سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الحج في لسان عربي مبين » آخر مشاركة: الاشراف العام > مدين وماءها ...... في ذكرى النجاة » آخر مشاركة: الاشراف العام > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بعثرة القبور » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قال لي اطفيء سيكارتك .. قلت له اطفيء سيارتك » آخر مشاركة: أمة الله > الظنون بالقرءان » آخر مشاركة: الاشراف العام > قراءة في ءاية : (يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > ما موضوعية ( الآمن ) الذي خصّه الله في ( الحرم المكي ) : هل هو ( امن تكويني ) ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لماذا نقاتل الارهاب بديلاً عن العالم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > Magnetic Hijab او الدبابيس المغناطيسية للحجاب وصحة النساء ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > تساؤل : عن علاج بعض حالات " العقم " عند الرجال من ( بيان قرءاني) » آخر مشاركة: أمة الله > جنازة موسى وهرون » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الكتاب والقرءان والذكر » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > العمرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > يقولون ان الروح تنزع عند سكرات الموت ؟ فما حقيقة هذا القول !!! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الى متى ؟؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > هل يجوز استخدام الهواتف النقالة أو العادية في الاحرام ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الخير من خيار الامم ... والشر من شرار الامم » آخر مشاركة: أمة الله > الاية ( فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر ) : فما هو ؟ » آخر مشاركة: عيسى عبد السسلام > حديث عن أسباب النزول :( أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ ..) » آخر مشاركة: اسعد مبارك >
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19
  1. #11
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    رد: ليلة القدر في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ }البقرة185
    ما دل على ان القرءان انزل في ليلة القدر وهو قوله تعالى


    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ }القدر1
    وما دل على ان القرءان انزل في شهر رمضان وهو قوله
    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ }البقرة185
    اذن فقد انزل القرءان في شهر رمضان وهو ايضا انزل في ليلة القدر
    فاذا كان احدهما غير الآخر لم يكن ذلك ممكنا لتعذر ان ينزل مرتين لأنه
    من تحصيل الحاصل فيتعين ان تكون ليلة القدر من ضمن ليالي شهر رمضان
    فبعد ان نعرف من ان سورة القدر ان القرءان الكريم انزل في ليلة القدر
    نعرف من الآية الأخرى انها هي الليلة المباركة حين يقول
    (انا انزلناه في ليلة مباركة )
    وان كل تلك الاوصاف الاخرى والمزايا انما هي اوصاف ومزايا لليلة القدر نفسها
    انها ليلة القدر والقدر هنا اما بمعنى الشأن العظيم واما بمعنى القضاء والقدر
    كما قال تعالى ( فيها يفرق كل امرا حكيم امرا من عندنا انا كنا مرسلين)
    وانها ليلة مباركة والبركة في اللغة هي الزيادة والمراد بها هنا الزيادة
    في العطاء الالهي والرحمة كما قال تعالى ( ولدينا مزيد)
    سلام عليكم








    {وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً }الإسراء106

    وان أول ما نزل من القرءان الكريم
    هو ما صاحب البعثة الشريفة


    وهو قوله تعالى

    {بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ *خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ }العلق 1-2

    أن القرءان أنزل في ليلة القدر
    وتم تنزيله طيلة البعثة النبوية


    ويكون معنى قوله تعالى
    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ }القدر1


    وقوله تعالى :
    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ }البقرة185

  2. #12
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: ليلة القدر في التكوين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ }البقرة185
    ما دل على ان القرءان انزل في ليلة القدر وهو قوله تعالى


    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ }القدر1
    وما دل على ان القرءان انزل في شهر رمضان وهو قوله
    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ }البقرة185
    اذن فقد انزل القرءان في شهر رمضان وهو ايضا انزل في ليلة القدر
    فاذا كان احدهما غير الآخر لم يكن ذلك ممكنا لتعذر ان ينزل مرتين لأنه
    من تحصيل الحاصل فيتعين ان تكون ليلة القدر من ضمن ليالي شهر رمضان
    فبعد ان نعرف من ان سورة القدر ان القرءان الكريم انزل في ليلة القدر
    نعرف من الآية الأخرى انها هي الليلة المباركة حين يقول
    (انا انزلناه في ليلة مباركة )
    وان كل تلك الاوصاف الاخرى والمزايا انما هي اوصاف ومزايا لليلة القدر نفسها
    انها ليلة القدر والقدر هنا اما بمعنى الشأن العظيم واما بمعنى القضاء والقدر
    كما قال تعالى ( فيها يفرق كل امرا حكيم امرا من عندنا انا كنا مرسلين)
    وانها ليلة مباركة والبركة في اللغة هي الزيادة والمراد بها هنا الزيادة
    في العطاء الالهي والرحمة كما قال تعالى ( ولدينا مزيد)
    سلام عليكم








    {وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً }الإسراء106

    وان أول ما نزل من القرءان الكريم
    هو ما صاحب البعثة الشريفة


    وهو قوله تعالى

    {بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ *خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ }العلق 1-2

    أن القرءان أنزل في ليلة القدر
    وتم تنزيله طيلة البعثة النبوية


    ويكون معنى قوله تعالى
    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ }القدر1


    وقوله تعالى :
    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ }البقرة185
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما حملته سطوركم في المشاركة اعلاه هو عملية اجترار لما قال السابقين من معدة فكر تاريخية مجتر الى معدة فكر معاصرة الا ان معدة الفكر المعاصر فيها عسر هظم هضيم ..!! فاذا قلتم ان القرءان قد نزل في ليلة قدر من شهر رمضان استنادا الى نصوص قرءانية لم يفهمها السابقون ولم يتدبروها ويستبصروا في متونها فكانت مخالفة لواقع الحال المشهور عن عمر نزول الوحي الذي زاد عن 20 عاما من رسالة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وبذلك فانكم سوف تعيدون الفكر الحامل للقرءان الى جدلية عقيمة اركست فقهاء الصدر الفقهي في جدل لم ينتج عاقبة حميدة وهي جدلية (القرءان خلق ام حادث) فاذا كان خلق ازلي فهو لا يمكن تحييد نزوله بليلة واحدة او شهر واحد وان قلتم هو حادث صاحب اسباب نزول الايات فهو لا يمكن ان يحشر نزوله في ليلة واحدة او في شهر رمضاني

    اخي الفاضل نحن في مجلس فكري معاصر ونرفض كهنوتية الدين وحوارنا يجب ان لا يحمل اشكالية من سبقنا والا فان القرءان فينا سيكون ليس اكثر من ترنيمة قدسية وعلينا ان نفهم لفظ (شهر) ولفظ (رمضان) ولفظ (ليلة) ولا نكيل التسميات الى ما هو مدخل للعودة الى ترقيع الفهم من خلال روايات كثير منها اكد ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام والائمة الصالحين لم يفسروا القرءان ولم يؤلفوا فيه كتابا يشهده الاشهاد

    كل مشهور هو من (شهر)

    كل رمضة من رمضان

    وكل ليل من لال تلألأ

    وهذا هو لسان عربي (مبين) لا يمكنكم ان تطفئوا نور بيانه باجترار كلام السابقين وان القرءان قائم بلسانه العربي المبين الذي لا يمكن التنازل عنه او عزله عن خامة الخطاب القرءاني

    وان عملية النزول لا تحتاج الى سلالم بل الى وصال عقلي كينوني

    ارجوا منكم متابعة المواضيع المنشورة والتحاور حول محورها الفكري وان عملية الاعتراض على النتيجة الفكرية المنشورة دون التحاور في اعمدتها الفكرية يعني ان هنلك رغبة في العدوان الفكري على ما نقوم بنشره وهذا يضع مرابطنا الاخوية في موضع غير حميد

    لكم عندنا مقام كريم ونامل ان يكون حضوركم معنا في هذا المعهد حضور تحاوري سواء كان يتعاضد مع ما ننشره او نافرا منه لاننا لا نلزم احدا بما ننشر من ذكرى فالذكرى خاضعة لادارة وارادة الهية ولا سلطان لنا على فكر الاخر الا اننا نطالبكم بمنهجية الحوار ان يكون مرتبطا بفقرات الطرح لا ان يكون للسطور هيمنة مأتية من كهنوت الدين والاسلام لا كهانة فيه (ما انت عليهم بكاهن) وهي سنة رسالية مسطورة في القرءان وفي القرءان سنة رسالية اخرى

    {قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَءاتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ }هود28

    السلام عليكم







  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    رد: ليلة القدر في التكوين



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا كبيرا لسعة صدر جنابكم الكريم
    وتوجيهكم السديد ونقدكم البناء الوضاء
    معذرة والعذر عند الكرام مقبول
    طبتم ... رمضان كريم ..سلام عليكم .




  4. #14
    عضو
    رقم العضوية : 493
    تاريخ التسجيل : Jul 2014
    المشاركات: 31
    التقييم: 10

    رد: ليلة القدر في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.يسعدني ويشرفني أن أشارك في هذا النقاش البناء الهادف،هل من الممكن أن تكون ليلة القدر هي ليلة عاشوراء من شهر محرم.ليلة عظيمة يتنزل فيها أمر عظيم،ليلة تسبق وقوع أمر مبين،قد سبق وأنذر بوقوعه،ليلة سلام تسبق فجر هلاك للظالمين ونصر للمؤمنين(سلام هي حتى مطلع الفجر)،سورة الدخان وسورة الفجر ربما توضح ماهية هذه الليلة، ليلة مباركة،تسبق فجر مبين ،فجر هلاك وعذاب للقوم الظالمين،والدليل أن الآيات بعد ذلك ذكرت كيف هلك قوم فرعون وعاد وثمود.حيث أنهم هلكو في يوم نحس مستمر،الروايات تذكر أنه يوم عاشوراء،شهر محرم كما تعرفون هو أول شهر من السنه الهجرية،وبورك للأمة في بكورها،الطاقة الإيجابية الهائلة تكون في البكور وبدايات التزاوج،هذه الطاقة تتمثل في نصر عظيم وخير عظيم للمؤمنين وهلاك للظالمين.السلام عليكم.

  5. #15
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: ليلة القدر في التكوين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شامس العدوي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.يسعدني ويشرفني أن أشارك في هذا النقاش البناء الهادف،هل من الممكن أن تكون ليلة القدر هي ليلة عاشوراء من شهر محرم.ليلة عظيمة يتنزل فيها أمر عظيم،ليلة تسبق وقوع أمر مبين،قد سبق وأنذر بوقوعه،ليلة سلام تسبق فجر هلاك للظالمين ونصر للمؤمنين(سلام هي حتى مطلع الفجر)،سورة الدخان وسورة الفجر ربما توضح ماهية هذه الليلة، ليلة مباركة،تسبق فجر مبين ،فجر هلاك وعذاب للقوم الظالمين،والدليل أن الآيات بعد ذلك ذكرت كيف هلك قوم فرعون وعاد وثمود.حيث أنهم هلكو في يوم نحس مستمر،الروايات تذكر أنه يوم عاشوراء،شهر محرم كما تعرفون هو أول شهر من السنه الهجرية،وبورك للأمة في بكورها،الطاقة الإيجابية الهائلة تكون في البكور وبدايات التزاوج،هذه الطاقة تتمثل في نصر عظيم وخير عظيم للمؤمنين وهلاك للظالمين.السلام عليكم.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نرحب بكم اخي الفاضل في مشاركتكم الاولى معنا ءاملين ان نسعى لرضا الله جمعا

    ليلة القدر كمسمى في تاريخه الطويل حمل من التخبط الفكري غير الحميد على مرأى ومسمع فقهاء كل اجيال المسلمين وكل حزب بما لديهم فرحون ... قيل فيها انها في النصف من شعبان وقيل فيها انها في الثامن ذي الحج (يوم التروية) وقيل فيها في رمضان واختلفوا في اي ليلة من رمضان وحين نضيف يوم عاشورا الى كل تلك المختلفات فاننا سوف لن نخرج من الدائرة الحرجة لتلك الليلة

    ندعوكم لدراسة هذا الملف المنشور فلسوف تجدون اننا على طاولة علمية متخصصة اسميناها (علوم الله المثلى) وهي علوم تثبت في القرءان ويتم تطبيقها في سنن الخلق ونظمه المرئية (انه لقرءان كريم * في كتاب مكنون) ومن تلك العلوم قلنا قولنا الفصل ان لفظ (ليلة) لن يكون (ظرفا زمنيا) بل هي حاوية مناقلة تنقل من كل امر من مكنون الكتاب الى العقل البشري وهذا الكلام ستجدون له وسعة على متن هذا المنشور وفي حواراته وندعوكم لمراجعتها وتدبر بيانها ولكم ان تعترضوا على اي محور من محاورها او تطلبون وسعة فيه فنحن لا نفرض رأيا في هذا المعهد بل (نقيم تذكرة) ونحاول ونبذل الجهد ان (نقيم مقومات التذكرة) عند طالبها الا اننا لا نضمن حصول الذكرى لان قيام الذكرى يخضع لارادة الهية مباشرة (مشيئة الله)

    {وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ }المدثر56

    حيث ستجدون ان منهجنا في الحوار منهج يتخصص في البيان القرءاني والبيان القرءاني بدوره هو الذي يحيلنا الى ما هو مرئي من نظم الله في ما كتبه في الخلق وحين نقيم رابط معرفي بين نص القرءان وما هو مرئي نقيم رابط الذكرى فيها لان القرءان ذي ذكر ونحن نتفكر بموجب تلك الصفة لا غيرها

    ليلة القدر هي حاوية كونية تقوم بنقل (الامر الالهي) في التكوين من منابعه الى العقل البشري مثلها مثل القرص المضغوط الذي يقوم بنقل البرنامج الالكتروني من مصدره الى الحاسوب والمثل للتوضيح ولا يتطابق في تكوينته مع ليلة القدر اما الشهر فهو من (الاشتهار) المؤتلف اي الشهرة المتناغمة (ألف شهر) وتلك هي مقومات الذكرى والتي قامت بلسان عربي مبين

    السلام عليكم

  6. #16
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,593
    التقييم: 10

    رد: ليلة القدر في التكوين



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل مشهور هو من ( شهر )

    كل رمضة من رمضان

    وكل ليل من لال تلألأ

    هذا هو لسان عربي (مبين )

    وأن القرءان قائم بلسانه العربي المبين

    الذي لا يمكن التنازل عنه

    أو عزله عن خامة الخطاب القرءاني

    ليلة القدر هي حاوية كونية تقوم بنقل (الامر الالهي)
    في التكوين من منابعه الى العقل البشري مثلها مثل القرص المضغوط
    الذي يقوم بنقل البرنامج الالكتروني من مصدره الى الحاسوب
    والمثل للتوضيح ولا يتطابق في تكوينته مع ليلة القدر
    اما الشهر فهو من (الاشتهار) المؤتلف اي الشهرة المتناغمة (ألف شهر)
    وتلك هي مقومات الذكرى والتي قامت بلسان عربي مبين

    بوركت تثويرتكم الفكرية القرءانية الغنية بعلوم الله المثلى
    طبتم .. ولا أخلانا ربي من فيوضاتكم ما حيينا
    رمضان كريم ...

    سلام عليكم .

  7. #17
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,182
    التقييم: 115

    رد: ليلة القدر في التكوين


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاسم حمادي حبيب


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل مشهور هو من ( شهر )

    كل رمضة من رمضان

    وكل ليل من لال تلألأ

    هذا هو لسان عربي (مبين )

    وأن القرءان قائم بلسانه العربي المبين

    الذي لا يمكن التنازل عنه

    أو عزله عن خامة الخطاب القرءاني

    ليلة القدر هي حاوية كونية تقوم بنقل (الامر الالهي)
    في التكوين من منابعه الى العقل البشري مثلها مثل القرص المضغوط
    الذي يقوم بنقل البرنامج الالكتروني من مصدره الى الحاسوب
    والمثل للتوضيح ولا يتطابق في تكوينته مع ليلة القدر
    اما الشهر فهو من (الاشتهار) المؤتلف اي الشهرة المتناغمة (ألف شهر)
    وتلك هي مقومات الذكرى والتي قامت بلسان عربي مبين

    بوركت تثويرتكم الفكرية القرءانية الغنية بعلوم الله المثلى
    طبتم .. ولا أخلانا ربي من فيوضاتكم ما حيينا
    رمضان كريم ...

    سلام عليكم .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }الزمر18

    نحن لا ندعي ان قولنا هو احسن القول الا اننا على يقين ورسوخ مطلق ان ليلة القدر في تاريخها الفقهي والتفسيري قد اخرجت من محاسن القول بسبب الاختلاف الشديد والحاد حول ميقاتها وبما ان ميقاتها غير ثابت يقينا فان القول في انها ليلة من ليالي الزمن قول باطل ولم يشهد المسلمون ءاياتها على مر عصورهم وعندما قام المسلمين باعراف الزهد والتعبد في ليلة القدر كل مذهب حسب ميقاته لها فان العبادة عموما هي من محاسن الافعال ولا ضير فيها ولا اعتراض على المتعبدين في مواقيت ليلة القدر عندهم او في اي ليلة من (قيام الليل) الا ان المعضلة التي صارت مرض عضال عند المسلمين انهم يتركون مراكز العلم في قرءانهم ويتوجهون الى مراكز الكفر العلمية والسبب يكمن في عدم تدبر ءايات القرءان ومداليل العلم فيها وهو ما نسعى الى بيانه من طروحاتنا التي تنحت عن مركزية الرواية ونحت منحى القرءان لا غير وبلسانه العربي المبين لا غير فكان ما كان ويكون من ان القوم نفروا منها الى ما تدبروه

    {وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي ءاذَانِهِمْ وَقْراً
    وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْءانِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً }الإسراء46


    اشكركم كثيرا على موقفكم الفكري لانه يقلل حرج الصدر عندنا حين نرى قومنا يهجرون القرءان تدبيرا وتدبرا ويمسكون بما قيل فيه و

    ركب الحضارة يتقدم وركب المسلمين يتدهور

    ولا امل الا في صرخة الم تخرج من صدر حرج الى الله سبحانه وهو سميع بصير

    السلام عليكم

  8. #18
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 1,932
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ليلة القدر في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله

    لهذا المبحث منزلة خاصة خاصة جدا عندي لانه كان المفتاح الذي قادني الى معرفة طاولة " علوم الله المثلى " والوقوف على كينونتها ،و كان ذلك من أكثر من خمس سنوات مضت ، تغيرت فيها نظرتي الى تأويل ءايات القرءان نظرة كلية 380 درجة نحو البيان الحق والصواب .



    فلله الحمد على عظيم نعمه ورحمته بنا

    - فكل رمضة من رمضان
    - وكل مشهور هو من ( شهر)
    - والف من الآلفة ، ألفة الاشتهار فلو اجتمعت كل الروابط الظاهرة في ألفة فتكون (الف شهر)
    - وكل ليل من لال تلألأ
    - وكل فجر من تفجير ، ظهور النتاج كما تتفجر عين الماء وتتفجر الانهار ...
    - الصلاة المنسكية ما هي الا ليلة قدر
    - المناسك كلها بلا استثناء هي ليلة قدر

    ما حاولنا تلخيصه في هذه السطور لا يغني أبدا من ضرورة القراءة الكاملة الواعية التدبرية لكل تفاصيل المبحث الرئيسي المنشور في أول المتصفح

    وكتساؤلي بديهي : ما يكون المقصود من لفظ " من كل صوب "


    هل المقصود من صوب ...لفظ صواب ؟ وجذر اللفظ من " صب "

    السلام عليكم

  9. #19
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,167
    التقييم: 10

    رد: ليلة القدر في التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله

    كتب الله لنا ولكم اجر صيام هذا الشهر الكريم ، ورزقنا الله اياكم حسن تدبر القرءان والتفكر فيه ، لتكون ليالينا بمجملها( ليلة قدر ) تتنزل فيها الملائكة من كل صوب بكل صائب ، وتتفجر فيها علوم الله في عقول عباده المؤمنين ، ليظفروا بالخير كله.

    تقبل الله،

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بني اسرائيل صفة في التكوين ..
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 07-07-2016, 06:27 PM
  2. اذا الشعب يوما اراد الإقتتال فلا بد ان يكون القدر
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-11-2016, 04:08 PM
  3. دعاء إجباري في ليلة رمضانية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث منسك الصوم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-07-2013, 04:10 PM
  4. الانسان اسم في التكوين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-31-2013, 03:06 AM
  5. ليلة القدر
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-09-2012, 01:22 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137