سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    ما المقصود بالقرين !


    من استفسارات وأسئلة المهتمين والزوار : ـــــ


    الاستفسار : ما المقصود بالقرين ؟

    السيد ـ المحترم ـ الحاج عبود الخالدي
    السلام عليكم ورحمة الله
    ما المقصود بالقرين في نص الآية الكريمة (قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ) ( ق : 27 )
    ومن خلال متابعتنا المتواضعة لمنهجكم ( الغريب ) علينا التعريف بأصل ( اللفظ )
    فهل نستطيع ان نربط لفظ ( قرين ) بلفظ ( قرن ) .. أو ( مقرنين )
    هل لهم نفس المعنى ، فلقد عجزنا عن استحضار أي رابطة تربط بين بين مختلف المعاني ، رغم مراجعتنا لعدة تفاسير قرءانية في ذلك الشان .
    شكرا لمساعدتكم
    ورعاكم الله

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مدرسة التفسير مشوبة بالاختلاف كصفة لصيقة بها منذ بداياتها حتى يومنا المعاصر ولم تكن تلك المختلفات سببا في حرج المسلمين لان المسلمين في اقاليمهم تجمعوا على شكل اطياف مذهبية متوائمة ان لم يكن لكل اقليم مذهب واحد والاختلاف في المذهب الواحد قليل او نادر احيانا والاختلاف المذهبي الذي يعتبر السبب الاوحد للاختلاف التفسيري لم يكن ظاهرا في الشارع الاسلامي في اقاليمهم ويظهر حصرا عند فئة الفقهاء فقط وفي حلقات الدرس وكانت الامم في غالبيتها الساحقة أمية الصفة اي لا تقرأ ولا تكتب فلا تعرف شيئا عن الاختلاف التفسيري المدفون في كتب الفقه النادرة في حيازة الناس فامة الاسلام لم تكن تعتريها صفة الحرج المعاصر الا ان حرج المسلمين بدأ يسجل فاعلية كبير واختناقات فكرية مع بدايات تقنيات طبع الكتب الفقهية وسهولة اقتناء الكتب بدراهم قليلة وانتشار سلة التفسيرات المذهبية في مختلف الاقاليم الاسلامية وحين تطورت تقنية الاتصالات وظهر خطباء الدين في الفضائيات تكاثر الحرج كثيرا وعندما تفعلت الشبكة الدولية وصل الحرج التفسيري الى اوج صفاته في المختلفات واصبح الباحث عن الحقيقة كالباحث عن حبة خردل في تل من القش ... كان الناس حين يسمعون الخطيب في الجامع فصوته لا يسمعه الا من هو في الجامع من نفس طيف الخطيب ولا حرج ولا اعتراض الا ان مكبرات الصوت والاذاعات والفضائيات بدأت ثبثق صوت الخطيب في كل حارة وفي كل بيت فاصبح الاختلاف التفسيري خانقا في عقول المسلمين لانهم يسمعون ما لا يرضونه من اضطراب تفسيري خطير غير موحد اللحمة وغير موحد النتيجة وكأن الاسلام اصناف متعددة متضاربة مضطربة ..!!

    خامة الخطاب القرءاني هو (لسان عربي مبين) وتلك راسخة يرسخها النص القرءاني :

    (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ) (الشعراء:193)
    (عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ) (الشعراء:194)
    (بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) (الشعراء:195)

    فالانذار يكمن في (لسان عربي مبين) لانه (مبين) وفاعلية الانذار بالقرءان هي سنة نبوية سطرها القرءان ولم تأتي برواية بل بنص واضح يلزم حامل القرءان ان يستن بها (منذر) ومنهجية الانذار بموجب النص تقع حصرا (بلسان عربي مبين) وليس غيره
    (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ) (الرعد:7)


    لفظ " قرين " في اللسان العربي المبين :

    قرين ... لفظ في اللسان العربي المبين من (قرن ... قرين) ومثله في اللسان العربي (فعل ... فعيل) ومثله حين نقول (كرم .. كريم) ومثله (سلم ... سليم) ومثلها (عشق .. عشيق)
    الكرم صفة معرفة بفعلها والكريم صفة فعالة في حيز تفعيلي ... سلم صفة والسليم هو فاعلية السلم في حيز ... العشق صفة والعشيق فاعلية العشق في حيز المعشوق ومثله (قرن .. قرين) واصل الصفة هو قرن وحين تتفعل في حيزها تكون (قرين) .

    قرن هو لفظ له استخدامات متعددة في منطق النطق في لسان العربي منه (قرن الحيوان) الذي له قرون ومنه لفظ (قرن) يستخدم في حاوية زمنية لـ (مائة عام) ومنه في مقاصدنا ما يعني (رابط) يربط الذكر والانثى مثل (عقد قران) بين الخطيب وخطيبته ومن المؤكد ان تلك الوظائف المستخدمة في النطق جميعها ترتبط برابط (موحد) في مقاصد العقل ذلك لان خارطة اللفظ موحدة وهو دليل وحدة المقاصد العقلية رغم اختلاف وظيفة استخدام اللفظ
    قرن ... هي صفة تنتقل تبادليا بين موصوفين ونراقب هذه الراشدة في الاستخدامات الفطرية لذلك اللفظ .

    في قرن الحيوان ذو القرون يكون (كل قرن) انما لفعل تبادلي يقوم به الحيوان المقرن سواء في الدفاع عن نفسه او باستخدام القرن لدفع شيء في حاجة الحيوان فقرناه يتبادلان الصفة وهنلك عملية توازن بين قرني الحيوان المقرن وهذه النقطة يجيب عليها علماء البيطرة
    قرن في عقد القران هي صفة يتبادلها الخطيب والخطيبة في حاوية هي عقد الزواج
    القرن الزمني 100 سنه هي حاوية زمن لذاكرة جيل يتبادل الصفة بين القرن الماضي والقرن القائم ... اذا كان متوسط عمر الانسان 60 عام وهو عمر المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وهو الموصوف (على خلق عظيم) ومنه نستدل ان متوسط العمر الانساني المثالي حوالي 60 عاما فان ابن الـ 20 عام سيكون ناضج العقل ليحمل ذاكرة الحدث لذوي الستين عام وحين يعيش ابن العشرين لغاية الستين فيستهلك 40 عاما ليكون المجموع 100 عام هي حاوية زمنية تكفي لنقل ذاكرة الحدث بين جيل وجيل في نضوج عقلاني متكامل لتصل ذاكرة الاحداث سواء كانت (مهنية) او خبرات او نسب او اثر لنشاط بشري عبر (القرون) ليتداولها الناس فالمائة عام هي قرن تبادلي الصفة من جيل سابق لجيل لاحق
    القرن رابط يربط الصفة التبادلية ... ففي الزواج (عقد قران) يقيم رابط الزوجية بين الاثنين تبادليا ففي الوقت الذي يكون هذا الرجل زوجا لهذه المرأة تكون هذه المرأة زوجة لذلك الرجل فهي قرينة زوجها وزوجها قرينها ... فهو رابط تبادلي وذلك الرابط صفته انه كان رابطا (متنحيا) فتم ربطه فعقد القران يجري عند غير المتزوجين ليتزوجوا فهي رابط لفاعلية كانت متنحية والقران قام بتفعيلها في الزواج فالمتزوجان لا يعقدان قران لان رابط الاقتران غير متنحي بعد الاقتران .

    مثله القرن الحادي والعشرين الزمني مثلا فهو يقيم رابط عن قرن متنحي هو القرن العشرين ويقيم رابط ايضا مع قرن متنحي اخر هو القرن الثاني والعشرين (الآتي) لتكون (قرون)
    القرن (وسيلة) فهو في الحيوان (وسيلة) للدفاع عن نفسه وهو في عقد القران وسيلة استحلال بين الذكر والانثى وهو في القرون وسيلة نقل ذاكرة الحدث بين البشر لذلك سماها القرءان (القرون الاولى)

    من تلك الافاضة الوئيدة بطول سطورها كان هدفها لغرض رفع (الغراب) الذي جاءت صفته في متن التساؤل الكريم (
    ومن خلال متابعتنا المتواضعة لمنهجكم ( الغريب ))

    فتكون خلاصة التفصيل اعلاه ان لفظ (قرن) في مقاصد العقل الاولية (تأويل) يعني (تبادلية فاعلية ربط وسيله) وهو ترشيد من علم الحرف القرءاني (لم ينشر بعد) تم تطبيقه على الفطرة الناطقة كما ورد اعلاه ..

    دخول حرف الياء على خارطة اللفظ يحدث التالي :

    الزوج (قرين) زوجته والزوجة (قرينة زوجها) ومثلها .. عشق .. عشيق ... فالعشيق هو ذلك الشخص الذي حاز صفة العشق ...

    القرين هو الشخص الذي حاز صفة القرن فيكون مدلول خارطة لفظ (قرين) في العقل يعني (تبادلية فاعلية رابط متنحي لـ حيازة وسيله)

    (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ) (الزخرف:36)

    في ذلك النص الشريف بيان لقانون إلهي يقول ان من يمسك بالنتائج (يعش) دون اصلها الرحماني فان قوانين الله تقيض له (تبادلية فاعلية رابط متنحي لـ يحوز وسيلة) تلك الوسيلة ستكون له موصوفة بـ (الشيطنه) فلا يحوز سنن الخلق ليكون فيها في حياة طيبة متكاملة الطيب بل سيكون ريشة في مهب ريح
    (حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ) (الحج:31)

    اما قوانين الله التي يشغلها الرحمان فهي مضمومنة أمينة فيكون مفعلها قد قام بتأمين يومه وغده (اليوم الاخر) في منظومة الله الفعالة فهو (مؤمن) بـ الله والله ليس امبراطور لكي نؤمن به بل الله سبحانه يمتلك منظومة فعالة في الخلق فحين نقوم بتأمين انفسنا وعيالنا ونشاطنا الحياتي في تلك المنظومة نكون مؤمنين ولا يقوم لنا من (يقوض) حياتنا بطيبها المخلوق من الله

    (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (النحل:97)
    الذي ياخذ بنتاج الفاعليات (يعش) دون ان ياخذ بمحركها الاصيل انما تقوض اعماله بواسطة القرين وهو الرابط التبادلي لفاعليات متنحية (سنن الخلق) فتكون شيطانية الصفات ... نقيض له ستكون في الفهم (تقويض) مسعاه الدنيوي (حبطت اعمالهم في الدنيا وما لهم في الاخرة من خلاق)...

    لم نستحضر قول بشري بل استحضرنا النص مع فطرة ناطقة مع ممارسات في ما كتبه الله في خلقه من قرون الحيوان وعقد قران الزواج وقرون الزمن ولم نستدعي خبير لغوي ولا مؤرخ يؤرخ لنا اراء البشر .

    وهذه السطور لن تكون مادة (معرفية) لمن يقرأها بل هي تذكرة تذكر حامل العقل والقرءان وهي ممارسة لسنة رسالية سطرت في القرءان والذكرى هي بوابة العقل وتخضع لمشيئة الله لمن يشاء يذكره الله فان ذكر فقد فاز وان لم يذكر فذلك نصيبه من ربه وليس لسطورنا سلطان

    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدثر:56)

    سلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة الباحثة وديعة عمراني ; 04-26-2015 الساعة 10:46 PM

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,274
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله
    شكرا ً خاصاً لفضيلة الحاج عبود الخالدي على هذا الشرح المستفيض لمفهوم (( القرين )) بالنص القرءاني
    كما نشكر المتسائل الكريم الذي اتاح لنا الفرصة عبر ( تساؤله ) للوقوف على هته المفاهيم .

    تشكلت لنا رؤية متواضعة على سر حضور اسم (( الرحمن )) دون سواه من ـ أسماء الله تعالى ـ مع لفظ (( القرين ))

    نتمنى معرفة حقيقة ذلك الربط !! وفق ما طالعناه سابقا :
    مقتبس

    الله رب العالمين ... الرحمان ... (عالم + عالم) يناظرهما (رحم + رحم) فالعالمان (مادي ولا مادي) والرحمين (رحم مادي ورحم لا مادي) وتلك علوم مستقاة من خارطة خلق (قرءان )

    وجزاكم الله كل خير .. على كل متابعة فاضلة لكم
    سلام عليكم

  4. #4
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    الوالد الغالي بارك الله فيكم وأثابكم،

    إذن كل ذات له قرين رحماني.. ومن يتمسك بالنتائج دون الخوض في السبب والمسبب (يعش) عن ذلك القرين الرحماني.. فيقيض الله ذلك القرين (مقايضة) بشيطان يكون هو له قرين.

    بمعنى إن الإنسان لا بد أن يكون في حاوية تبادلية تكوينية وإلا فلن يكون إنسانا.. فإما أن يكون هو وقرينه "رحماني" أو أن يكون هو وقرينه "شيطاني".

    والقاعدة التكوينية هي {قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ} (11) سورة غافر.

    سلام عليكم،

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما المقصود باصحاب اليمين واصحاب الشمال ؟
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث فاعلية الذكرى
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-27-2017, 04:07 PM
  2. ما المقصود بما جاء في الآية الكريمة: ((فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ))
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بيان المثل القرءاني في نظم الخلق
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-12-2013, 07:15 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137