بسم الله الرحمان الرحيم

بالتذكرة القرءانية ( قطبا العقل ) وهي تذكرة من امهات ابحاث علوم الله المثلى بهذا المعهد المبارك .

نقرء الخريطة العقلية التالية :

القدس ... باثق فيض يمين لكل المخلوقات بما فيها المادة*

الكعبة ... مستلم فيض يمين لكل المخلوقات (محلها البيت العتيق) .. قبل الانسان*

بيت الله الحرام ... باثق فيض اليسار للصالحين (عباد الرحمن) .. رسل ترسل عرفا !! مدبرات امرا ..*

بيت المقدس ... مستلم فيض اليسار من الصالحين ..

قدس*تلك خارطة اليسار واليمين للعقل في اول رصد متواضع بسيط يتفعل في*العقل*.


وعليه نتسائل عن :

الكيفية التي تبني بها المراة اسرائها العقلي تكوينيا ، من خلال تموقعها في الجانب المادي للعقل ، فمعلوم ان عقل المرأة يختلف عن عقل الرجل ،فهما يتكاملان رحمة من الله تعالى .

ولكننا نريد ان نقرء لخريطة هذا التكامل العقلاني من خلال ما ثم اقتباسه اعلاه ، من تموقع مكة والمسجد الحرام والقدس داخل قطبا العقل .

وايضا ، ماذا عن الصلاة المنسكية للمراة ، كيف يقيم عقل المرأة اسراءه ؟ فهل لا بد من ( فيض يسار عقلاني ) للمرأة اثناء تلك الصلاة .

وان انقطع ذلك الفيض تكوينيا ، كما انقطع عن ( زوجة فرعون ) فكيف للمراة المؤمنة ان تقيمه ؟

نامل ان يتسع المقام لمثل هذه البحوث في علوم العقل ، فهي من امهات علوم الله المثلى بالمعهد.

مصدر : الاقتباس :

http://www.islamicforumarab.com/vb/t386/