سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تعزية بوفاة المرحوم ( العم ) الجليل للحاج عبود الخالدي » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > واد النمل في علوم القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( الذكر المحفوظ ) ...واختلاف الناس ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > (النحل ) مخلوق يستطيع السفر عبر الزمن - دعوة علمية من القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > مصافحة النساء » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الأسباط في تذكرة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > زواج الاقارب والعوق الولادي ؟! » آخر مشاركة: وليدراضي > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: وليدراضي > ( قريش ) ورحلة الشتاء والصيف : قراءة لمنظومة ( زراعية طبيعية ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وقف الزمن !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > العيد بين القرءان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل هي عرفة ام عرفات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحج عرفة » آخر مشاركة: الاشراف العام > وَلَيَنْصُرَنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ماذا عن الحجر الآسود ؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حديث عن ( المهدي ) المنتظر !! » آخر مشاركة: سهل المروان > وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ . كيف يشربون العجل في قلوبهم ! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ما هي علة ميقات ( الحلق ) في موسم الحج : من أجل قراءة علمية معاصرة لمنسك الحج » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,490
    التقييم: 215

    الكل يصرخ مطالبا بالحلول ...


    الكل يصرخ مطالبا بالحلول..

    ـ تقديم ـ



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الكل يصرخ مطالبا بالحلول .. ما من نشاط ادبي او سياسي او موضوعي الا ويضع للحلول مطلبا فائق الحاجة
    ذلك يؤكد انفجار وجداني وتظهر جليا دلائل ضمور حضاري شديد جدا واختناق حضاري يأخذ اشكالا لا حصر لها
    وانا واحد منكم .. اعاني ما تعانون منه .. تدهور حضاري مطرّد وضياع الوسيلة
    وجدت في القرءان حلا .. جوهرة حل ...
    وجدت ان ذلك الحل يقلب الكثير من المستقرات .. رهبت الموقف ان خرجت من صمتي
    بقيت صامتا حتى صار ابني رجلا وانا ابحث في القرءان لنفسي .. باحثا عن الحقيقة ..
    قرأت في القرءان
    (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاعِنُونَ) (البقرة:159)
    فوجدت ان غضبة الله في صمتي .. الخوف من الله طغى على الخوف من الناس فيما استقر عندهم
    عجبت كثيرا من تلك الاية .. فان انزل الله البينات والهدى للناس في الكتاب فاين يقع وجه الكتمان !!
    بحثت فيها .. فوجدت ان الكتمان عندما تكون مرابط الناس في (انشطتهم والقرءان) وهي خافية عليهم !! .. وانا ادركتها فان كتمتها لعنني ربي ..!! ومنها في مثل للتوضيح
    الوطن شريك لله .. ولا احد يعلم ...!!
    وكانت لي في ابراهيم اسوة حسنة
    بدأت النداء
    لم اطرح العلم كما يطرحون العلوم بمنهجيتها المعروفة .. وهي لا تزال محجوبة عندي
    واستننت بسنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام
    التذكير بالقرءان
    ابحث عن مرابط باطلة .. اعيد ربطها بالقرءان .. لتذكير قومي ..
    كان اخطرها رباط الوطن .. شريك الله .. الاوطان انداد الله ..
    انقلاب مستقرات .. مخاوف في اتهامات !!
    ولكن الله .. ذلك هو ربي القائل
    (أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (التوبة)
    فكانت هذه المحاولة بين ايديكم
    من سمعها فمثوبته عند ربه
    ومن هجرها فهي في برنامج رسالي مسطور
    (قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنْتُمْ لَهَا كَارِهُونَ) (هود:28)
    فهي ذكرى .. فمن شاء ذكر .. ومن شاء هجر
    (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (النحل:125)
    لعاشقي النصر .. هذه ابواب النصر
    نصر فردي .. يحصل عليه الذاكر بوعد الهي
    (لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ) الرعد
    نصر جماعي ان تغيرت النفوس
    (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ) (الرعد )
    لا امتلك رغبة في اثبات ما اقول ... لان اثبات ما اقول يعني انني قادر على هداية الاخرين وهذا ما لم يتحصل عند سيد الخلق اجمعين عليه افضل الصلاة والسلام
    (لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ )(البقرة: من الآية272)
    من لم يكتب له ربه الهداية فهل الاثبات يغني هدايته
    اثبات ما اقول يقع حصرا في دائرة من يستجيب للعلوم التي ابثق دلائلها واثاراتها .. وعندما يكون للقرءان حشد بفكر مستقل ساقدم الاثبات العلمي لكل ما اقول بصفة خادم مطيع لذلك الحشد
    اما طرح علوم خطيرة لمجرد ارضاء الفضول والتفرج عليها فذلك ليس من حقي وليس من تكليفي الشرعي
    املي كبير في من يسمعني
    وسلام على المهتدين

    الحاج عبود الخالدي

    التعديل الأخير تم بواسطة الحاج عبود الخالدي ; 12-15-2010 الساعة 11:52 AM

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10



    نهجك سليم وخطواتك مباركه أخي أبا أسامه...

    والله لاأراك الا فنارا ينير الدرب للسفن في عرض البحار....ومثالا يقتدي به من أحب الله ورسوله...

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,367
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله

    ان اخطر ما يصيب العقل لدى الآفراد والآمم ، حين يشعر الانسان ا وقادة الفكر أن الآمور محسومة من قبل الآجداد ، ذلك يعني التوقف الكلي عن التفكير ، وهذا من أحد اسباب فشلنا في مناخ عدة من حياتنا ورسالتنا ، والذي ما زلنا نُمنى به لحد الان .
    وان كانت هذه المعضلة قد تسببت في خسائر فادحة في مختلف تلك النواحي ... الا أن اثرها في تجميد ( الفكر الاسلامي ) كان ذا الحظ الاوفر .. حين طفت وما زالت تطفو على السطح من حين لاخر موجات ( أشد حدة وعقما ) داعية لتجميد كل اجتهاد ... وشعارها في ذلك (( ان الامور محسومة من طرف الآجداد )) !!

    ولله الامر من قبل ومن بعد ..

    والسلام عليكم ورحمة الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 02-03-2016 الساعة 05:50 PM

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    سيدي البهي سماحة الاخ الحاج الخالدي رعاه الله

    اعرف من دراستي الصيدلانية قانون فيزيائيا يقول :

    " التراكمات الكمية تؤدي الى تغيير نوعي "

    والمثل الظاهر ان تراكم درجات الحرارة بالماء يؤدي تلقائيا الى تغيير نوعي بالماء ،

    فينتقل من حالة السيولة الى بخار \ حالة جديدة غازية

    وما نراه من شحن وتراكمات سلبية في مجتمعاتنا اراه سيؤدي الى تغيير !

    اللهم اجعله تغييرا نحو الصلاح والاصلاح الايجابي واحم شعوبنا الضعيفة ..

    شكرا لاثارتكم الحضارية اخي الفاضل .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العالم الفلكي وليم هرشل :( وما العلماء الا بناة لمعاهد يسبح فيها الكل للخالق العظيم )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-05-2014, 05:08 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137