سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    تعالوا الى كلمة سواء


    كلمة سواء


    من اجل حضارة عقائدية معاصرة




    (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلا نَعْبُدَ إِلا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ) (آل عمران:64)



    رغم ان نص القرءان لا يعتبر حجة تحاورية على اهل الكتاب (الاديان التوحيدية غير الاسلام) لانهم وان يحترمون نصوص القرءان الا انها لا تمثل لهم دستورية فكرية ونحتاج الى النص الشريف هنا لابراز تكوينة النص وحكمته الدستورية وبعد ان يتحول النص الشريف الى مفاهيم عقلانية مجردة يكون في طرحها حواريا بين حملة العقائد التوحيدية امرا ممكنا ...

    الكلمة بين ايدينا هي (ربط مرابط) وهي في الفهم اساسا موجودة في العقل فمن يقول كلمة معينة فهو لا يخلق حروفها او مقاصد الحروف فيها بل هي موجودة مسبقا في عقله الناطق وان الكلمة قد ربطتها صفات مسبقة في مسمى (كلمة) .. وتلك من فطرة العقل .. صفة تلك الكلمة انها ذات التصاق مربوط بصفة فهم لفظ (سواء) وهي ذات مضمون سوي في العقل .. أي انها تمتلك صفة المساوات .. أي المساوات العقلانية في مرابط الكلمة التي تمت الدعوة الهيا (تعالوا) .. اذن يجب ان نبحث عن مرابط مربوطة تحمل صفة التساوي فتكون (كلمة سواء) وقد سطرها النص كالتالي :


    1 ـ لا نعبد الا الله (توحيد)
    2 ـ لا نجعل له شريكا رغم توحيده
    3 ـ لا نكون اسيادا عليكم (رب عمل) و تكونون اسيادا علينا

    تلك المحاور الثلاث بصفاتها تتفعل في مركزية حوارية في نصرة الله في عقول البشر وفيها رحيق عقل تكويني ... تلك الضابطة موجودة في (منظمة الامم المتحدة) الا انها ذات مضامين تنظيرية اشركت بالله ونصرت التنظير الوطني في اساسية تنفيذية جعلت من العقيدة في متحف بعيد .. ورغم ذلك فكانت الامم المتحدة كلمة سواء ثلاثية الا ان منظومة التنظير لعصبة الامم المتحدة ومن بعدها منظمة الامم المتحدة جعلت الوطن في مقام الله في المعادلة التي وردت في القرءان فاصبحت الدولة هي بؤرة الاتحاد . فاحتلت الاوطان مقعد الله في تلك الثلاثية السوداء .

    الاتحاد العقائدي (كلمة سواء) سوف ترفع الوطن من قائمة العبودية والشرك بالله وتضع فاعلية التوحيد حصرا في قمة الثلاثية الاتحادية

    في البند الثاني (عدم الشرك بالله) ستكون في ناصية العلم .. العلم الان هو ند وشريك لله ولا نحتاج الى وفرة كلامية في اثبات ذلك فالاستنساخ البشري كان قمة الشرك بالخالق وما جرى قبل الاستنساخ البشري في الاروقة العلمية لم تكن عملية شطب للخالق (الحاد مطلق) بل قامت عملية اشراك العلم والعلماء في قدرات الخالق في مجالات متعددة في الغذاء والدواء والتحكم بالبيئة .

    في البند الثالث تحتاج تسوية الكلمة (كلمة سواء) الى اسقاط الاحتكارية الاقتصادية (أرباب) وفتح المغاليق التسلطية التي صيغت من خلال البنكنوت الدولي ونشاطات اخرى لا نستدرجها لسطورنا لاغراض المعالجة بل لاغراض توضيح مسربنا الفكري في كلمة سواء .

    ربما يكون متابعي الفاضل ينحى في فكره ان سطورنا تسعى لتقويض الامم المتحدة او اسقاط الدولة بشكل عام او تهميش العلم او اسقاط البنكنوت (العملة الورقية) ... ذلك لن يكون الا ان قيام فكر (السواء) يجب ان يتناول قيام حاوية فكرية تعلن فساد تلك الوسائل التي دمرت العقائد التوحيدية وبذلك من يريد ان يحافظ على عقيدة التوحيد عليه ان ينزل من عرشه الماسي في المراشد الثلاث ليكون من (الحواريين) فيحاور في الاتحاد العقائدي وقيام كلمة السواء التوحيدية ... في عقله وليس لمحاربة المنظمات والاوطان والاحتكار العالمي .

    الباحثون عن الضرورة الثابتة هم اهل الكتاب سواء كان عالما في الفيزياء او رئيسا لمنظمة دولية او مفتي ديار اسلامية وكيفما يكون فهو ان اراد ان يكون نصيرا لله في عقله فعليه ان يتحاور في تلك الثلاثية القائمة فينا الان لان المراشد الثلاث (عبادة الله والشرك به واتخاذ الارباب) هي مضامين عامة قائمة في فكر كل المعتقد عمقا ولكنها ان تكون (كلمة سواء) فهي لا بد ان تمتلك نقاط ارتباط بواقع قائم فينا الان ربما سيتغير في اجيال لاحقة يحتاجون فيه استخدام مرابط اخرى تخص زمنهم ...
    عبادة الله ... لا شرك ... لا ارباب ... محور يتحاور فيه الحواريون من اجل نصرة الله في عقولهم وليس في ساحة معركة بين حزبين او جيشين لان نصرة الله تقع في عقلانية الناصر لله فالله لا يحتاج ان ندافع عنه بل هو يدافع عنا ... لان الله غني عن العالمين.

    تلك هي ... تعالوا الى ثلاثية ايها الحواريون ... وهو نداء يخص الموحدين في الحوار سواء كانوا كلهم مسلمين او منهم يهود او نصارى ...

    نتاج ذلك ان يكون تولي قسم منهم وبتوليهم تقوم شهادة اسلام من بقي من الحواريين في طاولة الحوار (فاشهدوا انا مسلمون) .

    هذه الاثارة في تثوير القصد الالهي الشريف تلقي نتيجة كبرى عند تفعيلها وذلك يظهر في لفظ (تعالوا) فهي لا تعني (الإتيان) كما يفهمها الناس اي الامر بالمجيء بل هي من (التعالي والعلو) ففي ناصية الامم المتحدة ستكون علوية تنفيذية لو ان محاور كلمة السواء تفعلت وشطب إله الوطن من إلوهيته ووضعت صفة التأليه بالإله الواحد حصرا فان البشرية سوف (تعلو) علوا كبيرا حين تكون في (كلمة سواء) ويكون (الله مصدر السلطات) وليس كما يكذبون (الشعب مصدر السلطات) فلا يوجد شعب واحد يعيش حرا في الارض ولكن الذي يجري هو ان بعضنا ارباب بعض كما تفعل حكومات هذا الزمان بوصف بالغ الدقة ..

    سلام على انصار الله


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حضرة العالم الجليل والمفكر القدير فضيلة الحاج الخالدي العزيز
    حياك المولى ربي القدير ايها الولي بولايته وأظلنا جميعا ووحدنا تحت رايته المرفوعة في عقولنا قبل قلوبنا المتقلبة..

    يعجز القلم عن شكركم على كل كلماتكم الموحدة

    فـ حمدا لله دائما على تواجدكم

    سلام عليكم




  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,909
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوران رسول مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حضرة العالم الجليل والمفكر القدير فضيلة الحاج الخالدي العزيز
    حياك المولى ربي القدير ايها الولي بولايته وأظلنا جميعا ووحدنا تحت رايته المرفوعة في عقولنا قبل قلوبنا المتقلبة..

    يعجز القلم عن شكركم على كل كلماتكم الموحدة

    فـ حمدا لله دائما على تواجدكم

    سلام عليكم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك ربي اخي ابا داليا ومبارك حضوركم (الأمل) في متصفحاتنا المتواضعة
    هنا مضافة اضيفت الى المتصفح وكانت ضمن حوارية قديمة في فهم لفظ (تعالوا) اذ كان يتصورها البعض انها مأتية من سلطوية إسلامية في الخطاب
    (مقتبس الاضافة)
    هذه الاثارة في تثوير القصد الالهي الشريف تلقي نتيجة كبرى عند تفعيلها وذلك يظهر في لفظ (تعالوا) فهي لا تعني (الإتيان) كما يفهمها الناس اي الامر بالمجيء بل هي من (التعالي والعلو) ففي ناصية الامم المتحدة ستكون علوية تنفيذية لو ان محاور كلمة السواء تفعلت وشطب إله الوطن من إلوهيته ووضعت صفة التأليه بالإله الواحد حصرا فان البشرية سوف (تعلو) علوا كبيرا حين تكون في (كلمة سواء) ويكون (الله مصدر السلطات) وليس كما يكذبون (الشعب مصدر السلطات) فلا يوجد شعب واحد يعيش حرا في الارض ولكن الذي يجري هو ان بعضنا ارباب بعض كما تفعل حكومات هذا الزمان بوصف بالغ الدقة ..
    سلام على انصار الله
    سلام عليكم


  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,565
    التقييم: 10

    رد: تعالوا الى كلمة سواء


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أن الفكر الاسلامي وما أنتج من حضارة
    برهن بما لا يدع مجالا للشك
    أنه جدير بالتعايش مع الآخرين
    لأن حضارته لم تعمل على قمع الآخرين والغائهم
    بل عملت على الحوار
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء }آل عمران64
    أي لنجلس ونتحاور وفق مبدأ
    { وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ }سبأ24
    سلام عليكم .

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,580
    التقييم: 10

    رد: تعالوا الى كلمة سواء


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة العالم الجليل الحاج عبود الخالدي ,,,رفع الله قدركم ، وجزاكم الله كل خير

    مقتبس :

    اذن يجب ان نبحث عن مرابط مربوطة تحمل صفة التساوي فتكون (كلمة سواء) وقد سطرها النص كالتالي:

    1 ـ لا نعبد الا الله (توحيد)
    2 ـ لا نجعل له شريكا رغم توحيده
    3 ـ لا نكون اسيادا عليكم (رب عمل) و تكونون اسيادا علينا

    .
    .
    .

    [هذه الاثارة في تثوير القصد الالهي الشريف تلقي نتيجة كبرى عند تفعيلها وذلك يظهر في لفظ (تعالوا) فهي لا تعني (الإتيان) كما يفهمها الناس اي الامر بالمجيء بل هي من (التعالي والعلو) ففي ناصية الامم المتحدة ستكون علوية تنفيذية لو ان محاور كلمة السواء تفعلت وشطب إله الوطن من إلوهيته ووضعت صفة التأليه بالإله الواحد حصرا فان البشرية سوف (تعلو) علوا كبيرا حين تكون في (كلمة سواء) ويكون (الله مصدر السلطات) وليس كما يكذبون (الشعب مصدر السلطات) فلا يوجد شعب واحد يعيش حرا في الارض ولكن الذي يجري هو ان بعضنا ارباب بعض كما تفعل حكومات هذا الزمان بوصف بالغ الدقة ..]

    ......


    نرفع من هذا البيان لرفعة الذكرى ,,, فجزاكم الله كل خير

    السلام عليكم


  6. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,712
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: تعالوا الى كلمة سواء



    السلام عليكم

    عودة الى هذه التذكرة القرءانية الرفيعة التي طواها النسيان .

    وكانت صدفة ان تذكرناها ونحن نتلو بعض الايات من المصحف الكريم.

    ولا نخفي قولا ، اننا لم نستوعب جيدا ما دخل منظمة عالمية ك- ( منظمة الامم المتحدة ) بالكلمة سواء !!

    فالنظام العالمي الجديد وقوانينه واحدة موحدة ( انا ربكم الاعلى ) !! وهي قوانين تمشي على كل الدول !!..وتبقى بعض الجزئيات البسيطة الخاصة بخصوصية كل دولة.

    فهل المقصود ان تلغي هذه المنظمة وغيرها القانون العالمي وتترك الناس والشعوب حرة تفعل ما تريد .

    مثل ما كان عليه الناس سابقا يعيشون وفق نظام القبلية او البداوة .


    على طاولة الحواريين نثير هذه المداخلة للنقاش واثراء الحوار .

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. في رحاب ءاية ( وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين ) فصلت :10
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس ترسيخ دستورية البيان القرءاني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-09-2013, 08:56 PM
  2. سؤال عن :(حم) وعلاقتها بسبع سور في القران
    بواسطة عبد المنعم في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-04-2013, 05:38 PM
  3. سؤال عن معنى كلمة (فطل) في اللسان العربي (المبين)
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-15-2013, 09:19 PM
  4. كلمة لا بد منها
    بواسطة مصطفى في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-31-2011, 10:54 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146