سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 17 من 17
  1. #11
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 3,106
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا



    بسم الله الرحمان الرحيم

    لو سمحتم ، هل العلاج بالاشعة الحمراء سواء باستخدام وظيفة الضوء الاحمر ، او التسبيح بشكل طبيعي عند الشروق والغروب ، علاج عقلاني للمرض او هو علاج مادي محض .


    بمعنى هل الاشعة الحمراء تؤثر على الرحم المادي حصرا !! او حتى على عقلانية المادة .

    ---لفظ ( حمر ) جاء بيانه واضحا في المثل القرءاني ادناه:

    الحمار في العلم القرءاني :

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t395/


    وفيه ان الحمار يرتبط بالتذكرة المادية حصرا ( الطيف الاحمر للمغنط الارضي ).

    فهل نفهم من ذلك ، ان السبح بكرة وعشيا يؤثر في الرحم المادي وفقط !!


    فطيف الغروب الذي نراه عند تلك المواقيت وان غلب عليه الطيف الاحمر لكنه خليط من طيف اصفر وزرقة تميل الى ظلام الغروب بمحيط غروبنا عن الشمس .

    فهل للفلك الدوار عند تلك المواقيت ارتباط بعقل المادة ؟

    شكرا لاستماعكم ،

    السلام عليكم

  2. #12
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين أمان الهادي مشاهدة المشاركة
    هل هنلك مده زمنيه لغرض تأمين شفاء لعله معينه مثل الصدفيه عند احد افراد العائله وهل يستوجب توجيه ضوء احمر مباشر عليها وما هي قدرة المصباح المستخدم (كم وات ؟) افيدونا ولكم ثواب الدنيا والاخره
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاستشفاء بالضوء الاحمر يخضع لمنهجية تكوينية ترتبط بعنصر الزمن فما من سعي الا وينشط في حاوية زمنية (سعي) في الساعه

    (يمكن) وضع ثابت زمني لـ نظم التكوين المعروفة كالحمل والبلوغ وانبات الاسنان ومتوسط عمر الانسان ومدة نضوج ثمار الزرع ولكن (لا يمكن) وضع ثابت زمني عند معالجة الامراض عموما او اي تدخلات بشرية اخرى في انظمة التكوين لخلق الله

    الحمل لغرض الانجاب يعمل على ثابت زمني (حوالي 9 أشهر) الا ان الاستشفاء من اجل الحمل لا يخضع لثابت زمني لانه يتعلق بكثافة العلاج وانضباط استخدامه سواء كان الاستشفاء باسلوب الضوء الاحمر او بوسائل استشفائية تقليديه , كذلك يتعلق بشدة التصدع عند المصاب مثل شدة انتشار الصدفية والاكزمة واستفحالها او نضوح البلازما في شبكية العين حيث ان (الكم) الذي ياخذه طالب العلاج بالضوء الاحمر للشبكية غير محدد الجرعات مثل الاعشاب او الادوية او غذاء تكميلي استشفائي

    العلاج بالضوء الاحمر يخضع لمقاييس تكوينيه لا تزال غير معروفة الكم لدينا ولغيرنا وكذلك غير معروفة عند حساب شدة الضوء كذلك لا تتوفر معلومات عن المسافه التي يجب ان تفصل المستشفي عن مصدر الضوء وكم يفترض ان تكون قدرة مصدر الضوء (كم واط) ولا يكفي معرفة (كم واط) بل نحتاج الى (كفائة) وحدة الاضاءه فربما يكون هنلك مصباح يستهلك طاقه بـ 25 واط ليصدر ضوء احمر ولكن خلية الضوء (ld) تخضع لمختلفات كثيره تخص تقنية المصنع ومدى انضباط تقنيته لاستثمار القدرة الكهربية في اكمل وجه او ادنى استثمار او في اي مرتبه بين الاوج والحضيض

    يستطيع الباحث الممارس للاستشفاء ان يحدد تلك الحسابات الزمنيه ويحتاج الى مختبر قياس متعدد الاختصاص ورغم ذلك لا يستطيع رصد الفترة الزمنيه لشفاء المرض ذلك لان الجسد المتصدع يمتلك استجابه استشفائيه تعتبر بصمه خاصه به ولكل مريض ولكل مرض وبحدود مختلفه

    الاكثار من الضوء الاحمر حسب القراءات المستجده عنه لا يؤثر سلبا في المريض ويبدو ان الجسد يأخذ حاجته من الضوء الاحمر لتفعيل انسجته بـ ءالية موجبه توصل للشفاء ويمكن ان يخضع ذلك لرقابة الباحث فيدرك مساحة زمن اعلى ومساحة زمن ادنى لحالات استشفائيه مختلفة نوعا

    تلك الرؤيا وحسب التجربة الاستشفائيه المتعددة في الوصف المرضي وجدنا اننا لو اردنا علاج شبكية العين فنسمع منهج الطب الدوائي الحديث انه يحتاج خمسة حقن للعين حقنه واحده كل شهر يتم فيها تصوير شبكية العين ليظهر اثر العلاج اي يحتاج المنهج الطبي ستة اشهر فإن استجابت العين للحقنات الدوائيه فيكون الامر محسوما وحصل الشفاء وان لم يكن هنلك شفاء بعد الحقنة الاخيره يصار الى العمليه الجراحيه للعين المتضرره !! ذلك الطب الدوائي السريع وفق معطيات الادوية غير العضويه عموما , نظم التكوين اطول زمنا في كل شيء وليس في علاج العين فقط

    التعرض المكثف لـ الضوء الاحمر في جو الاستراحة المنزليه وغرفة النوم يتداخل مع الزمن الذي يستهلكه الفرد في يومياته فهو ليس زمن صعب كالانتظار في عيادة الطبيب او الرقود في المشفى أو تحجيم الحركه او غيرها من الممارسات التي تستقطع الزمن من يوميات المريض في المدن الحديثة اما في الارياف فان التعرض للشمس بكثافه يكفي للشفاء لان اشعة الشمس تحمل الضوء الاحمر ضمن شعاعها

    الضوء الاحمر حين يكون متاح خلال تواجد طالب الشفاء في المنزل او في العمل سوف لن يكون زمن ضائع مع التأكيد ان الضوء الاحمر ليس له مضاعفات كالادوية فيكون عنصر الزمن مفتوح حتى يرضى المريض عن حالته الصحية ولسوف يستمر في السباحة بالضوء الاحمر حتى وان شفي من علته لانه سيشعر بمحاسن كبيره وملفته في مجمل نشاطه اليومي وهو الذي يقرر الاستمرار او وقف الاستشفاء

    { بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } (سورة القيامة 14 - 15)

    العلاج بالضوء الاحمر تصرف شخصي لانه خارج مهنية التطبيقات الطبيه وهو لا يحتاج الى استشاره لانه فطري وطوله الموجي موجود في اشعة الشمس الطبيعيه والكل يعرف ان التعرض للشمس يؤدي الى الاسشفاء من مظاهر كثيره ويحفز الانسجه على الحيويه الفائقه ويمكن ان ندرك ذلك في المجتمع الفلاحي والبدوي بشكل مبين

    السلام عليكم

  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 810
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا


    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ءجمعين
    ءبتاه الرباني القرآني الجليل ...بعد هذه البيانات المهمة ؛
    فهل يمكن أن نستعمل (النظارة الطبية) بلون احمر ام لابد من عمل هذا النمط الذي وصفت لنا ؟
    وهل يدخل في برنامجك مابعد اللون الاحمر بكرة وعشيا للشمس أيضا؟ كاللون الأصفر مثلاً؟
    نتابع معكم باهتمام كبير ؛ونسال المولى عز وجل أن يتولاك بكرمه ورحمته
    السلام عليكم.

  4. #14
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    فطيف الغروب الذي نراه عند تلك المواقيت وان غلب عليه الطيف الاحمر لكنه خليط من طيف اصفر وزرقة تميل الى ظلام الغروب بمحيط غروبنا عن الشمس .

    فهل للفلك الدوار عند تلك المواقيت ارتباط بعقل المادة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الوان الضوء تتداخل فيما بينها وقد بينا ان الضوء الاحمر يمتلك طول موجي يتراوح بين 600 ــ 700 نانوميتر ومن تحته اضواء اخرى ذات الوان مختلفه مثل البرتقالي والازرق والبنفسجي وغيرها وصولا الى الاشعه تحت الحمراء والتي لا ترى وهي اشعة ضارة في بعض الاحيان

    ضوء الشمس يحتوي على كل اطياف الالوان وقلنا ان تحليل الضوء بالموشور يرينا اطياف الضوء اللونيه جميعا

    العلاج في مواقيت الشروق والغروب لا اعتراض عليه والناس يتعرضون له جميعا في الزمن السابق في بيوتهم وسطوح منازلهم او في المزارع او الصحارى , المشكله تقوم في زمننا وقد وضحنا ذلك في مذكره سابقه ان الافق في الارياف صافيا نقيا للضوء الاحمر اما في المدينه فان المشهد يختلف كثيرا بسبب التلوث الكبير في المدن

    الاستشفاء بالضوء الاحمر كان مرمزا في القرءان اي يحتاج الى تدبر قرءاني (
    وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ) (فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا)

    وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا .... ذكر في اليوم مرتان (بكره وعشيا) لا تعني كثيرا من التسبيح

    سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا .... لفظ (بكرةً) اصلها العربي بالهاء وليس بالتاء (بكره) وبسبب قواعد اللغه العربية جعلوها(بُكْرَةً) لان الهاء لا يمكن تنوينها فلا يصح القول (بكرهً) وذلك لسان عربي مبين واللفظ في علم الحرف القرءاني يعني (ديمومة قبض وسيلة الماسكه) وبما اننا في زمننا المعاصر لا نمتلك (ديمومه) لـ (قبض وسيلة ماسكة الضوء الاحمر) فان مصدر الضوء الاحمر الصناعي متاح بنفس الطول الموجي وقد تم استخدامه للشفاء بشكل واسع وءامن

    بمجرد النقر على الباحث جوجل تحت عبارة (
    العلاج بالضوء الاحمر) ستظهر بيانات رصينه كثيره ومعلومات تؤكد الكثير من انواع العلاج لامراض كثيره وبما ان مثل زكريا هو مثل استشفائي تكويني والتذكرة التي قامت فيه من ظاهرة العشي والابكار وهي تتصف بالضوء الاحمر فان ذلك يعني اجازة دستورية باستخدامه بشكل دائم وليس وفق مواقيت بداية الليل وبداية النهار لان ميقات صلاة الصبح وهو ميقات تكويني يقوم قبل شروق الشمس وميقات صلاة المغرب تقوم بعد مغيب الشمس مما يؤكد ان المطلوب بالتذكره هو الضوء الاحمر وليس الميقات

    السلام عليكم

  5. #15
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكاشة مشاهدة المشاركة
    ( وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا ) (سورة مريم 5)
    مالمقصود بـ (خفت الموالي) و(فهب لي من لدنك وليا) وما المقصود بـ
    ( وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ (8) فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ (9) وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ (10) نَارٌ حَامِيَةٌ (11) ) (سورة القارعة 8 - 11)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي .... خفت .. في النص تعني الخوف وفي قصد اخر تعني الخفة من الخفيف وهي صفه غير الخوف والفرق بينهما ان في الخوف يكون حرف الفاء لـ (فعل تبادلي) بين العقل ومصدر الخوف اما في خفة الوزن او الصفه عموما يكون حرف الفاء (بديل) وليس تبادلي

    خفت تعني في علم الحرف (محتوى سريان فاعليه لفعل بديل) فكل الناس تترك اثرا بعد موتهم في ابنائهم الا العقيم فهو يكون على فعل (بديل) لا يترك اثرا حتى الاسم

    الْمَوَالِيَ ... جذرها العربي (ول) وهي في البناء الفطري العربي (ول , ولي , والي , ولاء , أولياء , مول , مولى , موالي , موال , ولايه , وووو) ... لفظ (ول) يعني في علم الحرف (ناقل رابط) وهو تخريج واضح في الولايه حين ينقل الفرد ارادته جزءا او كلا لوليه فالولايه الفكريه جزئيه وولاية المملوك كليه

    صفة زكريا انه عقيم اي ليس له ولد وان ناقل ولايته بعد موته ستكون منقطعه غير مستمره ومثل تلك الصفة يذكرها الناس كثيرا في حالات العقم فالعقيم لا يترك اثرا ينتقل اليه ارث المال او ارث العلم واقله (ارث الاسم) فحين يموت العقيم يموت اسمه معه وتلك الصفة ستكون تحت واصفة (من ورائي) اي بعدي وهو رحيله عن الدنيا والدليل على ذلك التخريج (
    وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا) وهي تعني ان ربي هب لي من لدنك وليا لينقل اسمي وتراثي من بعدي

    مقتبس (
    وما المقصود بـ ( وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ (8) فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ (9) وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ (10) نَارٌ حَامِيَةٌ (11) ) (سورة القارعة 8 - 11))

    ذلك النص يحتاج الى مذكرات عديده وقد نشر بعضها في اروقة المعهد ضمن مذكرات مختلفه كما انها لا علاقة لها مع مذكرة زكريا والضوء الاحمر وموجزها ان هنلك موازين للعمل الصالح والعمل غير الصالح فمن ثقلت موازينه انما هو حامل من العمل الصالح كثيره ومن غير الصالح قليله فموازينه ثقيله اما ذو القله في عمله الصالح فموازينه خفيفه (
    وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ) والصفه المعاكسه (فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)

    لفظ (خفت) في سورة القيامه من الخفيف وليس الخوف فتكون (الفاء) في خفت لفعل (تبادلي) وليس لفعل بديل والتبادليه تحصل بين المذنب والعذاب خالدا فيها

    فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ..... فأمه تعني (ديمومة فعل بديل) لـ (مشغل مكون) وهو العمل غير الصالح ومشغله التكويني نار حاميه ... هاويه تعني في علم الحرف (ديمومه دائمه) لـ (حيازة رابط) فحيازة النار دائمه ورابطها دائم وقد اكدت نصوص قرءانية اخرى ذلك الترشيد الحرفي (إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا) (وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا)

    السلام عليكم

  6. #16
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 533
    التقييم: 10

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا


    تحية واحترام

    استخدمنا الضوء الاحمر كما جاء ترويجه في صفحته في المعهد وحصلنا على مؤشرات مبينه تؤكد أن هنلك استجابه لتغيير بعض نقاط الضعف في جسمنا الا ان هنلك ظاهرة سيئة حدثت حيث تصدعت اسنان الفك الايمن السفلي لدينا وحين طلب الطبيب منا اشعه اتضح ان هنلك زرعتان من البلاتين في الفك الاسفل رفضها عظم الفك كما اعلمني الطبيب مما اضطرني ذلك الى قلع تلك الزرعتان والاسنان المرتبطة معها بعد المعاناة من ألم شديد

    لم أكن حزينا اني خسرت تلك الزرعات لاني كنت افكر في مدى حقي في زرعهما اساسا لاني (لا اعلم) عن (عادات او احكام شرعية) عند دفن الميت هو قلع الاسنان الصناعيه اما الزرعات فقلعها صعب في المغتسل لانها مزروعة في داخل عظم الفك وتحتاج الى مهني عارف بقلعها

    قمنا بتقليل زمن الضوء الاحمر في صالة المنزل وفي غرفة النوم خوفا من ظاهرة سيئة اخرى ونتسائل عن (ظاهرة رفض الجسم زرعات البلاتين) هل هي بسبب الضوء الاحمر من باب محاربة تلك الزرعات لانها عبث بشري وليس خلق الله والزرعات ليست من موجبات الشيخوخة وتلك هي وظيفة الضوء الاحمر كما في مثل زكريا وإمرأته

    قرئنا في موضوع السبح بالضوء الاحمر ان جسم زكريا وامرأته فقدا القدرة على الانجاب (تم اختزال قدرتهما) من جانب البويضات عند امرأته ومن جانب الحيامن من جانب زكريا فهل يمكن ان نتصور ان الضوء الاحمر سيعيد بناء اسنان جديده لنا او لمثلنا ؟ وهل نستمر على تقليل زمن التعرض للضوء الاحمر ؟

    جزاكم ربنا أوفى جزاء من احسن عملا

    احترامي

  7. #17
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,261
    التقييم: 215

    رد: السبح بظاهرة الضوء الاحمر بكرة وعشيا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين أمان الهادي مشاهدة المشاركة
    تحية واحترام

    مارسنا مطلب الاستشفاء بالضوء الاحمر منذ 5 أيام واكثرنا من الاضوية الحمراء في صالة الجلوس وغرفة النوم وهنلك احساس متواضع عن تحسن ظهر في بعض الامور حيث نشعر بفرق في عمق النوم كما نشعر بتحسن الاحلام فاصبحت خاليه من الاضطراب فهل هذه المظاهر بسبب الضوء الاحمر او لا علاقه تربطهما

    هل هنلك مده زمنيه لغرض تأمين شفاء لعله معينه مثل الصدفيه عند احد افراد العائله وهل يستوجب توجيه ضوء احمر مباشر عليها وما هي قدرة المصباح المستخدم (كم وات ؟) افيدونا ولكم ثواب الدنيا والاخره

    احترامي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يمكن ان تكون ظاهرة تحسن طبيعة النوم والاحلام نتيجة استخدام الضوء الاحمر لان التذكرة القرءانية لمثل زكريا كانت شامله لكل ارتداد تكويني للجسد البشري وهي (الشيخوخة) والتي تمثل (تراجع عام وشامل) لكل مفاصل الجسد البشري وهي ظاهرة وان شوهدت في الوهن او النسيان او عدم الانجاب الا إن ذلك يعني ان هنلك تراجع نسيجي هو الذي ينتج مظاهر الشيخوخة وقد نراها مبينا في تدهور نشاط الشيخ وتجعدات الجلد وسحنات الوجه وابيضاض الشعر

    كان المثل القرءاني يوحي بان الضوء الاحمر يعالج تلك المظاهر ولها شموليه غير محدودة الوصف وبذلك يمكن ان يكون الشعور براحة في النوم والاحلام نتيجة للضوء الاحمر خصوصا اذا كان لديكم تصور مؤكد انكم لم تمارسوا ممارسة اخرى قد اثرت في راحة النوم الايجابية

    فيما يخص مرض الصدفية او امراض الجلد عموما فان الضوء الاحمر فعال في علاجها كما ذكرت تقارير علمية منشورة في شبكة الاتصالات الا ان المدة الزمنية وصولا لـ الشفاء التام فهو غير محدد لان لكل اصابه درجة اصابه نتيجة لزمن الاصابه ومدى التدهور الذي حصل في الجلد علما ان العلاج بالضوء الاحمر هو علاج (تكويني) اي خاضع لنظم الله سبحانه كما جاء في المذكرة القرءانية وإن نظم الخلق تحتاج الى مساحة زمنية مختلفة عن انظمة الحضارة التي بنيت على (السرعة) بل (السرعة الفائقة) ومن خلال رصد معتاد لانسجة الجسد البشري قرأنا ان عمر الخلية الجسدية هو ستة اشهر ومن تلك المادة العلمية المرتبطة بالزمن نخمن ان فترة علاج الصدفيه او اي عارض اخر يحتاج الى فترة زمنية لا تقل عن ستة اشهر وقد تزيد عليها لان بعض مفاصل التكوين تحتاج اكثر من ذلك فلو تصورنا الفترة التي قضتها (إمرأة) زكريا لكي تنجب يحيى فهي تحتاج الى زمن لتحفيز المبايض لانتاج البويضات لانها كبيرة في السن وفاقده لبويضاتها تماما (عجوز عقيم) وبعد ان تنشأ بويضات جديدة فهي تحتاج الى فترة تلقيح وإن نجحت فهي تحتاج الى زمن تكويني للجنين تستمر 9 اشهر لغرض الانجاب !

    في حالة المرض الجلدي ننصح بالضوء الاحمر المباشر على مناطق الجلد المصاب وبقدرة مصباح بين 12 ـ 15 واط يبعد عن الجلد مسافه 50 ــ 60 سم اما زمن التعرض للضوء الاحمر فهو مفتوح الا ان تنفيذه في ميقاتين (الاول) عند شروق الشمس و (ثانيا) عند غروب الشمس حيث زمن تلك الفترة الفلكية يغطى بمساحة زمن اوسع لـ يستمر 45 دقيقه لكل ميقات وهو يقع قبل صلاة المغرب وبعدها ومثلها في الصباح

    حسب تقارير علميه اطلعنا عليها ان الضوء الاحمر غير ضار ان طالت فترة التعرض له عدا احد التقارير كان ينصح بعدم الاكثار منه عندما يكون هنلك نزف دموي او تقرحات اخرى ونضيف

    من خلال تجربتنا ظهر لدينا ان التعرض المستمر للضوء الاحمر فيه محذور اضافي وهو ان اي مضاف صناعي مزروع في الجسد (قد) يتعرض لعملية الرفض من الجسد ويسبب مشاكل مثل (زرعات الاسنان في عظام الفك) و (البلاتين المثبت للعظام) او (شبكة حوض البطن) او اي مزروع صناعي اخر في انسجة الجسد البشري لان التعرض للضوء الاحمر فيه سباحه تكوينيه تعيد بناء الجسد البشري وفق سنن ثابته مودعه في النظام الكوني وبكينونتها يتم رفض الاجزاء الخارجة على سنن التكوين لذلك ننصح بعدم الاكثار بالتعرض للضوء الاحمر بشكل دائم لمثل اولئك الاشخاص والاكتفاء بميقات قبل شروق شروق الشمس وقبل مغربها

    كذلك يستوجب على طالب الشفاء بالضوء الاحمر ان يمتنع عن تناول الادوية اثناء فترة الاستشفاء لان تركيبة الادوية الكيميائية تؤثر سلبا لانها خارجة عن سنن التكوين واثرها يشبه اثر الزرعات الصناعية في جسد المستشفي

    نأمل ان تكون الاجابة كافية ونأسف لسهوة الرد المبكر

    السلام عليكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صلاة الصبح حتى شروق الشمس : ميقات يحمي من ( العدوان الفيروسي )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة مناقشة ما سخر الله لنا من مواقيت فلكيه لغرض الاستطباب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2020, 03:15 PM
  2. السبح والتسبيح في ثقافة الدين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث وحوار علمية المناسك
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-13-2018, 05:06 PM
  3. ما حقيقة علاقة ( الزئبق الاحمر ) باعمال السحر ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس حوار في القرءان والأمراض
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-04-2018, 06:29 AM
  4. الشبح المرئي ( همسات غاضبة )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث في العلاقة بين الفرعون والمؤمنين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-27-2018, 06:07 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146