سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 25 من 25
  1. #21
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,213
    التقييم: 215

    رد: كورونا والتدهور المناعي واللقاحات ؟!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين الجابر مشاهدة المشاركة
    لا بد ان يكون الساعي للامان بالله له حجة بالغة لان لله الحجة البالغة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس من السهل توفير مقومات الحجة البالغة لكل فرد او من قبل اي فرد او ان تكون مقومات الحجة مبينه لكل فرد فقد يتمسك شخص ما بمعالجه او ممارسه لنفسه ومصدريتها الفطرة الشخصية وليس من معلومات او منهج علمي فلا يمكن تجييرها لشخص ءاخر لانها خصوصية عقل محض والله اجاز للانسان ان يقيم الدين فطرة (
    فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللهِ) كما ان توفير مقومات الحجة البالغة تقوم على مبدأ تبليغ عقل الاخر وهي قد لا تتفعل في عقل الاخر (إن كانت طاعة لانظمة الله) اي الايمان بالله لان طاعة الله في نظمه هي توفيق الهي وتحت ادارة الهية تامة لا يمكن اختراقها وقد ورد في القرءان نصوص تؤكد تلك المراشد

    (وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا) (وَإِذَا ذُكِّرُوا لَا يَذْكُرُونَ) (وَإِذَا عَلِمَ مِنْ ءايَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ)(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا)(لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ)(وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ) والنص الشريف ادناه يبين حكم مطلبكم في مقومات الحجة البالغة

    {
    فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ } (سورة آل عمران 20)

    فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ.... أسلمت وجهي لا تعني دين الاسلام بل تعني (السلامة) من اي مساويء او اي فساد متصل بكيان المكلف

    جدلية استخدام اللقاح كما نوهنا في مشاركات سابقة ترتكز على مسربين فكريين (الاول) المادة العلمية الخاصة بكينونة اللقاح وهي مادة كيميائية صنعها البشر وليس الله وانها تتصف بصفة (الميتة) وهي محرمه بنص قرءاني (
    فَإِنْ حَاجُّوكَ) بها وهم من المؤمنين فيمكنك ان تقول اني (أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ) اما المسرب (الثاني) فهو علمي مادي معاصر وهو يختص بتكوينة مادة اللقاح فيحاجج بها حامل العلم عندما تؤخذ من العلم نفسه مثلا (ان في اللقاح مركبات مادة الالمنيوم) ومن العلم نفسه نقرأ ان مركبات الالمنيوم مدمره للجمله العصبية في جسد الانسان

    هنلك ثغرة ادارية (مقصودة) مارستها السلطات العلمية مشاركة مع السلطات الحكومية في تطبيقات علمية معروفة ومشهوره في تاريخ الطب وهي (القسطرة) وهي تجربة الدواء ميدانيا في المجتمع فقد كان سابقا منهج لاي دواء جديد ينتج ان يقوم وكلاء الشركة المنتجة بتوزيع عبوات دوائية كثيرة على كافة اطباء الاختصاص لتجربتها على مرضاهم لـ (اقامة قناعة جماهيرية) لدى المرضى ووقناعة لدى الاطباء !!

    لغرض القسطرة كان على الدولة أن تقوم بالتنسيق مع المؤسسة العلمية الطبيه باجراء اللقاح وهو اجباري بطبيعته كما تبرره الدولة والطب على فئوية معروفة بين الناس كان تكون مثلا شرطة المرور او شرطة النجده فـ إن مر شهر او اكثر على لقاح تلك الفئة ولم تظهر اعراض سيئة لديهم او لم يصابوا بالمرض فتلك شهادة وطنية (جماهيرية) وفعاله وفائقة بان اللقاح أمين !! المفروض ان يكون ذلك التصرف من واجب المؤسسة العلمية والرسمية التي طعن في شفافيتها كثيرا عندما انتشر بشكل مكثف علاقتها بالكارتلات الدوائية ففي امريكا مثلا ظهرت جمعيات مجتمعية محلية تراقب عمل جهات التراخيص في كل شيء وتصدى لتلك الجميعات محامين لهم شهرة واسعة اثبتوا اشياء مدمره امام الجماهير في كثير من التراخيص التي ظهر انها غير صالحه وتم تغريم العديد من الشركات غرامات ماليه فائقة !!

    الحجة البالغة عند الساعي للامان بالله هو حين ينصره الله في أمانه ليري من اعتزل الله في أمانه وذهب لامان بشري او مؤسساتي لان (عاقبة الامور) هو الرصد البالغ الحجة على من يحاججك

    { قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَءاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ
    فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنْتُمْ لَهَا كَارِهُونَ} (سورة هود 28)

    السلام عليكم


  2. #22
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,049
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: كورونا والتدهور المناعي واللقاحات ؟!!



    بسم الله الرحمان الرحيم

    الاصوات العلمية ومنها اصوات علمية رفيعة في منظمات عالمية صحية بدأت تخرج بتصريحات تلمح دون التصريح ( ان الفئة الاولى التي تلقت اللقاح ) ..في خطر !!..وظهور اعراض اخرى اشد فتكا من الفايروس الاصلي .

    والعقل الحر هنا سيفهم ان :الاعراض المقصودة هنا هي المتحورات الاشد فتكا ( متحور دلتا ).

    ليس لدينا اي معرفة بجهات حرة من محامين عالمين او اطباء وعلماء احرار لننضم بصوتنا معهم ومع رابطتهم ضد هذه الابادة التي تستهدف الكل .

    ولا سيما اننا تتبعنا وفي بدايات انتشار خبر ظهور هذا الفايروس !!..شرائط لاشخاص اعتلوا منابر عدة يتنبئون بظهور فايروسات اشد فتكا ، واشرس في قتل الناس وهي فايروسات اخطر من فايروس الايدز ، وظهور تعفنات على جسم الانسان واعراض اخرى سيئة .

    فلقد بات واضحا ريح المؤامرة في كل ما يجري !!

    ولا سيما ان منظمة الصحة العالمية والمجتمع العلمي الرسمي الذي رخص لهذا اللقاح !! يخلي مسؤوليته من اي مضاعفات لهذا الامر وبشكل رسمي !!

    الان ، المتحورات اصبحت اشد فتكا !!

    فهل من مجيب يجيبنا وبشكل علمي دقيق ورسمي ما هي المكونات الدقيقة والخاصة التي صنع منها هذا اللقاح !!...سواء كان صينيا او امريكيا او روسيا.

    اضعف الايمان ان يعرف المسلمون مكونات اي ممارسة يجبرون عليها !!

    والسلام عليكم

    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 08-23-2021 الساعة 11:12 PM

  3. #23
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,049
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: كورونا والتدهور المناعي واللقاحات ؟!!



    بسم الله الرحمان الرحيم

    سمعنا بالاخبار عن ظهور متحور كورنا ءاخر اشد فتكا من ( دلتا ) .

    هل من تفسير علمي لظهور هذه المتحورات رغم ان حملة اللقاح شملت غفر كبير من الناس وفي كل الدول!!

    امر محير !!....ولكن لا حيرة مع كتاب الله ونقرء الاية الكريمة ( وتركنا بعضهم يموج في بعض ).


    السلام عليكم

  4. #24
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 362
    التقييم: 210

    رد: كورونا والتدهور المناعي واللقاحات ؟!!


    السلام عليكم
    الاحصائيات تشير إلى أن الإصابة بفايروس كورونا بعد أخذ اللقاح كاملة هي نفس الشيء بين الملقحين وغير ملقحين بل في بعض البلدان مثل أمريكا وانكلترا والبرتغال وإسرائيل الذين نسبة الملقحين اكثر من سبعين بالمئة نسبة الاصابات بالفيروس اكثر من البلدان الفقيرة والغير الملقحين كما في فيتنام وجنوب أفريقيا التي تتراوح نسبة الملقحين اقل من عشرة بالمئة الا أن الاصابات قليلة
    اذن اللقاح لايحمي الشخص من الإصابة لكن اللقاح يقلل من شدة الإصابة ويقلل من نسبة الوفيات،
    مع ان هنالك أعراض جانبية للقاح كـ واحد إلى اثنين في كل مليون شخص يموت بسبب اللقاح، وكذالك واحد إلى خمسة بالمئة يصابون بالتهاب عضلة القلب

    اللقاح الأمريكي ألانكليزي هي جينات للبروتين الغشاء الخلوي لفايروس كورونا مصنعة يتم إدخاله إلى جسم الإنسان وهذا الجين يحفز الخلية لصنع بروتين الغشاء الخلوي للفايروس، وجسم الإنسان بدوره يعتبر هذا البروتين مادة غريبة فيقوم النظام المناعي للجسم بافراز أجسام مضادة وتكوين خلايا مناعية دفاعية قادرة على محاربة اي فايروس يدخل الجسم فيما بعد ولحد ثمانية أشهر هذا هو عمل اللقاح

    والسلام عليكم

  5. #25
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,213
    التقييم: 215

    رد: كورونا والتدهور المناعي واللقاحات ؟!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد محمود مشاهدة المشاركة
    كيف نستشعر القول الموسوي لأصحابه...قال كلا إن معى ربى سيهدين
    والقول الإبراهيمي لأبيه وقومه....
    الذى خلقنى فهو يهدين تحياتي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    نأسف سهوة الرد المبكر بسبب هموم العصر التي نحملها كما حملتها مشاركتكم الكريمة فقد تطاولت حبال الدولة الحديثة تطاولا شمل كل تصرف بشري وتدخل حتى باجنة ارحام الامهات وتخطى الحدود الحمراء لدقائق اصول حرية الانسان فقطعوا علاقته بنفسه فاصبح عقله متأثر بعقول الطغاة وقطعت علاقة الانسان بخالقه وعلاقة الانسان بطبائع الخلق في كل اتجاه !!

    من الوثائق المسربة من محافل الفئة الاممية الحاكمة والتي اطلعنا عليها ونظن انها كتبت بعد الحرب العالمية الاولى قولا لو امعنا به لعرفنا الشيطان بحقيقته العلمية فقد قرأت (لو نفذتم هذه التعليمات ــ
    سوف لن يعبد الله في الارض ابدا)

    سوف لن يعبد الله في الارض ابدا .... وذلك يعني ان صفة الشيطنه يحملها الانسان سواء كان بشرا غير سوي او كان ضمن مؤسسة شيطانية تتحكم بمسار الانسان في عمله او في تربية اولاده او في طلب الرزق ولم يبق لعباد الرحمن سوى زاوية ضيقة من التصرفات تكون بمثابة (محراب) يعبد ربه خفية عن عيون فرعون !! ذلك لا يعني ان عليه الصلاة في محراب صلاة الركوع والسجود ! بل عليه ان يتصل بسنن الله امينه وصلاته تقوم حين يفكر ويتدبر كيف يفلت من مرابط الحبال الفرعونية

    ذلك التدبر وتلك الكيفية التي يحتاجها العابد ليعبد الله بدلا من فرعون تحتاج الى ثابتين يستوجب ثباتهما قبل دخول ذلك المحراب المفترض

    الثابت الاول : تسوية المخالفات التي ارتكبها العابد في تاريخه القريب والبعيد ويجهد العقل في تذكرها وتسويتها بالقدر المتاح له من الوسيله

    الثابت الثاني : الثقة المطلقة بالنظم الالهية وجبروتها اللامحدوده فـ لله نظم فعاله قد لا تخطر على بال احد ابدا وهي ليست خيال بل هي مرئيات فعاله من حيث الحدث التوافقي الذي يخدم العبد الصالح بامر إلهي التكوين ضمن منضومة فعاله كما في كثير من امثلة القرءان ومنها مثلا حين تدخلت منظومة إلهية في انقاذ سفينه كان قدرها الغصب من ملك ظالم وحين تدخلت منظومة الله في انقاذ ابوين صالحين من غلام كان سيرهق ابواه طغيانا وظلما وتدخلت منظومة الله ايضا في حماية كنز ليتيمين من اب صالح مخفي في جدار يريد ان ينهد فاصلحه الله بمنظومته التي سخرها ليصل الايتام لارث اباهم الصالح

    الثقة المطلقة بانظمة الله في النجاة من ظلم فراعنة زماننا يجب ان ترقى الى اعلى مستوى من مستويات العقل الموسوي وأن تـُهذب الدائرة العقلية من اي ظنون تجهض تلك الثقة وذلك هو (الايمان العلمي المعلول) بانظمة الله سبحانه وليس الايمان الفطري كما كان السابقون عليه وكذلك التأمين بانظمة الله وسننه المعروفة والبحث عن السنن التي ضمرت بسبب المد الحضاري وهي صفة فعاله يطلق عليها بـ التوكل (على الله) وهي تعني
    ماسكة العلل الالهية (إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ) (إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ)

    ورد لفظ (موسى) في القرءان حوالي 136 مره وهو كما ثبت في بحوث المعهد انه العقل السادس للانسان الذي يكلمه الله تكليما والذي صنعه الله لنفسه وهو نفسه (بيت الداء) فان انحرف موسى العقل ضاع العاقل وسط زحمة سوء منتشر

    إن لم يتصل العقل السادس بانظمة الله الايجابية فيكون نصيبه في الدنيا هي انظمة الله السلبيه ويمكن ان ندرك تلك الفاعلية في مثل مادي معاصر حين نتعامل مع برنامج الكتروني (ذكي) كما يسمونه فان احسنا استخدامه فيكون الذكاء في حيازتنا كـ نتيجة حتمية لتلك البرامجيه وإن عبثنا ببرنامجه فان خدمته الايجابية تتوقف وينتقل الى خادم سالب اي ضار !

    ذلك هو البيان الخاص بتساؤلكم الكريم
    كيف نستشعر القول الموسوي لأصحابه ؟ ... ذك الاستشعار يمكن ان يراه العابد حين تكون موازينه ثقيله فهو يقترب من انظمة الهية متخصصه تهديه ان كان قادرا على اقتحام العقبه او تسخر له من يكون سببا لاقتحام العقبه (فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ) وضديده هو (وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ * فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ * نَارٌ حَامِيَةٌ)

    ذلك القانون لن يراه ويدركه الا من كان ذو عقل واثق بالحضور الالهي عند الشدائد يسبقه حالة الوثوق انه على مسار صحيح في وجهته الى وجه الله (
    فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللهِ إِنَّ اللهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)

    فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللهِ إِنَّ اللهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ.... هذه التولية من (تولوا) تحتاج الى فقه ابراهيمي بمعدل تطبيقي تنفيذي واسع بوسعة (مشغل حيز علل الله) وهي من (واسع عليم) حين يهجر العبد كل ما هو من دون الله وما هو من غير الله ويتمسك بكل شيء الهي النشأة والنفاذ في (المأكل والمشرب والملبس والمسكن) يسبقها نزعة عقل تنزع كل ما هو خارج سنن الله وكلما اتقن العابد تلك الموارد الاربع كلما اقترب من نظم الله الحميدة بتدبير الهي فـ ينجو من كل خطر وسوء شاملا لـ من تكفل به عندما يكون (شفيع) لمن معه !

    {وَلَوْ أَنَّهُمْ ءامَنُوا وَاتَّقَوْا
    لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (سورة البقرة 103 - 104)

    السلام عليكم

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فايروس كورونا والكذب !
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-06-2021, 07:07 PM
  2. دعوة الى اهل العلم : العلاج الكهربائي للفيروس (كورونا)
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة فساد يِأجوج ومأجوج
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 12-25-2020, 09:12 PM
  3. فيروس كورونا تحت مجهر فكري
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-02-2020, 03:20 PM
  4. كورونا رأس المال
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس بحث ظهور الفساد بما كسبت أيدي الناس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-17-2020, 08:20 AM
  5. مرض ( التليف الرئوي المناعي ) : دوافع المرض والعلاج القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة نظم الاستطباب المذكوره في القرءان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-16-2019, 12:52 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146