيل...الا رفع المناعة المؤقتة عبر ذلك اللقاح...

    وهنا ادراج نحب التذكير به....

    المسلمون وكورونا والزنا.....

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t4586/


    ليعلم المسلمون.....ما المقصود بخارطة الرجوع الى الله.....في كل ممارسة حضارية اتت من دون الله....في ماكل وملبس ومسكن..ووسائل النقل..وقائمة من المنكرات الحضارية....

    نعم... العلاج من هذا الوباء سيكون علاج خارج المؤسسات العلمية المعاصرة.....وسيكون من كتاب الله حصرا.....

    خارطة الرجوع الى الله ....الى الفطرة في الحياة والمعيشة....وتعيير كل ممارسة حضارية مضرة الى ممارسة سليمة....من الاسلم حصرا.

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 675
    تاريخ التسجيل : Mar 2019
    المشاركات: 12
    التقييم: 10

    رد: فيروس كورونا تحت مجهر فكري


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛
    اعترف بهذا الفيروس بشكل ضمني لكن الى الان لم اتيقن بشكل تام انه موجود أو معدوم.. ولا يهمني في النهايه ان الى ربك الرجعى!هي لعبه متكرره بشكل دائم ولكن يتغير المضمون وهو ما أشار اليه فضيلتكم احكم القبضه على القطيع... التبعات التي تلت هذه اللعبه هي أشد وانكى من اي فيروس...فمثلا . الانتحار.. . فقد ذكرت تقرير انه بمعدل كل ظ¤ظ* ثانيه هناك عملية انتحار على مستوى العالم .... انحلال أخلاقي بشكل لا يوصف وأمراض نفسيه واكتئاب وهناك تقارير أيضا تفيد بارتفاع مبيعات الادويه المضاده للاكتئاب بشكل مرعب.. ومشاكل زوجيه وارتفاع حالات الطلاق.. والأهم هي إفلاس شريحة كبيره ومخيفه تصل إلى نصف سكان الأرض التي يصل إلى حدود ظ¨ مليار نسمه... والله غير موجود في حسابات الناسين..نحن ذاهبون الي الهاويه وما ادراك ماهي ناره حاميه! والله اعلم

    السلام عليكم،

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 297
    التقييم: 210

    رد: فيروس كورونا تحت مجهر فكري


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اين الله في جائحة كورونا؟
    من اجل معرفة ثقافة الرجوع الى الله . ومن اجل معرفة نصر الله ومتى نصر الله, ومن اجل معرفة من هو الله...
    ازمة كورونا لم تفرق بين الغني والفقير, لم تفرق بين مختلف المنتمين الى مذاهب متفرقة من مذاهب الدين الاسلامي, ومذاهب المسيحية, لم تفرق بين المتدين والمعتقد بوجود الله وبين الملحد والكافر
    نرى الفقير المسكين المتدين , ونرى شيوخ الدين وفقهاء المسلمين ونرى شيوخ المسيحية ونرى الملحد والبوذي والهندوسي يعانون معاناة هذا الفيروس...
    اذن نرى ان البشيرية بجميع طوائفها ومذاهبها في سفينة واحدة
    اختلفت تصورات المعتقدين بوجود الله والمؤمنون عقلا بوجود الله حول موقع الله ودور الله في الازمة
    1- منهم من يقول لسان حاله (وان لم ينطق به) ان الاله ( القوة الاكبر) هو أنا نفسي..الله ليس له دخل بالموضوع. فانا الذي استطيع ان احمي نفسي من هذا الوباء بممارسة طقوس دينية او شعبية او بما أوتيت من العلم
    2- الطائفة الثانية يقول لسان حالهم بان الاله هو نحن,, فنحن القوة الاكبر على الارض.. وان الله لا دخل له بالموضوع ونحن نستطيع ان نحمي انفسنا بما لدينا من العلوم في ايجاد الادوية واللمارسات المناسبة لمعالجة المرض وطرق الوقاية واللقاح المناسب لمنع المرض
    3-طائفة اخرى لسان حالهم يقول ان الله رحيم وغفور فهو لا يظلم احد ولا يعذب احد اذا ما نطق بشهادة لا اله الا الله فهو خلق الكون وما نتعرض له من ازمات اذا صبرنا وصلينا ودعونا الله ان يحفظنا من خلال الادعية فاما ان ننجوا واما نموت وندخل الجنة بعد الموت
    4- طائفة اخرى لسان حالهم يقول باننا في صراع مع الله , الله غضب على البشرية لانهم يمارسون المنكر فنحن نحارب هذا الغضب بايجاد طرق وقاية وعلاج ضد غضب الله
    5- طائفة اخرى لسان حالهم يقول هذا عقاب للمجرمين وابتلاء وامتحان للمؤمنين لكي يرجعوا الى الله فان رجعوا الى الله اتاهم نصر من الله
    هذه اغلب التصورات تجاة موقع الله من الازمات
    لكن الغريب ان في كل طائفة من طوائف الخمسة اعلاه هنالك من الناس من نجوا من الازمة ولم يمسهم سوء وحصلوا على نصر في الدنيا ومنهم من مسه السوء والعذاب وهلكوا في هذه الدنيا
    فاين الله وكيف يتعامل الله مع من يتعامل معه بطرق شتى , ولماذا لا نرى تعامل الله بوضوح من خلال مواقف البشر في تعاملهم مع الله,,, وهذه الاسئلة ان كانت مشروعة فستوصلنا الى اسئلة بني اسرائيل لموسى ( ارنا الله جهرة)او ( وقال الذين لا يعلمون لو لا يكلمنا الله او تاتينا أية )
    فهل نحن عرفنا الله حتى نرجع اليه, وكيف نرجع الى الله ونحن لا نعرفه؟؟ وكل حزب بما لديهم فرحون ولسان حالهم يقولون نحن( ابناء الله واحبائه)...

    لم يبقى لدينا الا ان نقول (اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا لاتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه)..
    والسلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,776
    التقييم: 215

    رد: فيروس كورونا تحت مجهر فكري


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسعد مبارك مشاهدة المشاركة

    فاين الله وكيف يتعامل الله مع من يتعامل معه بطرق شتى , ولماذا لا نرى تعامل الله بوضوح من خلال مواقف البشر في تعاملهم مع الله,,, وهذه الاسئلة ان كانت مشروعة فستوصلنا الى اسئلة بني اسرائيل لموسى ( ارنا الله جهرة)او ( وقال الذين لا يعلمون لو لا يكلمنا الله او تاتينا أية )
    فهل نحن عرفنا الله حتى نرجع اليه, وكيف نرجع الى الله ونحن لا نعرفه؟؟ وكل حزب بما لديهم فرحون ولسان حالهم يقولون نحن( ابناء الله واحبائه)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الفطرة العقلية عند مخلوق الانسان كانت ولا زالت مصدر العلم الحديث والتقدم بدءا من ارخميدس مرورا بانشتاين وجيمس واط وغيرهم حتى وصل الانسان الى ما هو عليه من تقدم ملحوظ ذو صفات رفيعة جدا وهنلك فيلسوف فرنسي مشهور (ديكارت) انكر ذاته وعندما ادرك ذاته اعترف بوجوده فقال قولا مشهورا (انا افكر اذن انا موجود) وعلى نفس المنهج الفطري لو ادركنا ان هذا الكرسي الاثري الذي قد نجلس عليه لا بد ان يكون قد صنعه نجار ولكن يصعب علينا معرفة النجار والرجوع اليه الا ان الصلة به غير منقطعه فنحن نرجع اليه في ما صنع وهو قد نجر ذلك الكرسي لنستخدمه عند الجلوس عليه

    المعالجة اعلاه وان نحت منحى فلسفي وغير علمي الا ان انقلابها الى ماده علمية امر ممكن ومتاح جدا جدا فما دام عقلنا يدرك ان الاشياء من ورائها صانع فعلى عقولنا ان تدرك بمثلها ان كل شيء مخلوق من ورائه خالق فيكون الرجوع الى الله من خلال ما خلق من مخلوقات ونظم ندركها بعين علمية كما هو منهج البشرية المعاصر والحديث فالماء لم يعد سائلا نشربه كما قالت الاجيال السابقة بل الماء اليوم هو من عنصرين (اوكسجين وهيدروجين) وهكذ نرجع الى الله في خلقه في ادق دقائق حاجاتنا وقد روجنا (مثلا) في هذا المعهد كثيرا ان الدواء الكيمياوي جيء به من غير الله (مختبرات الكيمياء ومصانع الكيمياويات) اما الاعشاب فهي من خلق الهي وبأمتياز فكري يقيني فنرجع الى الاعشاب حين نمرض وذلك هو (تطبيق) مؤكد للرجوع الى الله

    الرجوع الى الله عقلا مجردا (رحم عقلاني) غير مرتبط بـ (رحم مادي) فيه استحاله فكرية وتطبيقية مثله مثل تيار الكهرباء لا بد ان يكون من قطبين ولا يسري تيار في قطب واحد ابدا !!

    { وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي
    وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ } (سورة الأَعراف 143)

    الرحم المادي (استقرار الجبل في مكانه) ومن ثم (جعله دكا) هي التي حركت الرحم العقلي السادس (موسى) ليدرك الله عقلا

    وَخَرَّ .. تعني في علم الحرف (وسيلة رابط لـ سريان فاعليه) .. صَعِقًا .. واصلها (صعق) وليس صعقا وهي تعني في علم الحرف (فاعلية ربط متنحية لـ فاعلية متنحية النتاج) وهو اقصى ما يمكن ان يدركه العقل البشري عن كينونة الله سبحانه فـ نرى فعل الله ولن نقدر على رؤية الله مثله مثل نجار الكرسي الاثري نرى فعل نجارته ولم نراه فهي (فاعلية ربط متنحية) لـ (فاعلية متنحية النتاج) فالكرسي الاثري هو فاعلية النجار تفعلت منه وتنحت عنه بعد اكتمال الكرسي فلم نجد ونرى النجار وهو (الفاعل) ولكننا وجدنا الفعل الذي فعله النجار

    فقه وثقافة (الرجوع الى الله) تكمن في الاتصال (صلاة) بكل حاجاتنا مع ما خلق الله وفطره في الخلق فلا نأكل الا ما خلق الله ولا نشرك مع اكلنا كيمياويات زماننا ولا نشرب الا ما خلق الله وليس الببسي كولا وامثاله ولا نلبس الا ما خلق الله ولا نلبس البوليمرات ولا نسكن في مساكن الذين ظلموا انفسهم في وفرة من خرسانه لم يفطر الله خلقها وبلاستيك لم يفطر خلقه الله عندما فطر السماوات والارض !!

    الحقيقة تعني (الحق) ونحن في زمن علمي يمكننا معرفة حقائق التكوين ومعرفة حقائق العابثين بحقيقة التكوين وعلينا ان نتخذ الى الله طريقا من خلال ما خلق هو وليس من خلال ما عبث به الكافرون الذين كفروا بطبيعة الاشياء التي خلقها .. ولكننا متورطون في جيل غرق في الممارسات المبتدعة (بدعه) وابداع مدمر حاق بنا فضاعت علينا الحقيقه

    شكرا لتثويرتكم الهادفه

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فيروس ( كرونا ) من جديد ؟؟
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة ولاية العلم
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-02-2020, 06:40 PM
  2. كورونا رأس المال
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس بحث ظهور الفساد بما كسبت أيدي الناس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-17-2020, 08:20 AM
  3. سارقة تحت مجهر فكري
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في ايات الله
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-02-2018, 08:05 PM
  4. للعلاج القرءاني : من اصابات فيروس " نزلات البرد " والزكام الحاد
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-25-2014, 10:20 PM
  5. للعلاج والوقاية من فيروس ايبولا : pour guérir au ebola
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث فك القيود الحضارية على الإسلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-14-2014, 10:55 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146