سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,694
    التقييم: 215

    ذوبان الحضارة في الاسلام أم ذوبان الاسلام في الحضارة


    ذوبان الحضارة في الاسلام أم ذوبان الاسلام في الحضارة


    من أجل قيام المعيار العقائدي الرصين



    قرنين من التسارع الحضاري المادي والتقني والتساؤل الكبير الذي يطرح نفسه (هل يبقى الاسلام مجبرا على التأقلم مع النظم المادية ...؟؟) الفكر العقائدي يجيب بشكل قاطع (لا حرمة الا بنص) وتلك ناصية مستقرة في فقه الدين الاسلامي منذ ربيع الفقه في منتصف القرن الثاني الهجري لغاية اليوم الا ان هنلك تصدع كبير يعتري المسيرة الحضارية المادية ظهر خلال العقدين الماضيين من الزمن في زعامة (علم الاحصاء) وهيمنته على النتاجات العلمية حيث امتلك علم الاحصاء معولا يهدم كثير من المستقرات العلمية التطبيقية من خلال واقع احصائي يفرض نفسه على المتحضرين فاخذ علم الاحصاء بعد اتساع بنوده المعرفية يعلن عن كثير من الاختناقات التطبيقية وجميعها تصب في معيار (الصالح وغير الصالح) مثل المشروبات الغازية التي قارب عمر استخدامها قرن من الزمن فظهر انها سببا مباشرا في هشاشة العظام والحصا الكلوي ومشاكل الجهاز الهظمي ومنها ما يعلن عن اضرار التعديلات الوراثية وكثير من العقاقير الطبية مثل الاسبرين وحبوب منع الحمل ومركبات الكورتيزون والضجيج الذي يصاحب الآلة في كل موقع يعيش فيه الانسان وربطه بضغط الدم مع قائمة (انقلاب الصالح الى غير صالح) تتزايد بشكل كبير والاسلام مكتوف اليد في معيار مماثل وصلنا بشكل رسالي في (الحلال والحرام) ولكن الراسخة الفقهية التي عبرت سقف المعقول في زمن الانقلاب المادي في ان اصل الاشياء الاباحة الا ما حرم بنص حيث لم يحمل القرءان متنا يوحي بتلك الضابطة الفقهية واصبح المسلمون غير محصنون بسبب ذوبان النشاط اليومي لحملة دين الاسلام في نظم تطبيقية جديدة لم يكن لها وجود عند الاجداد وكأن الاسلام لا يمتلك ناصية تعييرها حيث بقي المسلمون يجترون كلام اجدادهم وهم يغرقون في (غير الصالح) حتى يأتي صنـّاع العلم ليخبروا المسلمين وغيرهم ان ما كان صالحا بالامس اصبح غير صالحا اليوم من خلال غفلة علمية تطبيقية صارخة تستصرخ عقل حملة القرءان أن (قفوا انكم مسؤولون) والا فان حفرة النار قريبة من اجسادكم واجساد اولادكم ومستقبلكم ولا بد من نهضة حضارية اسلامية تقيم معيار (الحلال والحرام) في برامجية اسلامية معاصرة ولا يمكن ان يتكيء النظام الاسلامي على عملية تجيير (الصالح وغير الصالح) الى وعاء (الحلال والحرام) وكأن الحلال والحرام يذوب في مستحلب غير متجانس يصدر من عروش العلم في صلاح وعدم صلاح التطبيقات الحضارية المعاصرة ...

    الاسلام لا يقوم بكثرة التعبد وبحفظ القرءان عن ظهر قلب وحملة القرءان يتأقلمون مع حضارة تعلن كارثتيها فحين تفقد الهيمنة الاسلامية هيمنتها على حملتها فاي هيمنة اسلامية مرجوة في الاسلام على بقية الاممم ونحن نرى تهاوي المنظومة الاسلامية من خلال وهن حملة القرءان الذين يتهربون من مسؤولية حمله ويمنحونها لكهنوت اسلامي في دور الفتيا ومجالس دينية واكاديميات اسلامية لا تغني الاسلام صلابته فهو يذوب في حضارة مادية فشلت في معيار الصالح وغير الصالح وبدأت تنقلب على نفسها ..!!

    رغم ان هذه السطور لن تثخن الطموح الاسلامي شيئا الا ان بوابة التكليف تلزم قيام الكلمة حتى ولو لم يسمعها الا واحد من الناس


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,529
    التقييم: 10

    رد: ذوبان الحضارة في الاسلام أم ذوبان الاسلام في الحضارة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكل يسأل ....

    لما يستجيب الله تعالى لدعاء المسلمين ؟
    قد يتساءل الكثير منا ويطرح على نفسه هذا السؤال لماذا لا يستجيب الله
    الدعاء لنا ؟؟
    وقد يكون نفس هذا السؤال طرح على اهلنا من زمان كما تقول القصة : انْ
    اجتمع ابراهيم بن أدهم بأهل البصره قالوا مالنا ندعوا فلا يستجاب لنا قال
    لان قلوبكم ماتت بعشرة أشياء:
    *عرفتم الله فلم تؤدوا حقه.
    *وزعمتم حب النبى وتركتم سنته.
    *وقرأتم القراَن ولم تعملوا به.
    *وأكلتم نعمة الله ولم تؤدوا شكرها.
    *وقلتم أن الشيطان عدوكم ووافقتموه.
    *وقلتم ان الجنه حق ولم تعملوا لها.
    *وقلتم ان النارحق ولم تهربوا منها.
    *وقلتم ان الموت حق ولم تستعدوا له.
    *وأنشغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم.
    *ودفنتم موتاكم ولم تعتبروا

    واظن قائمة موانع ( استجابة الدعاء ) قد اضيف في زماننا عليها ( موانع اصعب ) ؟؟
    فالحمد لله قد ان كثر الرجوع الى الالتزام الدين ..وقد طغت على السطح موجات تدينية يشاد بها
    فالناس رجعت لملا الجوامع
    والحفاظ على الصلوات
    وأداء الزكاة
    والصيام اجرا وتطوعا
    وحفظ القرءان
    وامتلأت دور القرءان بذلك الحفظ والتجويد .. فنرى الطفل ما شاء الله يسبح بتلاوة القرءان كبلبل رغيد
    والنساء أكثرن من الالتزام الشريف
    وكثر مد يد الخير للفقراء والمساكين ؟؟

    ولكن الكل ... يسال لما الله لا يستجيب لدعواتنا
    لما تتهاوى علينا الأمم
    لما تعيش بقاعنا الرعب والخوف
    لما نرى الناس تتدافع كان ورائها امر عظيم ؟؟
    لما الكل اما حزين او مريض .. او فقير .. او مصاب بقلق عظيم
    لا يعرف له سببا او قرار

    فما بال الدعاء لم يستجاب ؟!

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أم الحضارة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-06-2018, 05:01 AM
  2. أم الحضارة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-20-2017, 03:58 PM
  3. الثقافة ومشكلات الحضارة المعاصرة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 08:04 PM
  4. دراسة - تاج الحضارة - ( الهوية ) - المفهوم ** الواقع ** الاشكالية - الباحث / طارق فاي
    بواسطة طارق فايز العجاوى في المنتدى مجلس مناقشة الراحة الفكرية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-13-2011, 09:24 AM
  5. الحضارة الأنسانية الجامعة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-28-2011, 12:52 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146