سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

انقطاع الكهرباء اتقطاع الاتصالات : تساوي انقطاع ( الماء ) عن المدن وانقطاع الغذاء !! » آخر مشاركة: اسعد مبارك > المسيح وعيسى ومريم (1) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > ( ملئكه) نبي الله ( لوط ) ؟ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الملائكة في التكوين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > يوم القيامة في ثقافة الدين » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل تأتي ( المواطنة الصالحة ) بمخالفة ( سنن الله ) ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( ومبشر برسول ياتي من بعدي إسمه احمد ) : قراءة في الاسم المحمدي الشريف ( محمد) » آخر مشاركة: الاشراف العام > نرجو البحث معنا لمعرفة تركيبة هذا المنتج ( reo ) سائل منظف ارضية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > التقاعد عن العمل مقعد باطل ما انزل الله به من سلطان » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الصفات الفرعونية في ( الدولة الحديثة ) والحراك القيادي العالمي » آخر مشاركة: أمة الله > ديمقراطية الخالق والمخلوق » آخر مشاركة: أمة الله > الفرق التكويني بين السنه الشمسيه والسنه القمريه » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل يؤثر خلل ما في عفلانية الذابح ( المسلم ) على سلامة لحم ( الاضحية ) ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الخادم الزمني في بلازما الخلق المرئي » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الشجر الاخضر نارا .. تذكرة ومتاعا للمقوين » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الفرق بين ( العلم ) و( المعرفة ) : من قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > مغنطة العقل » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الكفر ارجوزة القرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > صحيفة بريطانية : تعلن ان اعصار ( ايرما ) بداية نهاية العالم !! ما الخبر ؟ » آخر مشاركة: يوسف الفارس > لا بأس أن نبدأ من الآن » آخر مشاركة: اسعد مبارك >
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,213
    التقييم: 115

    هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)


    ان يرى الله عملنا فهو السميع البصير والذي لا ينام ولا يغفو فيرى اعمالنا ... كيف سيرى الرسول اعمالنا .... !! ولماذا ..؟ وهل ذلك تكريما له عليه افضل الصلاة والسلام ..؟ ام انه رباط تكويني تفرضه نظم الخلق ..!!

    هل المقصود بالخطاب القرءاني كان لصحابة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام في حياته حصرا .. ؟ فهم الذين يرى رسول الله اعمالهم دون غيرهم ..؟ فاذا كان نعم فذلك عقم في العقل لان القرءان باقي بنافذيته الى يوم الدين ..!! كما يصاب العقل بالعقم ايضا حين نتصور ان الرسول يرى من وراء الجدران ومن خلف البيوت وعبر المدن .. فاصحابه ما كانوا معه على مدار الساعة في مكان واحد ليرى اعمالهم ..!!

    هل هو في (عالم الغيب والشهادة) التي يتحدث عنها الله في قرءانه والتي سنرد (نحن) اليها جميعا ..؟ وما هو ذلك العالم الغيبي وما هي مواصفاته وكيف يكون فيه (نبأ) عن اعمالنا التي رآها الله ورسوله والمؤمنون وهل هي رؤيا رقابية ..!! وما شأن بقية المؤمنين بها ..؟ ... ونتسائل ... لماذا شهادة الرسول المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام واجبة في الصلاة ..؟؟ ان لم يتشهد بها المصلي بطلت صلاته ..!! فهل الله يتعسف في منصب الرسالة .. ولماذا ..؟؟

    لماذا منعت زوجات الرسول عليه افضل الصلاة والسلام من الزواج بغيره من بعده ..؟؟ هل الله يتعسف باحكامه لارضاء كرامة الرسول ..؟؟ اين عدالة الله ..!! وان كان الزواج من ثيب يؤذي زوجها السابق وان كان ميتا فلماذا فعلها الرسول وتزوج من ثيبات ..؟ وما ذنب نساء النبي ..؟

    (وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً)(الأحزاب: من الآية53)

    اذن رسول الله في عالم غيبي يرى افعالنا في منظومة تكوينية مجهولة على الفكر العقائدي لا يعرف المسلمون كنهها ونظامها ... فان كانت خفية ولا يجوز للمكلفين التعرف عليها فلماذا يذكرها الله في خارطة خلقه ويشير اليها ..!! وماذا اراد ربنا من بيان في (وما كان لكم ان تؤذوا رسول الله وتنكحوا ازواجه من بعده ابدا) وهل ايذاء رسول الله بفعل يقوم به المكلفون الاحياء يتحصل والرسول مقبوض عند ربه ..!! في حاظنة الموت ..!

    تساؤلات تتراكم في العقل واثارات تلهب العقل تتسائل عن حقيقة تكوين الصفة الرسالية في المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام نستذكرها ونجعلها نارا تحت العقل ليغلي ويغلي لنعرف حقيقة الرابط التكويني بين رسول (ميت) ومصلين احياء

    (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (الأحزاب:56)

    كيف ..؟ ولماذا ..؟

    يوم نعرف ذلك سيبعث فينا رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ولسوف نعلم انه مات بجسده الشريف (انك ميت وانهم ميتون ـ الزمر) اما عقله الشريف فهو يرتبط بمنظومة خلق نحن نتصل بها حين نتصل (نصلي) ... يومها سنحتفل بمولد جديد لرسول الرحمة

    (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) (آل عمران:144)

    ذلك هو محمد ... فان اعتبرته عقولنا (ميتا) فهو قد مات في عقولنا ... وان قتلته عقولنا فذلك يعني ان لا ضرورة بالشهادة في صفته الرسالية ..!! ففي كليهما ننقلب على الاعقاب فنكون مسلمين اسما ولا نمتلك من الشهادة ركنها الاساس في عملنا الذي يراه الله ورسوله والمؤمنون ... لان ذلك نظام تكويني وليس اختيار عقلاني يفرضه الله على البشر ولو دخلنا ذلك الحوض العلمي لوجدناه بحر بحور علوم العقل العصية على جهابذة العلم الذي يتطاول قومهم بوقاحة ويشتمون رسولنا ويحرقون قرءاننا ... لو عرف العلم الحقيقة المحمدية فلسوف تسقط عروش وتنفري كروش قامت على باطل العلم وغفلة صنـّاعه .. محمد فينا هيا ابحثوا عنه في مرابط علم ستجدون حقائق التكوين ..!!

    ورب متسائل يسأل ولماذا اربعة عشر قرن ولا يعرف المسلمون ذلك العالم الغيبي الذي فيه الرسول والمؤمنون ولماذا لم يعلن عنه الرسول لقومه ليعرفه الناس وهل يعقل ان نطالب بمعرفته ونهمل السابقين الذين كان من حقهم الاول معرفة ذلك النظام ان كان موجودا ..!! الجواب سيكون من فطرة عقل ... وهل كان الناس يعرفون ان في اجسادهم خلايا وهرمونات ..؟؟ وهل كان المسلمون يعرفون نظم البياولوجيا ونظم الفيزياء الكونية ..؟ ولماذا لم يخبرهم الرسول بتلك الحقائق وهي جزء من منظومة الخلق ايضا ..؟ ولماذا لم يحدثنا الرسول عن الجراثيم فقط وهو الذي علمه شديد القوى ..!! لم يكن الناس في حاجة لتلك البيانات وعاش الانسان الاف السنين دون ان يكون له فضول على تلك النظم وبالتالي فان حاجات الناس لم تكن علمية بل فطرية طبيعية ومن ذلك فان عقولهم لا تتعامل معها ... عرف العلم الجراثيم واصبح الانسان قادرا على انهاء برامجيتها الا ان عالم الفايروسات استعر بايولوجيا في حيرة من علماء العصر وعقم في علاجه ..!! انه (كتاب الله) وهو وعاء التنفيذ وله برامجية زمنية فلكل زمن نظم فعالة ونظم متنحية او ضامرة فلو رصدنا (اذ جعل لكم من الشجر الاخضر نارا فاذا انتم منه توقدون) فهي منظومة ضمرت بين الناس واختفت الغازات التي تصدر من وقود الشجر ومحروقات النباتات الا ان كتاب التنفيذ الالهي جعل التدخين بديلا لانحسار وضمور استخدام الحطب ... من تلك الرجرجة الفكرية نعلم ان ما كان للسابقين لن يكون لنا وماهو لنا لن يكون لهم كما لن يكون لاجيال لاحقة ايضا لانه (لقرءان كريم في كتاب مكنون) فلكل اجل كتاب (لكل زمن كتاب) .. لو كنا عالمين ..!!

    نحن في زمن العلم والانسان يغور عمقا في نظم التكوين المادية ويكتشف اسرارها التي كانت خفية على انسان الامس ولكن احدا من العقائديين لم يغور في نظم التكوين العقائدية ليكتشف مكنونات (الكتاب المكنون) فاصبحت العقيدة في واد .. والحضارة في واد ...

    لو اعطونا الفرنسيون خارطة برج ايفل الشهير وطلبوا منا ان نبني برجا هنا مطابقا لبرج ايفل بموجب تلك الخارطة .... فهل سننفذ بناء البرج كما نفذه الفرنسيون قبل زمن طويل ..!!! وهل نحن ملزمون ان ننفذ برج ايفل كما نفذه الاوائل ..!! لا ننسى برج ايفل هو ليس مادة فقط ... فهو مادة وعقل ... وهل نحن ملزمون باستنساخ المادة والعقل لرجال رحلوا بعد ان نفذوا برج ايفل ..؟؟ الخارطة بين ايدينا وهي ملزمة لنا ولا يمكن ان نحيد عنها وعلينا ان ننفذ برج ايفل بعقلانية اليوم وبموجب الخارطة فلسوف يختلف كل شيء ..!! في طرق الربط بين قطع الحديد في نوعية الاصباغ ومعالجات الصدأ في ذلك المقطع الحديدي ذو الابعاد الثابتة والتحمل الفيزيائي الثابت في الخريطة سوف ينفذ اليوم بعقلانية مختلفة وابعاد مختلفة وبثابت تحمل فيزيائي مختلف وفق خارطة البرج الاولى ذلك لان سبائك الحديد اختلفت مضمونا فما كان بالامس من مقاطع لا يصلح اليوم ..!! الخارطة هي هي .. البرج هو هو ... التنفيذ معاصر ..!! سيكون برجا افضل لانه يتوائم مع حاجات يومنا ... ويرفع من رفعة العلم الهندسي بعد شوط تنفيذي لا يقبل الا ان يكون متطور مع كل محيطه ولا يمكن ان ينكفيء نشاط محدد وكل شيء يتطور ..؟؟ ولا يمكن ان نستخدم الحمير في نقل قطع الحديد ولا يمكن ان نستخدم نظام البكرات المركبة في رفع الاثقال بعد نجاح المنظومة الزيتية في اعمال الرفع ..!! انها العقيدة في ماضيها وكل شيء حولنا يتطور الا المادة العقائدية فهي كما نفذها السابقون ..!! ونحن نتقمص الوعاء التنفيذي للسابقين في زمن معاصر فاختل علينا برنامج الانضباط مع منظومة الخلق بشكل مخيف وضاع الاسلام موضوعيا وبقي هيكليا لا ينتصر المؤمنين به ..!! ومن لم يصدق فليسأل القدس والعراق وافغانستان و .. و .. وكثير كثر ..

    يوم نعرف نظم التكوين التي تربطنا برسولنا الكريم ... سيولد محمد عليه افضل الصلاة والسلام مولدا عقلانيا خالدا فلن يموت ولن يقتل بعدها ولن ننقلب على اعقابنا


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن الله تعالى أرسل الرسل
    وأيدهم بألمعجزات للدلالة على صدقهم

    وأنزل الكتاب محكما فيها ألآيات
    ليبين للناس طريق نجاتهم

    ثم عمت رحمته العالمين

    فأرسل خاتم النبيين
    وآتاه السبع المثاني والقرءان العظيم

    وأصبحت شهادة
    ( أن لا اله الا ألله )

    لا تدل على كمال الايمان ما لم تقترن بشهادة :

    ( أن محمدا رسول ألله )
    وقد تحققت

    بعثته عليه الصلاة والسلام للانس والجن كافة بنص القرءان

    وقد أيده ألله بالمعجزات الباهره وأجلها شأنا القرءان الكريم

    الذي تحدى به فصحاء العرب فعجزوا عن أن يأتوا بسورة من مثله

    من أطاعه فقد أطاع الله ومن أتبع نهجه فقد أرضاه

    صاحب ألشفاعة ألعظمى وله المقام ألأسمى

    فقد قال ألله تعالى

    {لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا} سورة الفتح9

    {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} سورة الفتح8

    {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } سورة آل عمران

    {مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا} سورة النساء80

    فدل ذلك على أن ألوصول الى مرضاة الله لا يكون الا بحصول مرضاة رسول الله

    ذلك النبي الامي الذي ما نطق عن ألهوى
    وأنما كان نطقه بوحي من ألله

    وقد جاءت ألتكاليف ألشرعية مجملة في ألقرءان دون تفصيل

    فبينها رسول ألله ..كفرائض ألصلاة وأوقاتها ..ونصاب ألزكاة وانواعها

    ومناسك الحج وكيفيات أدائها

    وها نحن أليوم نعيش حالة ألتخبط والتيه

    متأرجحين ننعق مع كل ناعق

    ونميل مع كل ريح
    نتضرع الى السماء

    متسائلين ...
    هل من سبيل للخلاص

    هل يولد محمد عليه الصلاة والسلام

    من جديد كي يحررنا
    من وثنية العصر

    وعبادة الاصنام المتحركة
    بهيئة الخنازير
    شكرا لأثارتكم في تثوير وتفعيل الذكرى
    السلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 01-17-2012 الساعة 12:51 PM

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10



    السلام عليك اخي أبا أسامه وادام الله قلمك شمعة تنير الدرب لغير العارفين

    الرسول محمد عليه وعلى آله وصحبه الصلاة والسلام بيننا...في كل وقت وحين يتجلى بكتاب الله ورسالته الخالده

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,213
    التقييم: 115

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة


    السلام عليك اخي أبا أسامه وادام الله قلمك شمعة تنير الدرب لغير العارفين

    الرسول محمد عليه وعلى آله وصحبه الصلاة والسلام بيننا...في كل وقت وحين يتجلى بكتاب الله ورسالته الخالده
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي ابو محمد مقرونا بترحيب فائق بعودتكم في خير أنيس يؤنس محدثه

    (قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآياتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ) (الأنعام:65)

    واذ نرى العذاب في ما يأتي من فوقنا وما يأتي من عذاب من تحت اقدامنا فاننا نشعر ان الرسول محمد عليه افضل الصلاة والسلام ليس بيننا من سوء افعالنا وذلك من رشاد (تصريف الايات) حين نقرأ في دستور ربنا
    (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) (لأنفال:33)

    فلو كان فينا عليه افضل الصلاة والسلام لتوقف العذاب فينا بموجب الامر الالهي كما يؤكد النص ... اننا (نخطأ بلا مغفرة) فتكاثرت خطايانا في مسلل خطأ يوقعنا في خطأ تالي ثم تالي وهكذا تدور بنا دوائر السوء من سيء لاسوأ حتى اركستنا الفتنة في عذاب مستديم وماتت فينا وسائل النجاة الجامعة فحق القول علينا
    علينا ان نبحث عن سبيل النجاة الفردي اما النجاة جماعة فهو مستحيل حين نقرأ (تصريف الايات) الدالة على الغضبة الالهية على جمعنا
    سلام عليكم

  5. #5
    Banned
    رقم العضوية : 396
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات: 130
    التقييم: 10
    الدولة : Cheetah fast to get to the truth
    العمل : ^_^

    رد: هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا الموضع له ابعاد كثيرة .. خاصة انه يتحدث عن نظام علاقة تبني على فطرة مخلوقه من الله عز وجل في الأنسان ~
    فالله عز وجل يقول :
    { قُلْ فَلِلَّـهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ ۖ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ } ﴿ 149 الأنعام )
    وعندما نرجع بالموضع في تواجد محمد صلى الله عليه وسلم في قلوبنا ~
    وفي هذا الزمن بعد 1400 سنة وعن مدى او مقياس نشر المكاسب التي نالت لنا من تعاليمه صلى الله عليه وسلم .. للناس
    نجد اننا بين فطرة خلقت فينا نحن المسلمون تحب السماحه وتحب الله ورسوله
    وبين ايات تخبرنا بأن الله يعلم الغيب .. وهو الذي جعل في الناس غير مهتدين ..
    وتوصل بنا هذة الفطرة لأعماق حقيقية تبنى عليها او تطبق عليها شرع الله عز وجل ~
    فعندما نبحث في القرآن عن مقاصد الله عز وجل في الآيات ثم نطلع على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم
    قال تعالى { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ } ﴿النجم 3﴾
    نجد اننا بين خالق ومخلوق
    خالق يعلم مخلوق . بالوحي وبالفطرة ايضاَ
    لأنه كان امياَ لا يقرا ولا يكتب
    فا أنظر لفطرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    والأستدلال الذي تكتسبة من شمولية الله لمحمد صلى الله عليه وسلم
    بان الفطرة لا تتدخل في ][ العلم او المناصب او الغنى بالمال ][
    بل أن الفطرة تدلك على ماقد خلقـك عليه الله عز وجل واساسها هو من خلقها وهذا يعود للأيه
    { قُلْ فَلِلَّـهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ ۖ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ } ﴿ 149 الأنعام )

    فعندما تطلب بأن أحد يوجد لك نظم التكوين
    لكي لا ينقلب على اعقابه ويخسر حياة محمد صلى الله عليه وسلم
    اقول لكـ
    انا وأنت وكل مسلم ومؤمن بالله
    نعلم ان الذي خلق الكون هو الله عز وجل
    لآننا نتبع سيرة محمد صلى الله عليه وسلم <<< فهذا بحد ذاته نواة الفطرة بتوصيلك لمحبه الله عز وجل ورضاهـ
    وبمكاسب هذا التعليم احسسنا بالراحة النفسية في تطبيق اركان الآسلام ~
    لكن تخيل لو أتى لك انسان غير مهتدي أو كافر يريد دليل على بينه في من هو خالق هذا الكون ][ ؟ ][
    وبهذا الدليل يبني عليه نظم التكوين لكي يدخل او يسعد بالفطرة
    هل يوجد هذا الدليل الآن ~
    ام ان الدليل فقط
    لا إله إلا الله محمد رسول الله ~
    مع ان في حديث :: من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله .. دخل الأسلام
    .........................................
    مع العلم انه يعلم عن القرآن ويعلم على السنة النبوية ~
    لكن هو يريد دليل . لأنه لم يحس مثلنا نحن الذين تعلمنا .. او بالأصح خصنا الله من زمرة المهتدين ~
    هل تقدر تقنعه بالفطرة التي خصها الله عز وجل لمحمد صلى الله عليه وسلم
    بانه جعله اميا ~
    بهذة الخاصية هل تقدر تقنع الكفار والمشركين ..
    انتظر إجابتك ~



  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,213
    التقييم: 115

    رد: هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا الموضع له ابعاد كثيرة .. خاصة انه يتحدث عن نظام علاقة تبني على فطرة مخلوقه من الله عز وجل في الأنسان ~
    فالله عز وجل يقول :
    { قُلْ فَلِلَّـهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ ۖ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ } ﴿ 149 الأنعام )
    وعندما نرجع بالموضع في تواجد محمد صلى الله عليه وسلم في قلوبنا ~
    وفي هذا الزمن بعد 1400 سنة وعن مدى او مقياس نشر المكاسب التي نالت لنا من تعاليمه صلى الله عليه وسلم .. للناس
    نجد اننا بين فطرة خلقت فينا نحن المسلمون تحب السماحه وتحب الله ورسوله
    وبين ايات تخبرنا بأن الله يعلم الغيب .. وهو الذي جعل في الناس غير مهتدين ..
    وتوصل بنا هذة الفطرة لأعماق حقيقية تبنى عليها او تطبق عليها شرع الله عز وجل ~
    فعندما نبحث في القرآن عن مقاصد الله عز وجل في الآيات ثم نطلع على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم
    قال تعالى { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ } ﴿النجم 3﴾
    نجد اننا بين خالق ومخلوق
    خالق يعلم مخلوق . بالوحي وبالفطرة ايضاَ
    لأنه كان امياَ لا يقرا ولا يكتب
    فا أنظر لفطرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    والأستدلال الذي تكتسبة من شمولية الله لمحمد صلى الله عليه وسلم
    بان الفطرة لا تتدخل في ][ العلم او المناصب او الغنى بالمال ][
    بل أن الفطرة تدلك على ماقد خلقـك عليه الله عز وجل واساسها هو من خلقها وهذا يعود للأيه
    { قُلْ فَلِلَّـهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ ۖ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ } ﴿ 149 الأنعام )

    فعندما تطلب بأن أحد يوجد لك نظم التكوين
    لكي لا ينقلب على اعقابه ويخسر حياة محمد صلى الله عليه وسلم
    اقول لكـ
    انا وأنت وكل مسلم ومؤمن بالله
    نعلم ان الذي خلق الكون هو الله عز وجل
    لآننا نتبع سيرة محمد صلى الله عليه وسلم <<< فهذا بحد ذاته نواة الفطرة بتوصيلك لمحبه الله عز وجل ورضاهـ
    وبمكاسب هذا التعليم احسسنا بالراحة النفسية في تطبيق اركان الآسلام ~
    لكن تخيل لو أتى لك انسان غير مهتدي أو كافر يريد دليل على بينه في من هو خالق هذا الكون ][ ؟ ][
    وبهذا الدليل يبني عليه نظم التكوين لكي يدخل او يسعد بالفطرة
    هل يوجد هذا الدليل الآن ~
    ام ان الدليل فقط
    لا إله إلا الله محمد رسول الله ~
    مع ان في حديث :: من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله .. دخل الأسلام
    .........................................
    مع العلم انه يعلم عن القرآن ويعلم على السنة النبوية ~
    لكن هو يريد دليل . لأنه لم يحس مثلنا نحن الذين تعلمنا .. او بالأصح خصنا الله من زمرة المهتدين ~
    هل تقدر تقنعه بالفطرة التي خصها الله عز وجل لمحمد صلى الله عليه وسلم
    بانه جعله اميا ~
    بهذة الخاصية هل تقدر تقنع الكفار والمشركين ..
    انتظر إجابتك ~


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لو لم تكن الفطرة التي خلقها الله في عقل البشر كافية لمليء حاجات البشر لما قال ربنا (فاقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله) وبموجب سياقات الخطاب الديني التقليدي تطفو اشكالية تحتاج الى حل فكيف يتم اقامة الصلاة او الصوم او الحج او الذبح او الوضوء (فطرة) وبدون الاستنان بسنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ..؟؟ في هذا المنحنى الفكري الشديد لا تستطيع عقولنا (العائمة) والمجهزة بمداد الخطاب الديني التقليدي ان ترفع تلك الاشكالية في تطبيق مناسك لا يمكن ان يعرفها احد من البشر الا من خلال التبليغ النبوي المادي لها وهي مناسك تمثل (عمود الدين) فكيف يطالبنا الله ان نقيم الدين فطرة ..!!

    من تلك الخانقة الفكرية تقوم اثارة عقل عن (ما هي الفطرة) التي فطرها الله في عقول البشر وما هو محتواها وما هي طرق التعامل معها وكيفية ادراك اليقين ان الانسان يتعامل مع فطرته العقلية بلا ريب ..؟؟

    بسبب انحسار حاد في (علوم العقل) فان (الفطرة العقلية) التي فطرها الله في البشر تبقى (شبح) يمكن ان يظهر على سطور مكتوبة ولا يمكن ان يرى على مسطحات فكرية محسوسة عقلا ذلك لان علوم العقل غير معروفة على مدى حضارات الانسان جميعها بما فيها حضارة الماديين المعاصرين الذين رفعوا شعارا في سبعينات القرن الماضي ولا يزال مرفوعا ان (العقل بلا جواب) فهو المخلوق الوحيد الذي لا (يعرّف بنفسه) كما هي بقية اصناف الخلق مثل الماء والنبات والاوكسجين وكل مرئيات ومحسوسات الارض مثل الضغط والحرارة وقوى الجذب بين الاجسام فهي مخلوقات تعرّف عن تكوينتها الا (العقل) فهو لا يعرّف عن تكوينته ويبقى شبحا معرفيا يدركه العاقل ولا يستطيع ادراك تكوينته ... تبقى ازمة العقل ومنها (الفطرة) ازمة علم وازمة تحدي يتحدى قدرات عقل الانسان حتى يقوم حشد مؤمن يكشف عن الحقيقة في وعاء علمي قرءاني فينكشف ذلك العلم بهويته القرءانية تحت عنوان (علوم الله المثلى) فالقرءان يسمو كثيرا بعلوم العقل التي يدل الله عليها في امثال قرءانية فهي علوم الله المثلى التي تكشف مكنونات علوم العقل الا ان القرءان مهجور علميا

    اقناع الاخر لا يقوم اطلاقا في الغيبيات بل يمكن ان يتحصل في الماديات بسهولة فائقة كما هو منهج العلوم المادية اما ولادة الوليد العقلي في العقل غير مؤهل لنقله الى عقل الاخر تحت صفة اقناع الاخر لان الوليد العقلي (لا يرى) كما ترى المادة في العالم المرئي او تحت المجهر او في اجهزة القياس الحديثة

    اذا اردنا ان نعرف ان محمدا عليه افضل الصلاة والسلام فينا ونحن احياء فعلينا ان نفتح ملف العقل قرءانيا لنتعرف على الرابط الذي يجعلنا (متصلين) بمحمد عقلا في غياب اي مظهر مادي فالله وملائكته يصلون (يتصلون) بالعلة المحمدية (يصلون على النبي) وجاء في امر الهي للذين ءامنوا ان يتصلو بعلته ايضا (يا ايها الذين ءامنوا صلوا عليه) فالصلاة عليه تعني الاتصال بعلة محمد كنبي ورسول وهي صلة ووصال الا انه وصال غير مادي بل وصال عقلاني لا يمكن نقله الى الاخر لغرض اقناع الاخر به لانه (يولد في العقل المؤمن) ورغم ان المؤمن لا يستطيع اقناع الاخر الا ان المؤمن يستطيع ان (يوسع قنوات عقل الاخر) ليساعد الاخر على الاتصال بالعلة المحمدية لتثبت في عقله ولن تنتقل الى عقله من عقل ءاخر ...

    نوح نبي الا انه لم يستطع ان يقنع ابنه بنبوته ... لوط نبي ايضا الا انه لم يستطع اقناع زوجته فكانت من الغابرين كذلك ابو لهب كان عم النبي والنبي بما يحمل من صفة (علمه شديد القوى) لم يكن قادرا على اقناع عمه ابا لهب او عمه العباس حتى اسلم العباس مع الطلقاء بعد فتح مكه

    {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56

    الحجة البالغة لله ... ولفظ (البالغة) لا تعني انها (حجة بليغة) من بلاغة العرب بل تعني في لسان عربي مبين ان (حجة الله) تمتلك صفة (بلوغ العقل الانساني) فهي حجة لن تكون عصية على فطرة خلق العقل فهي حجة في (حاجة) يدركها حامل العقل ومن تلك الراشدة الفكرية المنزلة من تدبر قرءاني وتبصرة في النص يكون ان (حجة الله) يمكن ان تبلغ العقل البشري من خلال (حاجة الانسان) فلو ان جمع من علماء المسلمين استطاعوا ان يثبتوا ان الصلاة المنسكية المرتبطة مواقيتها بالشمس انما تسهم في (ميزان قوى الجذب) المؤثرة في جسد الانسان وذلك الميزان (ينهي فحشاء القوى) في جسد الانسان بسبب الحراك الفلكي ومؤثرات القوى فيه فان (حجة الله) ستكون في (بلاغ عقلي) مصحوب بـ (حاجة بشرية) قائمة اليوم ليكون ان (الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)
    الشمس والصلاة

    حجة الله عندما تكون (حاجة بشرية) في وعاء مادي فان العقل البشري يركع لها كما يركع الناس جميعا للمادة العلمية المعاصرة فتكون حجة الله ذات ميزة تبليغية تؤتى البشر من خلال حاجاتهم اليها

    سررنا كثيرا بحواركم اخي الفاضل

    السلام عليكم

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,954
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    السلام عليكم

    (ولوعرف العلم الحقيقة المحمدية فلسوف تسقط عروش وتنفري كروش قامت على باطل العلم وغفلة صناعه .. محمد فينا هيا ابحثوا عنه في مرابط علم ستجدون حقائق التكوين )

    علم قرءاني عظيم يقرأ ! ! من وراء ءاية (تعدد زوجات ) الرسول

    والحمد لله


  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 434
    تاريخ التسجيل : Jun 2013
    المشاركات: 180
    التقييم: 10

    رد: هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ (17) إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ (18) وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ (19)وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآَتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ (20) وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23) قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ (24) فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (25) يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)}........ ص
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    عدنا للكتابة على صفحات هذا المعهد المصرح به في الشبكة الدولية التي صرحها هامان لفرعون لاعتقادنا بأهمية ما سنكتب الآن و لأننا كنا قد قررنا أن نواجه واقعنا الذي ارتضاه الله لنا وجها لوجه مع أناسه لخرق سفينتهم من خلال بيان جاهلية الناسين لمحكم و متشابه الكتاب و القرءان المبين عسى أن يشاء الله و يجعل لنا و لهم نصيبا من الذكرى و نكون كقوم يونس مؤمنين منتفعين ...؟؟؟
    نهدي محاولتنا البسيطة هذه و المتواضعة لأستاذنا الجليل الحاج عبود الخالدي لما قام و يقوم به من جهاد في سبيل الله ... و إلى كل من حذا حذوه ة من الأخوة الأكرمين
    كما نهدي هذه السطور إلى ........... الذي ملأ صفحات المعهد بلهو حديث جاوز الألف ليضل عن سبيل الله عسى أن يتبع سنة رسول الله مشغل الحمد حقا و صدقا و يتوب ّإلى الله ليقسم له الله من حبه ما يشاء {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)} ... ءال عمران
    و كما نهديها إلى إمام مسجد سارع لوصف ما نروج له كما يروجون له بالمحدثة و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار مصرا على أن المخمصة هي الجوع ليخرج بعدها من كان على شاكلته من أئمة المساجد الضرار لا مساجد التقوى في إضراب احتجاج على تدني أجورهم و رواتبهم ...؟؟؟
    هل يبعث فينا محمد من جديد ؟؟
    عند مراقبتنا لبداية نطق ابنتنا الصغيرة لاحظنا أن أول ما نطقت به هو قولها (دد)...
    بداية نطق الطفلة من خلال ربط حرفين متشابهين هو دليل بداية بيان الكلم لديها كما يدل أول ما نطقت به و هو (دد) لنفاذية قلب مسار النطق من القرءان إلى الكتاب و يدل نطق (بب)
    اللفظ (دد) هو جذر شجرة طيبة فروعها في بناء اللسان العربي المبين (دد ، داد ، دود ، داود ، داوود ، دواد ...) مثلها (بب ، باب ، بوب ، ، بواب ، بويب ، تبويب) و مثلها (نن ، نان ، نون ، ناون ، نوان ، نوين ، تنوين...) (سس ، ساس ، سوس ، تسوس ، سياسة ...)
    الكل يعرف الدود ... عندما يظهر الدود فهو يقيم دليل نفاذية قلب مسار الروابط فعندما ينخر الدود في الميتة مثلا فهو دليل نفاذية انقلاب مسار روابط الجثة من ثلاثة رابعهم كلبهم إلى التحلل مع أن الريح هي أول رسالة تنبأ بذلك ...
    في جثة الميت تقوم الريح السليمانية في غدوها و رواحها بتفكيك مرابط الجثة مع زمن السعي و ربطها مع زمن الأجل المسمى و من ثم يعمل الدود على تفكيك مرابط الميت مع زمن الأجل المسمى لربطها مع زمن الموت .
    في فطرة النطق لدينا بالأمازيغية يسمون الجد (دادة) و في بعض المناطق يطلقونها (دادة) على الأب ... و دادة هي حاوية داد و هي نفاذية قلب مسار الفاعلية ... و سواء أكان المسمى (دادة) جدا أو أبا فالمقصد العقلي لا يتغير لأنهما جذر شجرة العائلة و منهما يقلب مسارها...
    الموصوف داود و الذي جعله الله خليفة في الأرض و قد احتواه الله كينونة الزبور على تفعيل نفاذية قلب مسار الروابط و هي حتما راوبط عنصر الزمن كما ألان له الله قلب السريان الفائق المرتبط بالزمن الوسيط إلى حيز قلب السريان المرتبط بزمن الموت و العكس كالذي مر على قرية فأماته الله مائة عام ثم بعثه ...
    هنا ستتوقف سطورنا فإذا عرف و الخصمان و النعجتان يبعث فينا محمد من جديد بسروال و قميص أسود عصري
    السلام عليكم .

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 565
    تاريخ التسجيل : Aug 2015
    المشاركات: 2
    التقييم: 10

    رد: هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    السلام عليكم

    (( وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ
    وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ))الآنفال :33

    (( وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ
    )) هذه لمحبي سيدنا المصطفى محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم كثيري الصلاة عليه المتبعين سنته (( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))أل عمران :31
    السائرين على نهجه تتوالى عليهم الرحمات من المولى عزوجل بصلاتهم عليه وإتباعهم له، قال سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ( من صلى علي صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشرا ) وقال سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم (
    مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ عَشْرَ صَلَوَاتٍ ، وَحُطَّتْ عَنْهُ عَشْرُ خَطِيئَاتٍ ، وَرُفِعَتْ لَهُ عَشْرُ دَرَجَاتٍ ) فالصلاة على النبي سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ذكر ورحمة ورقي وإستغفار.

    فحبيب الله في قلوبهم وحياتهم ونهجهم فالمحبين المتبعين محبوبين ملطوفٌ بهم في جميع أحوالهم في حياتهم ومماتهم وآخرتهم.

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 346
    التقييم: 10

    رد: هل يبعث فينا محمدٌ من جديد


    بسم الله

    نشكر الحاج عبود الخالدي المحترم على هذا " البيان " جزاه الله عنا كل خير .

    كما نتمنى من الاخ الفاضل ابراهيم طارق ان يشرح ويوضح لنا اكثر كيف يمكننا الربط بين الصفة الداوودية والخصمان والنعجتان بالوظيفة المحمدية الشريفة والبعث من جديد ، فالبيان بالمقتبس ادناه جاء حد مقتطب ، وجزاه الله خيرا .

    المقتبس :

    الموصوف داود و الذي جعله الله خليفة في الأرض و قد احتواه الله كينونة الزبور على تفعيل نفاذية قلب مسار الروابط و هي حتما راوبط عنصر الزمن كما ألان له الله قلب السريان الفائق المرتبط بالزمن الوسيط إلى حيز قلب السريان المرتبط بزمن الموت و العكس كالذي مر على قرية فأماته الله مائة عام ثم بعثه ...
    هنا ستتوقف سطورنا فإذا عرف و الخصمان و النعجتان يبعث فينا محمد من جديد بسروال و قميص أسود عصري
    .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وجه الحقيقة الاول القائم فينا (لا عبودية انسان لانسان)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-29-2016, 06:31 AM
  2. مصر تنتخب إله جديد
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس القصة الدينية الهادفه
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-07-2014, 05:13 PM
  3. نحو أفق جديد
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الباطن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-06-2013, 07:42 PM
  4. العرب في فجر جديد
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-27-2012, 07:03 PM
  5. طفلة بريطانية تهتدي للإسلام من تلقاء نفسها - تأكيد على أن الأسلام يولد فينا بالفطرة
    بواسطة مهندصالح الموسوي في المنتدى مجلس الفطرة والدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-23-2011, 07:59 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137