سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13
  1. #11
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    رد: هل مثل واقعة نوح قريبة بعد تدهور النسل والبيئة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله مشاهدة المشاركة
    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ*فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا*فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ـــ سورة العنْكبوت الآية (14)
    هل لهذا الزمن بؤرة علمية يمكن ان نراها ولماذا (الف سنه) (الا خمسين عام) ولماذا اختلفت ؟

    فهل المقصود بالسنوات عدد الاعوام ؟ او يكون المعنى ل( الا خمسين عاما ) استثناء لبعض العوام الخاصة التي شهدتها حقبة نوح المتدهورة نسليا وبيئيا .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا اعترفت عقولنا الباحثة أن (نوح) هو ليس رجل مسمى باسمه (كما روجنا في موضوعه وموضوع اخوة الانبياء الاخرين) وانما هو صفة متآخية مع العقل البشري فان استنتاجا بحثيا يطفو على طاولة البحث مفادها اننا لا يمكن ان نرصد عمر شخص بالف سنه ومن ثم نستثني منها 50 عام اذ لا بد من تدبر النص الشريف لنعرف بنود علمية المثل القرءاني وليس حكايته

    فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا .... لفظ (لبث) عرفه المنطق العربي الفطري انه (البقاء) او (الانتظار) او (المكث) ويراد منه عنصر الزمن كما بينته نصوص قرءانية { قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ } والنص اختص بمثل العزير الذي اماته الله مائة عام وهنلك نصوص اخرى دلت على مسميات لعنصر الزمن كما يدركها غالبية الناس

    لفظ (لبث) في علم الحرف القرءاني يعني (منطلق فاعليه لـ قبض ناقل) وهذا الرشاد البحثي لا يدل على وجود عنصر الزمن ... فانطلاق اي فاعليه تعني (سعي) وهي من (ساعه) وفيه عنصر الزمن ولكن تثويرة الفكر ترتبط بـ مثل العزير في القرءان وفي النص موت وليس سعي فصفة (الموت) توقف فاعلية العزير فاي فاعلية استوجبت ليقول العزير (
    قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ) ولكنه كان مخطئا لان الله قال في المثل في نفس الاية (قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ) وذلك الرشاد يدل على ان عنصر الزمن غير ثابت الابعاد في كل الالفاظ الذي استخدمت وحملت بيان وكانها عنصر زمني مثل (يوم , ايام , شهر , عام , سنه , سنين , ساعة ) ونرى ذلك بوضوح في القرءان فلفظ (يوم) ورد في القرءان اكثر من 350 مره وفيها الكثير من النصوص كان ذلك اللفظ لا يدل على يوم زمني مثل (مالك يوم الدين) فهو ليس بزمن بل صفه و لفظ (ايام) ايضا ففي القرءان { وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ } فاذا كان اليوم يساوي دورة الارض حول نفسها زمنا 24 ساعه والله احتاج الى 6 ايام فاي مقياس زمني قام لمساحة زمن لم تخلق بعد والارض لم تدور بعد !؟ كما ان تصورنا لستة ايام زمنيه يتناقض مع نص قرءاني

    { إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } (سورة يس 82)

    فلماذا ستة ايام لخلق السماوات والارض !! كما ان لفظ (سنه) منها السنن ولفظ (شهر) منها الشهرة والاشتهار ولفظ ساعه منها السعي ولفظ (عام) تعني العمومية والتعميم ... لم نأتي بشيء من عندنا بل كل ما نحاول بيانه هو من لسان عربي مبين (لسان القرءان) وهو ملزم للباحث القرءاني الزاما دستوريا

    لفظ (لبث) تعني انطلاق فاعلية ناقل قابض والناقل في هذا اللفظ يعني نفي الصفه مثل (لا) ففاعلية النقل في لفظ لا نافية (لا يوجد) وهنا يقوم البيان المنشود لتلك (الاخوية النواحة) (نوح) في عقل البشر حيث اطلق البشر فاعلية نقلت القابض التكويني من بين البشر في (سنن مؤتلفة) (ألف سنه) (الا) وهي لا تعني الاستثناء بل تعني (فاعلية نقل مكون) اي نفيه تحت صفة (خمسين) وموصوفها (عام) ونضرب لنواحنا في ذلك (العام والسنن المؤتلفة) مثلا

    السنن المؤتلفة في الزرع والصنع والسكن والحرفيات وووو كلها سنن مؤتلفة قام بتأليفها وتآلفها الله سبحانه ولكن تم تهشيم إإتلافها فتفرقت ولم تعد مؤتلفة تكوينيا فاصبح لكل نشاط بشري عوازل نمطية تفرقه عن مؤتلفه التكويني في الخلق فـ إإتلاف تلك السنن كان طبيعيا بموسمه وشمسه وسماده مرتبطا بالنظام الكوني في الزرع وتكاثر الحيوان بصيرورته ولكن السلاطين ووريثتهم (الدولة الحديثة) وابنها (التقني) فككوا تلك الروابط الالهية واصطنعوا اعرافا وقوانين ملزمه وسنن متفرقة غير مؤتلفة فاندثرت او تراجعت سنن الله المؤتلفة وقام بديلها سنن مصطنعة مبتكرة حتى وصلت الى نظم الانجاب البشري والحيواني وتلاعب خطير في الموروثات الجينيه للنبات والحيوان والانسان فاختل النظام البشري في صلب رابطه الكوني وتهشمت سنن الله واندثرت وتصاعدت سنن البشر وانتشرت !

    لفظ (خمسين) عرف على انه صفة رقمية فقط (50) ولكن لفظ (خمسين) في علم الحرف القرءاني يعني (استبدال فاعلية سارية) لـ (حيز تشغيلي غالب) وذلك رشاد ملزم من حرفية اللفظ وليس من رقمية عددية وهي اختصت في المثل الشريف بلفظ (عام) ونضرب له مثلا معاصرا ... فالاعشاب خلقها الله للاستطباب من عوارض المرض ولكن (استبدلت فاعلية الشفاء) بالادوية الكيميائية !! فالمرض هو (حيز التشغيل الغالب) فالمرض صفة غالبة على المريض وتحولت تلك الغلبة للصفة لغرض غير استطبابي بل لتسويق الادوية بغلبة قانونية رسمة وبروتوكولات طبية حديثة ومفروضة في كل الارض والامراض تتصاعد بفعل فاعل والاعشاب تنمو وتجف وتذروها الرياح !! وعذاب الناس مشهور و (نواحهم مشهور) وكذلك شملت العمومية (عام) جينات البشر حيث تزداد وتيرة التراجع الجيني وتدهور نظم المناعة ضد الامراض التي فطرها الله في خلق البشر كما ظهرت ظواهر سوء واضحة مثل انخفاض معدل عمر الانسان كما انخفضت كثيرا استراحته الفكرية واستقراره وسكينته في مجمل حياته فـ (عام) لا يشبه (عام) يليه سواء كان العام في الزمن (سنه) او كان العام في عمومية التراجع البشري المبني على (خمسين) والتي تعني حرفيا كما قلنا (استبدال فاعليه سارية) لـ (لحيز تشغيلي غالب) فـ (كل السوء) الان يقع تحت صفة (حيز او حيازة تشغيلية غالبة) ومثلها القوانين القسرية في كل شيء حتى في تربية الاطفال او لـ جنين في رحم امه اما المرض فهو حيز تشغيلي غالب يرتبط بالدواء وتسويقه وتسويقه غالب قانونا كما في المستشفيات واللقاحات الاجبارية

    لفظ (الا) قلنا انها تعني (نقل فاعلية مكون) فنقلوا مكونات التكوين الطبيعية تحت صفة (خمسين) (عام) ولفظ (عام) يعني (مشغل فاعلية منتجة) وهي هي البدائل تقنيات العصر التي نقلت (نفت) الفاعليات الالهية السارية وتطور انتاج المكننه بشكل مفرط حتى وصلوا الى المكننة الفائقة السرعة واستبدال الريبوت الالكتروني بدل الانسان في المصانع وفي الزراعة استبدلوا الانتاج اليدوي بالمكننة السريعة الفائقة فاصبح انسان اليوم مجرد عتله بايولوجية تديرها الدول وقوانينها (كل ما وصفناه في هذه الاسطر) هو يقع تحت صفة (النواح) وهي صفة موجوده عند كثير يتكاثر من الناس

    لفظ (نوح) في علم الحرف القرءاني يعني (فائقية صفه تستبدل الرابط) ففككوا رابط الهي وارتبطوا برابط بشري وهم ونحن نائحون ! في اخاء عقلي موحد الطيف عند بشر اليوم (العقلاء) اما السفهاء فامرهم مختلف !

    نحن نعلم ان المعالجه صعبه وهضم بيانها اصعب لذلك لم نفرد لها عنوان خاص كما تعودنا وما هذه المشاركة الا جزء من جزء من بيان مختصر

    السلام عليكم

  2. #12
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,712
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: هل مثل واقعة نوح قريبة بعد تدهور النسل والبيئة




    السلام عليكم

    من وجهة نظرنا التفكرية في ءايات الله ... لا نرى ان واقعة نوح بعيدة جدا !!

    لكن الاقرب منها : غرق ال فرعون

    البشرية الان تصعد نحو الهاوية ، هالنا ما طالعنا مؤخرا انهم يحضرون لاستبدال العملة الورقية الى عملة رقمية !!

    اي استبدال مسخ بمسخ امسخ منه !!

    وهذا من المؤشرات التي دفعتنا للتنبئ بغرق ءال فرعون !!

    علمنا مؤخرا ان محرك البحث جوجل توقف امس بنسبة كبيرة دون سابق انذار !!


    مقومات حضارة اليوم تعتمد على تكنلوجيا شبكة العنكبوت اي النت !!..وطاقته موج صناعي .

    وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت لو يعلمون .


    السلام عليكم

  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 446
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: هل مثل واقعة نوح قريبة بعد تدهور النسل والبيئة


    بسم ءلله الرحمان الرحيم

    سلام على الحواريين .....وعلى الرأس والعين فضيلة مولانا العالم الرباني عبود الخالدي طهر ءلله مدخله ومخرجه ..ولكم جميعا .

    ءحببنا مشاركتكم وبالأخص مداخلة الأخت المجاهدة وديعة عمراني حين كتبت بيمينها ...لكن الاقرب منها : غرق ال فرعون

    البشرية الان تصعد نحو الهاوية ، هالنا ما طالعنا مؤخرا انهم يحضرون لاستبدال العملة الورقية الى عملة رقمية !!

    اي استبدال مسخ بمسخ امسخ منه !!

    وهذا من المؤشرات التي دفعتنا للتنبئ بغرق ءال فرعون !!

    نقول .. ..مايفعلوه ليس بعجب فقد جاء في ءشراط الساعة منقولا عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام **( ويجعل - المسيخ الدجال- على كل من تبعه بطاقة تكون على يديه فبها يأكل ويشرب ويلبس وينكح )

    هم يريدون دمج كل شيء في شيء وبه يمتطون رؤوس العالم كله لتحقيق ( قال أنا أحيي وأميت) في زمن لا يوجد فيه إبراهيم ولا يخافون فيه من فأسه المحطم للأصنام
    شكرا لكم ءحبتي رفقاء منهجي .

    سلام عليكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فيروس ( كورونا ) و (تطهير النسل ) : رسالة للعابثين !!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-24-2020, 01:01 PM
  2. يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر ..
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة التأسلم بديل الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-01-2020, 03:36 PM
  3. تساؤل عن تحديد (النسل ) عند الازواج : بدعوى تنظيم الاسرة وتخفيف العبء
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض نظم تكليف الذكور
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-02-2017, 05:40 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146