سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟

    من أجل تحصين عقل حامل القرءان

    {
    وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا } (سورة الإسراء 16)


    لفظ (فسق) هو جذر عربي ورد مع كثير من تخريجاته قرابة 60 مره في القرءان وقد عرفه الناس انه الفعل المخالف لاحكام الشرع واوامر الله سبحانه او الاعراف والعادات الامينة التي لا تتقاطع مع الشرع الا ان بيان الاية 16 من سورة الاسراء جعل ذلك المستقر الفكري للفسق في زواية فكرية حرجة وذلك عندما نقرأ فيها ان الله سبحانه (يأمر المترفين بالفسوق) فيكون حكما علينا ان نعالج ذلك النص لتحصين عقولنا لنبحث عن العلة العلمية القرءانية لمعرفة (كيف ذو الاسماء الحسنى ـ الله ــ يأمر المترفين بالفسق) وهو سبحانه يقدحه في القرءان!! انها صفة ينزه عنها (الخالق) كما سترينا مفاصل هذه التذكرة القرءانية


    لفظ (فسق) في علم الحرف القرءاني يعني (فاعلية ربط متنحية لـ فعل بديل غالب) ويمكننا ان نطبق هذا الرشاد الحرفي على صفات فسق شهيرة بين الناس مثل الشهوة الجنسية وهي (فعل غالب) في طبائع البشر الا إنها فسق حين (ترتبط بفعل ربط متنحي) عن اصول البشر والدين بين الزاني والزانية ومثله ايضا حين يسعى طالب الرزق وهو (فعل غالب) الا انه يربط فاعليته الغالبة تلك بـ (فاعلية متنحية) عن اصول البشر والدين فيجعل رزقه في السرقة (محترف) ومثله الرشوة وابتزاز الغير بالتهديد والكذب والنفاق والعدوان لهدف غير حميد والامثلة كثيرة لا تعد الا ان معيار ادراك الفسق انه (فعل رابط متنحي) عن طبيعة العقل وعن احكام المجتمع (العرف الامين) او احكام الدين (الشريعة)


    أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا ... مترفيها من جذر عربي (رف) وهو في بناء عربي بسيط ( رف .. رفرف .. رأف .. رأفه .. رفه .. رفاه .. رفاهية .. ترفيه .. ترف .. أترف .. مترف .. وو)


    لفظ (رف) في علم الحرف يعني (فعل يستبدل الوسيلة) فيكون لفظ (مترف) في القصد العربي (فعل يستبدل مشغل وسيلة المحتوى) وتلك الصفة مشهورة في المترفين فهم (لا يشغلون الوسيلة) بفعل منهم بل يستبدلون ذلك الفعل بفعل تابعيهم او موظفيهم وهم يأمرون ولا يفعلون شيئا فيكون مترفا


    المترفون (اداة إلهية) حسب النص الشريف (أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا) وهو شأن معروف في زماننا فترى مثلا قادة دول يمارسون صفة الفسق (العلمي) ويقومون بتفعيل صفة (الولاء للوطن) في المواطنين وهم (عملاء) لخطة سوداء ضد الوطن وهم يعلمون !! فهو (فسق) لانه (فاعلية ربط متنحية لـ فعل بديل غالب المحتوى) ففعل القائد ضد الوطن (فعل ربط متنحي) عن هدفه هو لانه عميل ولكن يستبدله في حزب او ثورة او تمرد او انقلاب عسكري مدعيا غير ما يضمر فهو (فاسق) وهنا تكمن حكمة الخالق في خلقه لان القائد لو قام بتفعيل (رابط غير متنحي) وهي دعوة الحق لله فلن يستجيب له الا القليل وجمهور من المنافقين وعندما تكون الدعوة لـ شريك من شركاء الله فان دعوته مستجابة من قبل الداعي فالداعي المترف (فاسق) ودعوته (فسق) فكان الامر الالهي العادل ان تكون عقوبة الفاسقين بايدي فاسقة من مترف فيها لان المترف قد استبدل فعله الاصولي بفعل فاسق حين كان عميلا ويدعو لغير الله فيكون فسقا في فسق فيحصل دمار القرية وهلاكها ونرى وضوح في النص الشريف ان القرية التي حق عليها الهلاك فيها (مترفين) وليس (مترف واحد) واذا كان لكل مترف (فعل ربط متنحي ) فان صراعا مهلكا لتلك القرية سيقوم حتى تدمر شر تدمير ولنسأل الاوطان التي فيها (مترفين) يدعون الى الباطل على انه الحق فاستقطبوا امثالهم كل حسب رغباته او ميوله وسمي ذلك بمسمى (الديمقراطية) و (حرية الرأي) و (حرية المعتقد) فكان ويكون حال منظور في زمننا وحين نعود للماضي سنجد مثله كثير وقرى كثيرة هلكت , فما هي القرية في القرءان ؟ هل هي وحدة سكنية مثل مدينة او وطن او ماذا ؟


    لفظ (قرية) على عربة اللسان العربي المبين من جذر (قر) وهي في البناء العربي (قر .. أقر .. يقر .. قرار .. مقر .. قرأ .. قرا .. قرى .. قري .. قريه .. قرية .. قرير وووو ) ... قريه (بالهاء وليس بالتاء) تعني (دائمية فعل ربط متنحي الحيازه) فالقريه التقليديه انما هي ارض خصصت لسكن اناس نحوا انفسهم من مزارعهم ليسكنوا في قريه .. ومثلها الفكر الحزبي فالمتحزبون بفكر في قريه فكريه تعني (ديمومة فاعلية ربط متنحية عن بقية الافكار فانفردت ـــ بحيز فكري فهي قريه قروا فيها) لتكون وسيلتهم في قرية فكرهم ... فهم قرروا أو أقروا ان يؤمنوا بافكار حزبهم اي (قريتهم)


    الترشيد العلمي لـ الاية الشريفة مبين الوصف ان الدمار والهلاك يقوم في قرية ظالمة كافرة حق عليها الدمار (وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً) فهم ليسوا صالحين بل مرشحين لعذاب الله فكان المترفون اداة تغويمهم ففسق المترفون وفسقوا في من حقت عليهم الضلالة واذا اردنا ان نرى (قرى الاحزاب) فاين احزاب الامس مثل النازية والشيوعية واين نزعات الفكر الاسلامية واسلامنا ممزق بامتيار ومثلها النصرانية واليهودية وغيرها فان سجلت نجاحا نسبيا الا ان كينونتها ممزقة ولم يبق منها سوى الاسماء اما الافكار فهي مندثرة او جامدة والاسماء باقية


    الله سبحانه وتعالى منزه من الامر بالفسق بل تفعيل صفة الفسق نفسها في جمهور فاسق وهو (عقاب نوعي) يتحكم به الله سبحانه وقد ورد (العقاب والثواب النوعي) في القرءان بشكل واضح


    { فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8) } (سورة الزلزلة 7 - 8)


    النص الشريف يبين (الكم والنوع) في الثواب والعقاب (مثقال ذرة خير او شر)

    التذكرة رفعت وغايتها مع العنوان (من اجل حصانة العقل) في اسوأ فترة يحتاج فيها الانسان حصانته العقلية من اجل الانتباه الى الدعاة وذوي الابواق من كل حدب وصوب فقد تكاثرت النداءات والدعوات والترويجات الفكرية بشكل حاد ومستمر بـ التكاثر حيث اسهمت الشبكة الدولية وتقنيات برامجياتها المختلفة الى انتشار مسارب فكرية في كل مفاصل الحياة بدءا من خصوصيات المنازل الى خصوصيات المجتمعات والاديان والعقائد والحرية الفكرية وعناوين لا تحصى تعالج الخطأ بخطأ اكبر منه وهو الفسق بكينونته ونسمع القرءان وفيه موعظة لا يفرط بها


    { وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } (سورة الأَنعام 116 - 117)


    الحاج عبود الخالدي


    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله
    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ


  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 446
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    سلام عليكم ءهل القرءان الكريم ..
    ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي ..كيف نفهم هذه الادارة الربانية ( ادارة الفسق) فمثلا قوله تعالى.
    في سورة يونس ( كذالك حقت كلمة ربك على الذين فسقوا ءنهم لا يؤمنون...حتى يرو العذاب الاليم ) وءن الفاسقين هم من يقومون بتفعيل الفساد ويضمون اليهم ءمثالهم ( فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين) وهل حين يحق عليهم القول يكون على شاكلة الانتقام ؟ ...(فلما آسفونا إنتقمنا منهم فأغرقناهم اجمعين) ؟؟؟؟
    ام كيف نفهم ( وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا) فهل هي قرية واحدة جامعة لقرى ( تخصصات مجتمعية كثيرة ) فكرية وسياسية واقتصادية واجتماعية....يهلكون جماعيا في وقت واحد او تدرجا ؟؟؟ قرى بالمعنى المتعارف عليه؟؟؟؟ وهل الظلم هنا هو الفسق؟؟؟
    شكرا لك ءبتاه الرباني القرآني ثبتنا الله تعالى وءياكم على كتابه القويم

    سلام عليكم ءجمعين

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 497
    التقييم: 10

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    تحية واحترام

    اذا اردنا ان نرى أمر الله في المترفين فيفسقوا فيها فهو امر مرئي كما نرى شمس الظهيرة في اوجها وكل في بلده سيرى مترفي بلده كيف يفسقون في كل شأن من شؤون شعوبهم ففي كل دولة أسياد من رأسماليين او حزبيين او منظرين وسياسيين ورجال دين وروساء قبائل وتنظيمات عرقية او دينية او وطنيه تنادي جماهيرها فيستجيب لهم الناس وهم انما يفسقون في لحمة مجتمعم كما تفعل البكتيريا في اللحم الحي

    الشخصية المعاصرة حصل لها ما يسمى بفصام الشخصية مع الرب اي من كان الرب وان نرى ثلة قد تقول يارب فهي تتقوله عن عادة لسان اعتادوها وليس عن نية صادقة واعتراف يقيني بالرب والدليل القاطع هو اننا لن نرى (الا نادرا) من يخاف من الرب حقيقة ومن يريد البرهان فليسأل اهل العراق وسوريا واليمن وليبيا ولبنان وتونس والجزائر وغيرها من بلدان الارض بل ليسأل اكثر المجتمعات استقرار وشفافية (كما يعلنون) مثل سكان لندن الذين سرقوا اموال الناس حين اختفت الشرطة من ضاحية لندن فتم تسليب ممتلكات الناس وتكسير متاجرها قبل بضع سنين

    يبدوا اننا سنرى مشهدا كونيا من الله

    ـــ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ـــ جزء من الآية 24 ــــ سورة يونس

    احترامي

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 543
    التقييم: 10

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟



    بسم الله


    معلمنا الجليل الحاج الخالدي ،

    كتساؤل اضافي حول موضوع ( الترف والمترفون ) : هل هناك فرق بين الغنى والترف ؟ وهل الغنى هو الترف ؟


    هل اذا كان الانسان غنيا ودعت ظروفه ان يعيش في مستويات خاصة من العيش سواء داخل منزله ومحيطه بما يوافق مركزه المجتمعي !!....هل معنى ذلك انه من المترفين الضالين .

    ما هي الحدود التي يمكن ان نفصل بينها وبين الغني في ممارساته والمترف فيها ؟

    وهل كل رئيس قبيلة او قائد او مسؤول قرية او حارة يعتبر من المترفين ولا يجوز اتباعه ؟!

    والاصل ان يعيش الانسان دون قيادة مرجعية حتى داخل محيطه البدوي .

    ففي البادية كذلك رؤساء قوم ترجع اليهم الامور في الامور المستعصية وهناك قضاة واهل الاحكام !!

    هل كل هذا لا يجوز ويعتبر من الترف ؟!


    احسن الله اليكم كما تحسنون الينا .



  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المترفون من جذر عربي (رف) وهو كما قلنا (فاعلية تستبدل الوسيلة) وهذه الصفة تقوم سواء كان المترف غنيا او فقيرا فمن يستبدل فاعلية الرزق من الحلال الى السرقة فهو (مترف) وفق الرؤيا العلمية ولكن المشهور بين الناس ان المترف هو الذي يعيش عيشة هانئه او علوية سواء كان حاكم او غني ولكن كثيرا من الاغنياء والحكام معذبين ومنهم من هو في اشد العذاب فيكون الامر الالهي بالفسق فيهم ولكنه يكون في غيرهم ايضا مرتبط بنفس العلة (الفسق) مثل السارق والمعتدي او حتى المزارع البسيط حين يستخدم اسمدة كيمائية بدلا من وسيلة الله (الاسمدة العضوية) وذلك الفسق يؤدي الى تدهور غير مرئي في تكوينة الثمار والزرع المنتج وهنلك دراسات كثيرة تشير الى الغلة الزراعية المعاصرة والمنتجة بسماد كيميائي تسبب امراض كثيرة نتيجة لنقص بعض المكونات التي يحملها النبات بطبيعة خلقه او هنلك عناصر مضافة خارج سنن الخلق وهي ضارة وفي بعض البحوث اشارات الا ان الاسمدة الكيميائية تتسبب في اضطراب الميزان الهرموني في اجساد الناس وتلك الظاهرة تكون سببا لامراض عصرية كثيرة وتتكاثر ولها علاقة ايضا بالبنية الجينية ونظم المناعة من الامراض !

    البادية غزتها الممارسات الحديثة ودخلتها الحضارة ولم يبق من البادية طهارة الا الشيء القليل

    السلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 389
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات: 362
    التقييم: 110

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    السلام عليكم ورحمة الله

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ــــ الآية 11 من سورة الحجرات

    لو تكرمتم بمزيد من البيان عن الاسم الفسوق وعن التنابز بالألقاب وهل كلمة (ألقاب) جمع لكلمة (لقب) وهو (اسم فسوق) كما جاء في القرآن فهل ألقابنا ممنوعة بنص القرآن لان الله جل وعلا أشار الى (الظلم) عند التنابز بالألقاب (فأولئك هم الظالمون)

    جزاكم الله خيرا كثيرا

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,712
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    السلام عليكم


    الاب الفاضل الحاج الخالدي ،

    نفهم من خلال هذه التذكرة القرءانية وغيرها من ابحاث هذا المعهد المبارك ، اننا جميعنا اي جميع الناس من المترفين !!

    فما من احد يستطيع العودة الى توظيف النظم الطبيعية مائة بالمائة !!

    فنحن ، نوظف اليات منزلية وءاخرون ءاليات معملية وجلها من رحم صناعي !!..وليس مما عملت ايدي ءال داوود .


    المساكن : جل مساكننا مصنوعة من خرسانة اسمنت ، حتى اهل البوادي تبنوا الخرسانة لبناية منازل قوية امينة مغطاة بسقف اسمنتي تحمي دواخل البيوت من تسلق الهيام والدواب الضارة . وتبني بيوت من حجارة كما كان اهل الرومان لم يعد ممكن في هذا الزمان !! الا عند بعض النخبة من الناس ذوي القدرات المالية الخاصة .

    كما ان الملابس لم تعد بالكثير من خامتها ملابس طبيعية .

    الطاقة : معظم الناس توظف طاقة الكهرباء المؤججة والغاز . فالطاقة الشمسية الامينة او اخرى لبس بمتناول عامة الناس ، فما زالت تكلفتها غالية .


    خلاصة القول : فالترف يغرق البشرية وبالاخص لدى عامة الشعوب لضعف قدراتهم على التخلص من المفسدات وتبني الصالحات البيئية .


    فما ذنب هؤلاء الشعوب ... وما ذنب عامة الناس من البسطاء ؟!.. فهم وان ءامنوا فكريا بهجر الترف الحضاري الا انهم فقراء لا يجدون لحياتهم بديلا ؟!


    السلام عليكم

  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهل المروان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ــــ الآية 11 من سورة الحجرات

    لو تكرمتم بمزيد من البيان عن الاسم الفسوق وعن التنابز بالألقاب وهل كلمة (ألقاب) جمع لكلمة (لقب) وهو (اسم فسوق) كما جاء في القرآن فهل ألقابنا ممنوعة بنص القرآن لان الله جل وعلا أشار الى (الظلم) عند التنابز بالألقاب (فأولئك هم الظالمون)

    جزاكم الله خيرا كثيرا
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ (فسق) في علم الحرف يعني (فاعلية ربط متنحي لفعل بديل غالب) مثلا حين يكون رجلا اسمه حميد الصفه ولكنه قصير جدا فينحون اسمه الحميد منحى اخر فيسمونه (قزم) او ان رجلا كريم العين فينبزون اسمه ويسمونه(أعور) وكذلك هنلك مجتمعات تستبدل اسم الشخص على الهوى دون اسمه الحقيقي فيسمونه باسم امه (ابن فلانه) او يسمونه (ظالم) حتى وان اطلق الاسم من الاب فهو فسوق لان للعبد على ابيه أمور شرعية ان يحسن اختيار أمه وان يحسن له اسمه وأن لا يطعمه الحرام في صغره !!

    اما الالقاب والتي نسميها (الكنية) حتى وان اختارها المكنى لنفسه فهو ءاثم مثل (ابو اللصوص) او (ابو البلاوي) او (الحقير) وغيرها من الاسماء القبيحة مثل اسم (عريان) وهي كلمة تعني التعري فمثل تلك الاسماء والالقاب مشمولة بمعنى (التنابز)

    لفظ (التنابز) من جذر (نبز) وهو في علم الحرف القرءاني يعني (مفعل وسيله تستبدل القابضة) فعندما يكون الاسم هو (الصفة الغالبة للشيء) فلا بد ان تكون الكنية (اللقب) مبني على نفس المبدأ ولا (تستبدل قابضة الصفة الغالبة)

    ولا تلمزوا انفسكم ... لفظ تلمزوا من جذر عربي (لمز) وهو جذر قليل الاستخدام عربيا وقليل التخريج وقد جاء في القرءان {
    وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ } { وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ } ... لفظ (لمز) في علم الحرف يعني (مفعل وسيلة ناقل تشغيلي) مثل الصدقة فهي فعل خير وتقوم بتشغيل فعل خير يعود على المتصدق ومثلها فعل الشر فينقلب على فاعله بالشر فـ (
    وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ) تعني لا تقومون بتفعيل وسيلة ناقل تشغيلي يعود على انفسكم بالسوء فمثلا من يسمي اسمه او لقبه (شقي) فانه سيلتصق به ويوم يتوب ويترك الشقاوة يرتد عليه اسمه بالسوء فيكون قد ظلم نفسه وحين يسمي ابنه او شخص ءاخر باسم فسوق فانه يرتد عليه فيكون قد ظلمه

    السلام عليكم

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الاب الفاضل الحاج الخالدي ،
    نفهم من خلال هذه التذكرة القرءانية وغيرها من ابحاث هذا المعهد المبارك ، اننا جميعنا اي جميع الناس من المترفين !!
    فما من احد يستطيع العودة الى توظيف النظم الطبيعية مائة بالمائة !!
    فنحن ، نوظف اليات منزلية وءاخرون ءاليات معملية وجلها من رحم صناعي !!..وليس مما عملت ايدي ءال داوود .
    المساكن : جل مساكننا مصنوعة من خرسانة اسمنت ، حتى اهل البوادي تبنوا الخرسانة لبناية منازل قوية امينة مغطاة بسقف اسمنتي تحمي دواخل البيوت من تسلق الهيام والدواب الضارة . وتبني بيوت من حجارة كما كان اهل الرومان لم يعد ممكن في هذا الزمان !! الا عند بعض النخبة من الناس ذوي القدرات المالية الخاصة .
    كما ان الملابس لم تعد بالكثير من خامتها ملابس طبيعية .
    الطاقة : معظم الناس توظف طاقة الكهرباء المؤججة والغاز . فالطاقة الشمسية الامينة او اخرى لبس بمتناول عامة الناس ، فما زالت تكلفتها غالية .
    خلاصة القول : فالترف يغرق البشرية وبالاخص لدى عامة الشعوب لضعف قدراتهم على التخلص من المفسدات وتبني الصالحات البيئية
    فما ذنب هؤلاء الشعوب ... وما ذنب عامة الناس من البسطاء ؟!.. فهم وان ءامنوا فكريا بهجر الترف الحضاري الا انهم فقراء لا يجدون لحياتهم بديلا ؟!السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا يمكننا تصور الفقراء أنهم جميعا مشمولين برحمة الله دائما لان الله يرزق من يشاء بغير حساب فالفقر لا يعفي المؤمن من تأمين نفسه وعياله ولكن الناس هجروا سنة الله (سنة الاولين) واركسوا انفسهم وأهليهم في سنة المتحضرين والكل يدفع الثمن اما (كيف ينجو) فهو ان بكينا عليه عطفا على حاله الا انه (هو) لم يقرر الافلات من ما هو فيه ويعتز بذلك الا قليلا منهم ... الناس شربوا الحضارة بشكل متألق وتمسكوا بسننها فحقت عليهم كلمة الله وانقطعت بهم سبل الرجعة !!

    { فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ
    مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ (43) مَنْ كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنْفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ } (سورة الروم 43 - 44)

    دين علينا ان نتبع سنة الله وهي معروفة في سنة الاولين كما جاء في القرءان
    (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا)... نظم الله جبارة قاهرة قوية متينة متعالية حاكمة نافذة متمكنة فيها (ثواب) وفيها (عقاب) ولا مفر منها ابدا مهما تذاكى العبد الا عند التوبة والاستغفار { وَمَا كَانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }

    فما ذنب هؤلاء الشعوب ... وما ذنب عامة الناس من البسطاء ؟!.... من كان لا يحمل ذنوبا فالله لن ينسى عباده الصالحين وهو القائل

    { إِنَّ وَلِيِّيَ اللهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ
    وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ } (سورة الأَعراف 196)

    { وَالَّذِينَ ْأمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
    لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ } (سورة العنْكبوت 9)

    عواطفنا وتراحمنا في ما بيننا لا يكفي لوقف التدهور السيء ولا تستطيع عقولنا الرحيمة ان تعترض على أمر إلهي لان الله يقول

    {
    ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا } (سورة المدثر 11)

    من واجبنا (حسب نصوص القرءان) وهي سنة محمدية شريفة (الانذار) وليس (الإعذار) ولا نذهب انفسنا عليهم و (علينا) حسرات !

    {
    وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ } (سورة مريم 39)

    حتى وإن ءامنا فالطريق قد يكون مغلقا

    {
    فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ } (سورة غافر 85)

    السلام عليكم


  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,712
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: بأمر الله يفسق المترفون ! كيف ؟


    السلام عليكم

    فضيلة الحاج عبود الخالدي ،

    نعم ، لا كلمة تعلو على كلمة ءايات القرءان ، ولكن هناك ءايات رحيمة بالفقراء والمساكين ، وخصوصا من ءامن منهم ، وسعى على قدر استطاعته لاصلاح ما بين يديه.


    مثل هذه الاية القرءانية وءايات اخرى لا تستحضرها الذاكرة الان :

    إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا} النساء: 98.


    كما الله عز وجل هو القائل ( الا من اتى بقلب سليم ) ..اي بمنقلبات فكرية سليمة وان لم تصل يداه الى كل الاصلاح.


    فهل الفقر او الفقير مغضوب عليهم ؟...فهناك فقراء في المدن لا يهتدون الى العيش في القرى البوادي سبيلا !!.

    فالقرية بدورها اصبحت مكلفة ...ولا يصلها الا الرديئ من المنتجات الموجهة للفقراء .


    لا نظن ان الذنب هنا مرتبط بالفقر !!...ولكنه مرتبط بنظام اقتصاد عالمي قسم البشرية الى قسمين : دولة بينهم للنخبة الغنية !!...ودولة للعبيد الماعز الاليف.


    الحال لم يكن هكذا في العصور السابقة
    كان الكل بستطيع ان يوفر لنفسه ما يحتاجه بكرامة عيش ورخاء.

    كما ان المشاركة ناقشت توظيف بعض الاليات التي نجدها في كل بيت او محل عمل . كالثلاجة والتلفاز وغيرها ..وتوظيف طاقة غير سليمة .

    فهل تلك الالات الضرورية من الترف !!...ولا يخلو بيت منها .

    شكرا لسعة صدركم في الاجابة على اسئلتنا الحائرة.

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الله سبحانه (مهيمن) الا ان الانسان يلغي هيمنة الله ويخضع لهيمنة مذهبية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-08-2018, 03:21 PM
  2. الفرق بين ( بسم الله ) و ( باسم الله ) في علم الحرف القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-24-2013, 09:04 PM
  3. الخدمة عندما تكون (لله) وفي (الله) وب(الله).
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-09-2012, 11:26 AM
  4. من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤونةالناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 04:37 PM
  5. لااله الا الله محمدا رسول الله
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-18-2012, 10:09 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146