سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

القرءان من الازل الى السرمد » آخر مشاركة: احمد محمود > علوم القرءان تعبر سقف علوم العصر والعلماء لا يعلمون ! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > المهدي المنتظر ليس قائدا( فردا ) بل ( منظومة )بعدة وعدد دون مساهمة زكوية من المسلمين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قدرة ( الخيل والبغال والحمير ) : على ( إختراق خطوط المغنطيس الارضي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > اذا كان لكل شيء خالق فمن خلق الله ؟! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أفضل أيام الأسبوع لـ( الاتصال بنظم الله ) : من ظهيرة ( الجمعة ) الى ظهيرة ( السبت) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قراءة في ( اللازمن ) عند ( يوم الفصل ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ .. كيف ..؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > موضوع الخلود في النار...ام الخروج من النار » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > السبح والتسبيح في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( ادبار النجوم ) في قراءة علمية قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ .. كيف ..؟؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > اصبح القرءان مهجورا وارث الاباء محمولا ً !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ » آخر مشاركة: الاشراف العام > Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché » آخر مشاركة: الاشراف العام > يوم يقوم الاسلام الحق تتكرر واقعة بدر وتنزل الملائكة لتحسم الامر .. » آخر مشاركة: أمة الله > الديمقراطية بين التثقيف والممارسه » آخر مشاركة: الاشراف العام > التوحيد بين الايمان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > نوافذ العقل » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأية (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ) : قراءة قرءانية معاصرة لـ سورة ( النجم ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 19
    تاريخ التسجيل : Nov 2010
    المشاركات: 12
    التقييم: 10

    الاغتسال بالمطر شفاء من السحر والمس والعين






    الدليل على أن ماء المطر طارد للشياطين:


    قوله تعالى :


    ﴿وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ


    وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ﴾


    الأنفال: 11].


    فهي قصة مدد آخر من أمداد الله للعصبة المسلمة، قبيل المعركة.


    قال علي بن طلحة، عن ابن عباس قال:


    نزل النبي- صلى الله عليه وسلم-


    حين سار إلى بدر والمشركون بينهم وبين الماء رملة وعصة،


    وأصاب المسلمين ضعف شديد، وألقى الشيطان في قلوبهم الغيظ


    يوسوس بينهم: تزعمون أنكم أولياء الله تعالى وفيكم رسوله،


    وقد غلبكم المشركون على الماء، وأنتم تصلون مجنبين؟


    فأمطر الله عليهم مطرًا شديدًا، فشرب المسلمون وتطهروا،


    وأذهب الله عنهم رجز الشيطان،


    وثبت الرمل حين أصابه المطر، ومشى الناس عليه والدواب،


    فساروا إلى القوم، وأمد الله نبيه- صلى الله عليه وسلم- بألف من الملائكة،


    فكان جبريل في خمسمائة مجنبة، وميكائيل في خمسمائة مجنبة".


    ولاشك أن المس والسحر والعين هي من رجز الشيطان والمطر


    علاج نافع له وبالتجربة تجد أن المرضى يهربون من نزول المطر


    مباشرة على أجسادهم وإن كان الاغتسالبماء الزمزم نافع فمن


    باب أولى أن المطر أنفع لأن ماء مبارك والمطر من أسباب رحمة


    الله للعباد التي هي سبب من أسباب الشفاء


    ومن المرضى من شفاه الله من مجرد نزول المطر على جسده


    الماء مضاد للنار:


    أما مادة خلقهم فهي النار، بدليل قوله تعالى:


    ( {وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ} )(الحجر:27)


    وسميت نار السموم: لأنها تنفذ في مسام البدن لشدة حرها


    ، وقال تعالى: ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ - (الرحمن:15)


    ، والمارج أخص من مطلق النار لأنه اللهب الذي لا دخان فيه .


    وفي صحيح مسلم عن عائشة - رضي الله عنها-


    أن - رسول الله صلى الله عليه وسلم -


    قال : ( خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من مارج من نار،


    وخلق آدم مما وصف لكم ).


    ومع التجارب فإن سكب الماء البادر طارد للشياطين


    ومؤذ بل وحارق لهم


    فكيف بماء المطر أثناء نزوله


    الاغتسال سنة :


    عن أنس قال : أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر قال :


    فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه حتى أصابه من المطر فقلنا :


    يا رسول الله لم صنعت هذا ؟ قال : «لأنه حديث عهد بربه» .


    تخريج الحديث :رواه الإمام مسلم [1494 ]


    و البخاري في الأدب المفرد [ 571 ]


    و الإمام أحمد في المسند [11917 ]


    و رواه ابو داود في سننه [4436 ]


    وصححه الشيخ الألباني في صحيح سنن أبو داود [5100 ]


    و في المشكاة [1501 ]


    وفي ظلال الجنة [622 ] و في الإرواء [678 ]


    المعنى الإجمالي للحديث :قال الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم :


    ( معنى ( حسر ) كشف أي كشف بعض بدنه ،


    ومعنى «حديث عهد بربه» أي بتكوين ربه إياه ، معناه أن المطر رحمة ،


    وهي قريبة العهد بخلق الله تعالى لها فيتبرك بها ،


    واستدلوا بهذا ) ا.هـ


    و قال صاحب عون المعبود :


    (أي بإيجاد ربه إياه يعني أن المطر رحمة


    وهي قريبة العهد بخلق الله لها فيتبرك بها ،


    وهو دليل على استحباب ذلك ) ا.هـ


    وإن كانت هذه الطريقة من السنة ونافعة للإنسان السليم


    فكيف بك بمن ابتلي بالسحر أو المس أوالعين


    الطريقة المثالية للاستشفاء من ماء المطر


    1-الاغتسال للمريض من ماء المطر لحظة نزوله من السماء


    2- جمع ماء المطر


    3- الاغتسال والشرب منه مرات كثيرة


    ولابأس بالقراءة عليه


    نفع الله بها الجميع


    وشفى الله مرضانا ومرضى المسلمين


    اللهم آمين

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,338
    التقييم: 215


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ءاية نزول الماء من السماء وردت في القرءان كثيرا وبما يزيد عن 35 مره وفي كل ءاية مفصل من مفاصل التكوين الخاصة بتلك الأاية ولو عطفنا الاثارة على بناء اللسان العربي المبين في لفظ (ماء .. سماء) لوجدنا ان لفظ (سماء) هو من لفظ (س + ماء) وفي تلك الأاية اللفظية اثارة ستكون مثارة بعد حين باذن الله
    المطر هو مصدر رئيس للمياه العذبة في الارض وحتى العيون التي تنبع من الجبال بمياه عذبة فمصدرها المطر فالمطر هو مرفق من مرافق الحياة في نظم الخليقة ... المطر يتصف بصفة مغنطية مميزة اذ تتعرض قطرة المطر الى متغيرات مغنطية اثناء سقوطها نتيجة التعجيل الارضي وبالتالي فان تعرض جسد الانسان للمطر يعني (فيزياويا) ان الجسد يحصل على غسيل مغنطي طبيعي وتلك الصفة تشفي من كثير من الامراض العصرية التي يسببها الاحتقان المغنطي الصناعي لجسد الانسان بسبب الحقول المغنطية الصناعية واثر الموجات الكهرومغناطيسية المتأججة في الاجواء
    ... في الاثر العقائدي عن علي بن ابي طالب كان يعرض جسده للمطر حتى يبتل وتخضب لحيته بماء المطر
    وفي الحواشي الشرعية في نوافل الاعمال (صلاة الاستقساء) لطلب المطر من الله لان المطر وسيلة خلق كبرى
    شكرا اخي ابا شاكار على اثارة ثمينة كريمة منكم

    سلام عليك

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,176
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سبحان الله ...
    فالفطرة هنا تنادي ...لان كثيرا ما نلاحظ ان الاطفال الصغار عند هطول أول قطرات المطر في فصل الشتاء ،او على غرة ،يهرعون للعب تحته ..في فرح واغتباط بتلك النعمة الربانية ،غير مبالون ان ابتلوا او ابتلت ملابسهم .
    بل حتى الكبار كثيرا ما تجره فطرتهم الى تعريض أنفسهم للمطر بدون مظلات تقيهم
    بل وعن تجربة شخصية ، حيث كان لنا شغف للتمشي تحت أمطار الرحمة ، وكان في ذلك الامر كل الصحة والسلامة
    فكان المثل الشعبي ... ان بركة الامطار تطهر الآرض والابدان
    شكرا لكم
    والسلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    قال تعالى :

    (( ...اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب )) صدق الله العظيم

    الماء كله صالح للعلاج

    هناك نظريات تطبيقية في هذا المقام لا يتسع المقاد لسردها

    وندعو أهل الاختصاص للحديث والخوض فيها برفق ...

    الماء الهاطل من السماء علاج وكان من هديه صلى الله عليه وسلم

    ان يعرض نفسه للمطر اول الهطل كما ثبت في الحديث ،

    والاغتسال بماء زمزم وماء الينابيع كالذي انفجر تحت قدمي سيدنا ايوب عليه السلام

    ولا يزال النبع قائما في قرية " البثنية " جنوب بلدة الامام النووي " نوى " وتدعى قرية " الشيخ سعد "

    يستشفي به الناس ، والله الشافي والمعافي ..

    شكرا موفورا مولاي ...

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,390
    التقييم: 10

    رد: الاغتسال بالمطر شفاء من السحر والمس والعين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم ... ان بركة الآمطار تطهر الآرض والآبدان ...

    المطر هو مصدر رئيس للمياه العذبة في الارض وحتى العيون التي تنبع من الجبال بمياه عذبة فمصدرها المطر فالمطر هو مرفق من مرافق الحياة في نظم الخليقة ... المطر يتصف بصفة مغنطية مميزة اذ تتعرض قطرة المطر الى متغيرات مغنطية اثناء سقوطها نتيجة التعجيل الارضي وبالتالي فان تعرض جسد الانسان للمطر يعني (فيزياويا) ان الجسد يحصل على غسيل مغنطي طبيعي وتلك الصفة تشفي من كثير من الامراض العصرية التي يسببها الاحتقان المغنطي الصناعي لجسد الانسان بسبب الحقول المغنطية الصناعية واثر الموجات الكهرومغناطيسية المتأججة في الاجواء
    ... في الاثر العقائدي عن علي بن ابي طالب كان يعرض جسده للمطر حتى يبتل وتخضب لحيته بماء المطر


    شكرا لكل الحضور

    ونرفع من الموضوع لآهميته

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السحر و العقيـــدة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الايات البينات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-24-2017, 05:23 AM
  2. الاعتزال .. بين الضرر والضرورة في الدين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث معايير تطبيقية في الشرك المعاصر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-18-2014, 08:54 PM
  3. صفاء النية وحسنها
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-31-2012, 07:27 AM
  4. السحر و الكهانة
    بواسطة مصطفى في المنتدى مجلس البحث عن الشيطان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-03-2011, 09:16 PM
  5. شفاء الصدور في التسليم للمقدور
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-08-2010, 11:04 AM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt567

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137