سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    المسلمون وملة ابراهيم .. كيف تكون ..؟



    المسلمون وملة ابراهيم ..
    تكون ..؟


    من اجل حضارة اسلامية معاصرة

    (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (آل عمران:85)



    انه تحذير شديد الوصف قاسي على العاقل الحكيم ... يحتاج الى تمحيص عقلاني فائق الوصف ..


    فطر المسلمون على تسمية الدين الاسلامي (اسلام) وقد روج الفقهاء لذلك الاسم تحت عناوين مشهورة جماهيريا (المسلم من سلم الناس من لسانه ويده) وان كانت هذه المقولة حكمة بالغة الا انها لا تمثل المحتوى الفكري للفظ الاسلام .. بل صفة من صفاته ليس اكثر


    (وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً) (النساء:125)


    فهنلك امران غفل عنها العنوان العقائدي في تكوينة الاسلام


    الاول : اسلم وجهه لله


    الثاني : اتبع ملة ابراهيم


    شرط البند الاول فيمن اسلم وجهه لله ان يكون (وهو محسن) وتلك هي من راشدة حكيمة في (المسلم من سلم الناس من لسانه ويده) ولكن اين الباقي ... اسلم وجهه لله واتبع ملة ابراهيم حنيفا .. فهل المسلمون الان يتبعون ملة ابراهيم ...؟


    كثير من غير المسلمين خصوصا في اوربا وديعون هادئون لا يؤذون احدا بالفعل او القول (سلم الناس من لسانهم ويدهم) ولكنهم ليسوا مسلمين ... فما هي حكايتهم مع ثوابت فقهية اسلامية راسخة ..؟


    بل ما هي ملة ابراهيم وكيف نستطيع ان نمسك بها لـ (نتبعها) فهي ركن في تشغيل صفة الاسلام كما هو ثابت في النص الشريف ..؟


    في منهجنا الاستقرائي للقرءان والمعلن لمتابعينا الافاضل ان (الاسم في القرءان) هو دليل الصفة الغالبة وهو وان كان يمثل شخصية في التاريخ تفعلت في زمنها الا ان (الصفة الغالبة) تبقى في فطرت الخلق التي فطرها الله وهي تتكرر في كل جيل وفي كل زمن ... فما هي الصفة الابراهيمية في ابراهيم ...


    من دواعي الاسف ان لفظ (ابراهيم) قيل فيه انه اسم توراتي (ابراهام) وهو طعن في القرءان وفي صفة مطلقة من صفات القرءان وانه (بلسان عربي مبين) ولكن ..!! حسبنا الله فيما قالوا ويقولون ..!!


    البناء العربي في لفظ ابراهيم
    :

    بر ... برء ... .. مثله في الفطرة العربية .. قر .. قرء .. رد .. ردء (ردءا يصدقني) .. مر .. مر ء ... در .. درء ... صد .. صدء ... مل .. مليء ...


    بر ... في معالجة سابقة وضحنا فيها انها (قبض الوسيلة) فمن كان في البر استطاع قبض وسيلته في التنفس والمشي والسمع والشم وكل الانشطة اما في البحر فالبحر هو الذي يقبض الوسيله وبالتالي يفقد المخلوق وسيلته في البحر فيغرق .. فالبحر قابض الوسيلة الفائقة الفعل وبالتالي يقبض وسائلنا ..


    البر هو قبض وسيله ... الرب هو وسيلة قبض (كيمياء الحرف العربي المبين) .. اضافة حرف الهمزة هو دليل كينونة الفعل ونجد ذلك في الالفاظ التالية


    أم .... هي مشغل تكويني بدلالة الهمزة .. الام ولادة


    ماء ... هو مشغل تكويني فعال بدلالة الهمزة (وجعلنا من الماء كل شيء حي)


    صدء ... هي فاعلية تكوينية في اتحاد الاوكسجين مع الحديد فيصدأ (عربية فطرية)


    ردءا ... هي فاعلية تكوينية في الرد سنجدها عند معالجة لفظ (هارون) وهي في رد تكويني يجري بين موسى (العقل) وهارون (العقل ايضا) في احلى حكمة في البيان القرءاني ... ومنه لفظ (رداء) الذي يرد (تكوينيا) مؤثرات الحرارة والرياح واشعة الشمس ونظرات الناس فيكون الثوب رداء يرد بشكل تكويني كل تلك المؤثرات ...


    سماء ... وهي دائرة الصفات الغالبة (تكوينيا) بدلالة الهمزة ...


    البريء هو الذي يجعل (البرء) في حيازته ... أي هو القابض التكويني للوسيلة ... فيكون بناء اللفظ الابراهيمي


    بريء ... أبريء ... مثلها في الفطرة العربية درء .. أدرأ عن نفسي المكاره ... مرء .. مريء .. أمريء ...


    ويستمر البناء العربي المبين


    بريء .. براء .. ابراء .. مثله .. مريء .. مراء .. امراء .. رديء ... رداء .. ارداء .. علي .. أعلى .. اعلاء ..


    الهاء حرف في العربية دليل فاعلية في مستقر ... لفظ مثل (كتابه) .. الهاء تدل فاعلية مستقر المالك .. (نتائج من علوم القرءان)


    الميم دليل (مشغل متنحي) مثل مشغل الماكنة فهو متنحي عن جسم الماكنة ولن يكون جزءا منها مثل (محرك) فالمحرك لن يكون جزءا من الحركة مثله مثل الماء فالماء لا يكون الا وسطا للحياة وعندما تجف البذور يغادرها الماء وتبقى ضرورات حياة النبته قائمة والماء قد غادرها وعندما يعود الماء تنفلق وتنبت فالماء مشغل تكويني بدلال الميم في التشغيل والهمزة في الفاعلية التكوينية في الخلق ..


    أبراهيم ... هو ... فاعلية تكوينية بدلالة الهمزة في اوله وهو قابض وسيله (بر) في مستقر (هاء) يشتغل تكوينيا بدلالة (الهمزة والميم) ... والحيز في دلالة الحرف (ي) ... فهو ابراهيم ... ذو تركيبة تكوينية تمتلك مشغل تكويني في قبض الوسيلة ..


    تلك الصفات في اسم ابراهيم تحتاج الى اتباع (ملة) وهذه الملة هي في البراءة التي نعرفها ... البراءة من كل شيء هي ملة ابراهيم فمن اتبعها حصل على صفات ابراهيم وحصل على التشغيل التكويني الذي فطره الله


    (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:30)


    وتمامية الاثارة التذكيرية يراجع ادراجنا على الرابط


    الفطرة الانسانية مصدر المعرفة الوحيد



    وذلك هو ابراهيم (الصفة) حين يقول

    (إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (الأنعام:79)


    فيرى ابراهيم ملكوت السموات والارض كما ثبت ذلك في القرءان في نص صريح


    (وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ) (الأنعام:75)


    فمن فعل ذلك فقد اسلم وجهه لله واتبع ملة ابراهيم فكان مسلما ... اما غير ذلك فهو في تذكرة الذاكرين ولن يكون في كلام مسطور بل صفة يدركها من تنفعه هذه الذكرى ..


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    رد: المسلمون وملة ابراهيم .. كيف تكون ..؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انار الله دربكم ..واكرمكم الله كما أكرمتمونا بقراءة هذا البيان القرءاني

    نسال الله تعالى ان ينعم على هذه الامة .. لتفقه عن ملة ابراهيم ، لتكون من الفائزين الابرار

    في وقت اصبحت في الآمة الاسلامية بأمس الحاجة الى نبذ الخلاف والتفرقة والطائفية والمذهبية واتباع ملة ابراهيم حنيفا

    السلام عليكم


  3. #3
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: المسلمون وملة ابراهيم .. كيف تكون ..؟


    تحية طيبة
    :
    :.. استاذي .. الحاج .. اصلح لكم مافي صدوركم وجعل لكم طريق يلتمسه الباحثون للوصول إلى صدق ( القرءان العظيم )
    :
    :....وجد في موضوعكم البيان التالي :
    تلك الصفات في اسم ابراهيم تحتاج الى اتباع (ملة) وهذه الملة هي في البراءة التي نعرفها ... البراءة من كل شيء هي ملة ابراهيم فمن اتبعها حصل على صفات ابراهيم وحصل على التشغيل التكويني الذي فطره الله
    :
    :. استاذي ... ممكن ان تزودني بمعنى عن لفظ ( مله ) وأن يكون المعنى لها بعيداً كل البعد عن علامات التنوين ..
    :
    :.. لأن ممكن ان يكون للمعنى أختلاف .. إن نزع عن اللألفاظ ( علامات التنوين ) ...
    فأن هذة الآيه : إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ..
    وايضاً : وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ..
    :
    :.. فهل معنى ( مله ) يدخل في معنى ( ذريه ) .. لأن : الله اصطفى ال ابراهيم ...
    وفي الآيه الثانية .. حين استفسر ( ابراهيم ) عن ذريته .. قال له الله ( لا ينال عهدي الظالمين ) ...
    :
    :... اشكركم .. وتحية طيبة ~

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: المسلمون وملة ابراهيم .. كيف تكون ..؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهد مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة
    :
    :.. استاذي .. الحاج .. اصلح لكم مافي صدوركم وجعل لكم طريق يلتمسه الباحثون للوصول إلى صدق ( القرءان العظيم )
    :
    :....وجد في موضوعكم البيان التالي :

    :
    :. استاذي ... ممكن ان تزودني بمعنى عن لفظ ( مله ) وأن يكون المعنى لها بعيداً كل البعد عن علامات التنوين ..
    :
    :.. لأن ممكن ان يكون للمعنى أختلاف .. إن نزع عن اللألفاظ ( علامات التنوين ) ...
    فأن هذة الآيه : إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ..
    وايضاً : وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ..
    :
    :.. فهل معنى ( مله ) يدخل في معنى ( ذريه ) .. لأن : الله اصطفى ال ابراهيم ...
    وفي الآيه الثانية .. حين استفسر ( ابراهيم ) عن ذريته .. قال له الله ( لا ينال عهدي الظالمين ) ...
    :
    :... اشكركم .. وتحية طيبة ~
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لفظ (ملة) بالتاء او لفظ (مله) بالهاء هي من جذر (مل) وهي في بناء عربي فطري بسيط (مل .. ملأ .. مليء .. مال .. ملا .. مله .. ملة .. أملى .. إملاء .. ميل .. ميول .. أمل .. و .. و .. و ) وتلك تصريفات عربية من جذر (مل)

    لفظ (مل) في مقاصدنا المبينه يعني (نقل تشغيلي) فحين يملي الشعر فهو ينقل الشعر من مشغل العقل وحين يملي السلة بالبرتقال فهو يعني ان حاوية السلة تم تشغيل فراغها بالبرتقال ومثلها مليء القربة او الجرة ومثلها الـ (أمل) فهو نقل تكوينة تشغيلية الى حالة يرتجيها المتأمل ومثلها الـ (مال) فهو ناقل تشغيلي فعال بيد الناس

    ملة .. هي حاوية الـ (المل) مثل (ساقية) هي حاوية السقي او (صخرة) حاوية الصخر ... اما لفظ (مله) بالهاء فهو يعني الـ (مل) المستمر اما التنوين (تحريك اللفظ) فهو سنة غير قرءانية (لا تحرك به لسانك لتعجل) فالتنوين هو (لوي اللسان) والله في قرءانه بين ان القرءان لا لوي في لسانه

    {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }آل عمران78

    الذرية في معارف الناس هي (الابناء) اما في القرءان فهي تشمل الاولاد وتشمل (السنة) فالممارسات الابراهيمية هي ما (ذرأه ابراهيم) من ممارسات اصبحت عند الناس (ملة) فالذروة الابراهيمية ومنها اولاده ان استخدمت الصفة الابراهيمية في كل ما ذرأه ابراهيم بالحق فان الله سيجعل (ذاري ما ذرأ ابراهيم) كابراهيم اماما فابراهيم ليس (ملكا) وتموت صفته بموته فهو (صفة) في الابراهيمي وليس اسم انساني كما نسمي احد اولادنا ابراهيم فمن يستخدم ما ذرأ ابراهيم في غير الصفة الابراهيمية فهو ظالم ولن يكون له عهد عند الله

    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 438
    التقييم: 10

    رد: المسلمون وملة ابراهيم .. كيف تكون ..؟


    تحية واحترام

    رغم التأكيدات القرانية الكثيرة حول ملة ابراهيم الا ان اكثرها وجعا في العقل كانت في (ومن يرغب عن ملة ابراهيم الا من سفه نفسه) ومع كل ذلك الوجع حين يكون العقل سفيها الا ان الخطاب الديني بقديمه وحديثه لم يقوم باي صناعه فقهية لتلك الملة الابراهيمية وحين تم السؤال عن تلك الملة موجها لعدة رجال دين مرموقين ومن مذاهب مختلفة تحدثوا فيها عن حفنة من العبر والحكم دون ان يقوم احد من رجال الدين الذين سألناهم بتقديم فقه تلك الملة وكل ما سمعناه قصة ابراهيم مع اباه وقومه وكيف صبر ابراهيم على النار حتى صارت بردا وسلاما وكيف واجه اباه من اجل الله وكيف استخدم الفأس لتكسير صنم من اصنام قومه وكثيرة هي تلك العبر التي قام بتوضيحها بضعة رجال دين عن ملة ابراهيم وحين سألت احد رجال الدين الذين افرطوا كثيرا من الكلام عن حكاية ابراهيم وكيف وكيف هي العبر التي تعامل معها كما وردت في القران قلت له مولانا اكرمكم الله فان ما تقوله حضرتكم لا يمكن تنفيذه اليوم فابي ليس مثل ابو ابراهيم ولا يوجد عند قومي صنم لاكسره بالفأس ولا احد يريد حرقي بالنار لكي استن بملة ابراهيم ولا ادري كيف اصر اربعة من الطير فلا توجد عندي اي فرصة لتطبيق ملة ابراهيم كما يصفها سماحتكم !! فغضب مني رجل الدين وامتعض من حديثي معه

    عندما عرضت بحوث جمعية علوم القران ونشرت منشورات هذا المعهد وما صاحبها من مؤلفات رسمت بدايات هذا الفكر تفتحت الاقفال التي وضعها كثير من الناس وعرفنا ملة ابراهيم كيف تكون ومن يريد ان يحارب هذه البيانات انما يريد ان تبقى سفاهة العقل قائمة بين الناس لان اتباع ملة ابراهيم كانت شبحا فكريا قبل قيام جمعية علوم القران والمعهد التابع لها

    عندما يريد احدنا ان يشتري بيتا او يقتني سيارة او يشتري بطارية بسيطة تراه يسأل ويستفسر عن حققية قيمتها لكي لا يغلب كذلك يسأل عن صلاح ما يريد ان يقتنيه حتى لا يكون سفيها في قبول كل ما يعرض عليه الا الدين فترى احدنا لا يسأل ولا يستفسر وينفذ ما يقال له بقبول مطلق تحت فقه مجتمعي يقول الاصل في الاعمال النية الا انه في تجارته او زراعته او اي مصلحة دنيوية لا يعتمد النية في قيامتها الا انه في علاقته مع ربه يقول الاصل هي النية فان اخطأ رجل الدين فانا مع الله غير مخطيء ومثل تلك الصيغة في ممارسة الدين ترتد على المتدين حين يكون ابراهيم ازاء مصالحه في الدنيا ويكون مغلق العقل حين يكون في مصالحه مع ربه فالملة الابراهيمية تحتاج الى فقه واسع ونحن نطالب المعهد بتكثيف الجهد من اجل غزارة البيانات القرءانية الخاصة بالملة الابراهيمي فقد تحدث الحاج الخالدي مرة قائلا ان لفظ ابراهيم جاء في القرءان حوالي 60 مره وذلك يؤكد اهمية الابراهيمية في مادة الدين لذلك فان الاعتزاز كبير في معرفة ابراهيم وملة ابراهيم وكل المثل الابراهيمي لاهميته البالغة المتعلقة بالعقل فلا احد يرضى ان يكون سفيه العقل لانه لا يعرف كيف هي ملة ابراهيم

    احترامي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما هو مقام ابراهيم ..؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-09-2018, 03:19 PM
  2. المسلمون وعيد المسيحيين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض استثمارات الدين
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-01-2017, 11:25 PM
  3. المسلمون في خطر
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-16-2015, 12:02 AM
  4. الاسلام جوهرة غطائها المسلمون
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-04-2012, 09:18 AM
  5. المسلمون أمة واحدة في منطق القرءان
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-17-2012, 10:17 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146