سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    عيسى عبد السلام
    Guest

    ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    بسمه تعالى

    اخي ، العالم القدير الحاج الخالدي

    قرانا عنكم في ما سبق ، و بهذا المعهد الرفيع بعلو رسالته القرءانيه ملف هام يخص الرسالة الانذارية لاية الدخان المبين.....الرابط ادناه.


    فارتقب يوم تاتي السماء بدخان مبين

    وبينتم بالحجة العلمية البالغة اننا نعيش
    حيثيات هذا الانذار الالهي....وان السماء ملئت بدخان الكاربون النفطي وعصف نووي*
    ضار...(نامل من الاخوة الرجوع الى تفاصيل البيان بالمصدر الاصلي الرابط المشار
    اليه ) لخطورته وحجم انذاره.

    بالفعل ، البشرية كلها الان تعيش هذا الانذار ، وما فايروس كورونا الا جزء من
    هذا العذاب الاصغر.....الذي وعد الله تعالى انه كاشف العذاب قليلا.....ولكن الناس ستعود تارة اخرى الى استهلاك خطير للكاربون النفطي .....ناهيك عن الاستعمال الاخطر للموج الكهرومغانطيسي الصناعي وما ينتج عنه من عصف نووي.....

    تساؤلنا الاستفساري: يختص فهم ءاية (البطشة الكبرى ) التي انذر الله بها عباده ان هم عادوا لتكذيب الرسل !!....

    نريد ان نفهم قليلا بعض علامات ومؤشرات هذه البطشة الكبرى....ونشهد الله اننا مؤمنون، نؤمن ايمانا قويا بالبيانات العلمية* لهذا المعهد.

    ولا نقصر جهدا في تطبيق بياناته لكل ما وصلت اليه ايدينا من* نظم السلامة بمعيشتنا.


    فما المقصود بالبطشة الكبر ى.....هل المقصود ان السماء
    والغلاف الجوي للارض سيميل ميله واحدة علينا.

    ام المقصود ان اوبئة اشد ستظهر.....!!

    ام المقصود حدوث زلازل وكوارث بيئية !!


    شكرا لتنوير فكرنا بما ينفع دنيانا وءاخرتنا.



    المصدر المشار له :


    http://www.islamicforumarab.com/vb/t592/

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 739
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    بسم ءلله الر حمن الر حيم
    سلام عليكم أجمعين ورحمة ربي وبركاته
    نشد على ءياديكم ونحن معكم في رفع هذا الطلب من فضيلة مولانا العالم القرءاني الحاج عبود الخالدي حفظه ءلله تعالى
    ونزيد...ءن تكرمتم علينا....
    هل ينتقم ءلله تعالى من الإنسان؟؟ ( يوم نبطش البطشة الكبرى ءنا منتقمون ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم ءن ءدوا إلي عباد ءلله...)
    هل يوم البطشة الكبرى تكرر مع قوم فرعون؟؟؟
    مامعنى ( ءن ءدوا إلي عباد ءلله) ؟؟؟ كيف نفهمها؟؟؟
    هل بالفعل من انواع الفتنة ( البطشة الكبرى)
    نتحلق معكم وننتظر بيان ءبينا صاحب لسان السيف والعلم المنير
    شكرا لحسن ءنصاتكم وسعة صدوركم
    سلام عليكم

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,175
    التقييم: 215

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى عبد السلام مشاهدة المشاركة

    فما المقصود بالبطشة الكبر ى.....هل المقصود ان السماء
    والغلاف الجوي للارض سيميل ميله واحدة علينا.

    ام المقصود ان اوبئة اشد ستظهر.....!!

    ام المقصود حدوث زلازل وكوارث بيئية !!
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ (البطش) استخدم عربيا تحت موصوفات (الظلم والعنف واللارحمه) وهي موصوفات اختصت بالملوك والاباطره والانظمه الظالمة كما روج لها تأريخ البشر وفي النص الشريف نقرأ بطشة إلهية انتقامية !!!

    {
    يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ } (سورة الدخان 16)

    الاية الشريفة متصلة بنص بمتوالية ءايات بدأت بنص

    { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ } (سورة الدخان 10 - 11)

    وعند تدبر النص الشريف (فأرتقب) يعني ان السماء بطبيعتها في الخلق لا تأتي بدخان مبين ولكن رقابتنا لاتيان السماء بدخان مبين حصل بعد استخدام البث اللاسلكي وظهور الموج الصناعي وقد روجنا لذلك البيان وربطنا الغشاء الذي يغشى الناس بمساقط (اشعة الفا) النووية التي تشكل غشاءا على اجساد الناس وتعذبهم بامراض سميت (امراض العصر) ومنها مرض (السكري) المنتشر بشكل واسع في الارض ويتوسع اكثر بعد سن الاربعين وقد عولج النص الشريف بلسانه العربي المبين (يغشى) وهو يعني (غشاء) و (دخان) يعني ماده مفتته مثل دخان الحطب

    تدبر القرءان موجب لحامله

    { أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرءانَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } (سورة محمد 24)

    وفي القرءان وعد ووعيد

    {
    وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرءانًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا } (سورة طه 113)

    البطشة الكبرى وعيد الهي مبين وفيه (انا منتقمون) والسبب ان البشرية لم تقاوم التقنيات الحضارية او تعارضها بالامتناع عن استخدامها او الممارسات الحضارية عموما ولا يزال المتحضرون يعبدون الشيطان الحضاري وبشكل متزايد فكل ممارسة حضارية تتزايد بشكل مفرط فالسيارات التي هي عدوة لـ الانسان في تزايد وقد مات اكثر من 35,5 مليون شخص عام 2018 بسبب حوادث السير في مجمل الارض باعلان موثق من الصحة العالمية ولكن عبادة السيارات تتزايد ازاء ذلك الاصرار المفرط في استخدام تلك الالات ومنها الهواتف المحمولة التي تحولت الى مصادر لـ انتاج الموج اللاسلكي فاذا كان في السابق محطات تلفزيون ومحطات اذاعه فاليوم في كل بيت محطات ارسال بعدد افراد الاسره من خلال هواتفهم الذكية واجهزة الريمونت ولعب الاطفال وبها ومنها ستقوم البطشة الكبرى تحت صفة قاسية (
    إِنَّا مُنْتَقِمُونَ) وبدأت الامراض تغزو اجساد الاطفال مثل (العوق الولادي المتزايد) و (التوحد) وغيرها كثير وهم في ربيع عمرهم اما الكبار فحدث ولا حرج فرغم تزايد الاطباء والمشافي والصيدليات الا انها جميعا مزدحمة ليلا ونهارا !!! ولا تزال الغفلة تتصاعد بشكل طردي مع حجم الاسى والتدهور الصحي للناس عموما

    لفظ (بطش) هو جذر عربي لا توجد له تخريجات في المنطق العربي نهائيا وقد ورد في القرءان بلا تخريجات لفظية ايضا في 10 نصوص قرءانية شريفة كان اكثرها نصا مرتبطا بموضوع تذكرتكم الكريمة

    { إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ } (سورة البروج 12)

    لفظ (بطش) في علم الحرف القرءاني يعني (فاعليات متنحية تقبض نفاذيه) والنفاذيه التي تقبضها يعني وقفها فكل شيء نافذ لا يتوقف الا بسبب كابح مثل مسير قطار او سياره لا تتوقف نفاذيتها الا بوسيلتين الاولى (الانهيار والتدهور) الثانية هي وجود كابح لايقافها اي وقف نفاذية صفتها وهي الحركه

    البطشة هي تلك الفاعليات المتنحية (عن نظم الخلق وسننه) التي تقبض نفاذية الصلاح لاجساد الناس والحيوان والنبات وهو ما نرى مظاهره في زمننا

    الكبرى ... فهي بطشة كبرى ونحن كبشر في تزايد موجي خطير جدا ومنتشر جدا و (مبين جدا) فمن لا يعرف الموج اللاسلكي كمكون او كممارسة يمارسها حين يفتح التلفزيون او يستخدم الريمونت او حين يفتح قفل سيارته ويشغلها عن بعد !! فلم يعد البثق الموجي لغرض الاعلام او الاتصالات بل اصبح في كل شيء يدار عن بعد موجيا (الريمونت) حتى في لعب الاطفال وكاميرات المراقبه وفتح الابواب وغلقها ومسار الطائرات والقاطرات وتشغيل ءالات المصانع في كل مفصل من مفاصل الالة وممارسات لا حصر لها حتى رقابة الام لبكاء رضيعها له متحسسات لاسلكيه داخل المنزل لينبئها ببكاء طفلها !!!

    البطشة كوعيد قرءاني ارتبطت برقابة عقلية لدخان مبين (فارتقب) يؤتى من (السماء) وقد روجنا في بحوثنا ان لفظ (السماء) حين يرد في النصوص القرءانيه يعني السماء الاولى (سماء الماده) ويمكنكم مراجعة ادراجنا في الرابط ادناه

    سر العقل والسماوات السبع ـ السماء الأولى


    عند هذا المنعطف البحثي يظهر بوضوح اننا في مرحلة من مراحل (البطشة الكبرى) وهو الانتقام منا حين هجرنا فطرتنا التي فطرها الله فينا ومنها الدين الفطري الذي جعله الله دين البشر (الـ أسلم دينا)

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ } (سورة الروم 43)

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } (سورة الروم 30)

    الدين قيم وكل حامل عقل يعرفه ولكن ..!! وهل يخفى على بشر (عاقل) يخاف الله سوء استخدامات ادوات الحضاره الموجيه !!

    { قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ } (سورة عبس 17)

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 572
    التقييم: 10

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..



    بسم الله

    من خلال ما ثم ذكره هنا ان فيروس كورونا من علامات البطشة الكبرى.

    هل يعني ذلك ..ان البشرية تعيش نهاية دورة حياتية للبدء باخرى ؟

    هل نعيش علامات طوفان ءاخر لنوح !!


    ام هي مرحلة من الانهيارات البيئية تعقبها تعافي وتصحيح المسارات الحضارية ؟!!


    سلمتم.


  5. #5
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    بسمه تعالى ،

    اخي السيد الجليل الحاج الخالدي ،


    اهتمت مشاركتنا الاولى بالسؤال عن ( ءاية الدخان ) وربطها بالبطشة الكبرى .

    ولقد جاءت جوابيتكم مفصلة تفصيلا علميا قرءانيا دقيقا في هذا الموضوع.


    ولعلنا نسأل الان سؤالا من وجهة اخرى:

    هل التدهور البيئي بشكل عام من احتباس حراري ، وفيضانات وكثرة الزلازل وشحة المياه ، والمد البحري ...الخ.

    يصنف بمجملة ضمن علامات البطشة الكبرى ؟!...ام هذه الاخيرة مرتبطة بأية الدخان حصرا.؟

    شكرا لجهودكم الحوارية .

    دمتم في رعاية الله.

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,175
    التقييم: 215

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وضوح بالغ في متوالية الايات القرءانية تفيد ان الدخان الذي يغشى الناس ويسبب لهم عذاب اليم كما روجنا له سببا لمرض السكري المشهور عند قرابة نصف البشر هو (رسالة الهية) تعلن عن بدء زمن البطشة الكبرى وذلك واضح من النص الشريف

    { بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9)
    فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ } (سورة الدخان 9 - 16)

    البطشة الموصوفة في القرءان تحمل بيان عن وجود (نظام كوني) وليس (قرار إلهي طاريء) يصدر عند قيام المخالفات البشرية بل هو منهج يسري بموجب نظم تكوينية مسبقة الاعداد عندما تقوم مؤهلاتها من قبل اهل الارض حين يقبض ذلك النظام الكوني الخاص بالبطشة (فاعليات متنحية) نافذة وفعالة يقوم بتفعيلها اهل الارض تؤثر في فطرة التكوين وقوانين ديمومته تحت صفة كتبها الله على نفسه وهي (الرحمة) فعندما تكون فاعليات البشر متنحية (سلبية) فتظهر البطشة سلبية تجاههم نتيجة لافعال البشر السلبية (المتنحية) عن نظم التكوين الرحيمة ومنها ظاهرة الدخان وقد تكون ظاهرة الدخان المنتشر في زمننا الذي يغشى الناس ويسبب لهم عذاب اليم هو بداية الظاهرة التي فرضها الله على عباده المخالفين وهي ءاية مبينة قائمة الان تسببت بكثير من الانحرافات عن فطرة خلق الارض واهلها ولم تختص بحزمة من الامراض المتزايدة والتي تصيب المعاصرين بل افعالهم الحضارية الاخرى تسببت في كثير من الانحرافات منها مثلا ما سمي بظاهرة (النينو) وهي ترتبط بظاهرة الاحتباس الحراري وهو ايضا نتيجة لـ (دخان مبين) وذلك الشأن منظور علميا في تزايد الكربون والعصف الموجي في اجواء الارض ولكن الظاهرة المتعلقة بالامراض متصلة بها من حيث العلة التي ادت الى الامراض ولكنها ليست علة لوحدها في سجل الفاعليات المتنحية المتلاحقة فهي حزمة علل (كبرى) تؤدي الى بطشة كبرى وكبرها واضح ومبين في (شموليتها الجبارة) مثل الاعاصير المدمرة وذوبان ثلوج القطبين الذي يتسبب في ارتفاع مناسيب البحار ويتسبب في بطشة ساحلية لاهل الارض وكذلك اختلال في درجات حرارة المحيط الهادي (نينو) يقابله برودة في الجانب الاخر للساحل الغربي من امريكا وسميت بظاهرة (الناينا) وكذلك شملت صفة (الكبرى) في كثرة الزلازل المدمرة في البر والبحر فزلازل البحر تفعل كارثة كبرى بما سمي بـ السونامي ولا ننسى حرائق الغابات فهي ايضا كارثة (كبرى) من حيث اضرارها المباشرة ومن حيث اثرها البيئي المنتج لزيادة في البطشة الكبرى !

    {
    إِنَّا مُنْتَقِمُونَ } لفظ (إنا) في علم الحرف تعني (فاعلية مكون بديل) اي ان الارض تتفعل بفاعلية تكوينية بديلة عن مسارها التصميمي الذي فطره الله في خلق السماوات والارض واهلها ... (
    مُنْتَقِمُونَ) في علم الحرف تعني (استبدال مشغل) لـ (رابط بديل) لـ (تشغيل محتوى) لـ (فعل ربط متنحي) وذلك هو ترشيد (علمي) لما يحصل في صفة البطشة الكبرى حيث تسبب العبث الحضاري باستبدال مشغل نظم الله الامينة بنظم كارثية وهي تعمل (تلقائيا) وصفتها ثابته في خارطة الخلق (القرءان) كما حاولنا بيانه اعلاه

    يمكن ان ندرك مثل تلك الصفة لنطمئن الى دقة الرشاد الفكري المسطور اعلاه فـ الدخان المادي (العصف الموجي) + (دخان االمحروقات) وزيادة نسبة الكربون المعروف الان كارثيته ادت الى استبدال مشغل تكويني اختص بحرارة البحار وذوبان القطبين المنجمدين اي ان مرابط استقرار جبال الجليد استبدل بسبب استبدال مشغل وجودها في (الميزان الحراري) الذي فطره الله في فطرة خلق الارض حيث تكثر المخالفات البشرية المؤثرة في النظم الكونية الرحيمة ومن خلال حجم المخالفات الضخم تكونت مشغلات محاسن الخلق المتنحية ليحل محلها غضب بيئي كبير حاكم بمحكومية النظم التي فيها ضبط موازين الثلوج والحرارة لخدمة اهل الارض حيث ان المخالفات افقدت ذلك الميزان توازنه فتصاعدت حرارة البحر وذابت جبال الثلج بفعل بشري

    تلك هي الصفات العلمية للبطشة الكبرى كما بينها الله في خارطة الخلق (القرءان)

    النخبة التي تحكم الارض تعلم ذلك واستعدت له لان نظريتها تسعى (الان) لتقليل العنصر البشري وذلك واضح في نظرياتهم المنشورة كما في (ميثاق جورجيا) و (مشروع هارب) ورابطها مع (نظرية كارل مالتوس) لتقليل العنصر البشري

    النخبة التي تحكم الارض اتخذت لنفسها ومجمل مكوناتها مصدات ضخمة لحماية نفسها , منها ما هو تطبيقي تنفيذي في يومياتهم المؤمنه في مساكن طبيعية البناء والمكان والهواء مع ما يصاحبها من تأمين يومي في المأكل الطبيعي ومثله المشرب والملبس وكذلك نشرت بيانات عن مساكن مؤمنه في اعماق الارض تستخدم عندما تكون البطشة الكبرى (كبرى بامتياز) ... هذه الصفات ورد ذكرها في القرءان ايضا بصفتها التطبيقية لمفهوم (الانذار الالهي) الذي يسبق العذاب
    { وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا } فالفئة المتحكمة في الارض مارست المخالفات في صناعة ادوات الحضارة غير الامينة ولكن اهل الارض احتظنوا ما صنع ضارا واستخدموه بافراط مما اثر في الميزان الكوني الرحيم لينقلب الى ميزان غير رحيم (بطشة) ونقرأ وصف علمي للفئة التي تحكمت وتتحكم بالارض واهلها

    { وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ
    إِنَّ اللهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (سورة إِبراهيم 22)

    فالنخبة التي تحكمت في اهل الارض حين صنعت التقنيات المعاصرة لم تفرضها على الناس فلن يشترط مثلا ان كل شخص يقتني سياره او هاتف محمول او اي شيء حضاري ءاخر بل الناس هم الذين تقاطروا على اقتناء تلك التقنيات والشيطان الاكبر لن يفعل لهم شيئا لانه هو الذي سعى اليه (دعوتكم فاستجبتم لي) فاللوم على الناس الذين رقصوا للحضارة وتقنياتها وعبدوها عبادة شيطانية حتى وصل جيلنا الى خط اللاعوده فلا يوجد دواب لنسافر عليها ولا يوجد مشرب ما لم يدنس ولا يوجد مطعم خالي من شوائب الاسمدة والتعديل الوراثي فتكون البطشة كبرى نافذة نفاذا لا حل له لان (
    اللهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ) ولسان حال شيطاننا الاكبر يقول (وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ)

    كبر البطشة وحتميتها لا تعني ان النجاة معدومة بل هنلك قلة ناجية من الذين يتصلون بنظم الخلق مباشرة دون الافراط بالنظم الحضارية ويمتلكون ميزان ايجابي في التأمين فتمر عليهم البطشة الكبرى مرورا ءامنا بقدر ما يمتلكون من مرابط مع نظم الله الامينة

    { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ
    فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (سورة النحل 97)

    السلام عليكم

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,001
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..



    السلام عليكم

    فضيلة العالم الجليل الحاج الخالدي ،

    نحن معكم ، ونصادق على كل حرف ارشدتموه ..


    لكن !!..

    اليست هذه النخبة المعنية هي صانعة الفساد !!..وهي امه !!

    الام المصنعة والمشغلة والفارضة اجباريا هذا الفساد ...

    اليسوا هم صناع الحضارة ...وللفساد ذاكرة عقلية متربصة باصحابها !!

    وهم اصحابها بامتياز !!


    والله عز وجل هو القائل : انا مهلكهم بما صنعوا !!

    هل تنفعهم مأمنهم اذن من : البطشة الكبرى ؟!

    اليسوا هم من يجبروا الناس تحت قوانين اجبارية باستخدام تلك النظم الصناعية وعلى راسها التكتلوجيا الرقمية .

    اليس التكنلوجيا هي اداة قوتهم ومعاملاتهم ايضا في النظم الاقتصادية والتجارية والحربية .

    هل يستطيعون الاستغناء هم انفسهم عن معبودهم التقني ؟!

    اليس كل ما يلبسون ويشربون ويطعمون وان كان طبيعيا فهو من مكننة حضارية !؟

    الا يعلمون ان مأمنهم وقلاعهم وقصورهم لن تنفعهم في شيء حتى ينفقوا الفضة والذهب كعملة ملك اليمين .

    الا يعلمون ... لان الذهب والفضة على راس المعادن النفيسة المقاومة للمجال المغناطيسي ( الموج ) ولها ربط ملائكي تكويني خاص ولا بد ان تكون هي عملة الانفاق ان ارادوا لارضهم التي تاويهم النجاة .


    الشروط والقوانين الالهية عويصة على زمر تلك النخبة ....
    !!

    غضب الله قائم في حقهم...

    فلا يهللون لنصر زائف !!...


    هذا ما نراه رؤيا اليقين ....


    عليهم الايمان بكتاب الله ورسول الله ...والاستغفار الحقيقي ان ارادوا لانفسهم رحمة .

    السلام عليكم

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,175
    التقييم: 215

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن نقرأ القرءان بصيغته العلمية وكنا نأمل ان تقوم مناقشته ضمن المادة العلمية بعيدا عن الرغبات الغاضبة التي تخرج الباحث عن المسار العلمي فيخسر ماسكات العلة العلمية لان الشيطان هو جزء من المنظومة الإلهية

    { وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ
    يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ } (سورة الأَنعام 112)

    لصانع الخمر جزاء إلهي ولشاربه جزاء الهي مختلف فاذا لم يشرب صانع الخمر من ما صنع فلن تصيبه مصيبة مثل شاربه وهو ليس بصانعه فشارب الخمر يتهالك عقله ومن ثم صحته الا ان صانع الخمر له ساعة انهيار حسب النص القرءاني

    { أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى
    شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (سورة التوبة 109)

    النخبة التي حصنت نفسها من مؤثرات البطشة الكبرى لا يعني انها خارج العقاب ولكن عقابها يختلف وهي الان في عقاب ولكن بحثنا لا يهتم به لاننا لا نتعامل مع المشاعر والرغبات الشخصية لنا ولمتابعي علوم القرءان بل نسعى لتقديم مادة علمية قرءانية فيها مسئولية وجدانية لا ترتبط باحساسينا ورغباتنا فمن يستخدم الهاتف النقال يصاب بالسوء الا ان السوء الذي يصيب مستخدم الهاتف لا يرتبط بنفس علة العقوبة لمن صنع الهاتف

    لو كان الناس مستحقين لرحمة الله لما تورطوا بما صنعت الفئة الباغية ,
    مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ ... فكلاهما (يصطرخ) وهما الصانع والمستخدم فلو ان شارب الخمر مريض في المستشفى بسبب ما شرب من خمر وصادف صانع الخمر هناك فقال له انت سبب مرضي ووجودي في المستشفى لانك صنعت الخمر فشربته فيقول لسان حال صانع الخمر اني صنعته ولم اطلب منك شربه !!! فلا استطيع ان امنعك من شرب الخمر ولا تستطيع ان تمنعني من صنع الخمر !! وما انا بمصرخك وما انت بمصرخي !

    لذلك ندعوك لتدبر الاية المنشورة في المتصفح اعلاه وفيها

    { وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (سورة إِبراهيم 22)

    السلام عليكم

  9. #9
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,001
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..



    السلام عليكم

    فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي ،

    لنا ذاكرة علمية قرءانية رفيعة لابحاث المعهد وكلماته النورانية ، ليس من باب التلقين ولكن من باب علة قرءانية مرتبطة بشخصنا المتواضع على وجه الخصوص .

    لم تكن كتابتنا اطلاقا كتابة شاعرية وجدانية مراهقة !! بل انطلقت من نفس الاية التي ذكرت وان لم نستحضرها .

    وانطلقت من ءايات اخرى يقرء الله فيها ما بنفوس العباد وما توسوس به صدورهم.

    واني لاستحضر هنا كلام اخي امين الهادي ، حين تحدث عن الحرب الخفية وتكلم بحديث يشبه كلامنا العقلاني حين قال بالحرف الواحد وهو يتحدث عن خطط الفئة الباغية ما معناه ( وكانهم ضمنوا ان الناجين سيكونون فقط من عمومتهم وابناء عمومتهم ) .

    ليس عيبا الحديث بلغة وجدانية ان كانت تتخذ من كتاب الله نبراسا لها .


    الرابط : الحرب الخفية

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t4544/


    وحيث ان الله وحده مطلع بنفوس العباد، فانه يسمع لانين المستضعفين ، المستعبدين .

    بدرجات اكثر بكثير ممن وجدوا انفسهم مؤمنين تامينا لم يؤمنوا به عقلا!! بل فقط من واقع تموقعهم .


    ان الله لا يقبل من عبد يحب لنفسه الخير ويدفع الاخرين لسلوك ءاخر استضعافا.

    المتصلون بالعلة المحمدية اخوة مؤمنون... يحبون للاخرين ما يحبون لانفسهم فعلا او اكثر .

    لا وجود للاستغلال او الاستضعاف لمن اراد ان يلتحق بتلك العلة ... والا فهو فعلا مع حزب الشيطان ( ولا انتم بمصرخي ) .

    أؤكد لفضيلتكم ان جوابيتنا لم تكن شاعرية بل فقط وجدانية مرتبطة بعلة قرءانية .


    مع بالغ احترامنا .

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,175
    التقييم: 215

    رد: ءاية الدخان والبطشة الكبرى !!..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة


    ان الله لا يقبل من عبد يحب لنفسه الخير ويدفع الاخرين لسلوك ءاخر استضعافا.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المقتبس اعلاه يحتاج توضيح فمن هو الذي يحب لنفسه الخير ويدفع الاخرين لسلوك ءاخر استضعافا

    السلام عليكم


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدخان .. أنس ..انسان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة ما سخر لنا الله من (طيبات) لـ الطب بالاعشاب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-08-2020, 12:07 PM
  2. ءاية الليل .. (فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ) ( الدخان :23)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث في العلاقة بين الفرعون والمؤمنين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-12-2018, 07:36 AM
  3. تساؤل عن ءايات الدخان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة بيان الايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-26-2016, 11:11 PM
  4. التحريف والبدعة هي الآفة الكبرى للدين
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض المساويء في استثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2012, 08:22 AM
  5. الطامة الكبرى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-19-2012, 07:31 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146