سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: ذا ، ذي ، ذو

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 746
    تاريخ التسجيل : Sep 2021
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    Lightbulb ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

    الحاج الفاضل. عبود الخالدي

    في سورة (ص) في ذكر فرعون جاء(وفرعون ذو الأوتاد )وفي سورة الفجر جاء (وفرعون ذي الأوتاد ).

    السؤال : هل يختلف القصد بتبديل حرف مكان حرف؟كما جاء. في النصين.

    وارجو مدلول كل من الحرفين المختلفين في النصين ، وايضا في لفظ (ذي القربى )و(ذا القربى) (ذي القرنين) ( ذا القرنين)

    والسلام عليكم ورحمة الله

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,218
    التقييم: 215

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قيل في النحو العربي ان (ذا , ذي , ذو , تلك , ذلك) انها الاسماء الخمسه المستخدمه بصفتها اسماء اشاره وقيل ان ذا اسم منصوب , ذو اسم مرفوع , ذي اسم مجرور ... لذلك الزمتنا عقولنا الباحثة في القرءان أن (ذو القرنين) ليس اسم علم لشخص تأريخي بل هو صفة لان اسمه جاء في مثله القرءاني (ذا القرنين , ذي القرنين) ولو كان (القرنين) اسم تاريخي لرفع بعلامة الرفع التي قالوا فيها (القرنينُ) بالضمه و (القرنينَ) بالفتحة

    لفظ (ذو) ورد في القرءان 35 مره

    لفظ (ذا) ورد في القرءان حوالي 18 مره

    لفظ (ذي) ورد في القرءان حوالي 19 مره

    اللفظ (ذو) ... يعني في علم الحرف (رابط لسريان حيز) وذلك واضح في منطق الناس فيقولون مثلا أن فلان (ذو اخلاق عاليه) او انه (ذو شأن كبير) او انه (ذو علم واسع) حيث (ذو) ربطت صفة الاخلاق العالية بفرد محدد

    اللفظ (ذي) ... يعني في علم الحرف (حيازه لسريان حيز) مثل (ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ) فالقربى بتكوينتهم يشتركون بـ حيز نتيجة الاقتراب بينهم ومعهم سريان حيز في الرحم او الجوار الجنب فكانت الياء (حيازه) مرتبطه بحيز ساري ومنطقها العربي (ذي) مثل (ذي المال) لان المال حيز يمكن مناقلته ولفظ (ذي) هو سريان حيز لحيازه ساريه !

    اللفظ (ذا) ... يعني في علم الحرف (فاعلية لـ سريان حيازه) اي سريان الحيازة فعال بطبيعته, وليس مرتبط برابط يفعله مثل (ذو) الـ (اخلاق الحنسة) حيت تفعلت عند رابطها بشخص حـُمـِلْ تلك الاخلاق , كذلك (ذا) ليس له حيز يفعله مثل (ذي) كالجار الجنب فهو (ذا) يمتلك فاعليه هي بتكوينتها فعاله مثل المغناطيس كظاهرة خلق فيزيائي لها قرنين (قطب شمالي + قطب جنوبي) يتجاذبان كما اكتشفه العالم الشهير (نيوتن) فقال (إن كل جسمين في الكون يتجاذبان طرديا بموجب كتلتيهما وعكسيا بمربع المسافة بينهما) وذلك هو (ذا القرنين) في القرءان وليس اسم كما قيل في كتب التفسير او كما قيل ايضا في كتب النحو العربي ان (ذا , ذي , ذو) اسماء

    الذين عالجوا قواعد اللغة العربية لا يمتلكون فطرة نطق عربي (جميعهم فرس) وذلك ليس (اتهام) بل حقيقة علمية مجردة من التعصب فلكل لغة عباقرة وشعراء وفلاسفه نحترمهم ونقدر فكرهم الا اننا لو شاهدنا نجارا ابن نجار ابن نجار يريد ان يخيط ثوبا لاعترضنا عليه لان مهنة النجارة وهي تجري في عروقه وجيناته فكيف باللغة التي يحركها اللسان !! فالمهنة يمكن تعلمها والتدريب عليها اما الفطرة فلا يمكن تعلمها خصوصا فطرة النطق لان الله فطرها في الناس لذلك بقي القرءان (حكما شرعيا) بلسانه العربي ممنوع من الترجمة شرعا

    وَءاتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ .... قلنا ان لفظ (ذا) يمتلك فاعليه سريان حيازه وهو يخص (استحقاق) من هو لا مال له على من كان له مال وهنلك رابط تكويني يربط القربى وان كانوا اغنياء فالاستحقاق ليس مالي بل هو استحقاق الـ (قربى)

    لفظ (قربى) في علم الحرف يعني (
    فاعليه عقلانيه لـ فعل ربط متنحي) (يقبض وسيله) والقابضة في اللفظ (قربى) هي قبض حيازه وليس قبض ايقاف حسب سياق النص وصفة الفاعلية العقلانيه (ى) هي من منطق عربي نراه في (موسى) فهو لانه كيان عقلي فان فاعليته ترسم في فطرة علم القلم بالف مقصورة (موسى) وليست ممدودة (موسا)

    بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم


    القربى هم الاقرب مكانا كـ (الجار الجنب) والجار في موقع السكن (المسكين) والمقترب منك مرورا (ابن السبيل) والصاحب الجنب فهم يمتلكون استحقاق وهو ليس بخصوص (المال) او الطعام بل لاقامة رابط مادي مشترك بين القربى ليصلح مجتمعهم فـ (رابط ملك اليمين) ان كان مالا نقديا او طعاما او ملبسا فهو ينتقل (برابطه) عند انتقال الحيازه من المانح الى المستحق فتقوم ألفة بينهم بموجب نظم إلهية جبارة كما في مجتمعات القرى النائية والقبائل الساكنة في محيط واحد حين يطعم بعضهم بعضا ويكسو بعضهم بعضا !!

    { وَاعْبُدُوا اللهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَ
    بِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا } (سورة النساء 36)

    الاحسان شمل الوالدين لانهم قريبين من ابنهم + ذي القربى +اليتامى + المساكين (مشغلي السكن) + الجار الجنب + الصاحب بالجنب + ابن السبيل (عابر طريق) + ما ملكت ايمانكم (الخدم) ... فهم في (حيازه سارية فعاله بطبيعتها) مع المكلف لان (ذا) تعني (فعالية سريان حيازه) والنص يؤكد صفة (القرب) وهي دليل حيز قريب فعال مثل جار جنب وصاحب جنب واقرباء وايتام وخدم وعابر سبيل يقترب من الساكن والساكنين معه

    كلهم مستحقون لان كينونتهم في (GBS) ارضي وهو سكنهم وقربهم فهم يمتلكون مرابط كونيه من مصدر كوني (جغرافي) سماوي واحد يعمل عمله التكويني مع رابط كوني عظيم وجبار وذلك الوصف ليس بغريب على المسلمين في (صلاة الجماعه) + الحج + العمره وهنلك بيانات ضخمه تخص ذلك الموضوع العلمي الكبير والخطير وهنا مجرد تذكرة قرءانية

    { مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ } (سورة المدثر 42 - 44)

    لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ... هي ليست صلاة المنسك بل هي (صلاة القربى) ومنهم (المسكين) الا ان المفسرين قالوا في (المسكين) انه الشخض غير القادر على تأمين حاجته الا ان اللسان العربي المبين يلزمنا ان نعتمد لفظ (المسكين) بصفة مشغل السكن مع الساكنين في ديرته (القربى) نتيجة السكن وهنلك قربى نتيجة الرحم والنسب مثل الوالدين والاقرباء ومنهم قربى في الخدمة وقربى في اليتامى الذي لا يملكون قدر تأمين حاجة من حاجاتهم فاليتيم لا يعني من هو بلا أب بل اليتيم هو الذي يفقد القدرة على ادارة حاجة او اكثر من حاجاته

    (
    وَاعْبُدُوا اللهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ)


    إِحْسَانًا .... إِحْسَانً ... في علم الحرف يعني (تبادلية مكون) لـ (فاعليه فائقة غالبة)

    (تبادلية المكون) في (المال) سواء كان نقدا او عينا

    اما (الفاعلية الفائقة الغالبة) فهي نظم الله وعبادته (
    وَاعْبُدُوا اللهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)

    وحين نعبد الله علينا ان نستخدم ادوات الهية بدون شركه مع ادوات مستحدثة ومبتكرة او عادات لا نعرف مدى ارتباطها بانظمة الله الامينه

    السلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 746
    تاريخ التسجيل : Sep 2021
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته.

    مما تبين لي ان (ذو. ربطة صفة الاوتاد بفرعون )و(ذي. اشركت الصفة بالذين طغوا في البلاد ،الذين اتبعوا أمر فرعون في الطغيان وما أمر فرعون برشيد.

    فهم شركاء في حيازة ( الطغيان ففرعون طغى، وهم طغوا في البلاد، والماء طغى اي علا وارتفع ،ثم ابتلعته الأرض .

    وفرعون علا في الأرض ثم ابتلعه البحر.لأنه في المثل القرآني لا يملك فاعلية صفة الأوتاد كالجبال وإنما يملك علوا مؤقت كعلو الماء .

    والجبال أوتادا،فهي ذا علو صفة كونية في الجبال اما علو فرعون وأتباعه فهو خارج عن نظم الله الكونيه .

    والسلام عليكم ورحمة الله

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 772
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    بسم ءلله ألرحمان ألرحيم
    السلام والرحمة عليكم ءجمعين ءما بعد.
    بمناسبة علم الحرف القرءاني الرباني الأصولي لكلمة (ذو) كما اوضحتها سيادتكم لأخينا الكريم (عكاشة) ورد على خاطري حينها كلمة (أولو) فقد تم تشكيلها كما تعلم أستاذي العزيز في القرءان المبين فكيف تنطق ؟هل تنطق بسكون حرفي (و) ؟؟ هكذا مثلاً ( أَوْلَوْ) ..قوه/ألالباب؟؟ فضلاً عن كلمة قريبة الشبه منها جدآ (أولي الألباب) فهل حرف ال (و) هنا كما في الكلمة السابق ذكرها كما يدعي أهل اللغو واللغة أنها حرف مد !!!
    فما الفرق بين (أولو ..- ألألباب..قوة..بأس) ونحن بقلوب شاهدة سامعين مطيعين
    شاكرين لكم مروركم الطيب والجميل
    السلام عليك ءبتاه الرحيم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 746
    تاريخ التسجيل : Sep 2021
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أيضا أضيف إلى تساؤل الأخ الكريم/وليد لاسأل عن لفظ (ذوى) فهي في النطق ذوي فعلى ماذا نعتمد على الرسم أم على النطق .وجزاكم الله خيرا. والسلام عليكم ورحمة الله

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,218
    التقييم: 215

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ
    ذُو الْأَوْتَادِ} (سورة ص 12)

    { وَفِرْعَوْنَ
    ذِي الْأَوْتَادِ} (سورة الفجر 10)

    ذُو الْأَوْتَادِ , ذِي الْأَوْتَادِ .... لفظ (ذو) في علم الحرف تعني (رابط لسريان حيز) مثل منخفض البحيره او اخدود النهر فهو يمتلك رابط مع الماء بسبب سيولة الماء والجاذبيه فيكون المنخفض لسريان حيازة (حيزالماء) فيه ...

    لفظ (
    ذي) وهو في علم الحرف يعني
    (حيازه لسريان حيز) مثله مثل السلك الكهربائي حين نحوزه لحيازة تيار كهربي

    وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ... اذا عرفنا ان (فرعون) هو (الفروع المترابطة) بدلالة الحرف (و) وبينها تبادلية بدلالة الحرف (ن) وهو بفروعه يمتلك وسيله تكوينيه بدلالة حرفي (أ) و (ر) اي ان فرعون له (اوتاد) يرتبط بـها كما هي اوتاد الخيمة

    فروع فرعون معروفة في الدولة الحديثة من خلال مؤسساته السلطوية والتي تتفرع الى فروع وهي ايضا متفرعه من فروع وهي معروفه من خلال النظم الادارية الرسمية (تابع ومتبوع) لغاية الوصول الى اخر موظف حكومي في تلك الفروع المتسلسله والتي تتصاعد بالسلطة الى قمة السلطة

    أوتاد فرعون ... لفظ أوتاد من جذر عربي (وتد) قليل في تخريجاته اللفظية (وتد , يوتد , اوتد , اوتاد , وتيد ووو) ... وتد في علم الحرف يعني (منقلب مسار رابط لـ محتوى)

    منقلب مسار رابط لمحتوى ..... ذلك الوصف ينطبق بشكل كبير على (الاوامر الحكوميه) التي تنطلق من الاعلى درجة الى الاقل درجه والمحتوى هو (الامرالحكومي الرسمي) لـ يتقلب في درجاتها حتى يصل الى قاعدة التنفيذ في فروع فرعون كما نعرفها من الرئاسه لمجلس الوزراء للوزراء لمديريات الوزاره لشعب المديريات لاقسام الشعب لتنفذ في حق المواطن او في حق الهيكلية الحكومية النافذة

    ذلك هو وصف الـ (وتد) علميا ففرعون بفروعه المتكاثرة لا تنتهي فروعه عند دولة واحدة لان الدولة تعود لـ ترتبط بنظام عالمي دولي يحكمه ويؤثر في قراراته منظمات دولية مؤتلفه جعلت من الدول اعضاء فيها لينقلب مسار المحتوى اي (الاوامر والتعليمات) الصادرة من فروع فرعون الاكبر (الاداره العالميه) لغاية وصولها الى ابسط وءاخر موظف حكومي ينفذها

    نرى مثل تلك الظاهرة في زمننا بشكل واضح من خلال مرئيات ندركها بسهوله في المؤسسات العالمية مثل الامم المتحدة ومجلس الامن وفروع كثيرة تابعة للامم المتحدة وهنلك قانون دولي (غير مكتوب) وهنلك معايير دوليه في كل انشطة البشر والدول وهنلك اتفاقيات دولية ملزمة

    احدى اشهر تلك المنظمات مثلا هي (منظمة الصحة العالمية) التي تفرض معايير دوليه على فراعنة الارض جميعا (كل الدول) والدولة بطبيعتها المتفرعنة تفرض معايير منظمة الصحة العالمية على التطبيقات الطبية والدوائية والعملياتيه لكل مواطنين الارض

    تلك هي (أوتاد فرعونية) عليا والتي تنفذ على شكل بروتوكولات تنفيذية يلتزم بها الطبيب وان خالفها تسحب اجازته المهنية او يطرد من الخدمه وكذلك تنفذها المؤسسات الطبية الرسمية والاهلية ومن يخالفها يواجه عقوبات صارمة

    مثلما نرى اوتاد الخيمة نرى اوتاد الفرعنة بشكل واضح لان عقل الانسان لا يخترق الا حين يكون غافلا

    الاوتاد الفرعونية التي تعمل تحت صفة (ذو) تمتلك (رابط حيازه) كما هي (المواطنه) فكل مواطن مربوط بوطنه مربط العبد المملوك لسيده وان تزوج العراقي بهنديه او فرنسيه في المهجر فان ابنه سيكون عراقي ومرتبط برابط حيازه لوطنه وان مات المواطن العراقي مثلا في الصين فان جثمانه لا يدفن الا بموافقة فرعون وطنه بصيغة (منقلب مسار يربط بـ وطنه) حيث وطنه هو الذي يحوي منقلب مسار تصرفه وان كان مهاجرا لوطن اخر ولم يكتسب الجنسية بعد !

    فرعون ذو الاوتاد واسع التطبيق في الدوله الحديثة في نظام (السفارات) و (الممثليات) في المنظمات الدولية حتى في لعبة كرة القدم حيث تفوز فرنسا على انكلترا بواسطة ركلة كرة من حذاء لاعب فرنسي فـ يسجل النصر العظيم لفرنسا على انكلترا !!! لان رابط الوطنية ينسحب في كل شيء للوطن بدلا من الخالق في مأكل او ملبس او حتى لعبة رياضية وحتى خلق الله يمتلك رابط سريان الحيازه (ذو) للوطن ذو الفروع في الدجاج والفواكه والتمر والغناء وغيره فهذا دجاج تركي وذلك تمر سعودي وذلك رز تايواني وبرتقال مصري والله خرج من رابط الحيازه كـ (خالق) وحل محله رابط حيازة اخر هو وتد الدوله الفرعونية فصار خلق الله هو خلق الاوطان

    فرعون
    ذِي الْأَوْتَادِ .... قلنا ان (ذي) تعني (حيازه لسريان حيز) ومثله وثيقة (الجنسية) و (جواز السفر) واي شهادة فرعونية اخرى انما هي (حيز رسمي) لسريان حيازة الوطنيه في المواطن فهي وثيقة (تمنح) من قبل فرعون وكذلك يحق للدول (اسقاط الجنسية) عن احد مواطنيها وكذلك الشهادة التخصصية الرسمية المصادق عليها من فروع فرعون ومثلها المهنية (اجازة المهنة) ليكون مهني مجاز مرتبط باصول فرعونية كــ الطبيب والصيدلي والضابط والمهندس وغيرهم

    المرابط الفرعونية عموما ما هي الا اوتاد لتلك الفروع المرتبطة بحيز فعال في اجازة مصنع او ترخيص عياده او صيدليه او ورشة تصليح او بناء بنايه او بيت للسكن فيكون لفروع فرعون (ذي الاوتاد) حضورا تنفيذيا بعد أن تم ربط مشغليها (سريان حيازه) بوتد وطني قبل قيام النشاط

    المصنع والبيت والبنايه والمزرعة واي نشاط لا يقوم ولن يقوم الا بعد الحصول على (اذن) و (ترخيص) و (اجازه) لذلك النشاط حيث تشترك بضعة فروع رسمية لاصدار تلك الاجازة بشروط نافذة مقرونه بحجم لا يحصى من القوانين والتعليمات الخاصة والعامة والنظم والمعايير التي تمثل فروع هامان الفروع الفرعونية لقيام اجازة بناء منزل او مصنع !! رغم ان صفة (ذو الاوتاد) واسعة في التطبيق الا ان صفة (ذي الاوتاد) رغم وسعتها ايضا الا انها اكثر تعقيدا واكثر قيودا وعبودية على الانسان المعاصر

    ذلك الطرح ليس لعرض موقف او بيان منهج بل هو طرح لـ (مادة علمية نافذة) فينا لـ ينبئنا بها القرءان بكتاب مكتوب نقرأه في عصرنا لنرى فرعون وفروعه النافذة بعين علمية وليس بفكر مفكر يطرح نظرية فكرية كما هي النظريات , والقرءان دليلنا ومذكرنا

    { إِنَّهُ لَقُرءانٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ } (سورة الواقعة 77 - 78)

    بما ان القرءان خارطة خلق فاننا نقرأ القرءان (الخارطة) وننتقل للخلق الذي خلقه الله في كتاب مكنون كما يفعله مهندس التنفيذ لبنايه حين يقرأ الخارطة ويرى مفاصل البناء نافذة امامه

    لو لم يشأ الله قيام دولة فرعون لما قامت لان الله سبحانه هو (
    الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ) فاذا قرءنا كتاب الخلق نقرأ في القرءان ان فيه ذكرنا

    { لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ
    أَفَلَا تَعْقِلُونَ } (سورة الأنبياء 10)

    ذكر اسم فرعون 74 مره في القرءان لاهميته القصوى والسبب لدينا (مبين) لان البشر عموما يحتاجون دستور القرءان في زمن الدولة الحديثة اكثر كثيرا كثيرا من البشر الذين عاشوا قبل قيام الدولة الحديثة ذلك لان النظم الحضارية التي رعتها الدولة الحديثة
    واجبرت الناس على تفعيلها غيرت منهج الحكم فاصبح الانسان يعيش تحت شجرة احكام في كل تصرف صغير او كبير كما غيرت خلق الله في هيمنة قانونية وهيمنة علمية (هامان فرعون) فتدخلوا في تغييرغذاء البشر ودواء البشر وملبس البشر ومشربه بمواد غير عضوية لم يخلقها الله وحصل ذلك بقوة القانون الفرعوني

    بما أن لله الحجة التي تبلغ العقل البشري (قُلْ فَـ لِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ) وبما ان عقولنا تحتاج (حجة) في كل تصرف نتصرف به وبما ان الحجة تعني (حاجة مطلوبة) وبما ان حاجات البشر تكاثرت كثيرا جدا عند مضاهاتها مع زمن الاولين وبما أن لا بد من ابلاغ العقل لتأمينها ليكون العقاب حق والثواب حق فكان اسم فرعون في القرءان مميزا بعدد ءايات ذكره في القرءان (74 مره) بما يختلف عن اي صفة (مسمات) اخرى عالجها القرءان

    ارتبطت الصفة الفرعونية بميزة مميزة جدا في مصاعب حلت عند بناة الاسراء وعقولهم الموسوية (موسى وبني اسرائيل) فهم والدولة الحديثة يعيشون في زمن يصعب بناء اسرائهم العقلي ليكونوا ءامنين وما الصفة الفرعونية ذات الكثافة البيانية الا من اجل البقية المؤمنة التي لا ترضى ان تكون الدولة الحديثة ربهم الاعلى كما قال فرعون الدوله

    (
    فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى) كما ان فرعون لا يسمح لحملة العقل الموسوي الذي اسرى بعقله بين مسجدين (مسجد حرام ومسجد اقصى) فاصبحت بيانات الصفة الفرعونية كثيفة في القرءان من اجلهم حيث وردت صفة بني اسرائيل اكثر من 40 مره مما يدلل على اهمية مفصلهم التذكيري في القرءان

    بني اسرائيل صفة في التكوين


    وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ .... لفظ (أولوا) ورد في القرءان حوالي 30 مره واختلط بلفظ (الاولون) وعند تحليل لفظ الاولون عربيا نراه بفطرة عربية انه جمع صفة (الاول) ويقرأ في الرفع (الاولون) وفي النصب والجر (الاولين) وهو من جذر عربي (أول) وعند جمعه يكون (أولون) مثله حين نقول نجارون , نجارين

    العربية التي اختارها الله لسان القرءان فيها وسعة (مقاصد) يصاحبها وسعة (بيان) فيمكننا القول (نجاروا البصرة بارعون) فجاء جمع نجار تحت لفظ (نجارو) وليس (نجارون) ومثلها (اولو الالباب) حيث لفظ (أولو) يعني الجمع ولا يعني الولاية التي بنيت من جذر (ول , يول , يولي , والي , ولايه) والفرق بين جذر الولاية وجذر الاولون هو ان جذر أولوا من (أول) وجذر الولاية من (ول) وبين الجذرين فرق حرفي وعلمي مبين

    قالوا في الالباب انها القلوب الا ان اللسان العربي المبين يبين غير ذلك واللفظ من جذر (لب) وهو في بناء عربي فطري (لب , ألب , ألباب .. تأليب .. لبيب .. لبن , لبان) ... لفظ (لب) يعني في علم الحرف (قابض ناقل) فيكون لفظ (ألب) تعني (قبض مكون ناقل) وهو يحصل عند ترويج الفتنة (تأليبها)

    لفظ (ألألباب) في علم الحرف يعني (قبض مكون) لـ (فاعليه ناقله) لـ (قبض مكون ناقل) وهذا الترشيد ينطبق على الباحث فهو يقبض مكون ترتبط بفاعليه ناقله تنقله لـ (قبض مكون) وذلك ينطبق على العالم الشهير نيوتن حيث قبض صفة سقوط الاشياء على الارض (التفاحة) او غيرها وهي الفاعلية التي نقلت عقل نيوتن لقبض مكون الجاذبية الارضية واستخرج قانونها المشهور ... مثله العالم جيمس واط الذي شاهد غطاء القدر على النار يتحرق (قبض مكون) لفاعليه ناقله هي (بخار الماء) فقبض مكون طاقة البخار في تشغيل المحرك البخاري فهو ونيوتن واي مكتشف هم من (أولو الالباب) الذين امتلكوا رابطان لمكون بينهما ناقل (أولو) وتحركت عقولوهم تحت صفة الالباب التي عرفناها من خلال اللسان العربي (المبين) وما يؤكد ذلك الرشاد الفكري هو النص الشريف التالي في ايتاء الحكمة لمن يشاء !!

    {
    يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ } (سورة البقرة 269)

    أولو الالباب يذكرون .... قلنا ان (اولو) هم أولئك الذين امسكوا باوليات المظاهر مثل (اوتاد فرعون) وامتلكوا اكثر من (لب) وهو (قابض ناقل) ينقل اولو الالباب الى الذكرى فيذكرون أوليات انظمة الخلق ومظاهر الخلق ليربطوها بجذور تكوينتها خصوصا تلك التي يذكرهم بها القرءان ولن يذكروا ما لم يمروا بتقنية علم الحرف القرءاني لان كينونة اللسان العربي المبين هي سر القرءان وكينونة اللسان العربي في حرفيته وعربته الحرفية وهي دعوة لاعتلاء ناصية هذا العلم ما دمت بينكم

    علم الحرف القرءاني لن يكون علما مكتسبا من معلم بل هو يحتاج الى (أولو الباب) يؤتيهم الله الحكمة او انهم يسعون اليها لمرضات الله فالله يؤتيهم الحكمة بموجب النص الشريف اعلاه بــ ذلك العلم ليكون القرءان (الحكيم) مرتبطا بحكمة يؤتيها الله لكم وليس من بشر مثلنا

    السلام عليكم


  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 746
    تاريخ التسجيل : Sep 2021
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

    لفظ ذا ... يعني في علم الحرف )فاعليةلـ سريان حيازه( اي سريان الحيازة فعال بطبيعته,وليس مرتبط برابط يفعله مثل).

    ذو(الـ )اخلاق الحنسة( حيت تفعلت عند رابطها بشخص حـُمـِلْ تلك الاخلاق , كذلك)ذا(ليس له حيز يفعله مثل )ذي(كالجار الجنب فهو )ذا( يمتلك فاعليه هي بتكوينتها فعاله مثل المغناطيس كظاهرة خلق فيزيائي لها قرنين ).

    قطب شمالي قطب جنوبي( يتجاذبان كما اكتشفه العالم الشهير )نيوتن( فقال )إن كل جسمين في الكون يتجاذبان طرديا بموجب كتلتيهما وعكسيا بمربع المسافة بينهما( وذلك هو)ذا القرنين( في القرءان وليس اسم كما قيل.

    من هذا البيان في (ذا(فإن (ذا(في (ذا القرنين)تعني المغناطيس ذا القطبين (اي)القرنين.

    إذا فماذا تكون( ذا(في )ذا النون.


    ونرجو من فضيلتكم حاج عبود أن تفيضو علينا مزيد من البيان في صفة ذي القرنين حيث بلغ مطلع ومغرب الشمس وجد عندها قوم وحيث هناك سد وردم.

    نرجو الإفاضة في هذه النقاط ليستكمل البيان .

    جزاكم الله خيرا.

    والسلام عليكم

  8. #8
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,052
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ذا ، ذي ، ذو



    بسم الله الرحمان الرحيم

    مقتبس بيان :
    اللفظ (ذا)*... يعني في علم الحرف (فاعلية لـ سريان حيازه) اي سريان الحيازة فعال بطبيعته,*وليس مرتبط برابط يفعله مثل (ذو)*الـ (اخلاق الحنسة) حيت تفعلت عند رابطها بشخص حـُمـِلْ تلك الاخلاق , كذلك (ذا)*ليس له حيز يفعله مثل (ذي)كالجار الجنب فهو (ذا) يمتلك فاعليه هي بتكوينتها فعاله مثل المغناطيس كظاهرة خلق فيزيائي لها قرنين (قطب شمالي + قطب جنوبي) يتجاذبان كما اكتشفه العالم الشهير (نيوتن).


    نقطة حوار :

    هل نفهم من ذلك ان فرعون من المستحيل ان يكتسب فاعلية ( ذا ) والمقصود بالقول امتلاك ( فاعلية لسريان حبازة ) !!..وامتلك فقط هوية ( ذي ) و ( ذو)!!...اي فقط ( الحيز ) و ( الربط ) لسريان الحيازة .

    في حين ان ( ذا القرنين ) اكتسب ( الفاعلية التكوينية لسريان الحيازة ) قبل اكتسابه ل ( ذي ) و ( ذو ) .

    ومثله ( ذا النون ) .


    اما النقطة الثانية من الحوار :

    ايهما اسبق في التكوين في مثل ذي القرنين : هل ( ذا القرنين ) او ( ذي القرنين ) او ( ذو القرنين ) .


    فهل من يمتلك ( فاعلية لسريان حيازة ) يستطيع ان يمتلك تلقائيا ( حيز ذلك السريان ) ويستطيع ان يربطه تلقائيا بدلالة ( ذو القرنين ) .

    السلام عليكم .

    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 10-18-2021 الساعة 04:44 PM

  9. #9
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,052
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ذا ، ذي ، ذو




    استدراك :

    تساؤل ثالث : نود اثارته كذلك ، سؤالنا يقربنا من فهم مكانة او سلمة كل حرف قرءاني داخل نظم التكوين .

    فما موقع ( ذ= سريان حيازة ) داخل نظم التكوين ؟


    وذلك من خلال طرح مقارنة تكوينية بين ءاية ( ءذن في الحج ) لابراهيم وبين ( ضربنا على ءاذانهم في الكهف ) لاهل الكف .

    فهذه ( ءذن ) والثانية ( ءذن ) كذلك !!...

    الاولى : ( سريان حيازتها ) مفعل .

    والثانية : ثم الضرب على علة ( سريان الحيازة ) .

    فهل ثم تعطيل ( سريان الحيازة ) عبر عملية الضرب المؤهلة لاهل الكهف والرقيم.


    وهل ( سريان الحيازة ) عند الضرب عليه هو من ينقلنا الى مسجد ( اهل الكهف ) بتحصيل قوى مختلفة عن التي نحيى بها داخل زمن فلكنا.


    لذلك ذا القرنين امتلك ( فاعلية لسريان الحيازة ) والتي اهلته لفهم نظام ( اهل الكهف ) وتسخيره ضمن ( علة الاسباب ) .


    وهل بعد كل هذه التساؤلات ان ( ذ= سريان الحيازة ) تتموقع في سلمة عليا داخل نظم التكوين .


    فهي ( ذي الجلال ) و ( ذو الجلال ) .


    السلام عليكم



    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 10-19-2021 الساعة 01:17 AM

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 746
    تاريخ التسجيل : Sep 2021
    المشاركات: 26
    التقييم: 10

    رد: ذا ، ذي ، ذو


    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته.

    جاء السؤال في القران عن (ذي القرنين) ولم يأتي عن(ذا القرنين) يعني أن السؤال كان عن صاحب الصفة الحائز على صفة (القرنين ).

    فكان الجواب قل سأتلوا عليكم منه ذكر (إنا مكنا له في الأرض وأتيناه من كل شئ سببا) إلى أخر الآيات والتي جاء فيها ذكره بصفته (ذا القرنين) وبعض الأعمال التي قام بها.

    فكان ما تليا من ذكره كلغز لأنه لايمتلك رابط (ذو) وعلى الباحث في القرآن حل هذا اللغز!

    فالحاج عبود الخالدي. جزاه الله خيرا قال أن المقصود بـ (ذا القرنين )هو المغناطيس ذي القرنين

    وهي القطبين.؟

    إذن نحن نريد البحث في وظيفة كلا من المغناطيس. وذا القرنين فإذ تطابقت الوظيفتان نكون قد حصلنا على ربط الصفة بـ (المغناطيس) فيكون المغناطيس ذو القرنين

    ولهذا نرجو من الحاج عبود جزاه الله خيرا ان يبين لنا كلا الوظيفتين.

    اما فرعون فحاملي صفته اي حامل الصفة الفرعونية ذا الاوتاد.

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146