سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين




    إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين
    من أجل ان يكون للحقيقة وجه واحد


    مصطلح إغتيال الإسلام غريبا وكأنه مصطلح صحفي إلا انه يمثل حقيقة إسلامية قائمة حين نرى بين ايدينا (جثة إسلامية هامدة) في التاريخ لا حراك فيها ولا تمتلك سبل نهضوية معاصرة الا من خلال بناء جامع وفق نظم هندسية مدروسة في أكاديمات معاصرة ..!!

    تلك الجثة الاسلامية التي نتحدث عنها متقلبة بين ايدينا ولا نحتاج الى لجنة خبراء لكي يقروها بمصادقة رسمية بل ان أي نشاط اسلامي في حلال او حرام لا بد ان يكون موصوفا في ماضي لا يتصل بحاضرة اليوم الا من خلال قراطيس كتبت في حالات الامس اما اليوم فالاسلام لا يمتلك أي صفة نهضوية تتوائم مع مستجدات عصرية متكاثرة متصفة بصفة منقطعة عن الاسلام فهي لا تمتلك أي رابط بالاسلام كالاغذية المختلطة بعناصر مادية كيميائية ونظم تربية مواشي تدخلت فيها تقنيات علمية حديثة مع ما ملئت به ساحة المسلمين من البسة تركيبية وأدوية واجهزة تقنية تتدخل بجنين المرأة واجساد المسلمين ومساكنهم وملابسهم وجثة اسلامية هامدة لا تمتلك أي رابط يربط العلم الحديث بمنظومة الاسلام الا من خلال تبعية الملسمين لعلوم معاصرة صفتها انها تعلن كفرها بشكل واضح فالله مشطوب في كل شيء معاصر سواء كان مجتمعي او سياسي او طبي او صناعي او علمي فالعلماء الاكاديميون يرفضون ان يكون الله وقدرته وقوانينه وحلاله وحرامه في مادة علمية اكاديمية الا حين يكون الدين في اكاديميات تخصصية لا ترى الدين الا في ماضيه فقط اما يومه المعاصر فلا يمتلك حراكا يعالج قضايا اسلامية معقدة ...


    تلك المنهجية لم تكن وليدة صفة اسلامية فالقرءان لكل الازمان والدين الاسلامي دين فعال بصفته اخر رسالة سماوية للناس لغاية نهاية برنامج البشر على الارض الا ان عملية اغتيال تمت على غفلة قاسية من حملة دين الاسلام وبشكل خطير ... الكل يعرف ان الماسونية حين نجحت في اوربا وفي فرنسا تحديدا سعت الى فصل الدين المسيحي عن انشطة العلم والحكم والتحكم بالسياسة او الحراك المجتمعي حيث تم حشر دين المسيح في كهنوتية فاتيكانية منحت هيبة ووقارا الا انها حرمت من اقامة رابط ديني مع انشطة الناس الا من خلال ترانيم منسكية ضيقة للغاية ... عندما زحف المد الماسوني في اقاليم الاسلام تحت ظل الدولة الحديثة كان على الماسون ان يغتال الاسلام قبل استفحال امره في فاعليته التنظيمية والعقائدية وكان عليهم ان يغتالوا الاسلام من غير استفزاز المسلمين الذين يملكون قرارا بالموت من اجل دينهم (ركن الجهاد) وهي صفة فارقة تفرق المسيحيين عن المسلمين مما جعل الماسون يختلف في منهجيته مع الاسلام ولم تكن الخطة التي استخدمها الماسون مع الدين المسيحي صالحة لاغتيال الاسلام فوضع خصوصية خاصة لاغتيال الاسلام ... كانت عملية الاغتيال للاسلام قد جرت على مرأى المسلمين انفسهم بل استوظف كثير من المسلمين كمجندين لصالح الماسون من اجل ممارسة عملية الاغتيال وقد وقع ذلك مع بدايات انشاء الدولة الحديثة في اقاليم الاسلام وبدأ المنهج الماسوني في التعليم الابتدائي في منهج تمجيد الاسلام في ماضيه ليكون جثة هامدة في حاضره واستعرت ثقافة احياء التراث الاسلامي بمزيد من المطبوعات الممولة من قبل جهات مجهولة فقد طبع القرءان لاول مرة في لندن وتم توزيعه على المسلمين كما بدأت هيئة الاذاعة البريطانية ببث القرءان المجود والمرتل في القسم العربي منها كذلك استمر بث القرءان عبر اذاعة (الشرق الادنى) التي كانت تبث من القدس قبل قيام كيان اليهود في فلسطين واستمرت منهجية الاغتيال عندما طبع صحيح البخاري في بدايات الجهود الاولى عند انشاء المطبعة الفرنسية في مصر وتصدت لاحياء التراث الاسلامي الفقهي اكاديميات ومعاهد ومؤسسات نشر ومؤسسات طباعية في جهد ضخم قامت جميعها مشتركة في إحياء الاسلام في ماضيه لغرض اغتياله في حاضره فاصبح الاسلام منزوع الوسيلة من أي عنصر من عناصر التطور المرحلي الذي يستوجب مواكبة الاتساع الكبير في التطبيقات العلمية ...


    عندما نجح الماسون في اغتيال الاسلام وحشره في (تراث) تاريخي وبعد قرابة نصف قرن من نجاح هيكلة الاسلام في تاريخه وقبر أي محاولة لحضور اسلامي معاصر حيث اطمأن الماسون الى ثبات عملية اغتيال الاسلام في تسارع حضاري تقني غزا النشاط الاسلامي بدأت عملية أغتيال المسلمين في مرحلة متقدمة على اغتيال الاسلام وكانت البداية في الحملة على الاخوان المسلمين في مصر وعلى الاصوليين في تونس حتى وصلت عملية الاغتيال المتعمد للمسلمين الى ما اطلق عليه تنظيم القاعدة والجهاد الارهابي فاصبح المسلمون ارهابيون في ثقافة اممية منتشرة فكان اغتيال الاسلام والمسلمين في واحة نافذة واحدة فاصبح عملاء الماسون يطلقون علنا فساد الاسلام كمنظومة دينية بشكل لم تشهده فترة بدايات قيام الدولة الحديثة في اقاليم المسلمين خوفا من ردة فعل اسلامية اما بعد نجاح الماسون فان الذين طبعوا القرءان بمطابع ميكانيكة عصرية لاول مرة في تاريخ القرءان أحرقوا القرءان علنا في احتفاليات صاخبة فكان ذلك في مرحلية تالية على هيكلة الدين في ماضيه فاصبحوا لا يخشون من أي نهضة اسلامية حقيقية لان مسلمي اليوم تابعين للتطبيقات العلمية المعاصرة بنسبة عالية ملأت مجمل نشاطهم فهم لا يملكون عنصرا تطوريا اسلاميا واحدا الا ويكون تابعا لمنظومة ممنهجة في (علم + دولة) نافذة في المسلم الواحد ونافذة في جمع من المسلمين اينما يكونون وكيفما يكونون فمن اين لهم بعنصر نهضوي يقيم فيهم نهضة تحيي جثة الاسلام الهامدة في التاريخ ..!! فاسلامهم في ماضيهم ولا يمتلك سوى منسك غير مفهوم وقرءان غير مفهوم في زمن فهمت فيه اللغة الفرعونية الهيروغليفية وتم حل الغاز الخط المسماري واللغة البابلية وفهمت محتويات مسلة حمورابي الا ان المسلمين كانوا في عجز تام عن فهم قرءانهم وهو بلسان عربي مبين ...!! لماذا لان القرءان تم تقييده في ماضيه فاصبح القول الفرعوني مفهوما في زمن معاصر اما قول الله العربي بات غير مفهوم ... انه اغتيال الاسلام واغتيال المسلمين في مرحلتين متعاقبتين الفعل والاثر ... لقد شرب الاباء رحيقا مسموما اورثوه لجيلنا ونحن سنورثه لاولادنا واحفادنا ... نحن بحاجة الى مراجعة المسؤولية وكيف تكون لتقوم وسيلة معاصرة لاحياء الدين وليس لاحياء تراث الدين لنعود مسلمين غير متأسلمين ...


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    بسمه تعالى
    عندما نبحر بين أسطر ما سطره ويسطره القلم الباشط
    والشريف للكاتب ألحاج عبود ألخالدي
    بدأ من ملفات سلسلة علوم ألله ألمثلى ألأربعه
    وخامسها (المدونات) وهي أليوم على ألأرض
    وبين متناول أيدي ألقراء أضافة ألى أضافاته وطروحاته ألفكريه
    وألعلمية ألمتجدده على منبره الناطق
    ( جمعية علوم ألقرآن ألعظيم )
    و( ألمعهد ألأسلامي للدراسات ألأستراتيجية ألمعاصرة )
    يتعرف القارئ على مدرسة بحثيه فكرية قرآنيه معاصره .
    مستقله تعالج ألأختناق ألحضاري
    بين ألفكر ألمادي وألفكر ألأسلامي
    بمنهجيه علمية موضوعيه
    تنهل من ألمناهل ألأصيله نظم وقوانين ألقرآن ألكريم .
    بوركتم وسدد الله تعالى خطاكم من أجل صحوة أسلامية
    تخرجنا من هذا التيه .
    شكرا كبيرا لكم .. سلام عليكم .
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 01-19-2012 الساعة 07:27 AM

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    بسمه تعالى عندما نبحر بين أسطر ما سطره ويسطره القلم الباشط والشريف للكاتب ألحاج عبود ألخالدي بدأ من ملفات سلسلة علوم ألله ألمثلى ألأربعه وخامسها (المدونات) وهي أليوم على ألأرض وبين متناول أيدي ألقراء أضافة ألى أضافاته وطروحاته ألفكريه وألعلمية ألمتجدده على منبره الناطق ( جمعية علوم ألقرآن ألعظيم ) و( ألمعهد ألأسلامي للدراسات ألأستراتيجية ألمعاصرة )0 يتعرف القارئ على مدرسة بحثيه فكرية قرآنيه معاصره . مستقله تعالج ألأختناق ألحضاري بين ألفكر ألمادي وألفكر ألأسلامي . بمنهجيه علمية موضوعيه . تنهل من ألمناهل ألأصيله نظم وقوانين ألقرآن ألكريم .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله ايها السيد الجليل الكريم معنا
    نحتفل بحضوركم معنا في هذا المجلس الذي يسعى ليوم إسلامي افضل فقد ضاقت الصدور وضج الناس الى الله الا ان محاريبهم اصابها الخلل فلا يقبل الدعاء فيها
    الله سبحانه يستجيب الدعاء وبنصوص قرءانية متكاثرة وحين نرى ان قومنا لا يستجاب دعائهم سنعلم (علم اليقين) ان هنلك حجب تحجب الدعاء وتعزل الناس عن خالقهم فيدعون فلا يستجاب لهم
    علينا ان نمارس يوميات اسلامية تساوي حجم الكارثة التي حلت في ساحة المسلمين في كافة اقاليم الاسلام
    مبارك حضوركم معنا
    سلام عليكم

  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصلنا تعليق طيب من اخ ومتابع كريم ( نحسبه على خير ولا نزكي على الله احدا ) يقول في ما معناه (انه لا يجوز ان نقول ( اغتيال ) لآن الاسلام باقي ما بقيت السموات والارض ) ، ويضيف ما معناه أيضا ( اننا صحيح نعيش غربة الاسلام ) ولكن الاسلام لن يموت او يغتال؟

    ونحن اذ نطرح هذه المداخلة الطيبة من الاخ والدكتور الفاضل .. نود اثارة دلالات لفظ ( اغتيال ) في سياقته للطرح الموضوعي لاشكالية ( النظم الاسلامية حاليا ) ..ولعنا نقتبس من سياق هذا الطرح هذا الركن :


    تلك المنهجية لم تكن وليدة صفة اسلامية فالقرءان لكل الازمان والدين الاسلامي دين فعال بصفته اخر رسالة سماوية للناس لغاية نهاية برنامج البشر على الارض الا ان عملية اغتيال تمت على غفلة قاسية من حملة دين الاسلام وبشكل خطير ... الكل يعرف ان الماسونية حين نجحت في اوربا وفي فرنسا تحديدا سعت الى فصل الدين المسيحي عن انشطة العلم والحكم والتحكم بالسياسة او الحراك المجتمعي حيث تم حشر دين المسيح في كهنوتية فاتيكانية منحت هيبة ووقارا الا انها حرمت من اقامة رابط ديني مع انشطة الناس الا من خلال ترانيم منسكية ضيقة للغاية ... عندما زحف المد الماسوني في اقاليم الاسلام تحت ظل الدولة الحديثة كان على الماسون ان يغتال الاسلام قبل استفحال امره في فاعليته التنظيمية والعقائدية وكان عليهم ان يغتالوا الاسلام من غير استفزاز المسلمين الذين يملكون قرارا بالموت من اجل دينهم (ركن الجهاد) وهي صفة فارقة تفرق المسيحيين عن المسلمين
    مع جزيل الشكر وكل التقدير لهذه المتابعة الحوارية الكريمة من فضيلتكم

    السلام عليكم

    ..........
    رؤية ذات صلة :
    سقوط الاسلام ام سقوط المسلم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 52
    التقييم: 10

    رد: إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين


    سيدي الحاج الفاضل ابا سامه قد اثرت بي كتابتك الثائره وكلها تحفز العقل في الثوره على الواقع المأساوي للامه الاسلاميه ولكن سيدي الفاضل ان الاسلام لم يقتل بل شل والفرق بن الشلل والقتل واضح . وهل كل الذي جرى يعلق على شماعة الماسون ولا معنى ان الرسول اذا مات او قتل ينقلب المسلمون على اعقابهم وهل هذا الانقلاب له اثر في يومنا الحاضر ومن الذي انقلب وما اثر الانقلاب وقد اخبر به الله في كتابه الكريم ان الجريمه هي اعمق من ان تحصر في هذا اليوم بل لها جذور اوسع مما نتصور واذا كان هناك حل يجب ان يكون في تصحيح البناء من الجذور او الاساس . سيدي الفاضل قد تكون انت اعلم وابصر مني بان الاسلام لم يقتل ولا احد على وجه الارض يستطيع ذلك .لكن الحقيقه هي قتل المؤمنين وشلل المسلمين بيد قوم حسبوا على السلام فمن خلالهم فتحت الثغرات لاختراق الاسلام فأول عمل قاموا به قتل المؤمنين الذين كانوا كالبنيان المرصوص بعضهم يشد بعض فيما بينهم فمن كان منهم من الراسخين في العلم وكان من بينهم من عنده علم الكتاب وبعده قاموا بتصفيتهم وزرعوا الفتنه بين المسلمن وجعلوهم اشداء بينهم اذلاء على الكفار فغاب المسلم الذي كان يتصف بأنه سلم الناس من يده ولسانه
    سلمت اخي الحاج ابا اسامه ولنا في هذا الموضوع بقية تاتي ونحن ننتظر رأيكم في ما طرح والله من وراء القصد

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سيف الخالدي مشاهدة المشاركة
    سيدي الحاج الفاضل ابا سامه قد اثرت بي كتابتك الثائره وكلها تحفز العقل في الثوره على الواقع المأساوي للامه الاسلاميه ولكن سيدي الفاضل ان الاسلام لم يقتل بل شل والفرق بن الشلل والقتل واضح . وهل كل الذي جرى يعلق على شماعة الماسون ولا معنى ان الرسول اذا مات او قتل ينقلب المسلمون على اعقابهم وهل هذا الانقلاب له اثر في يومنا الحاضر ومن الذي انقلب وما اثر الانقلاب وقد اخبر به الله في كتابه الكريم ان الجريمه هي اعمق من ان تحصر في هذا اليوم بل لها جذور اوسع مما نتصور واذا كان هناك حل يجب ان يكون في تصحيح البناء من الجذور او الاساس . سيدي الفاضل قد تكون انت اعلم وابصر مني بان الاسلام لم يقتل ولا احد على وجه الارض يستطيع ذلك .لكن الحقيقه هي قتل المؤمنين وشلل المسلمين بيد قوم حسبوا على السلام فمن خلالهم فتحت الثغرات لاختراق الاسلام فأول عمل قاموا به قتل المؤمنين الذين كانوا كالبنيان المرصوص بعضهم يشد بعض فيما بينهم فمن كان منهم من الراسخين في العلم وكان من بينهم من عنده علم الكتاب وبعده قاموا بتصفيتهم وزرعوا الفتنه بين المسلمن وجعلوهم اشداء بينهم اذلاء على الكفار فغاب المسلم الذي كان يتصف بأنه سلم الناس من يده ولسانه
    سلمت اخي الحاج ابا اسامه ولنا في هذا الموضوع بقية تاتي ونحن ننتظر رأيكم في ما طرح والله من وراء القصد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حيا الله اخي ابا سيف محيا الصابرين على الفتنة سواء كانت (بنت اليوم) او كانت (بنت الامس) والامر سيان سواء ولدت الفتنة فينا (فنحن فيها) او ولدت في زمن مضى فهم كانوا فيها ونحن لها وارثون ..!!

    لا يخفى على احد من المسلمين المعاصرين ان الاسلام والمسلمين ابتلوا بالفتنة منذ عصر الاسلام الاول والقرءان في ءاياته المدنية يكثر كثيرا بوصف (المنافقين) ودورهم السلبي في الاسلام والمسلمين وكل قاريء في القرءان يقرأ وصفهم وهو وصف قاسي الا ان دور (المنافقين) اختفى بعد ان قبض الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ولم يحدثنا تاريخ ما بعد الرسول عن دور المنافقين وكأنه (سر اختفى) بوفاة الرسول والتساؤل الكبير الذي يطرحه العقل (هل مات المنافقون مع موت الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ..؟؟ ام انهم صلحوا وحسن اسلامهم بعد موت الرسول ..؟؟)

    اذا قلنا انهم احسنوا اسلامهم بعد موت الرسول فذلك يعني ان هنلك منقصة في (بلاغ الرسول) وكان الرسول في حياته غير قادر على هدايتهم وهو فيهم فهل اهتدوا بعد موته ..!! ذلك فرض استحالة فحين قبض الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لم ينبئنا القرءان انهم سيحنون اسلامهم ويهتدون بل اخبرنا القرءان انه سيحصل انقلاب على الاعقاب ..!!

    تحليل تلك الازمة في زمنها ووضع خارطة مرئية لما حدث فيها واين ذهب المنافقين بعد موت الرسول وما فعلوا بعده مسألة لا تغني ولا تسمن يومنا المعاصر بل التساؤل (الاكبر) الذي يغني الموضوع برمته يقع في

    هل صنـّاع الفتنة كانوا حصرا في التاريخ وفي يومنا لا يوجد من يصنع الفتنة ..؟؟ !!

    الجواب معروف دون ان يكون له في هذه السطور تاكيدات وبيان مبين

    سلمت وجزاك الله على غيرتك في دينك على دينك

    سلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,572
    التقييم: 215

    رد: إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصلنا تعليق طيب من اخ ومتابع كريم ( نحسبه على خير ولا نزكي على الله احدا ) يقول في ما معناه (انه لا يجوز ان نقول ( اغتيال ) لآن الاسلام باقي ما بقيت السموات والارض ) ، ويضيف ما معناه أيضا ( اننا صحيح نعيش غربة الاسلام ) ولكن الاسلام لن يموت او يغتال؟

    ونحن اذ نطرح هذه المداخلة الطيبة من الاخ والدكتور الفاضل .. نود اثارة دلالات لفظ ( اغتيال ) في سياقته للطرح الموضوعي لاشكالية ( النظم الاسلامية حاليا ) ..ولعنا نقتبس من سياق هذا الطرح هذا الركن : مع جزيل الشكر وكل التقدير لهذه المتابعة الحوارية الكريمة من فضيلتكم

    السلام عليكم

    ..........
    رؤية ذات صلة :
    سقوط الاسلام ام سقوط المسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يؤسفنا سهوة الجواب والمشاركة في حينها وتحية للاشراف العام في نشرها

    وتحية للاخ الفاضل الذي طرح المعالجة

    عندما يقتل الشخص (يتوقف جسده الفعال) الا ان (سجله العقلي) بما حمل من (شر وخير) فهو لا يموت بموت الجسد وتلك راسخة من رواسخ العقيدة الاسلامية ومنها يفهم صفة لفظ (قتل الاسلام) او اغتياله فهو في (وقف حراكه في المسلمين) كما يتوقف الجسد البشري حين يتم اغتياله فالاسلام اغتيل حقيقة ولم يبق منه الا اسمه ومن القرءان الا رسمه مصداقا لحديث نبوي شريف مشهور

    سلام عليكم

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,468
    التقييم: 10

    رد: إغتيال الإسلام تم قبل إغتيال المسلمين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لغرض الوسعة في البيان نامل مراجعة العناوين التالية


    العرب في فجر جديد

    قتلوا سنة رسول الله

    سلام عليكم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإسلام الهجين وأقدام المؤمنين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث فك القيود الحضارية على الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-21-2017, 11:46 PM
  2. الإسلام جمعا أم فرادى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-22-2014, 06:52 PM
  3. مسميات غير إسلامية يراد منها الإسلام ومسميات إسلامية يراد منها غير الإسلام
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث فاعلية الذكرى
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-17-2014, 10:48 PM
  4. فيلم وثائقي يتحدث عن الإسلام
    بواسطة الفهد في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-02-2012, 01:47 AM
  5. إغتيال العروبة تم قبل إغتيال العرب
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث فك القيود الحضارية على الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-30-2012, 06:28 AM

Visitors found this page by searching for:

اغتيال المسلمين الاسلام

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146