سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما هو " الايمان " بالله : (التأمين بـ منظومة الخلق الالهية) » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن: ( بنو اسرائيل ) والافساد في الارض مرتين ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > البشرية في خطر » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاغتسال بالمطر شفاء من السحر والمس والعين » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل : ما حكم تارك الصلاة » آخر مشاركة: أمة الله > (عقر الناقة) التي تنقي مياه الشرب وانتشار الأمراض المستعصية ( السرطان ) ـ كمثال » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الثالوث الإسلامي بين الهجر والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > شحة ( الماء ) ..وحروب المستقبل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تحضير خميرة ( الخبز ) والعجين بطرق (تقليدية) سليمة وصحية ورائعة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مبطلات الوضوء والغبار النيتروني » آخر مشاركة: أمة الله > فرعون يعلن اسلامه قبل هلاكه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاية { وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ ): قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > الاية ( والتين والزيتون ) : قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ) : قراءة في كتاب ( الهدي ) الالهي » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤلات في : اصول الوصول الى الامام المجعول ! » آخر مشاركة: الاشراف العام > لا خير في أمة تستعير المعرفة » آخر مشاركة: أمة الله > مثلي لا يبايع مثلهم » آخر مشاركة: الاشراف العام > الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مصير النور المحيط بالجسم ( هالة كاليريان ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مصافحة النساء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,320
    التقييم: 215

    ضياء يأتي من إله آخر غير الله


    ضياء يأتي من إله آخر غير الله


    من أجل قرءان يقرأ في زمن الحاجة له


    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ) (القصص:71)


    في النص الشريف تثويرة عقل تذكيرية لم يكن لها حضور تذكيري قبل عصر النهضة حين انتشرت المصابيح الكهربائية التي أتتنا بضياء وفير في ليالينا وفي نهارنا ايضا مما يجعل معادلة الفكر تميل شيئا ما حين نرى تساؤل النص (مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ) فيكون الميل الفكري في ضياء مأتي من مصابيح كهربائية حولت ظلام المدن والمساكن الى مساحات مضيئة حسب حاجة الانسان اليها وقتما يشاء واينما يشاء ... ولغرض الهداية الى التي هي اقوم تقوم هذه الذكرى التي تؤكد ضرورة تحرر حملة القرءان من الفهم التاريخي للنصوص وبين يدينا تذكرة ما كان لها ان تقوم في الزمن الماضي فالضياء لم يكن مأتيا عندهم وما كان يمارسونه من انارة في ليلهم بواسطة الشموع والمشاعل كان محدود للغاية ولا يقدر عليه الا اغنيائهم وبشكل محدود ايضا اما اليوم في زمن مصابيح الكهرباء فان الضياء مأتي من إله آخر غير الله ...

    من خلال معالجة الميل الفكري يظهر بين يدي الباحث عن الحق والحقيقة ان الميل في الوجه التنفيذي لنشاط الانسان (شيطنة) فالنص القرءاني يؤكد

    (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُوراً)(يونس: من الآية5)

    فأي ضوء من غير الله هو خروج عن سنن الخلق وهي شيطنة مؤكدة يدفع الانسان ثمنا غاليا في تفعيلها وإن كان على غفلة من أمره والله يذكرنا بصيغة غريبة في نص القرءان (مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلا تَسْمَعُونَ) فما علاقة السمع بالنص الشريف ... !!!

    الخطاب القرءاني بصيغته التساؤلية المبنية على فرض (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ) وهو فرض لحالة افتراضية يضعها الخطاب القرءاني الذي يخاطب عقل بشري يحمل القرءان يقابله فرض اخر

    (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلا تُبْصِرُونَ) (القصص:72)

    فرضان فيهما رؤيا ففي سرمدية الليل (افلا تسمعون) وفي فرض سرمدية النهار (أفلا تبصرون) ... (سمع وبصر) يؤكدان حيازة الاية التي يريد الله بيانها في القرءان المبين باياته ..

    الفرض يؤكد أن الليل ضرورة خلق فإن افترضنا سرمدية النهار فاننا نحتاج الليل .... وإن افترضنا سرمدية الليل نحتاج الى نهار ولكن الله بين ان ضياء النهار لا بديل له في الليل (من إله غير الله يأتيكم بضياء) وان حاكمية الضياء في النهار في سنة خلق ويمكن الابصار بها (افلا تبصرون) وقد ابصرنا ضرورة ضوء الشمس في عملية التركيب الضوئي للنباتات وما فيها من اية كبرى لمعادلة غاز الاوكسجين وهو ابصار معاصر يؤكد أن القرءان يخاطب حملته في زمنهم ... في ضياء الليل حين أتى العلم بضياء في ليل حضارتنا (مصابيح الكهرباء) يكون تفعيل الآية (أفلا تسمعون) ... انا من الناس سمعت ان نصف البشرية مصابة بضغط الدم والسكري وسمعت ان اكثر من 12 مليون امريكي من اصل 150 مليون اصيبوا بالسرطان عام 2007 ونسمع عن فايروسات متكاثرة وإن كانت كاذبة في التهويل الاعلامي الا ان الامراض التي لا سبب لها كثرة تتكاثر وكل تلك الامراض لا سبب علمي لها ومختبرات الارض وهمم العلماء تناطح جدار المجهول على مدار الساعة وكل ذلك مسموع (افلا تسمعون) لنعرف ان ضياء مصابيح الكهرباء خروج على سنن الخلق .

    الاسراف في استخدام الانارة الليلية والنهارية معا الان يصل حد الافراط وبالتأكيد فان زيادة التعرض الى ضياء المصابيح ليلا ونهارا يرينا التزايد المستمر في الاصابة بالسكري حتى نرى من الاستثناءات ان بعض الناس لا يعانون السكري بعد الاربعينات من اعمارهم ...

    الله رب العالمين ... الرحمان ... (عالم + عالم) يناظرهما (رحم + رحم) فالعالمان (مادي ولا مادي) والرحمين (رحم مادي ورحم لا مادي) وتلك علوم مستقاة من خارطة خلق (قرءان) ولكن العلم وجهود العلماء محشورة فقط في (عالم مادي) ويرى العلماء الرحم المادي من خلال رصدهم للكون والمجرات نزولا عند عناصر المادة نزولا الى الذرة نزولا الى مكونات الذرة نزولا الى لبنات تكوينية في رصد هالة الميزونات ..!! الرحم اللامادي مهجور (غير معروف) وبالتالي يفقد العلماء هيمنتهم العلمية في مقود العالم المادي لضياع نظيره العقلاني اللامادي فكان شهير قولهم أن (العقل بلا جواب) فاصبحوا في طغيان خطير ونحن لهم طائعون ونسير على نهجهم في غفلة من امرنا ولا نستطيع استخدام المعيار الذي يعير خارجات البشر والعلم معا على سنن الخلق (الشيطنة) فلا يزال الشيطان في رواسخنا هو مخلوق مجهول (ضبابي) فاصبحنا طائعون لآلهة غير الله وقد ملئت منازلنا ومكاتبنا بضياء مأتي من غير الله ..!! فاصبحنا لا نسمع ولا نبصر رغم وجود (جيل وسط) عاش في الامس المتواضع (بدايات انتشار الحضارة) وهو يعيش اليوم ... الذاكرة تسعفنا حين نتذكر منازلنا قبل نصف قرن فانها لم تكن مضاءة كما هي اضاءة اليوم فقد حصل افراط في استخدام المصابيح الكهربائية مع اطراد زيادة الامراض العصرية في مجتمعاتنا ... فمن هو في اعمارنا (امة وسط) يرى ماضي الناس القريب ويرى حاضرهم ويستطيع ان يوفر مستلزمات الرؤيا (الابصار) ومستلزمات السمع ليكون للتذكرة القرءانية حضور ايجابي في يوميات الناس ...

    الفوتون الصادر من الشمس (ضوء النهار) يلزم المسلم الصلاة منسكيا في خمس اوقات ... ذلك يؤكد ان الصلاة لها مؤثرات وقائية من فوتونات الشمس وذلك مؤكد بيقين قرءاني يربط الصلاة بضياء الشمس من بيان الخيط الابيض من الاسود لغاية غسق الليل... فهل الفوتونات الصناعية كمصابيح الكهرباء مطابقة لفوتونات الشمس ...!! حين عرف الانسان نشأتها من المصباح الكهربائي (رحم مادي) فهل يعرف الانسان نشأتها العقلانية (رحم عقلاني) ... العقل بلا جواب ... ولا احد يعرف من اي رحم عقلاني صدرت تلك الفوتونات الصناعية وعندما يكون السكري وضغط الدم امراض عقلانية فخلية السرطان خلية مجنونة وامتناع تصريف السكر من الدم وعلاقته بالعقل وارتفاع ضغط الدم عند الازمات النفسية جميعا هي منشآت نشأت في رحم عقلاني غير معروف ... الشمس كينونة عقل (مسخرة) لنا بنص شريف

    (وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) (النحل:12)

    فكيف يعقلون وهم القائلون أن (العقل بلا جواب) ... فوتون الشمس مختلف عن الفوتون الصناعي من مصباح الكهرباء وهي ضابطة عقل يمكن الامساك بها بدون حاجة الى لجان علمية وفرق من العلماء ومختبرات فحص وتواقيع رسمية فهي من معالجات عقل يعقل القرءان ... تلك كافية لقيام فكر مستقل يرى في القرءان حلولا لواحدة من اكبر الخارجات على السنن في ضياء صناعي منتشر ... الحلول لا تعني العودة الى ظلام الليل بل تعني نظم معالجة المخاطر التي تسببها الخارجات على النظم وفيها اجازة قرءانية في مثل ايوب عليه السلام حين مسه الشيطان بنصب وعذاب ...

    القرءان يمنحنا فرصة الذكرى في فارقة النشيء (رحم العقل) بين الليل والنهار في نص تذكيري

    (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئاً وَأَقْوَمُ قِيلاً) (المزمل:6)

    النشيء في الارحام يقينا ... فيكون نشيء رحم العقل لكل شيء في الكون في العالم المادي والعالم اللامادي ولعل اوضح فارقة بين نشيء الليل ونشيء النهار هو مخلوق النبات والعلماء يعرفون الكثير الا انهم ينشطون بلا هدي ولا يعرفون ان الله قد انزل القرءان وفيه تصريف لكل مثل ... اجروا العلماء تجربة على شخص متطوع عاش ستة اشهر في كابينة علمية في اعمق مناجم افريقيا وتم عزله تماما عن العالم الخارجي فلوحظ انه عاش يومياته بموجب منظومة الليل والنهار فهو ينام في الليل ويصحو في النهار رغم انه لا يمتلك ساعة ولا تاريخ ولا يعرف أي شيء فوق سطح المنجم الذي عاش في باطنه ..!!

    (لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) (يّـس:40)

    الليل لا يسبق النهار في النشيء فكل ما ينشأ في رحم المادة والعقل في النهار يستكمل في الليل فان خرج الانسان بعلومه وتقنياته على تلك المنظومة الثابتة في الخلق فهو شيطان والمتضرر من تلك المنهجية مصاب بمس الشيطان فيكون مثله مثل ايوب عليه السلام حين مسه الشيطان بنصب وعذاب ... والقرءان يرسم نظم المعالجة كما جعل الصلاة المنسكية مع ضياء الشمس في مواقيت يومية فهي (كتاب موقوت) واذا رسخ لدينا ان الكتاب هو دائرة التنفيذ لمنظومة الخلق عرفنا ان الصلاة (وعاء تنفيذي موقوت) أي كتاب موقوت مع ضياء الشمس .

    لانمتلك قدرة على اقناع الاخر .. ولا نمتلك الحق في اقناع الآخر ... بل نمتلك حق التذكرة فالتذكير سنة نبوية شريفة يستن بها كل مسلم قال الشهادتين

    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذريات:55)


    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10




    اثارة مباركه وأجابة للسائلين عن الضوء...

    بوركت وسلمت

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,320
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج قيس النزال مشاهدة المشاركة



    اثارة مباركه وأجابة للسائلين عن الضوء...

    بوركت وسلمت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    البركات حين تسمعوننا اخي ابو محمد
    مباركة متابعتكم أملا في يوم اسلامي يفي حاجاتنا وينهي ركوعنا لغير المسلمين في علومهم
    ما يقوله علماء الغرب نصدقه فورا ونسعى لتطبيقه وهو الركوع بعينه

    سلام عليكم

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,123
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ان ( ضياء ) الشمس .. هو اكثر من ضوء .. هو آية ( الهية ) لو تكاثفت جهود كل العلماء على فك بعض اسرارها فلن يتمكنوا ..ولن يتمكنوا من مضاهات ذلك الضياء ولو بنسبة 1 في المائة .

    وكثيرا ما ينصح الآطباء مثلا مرضاهم والذهاب الى المناطق الحارة والتعرض ما امكن الى حمامات شمسية طبيعية ، والمشي حفاة الآقدام فوق التربة ... والرمال الحارة .

    وهذه من بعض نعم الله علينا في... آية ( الضياء )

    فالحمد والشكر لله تعالى


    السلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,320
    التقييم: 215

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    في اوربا نشاهد الاوربيين يعرضون اجسادهم للشمس المباشرة لغرض تحسين قوامة العظام في اجسادهم وتستطيع فطرتنا ان تمسك بوضوح ان عظام البدوي والقروي هي اقوم من عظام المدني الذي يقضي معظم نهاره داخل ابنية مقفلة فيصاب برخاوة العظام كما تدرك فطرتنا ما كان يمارسه السابقون في مساكنهم فهم يجعلون مساكنهم مفتوحة للشمس من خلال باحة مكشوفة تحت قبة السماء يسمونها (الحوش) او تسمى (فناء الدار)
    الطب الحديث ينصح الناس بتعريض اطفالهم لاشعة شمس الصباح للحصول على فيتامين d وتلك الوصايا هي من نتائج مختبرية
    ولو تركنا كل تلك التذكرة فيكفي تذكرة فطرية واحدة في ضوء الشمس وعملية التركيب الضوئي في النبات وهي (أم الغذاء) لكل المخلوقات
    شكرا لاثارتك الكريمة
    سلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,320
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا كبيرا على اغناء الموضوع فيضا فكريا راشدا

    السلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,576
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته
    سيدي الجليل كانت أثارتكم بحق لفته فكريه رائعه ووقفه صادقه للتذكير والتثوير للعقول ولكن لأولي ألألباب .
    أن ألله تعالى خلق النهار قبل الليل ، وخلق ألضياء قبل الظلمه في قوله تعالى{لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} (40) سورة يــس
    والقمر فيه دلالة جليله في معرفة الشهور ولذلك صارت شهور القمر وسنوه تتختلف عن شهور الشمس وسنيها،
    وجعل ضوء القمر معونة للناس على معايشهم وأنسا للسائرين ،
    0 الحمد لله الذي حلق الليل والنهار بقوته ، وميز بينهما بقدرته ، وجعل لكل واحد منهما حدا محدودا وأمد ممدودا ،
    يولج كل واحد منهما في صاحبه ، ويولج صاحبه فيه بتقدير منه للعباد .
    {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى} (31) سورة النجم
    اللهم فلك الحمد على ما فلقت لنا من ألأصباح ، ومتعتنا به من ضوء النهار ،
    وبصرتنا به من مطالب الاوقات ، ووقيتنا فيه من طوارق ألافات ،
    مبرك هو قلمكم التذكيري الشريف والسلام عليكم
    ل

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,361
    التقييم: 10

    رد: ضياء يأتي من إله آخر غير الله


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله بكل خير

    أبنية هذا العصر تفتقد الى الكثير من عناصر الهدوء والصحة .. انه زيف حضاري بامتياز !


    سلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 181
    التقييم: 210

    رد: ضياء يأتي من إله آخر غير الله


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كان سابقا معروف لدى المؤسسة الطبية ان نقص فيتامين d يسبب في هشاشة العظام والكساح , لكن الطب الحديث وطبقا لتقارير امريكية و اوربية يؤكد ان حوالي 50% من المجتمع مصابين بنقص في نسبة فيتامين d وان هذه النسبة لدى طلاب المدارس اكثر بحوالي 70% .والآن يعتبر نقص فيتامين d مرض وباءي منتشر في العالم و لم يكن معروفا مثلما معروف الان (الى حد عشرة سنوات) ذلك لان الفحوصات المختبرية لقياس نسبة فيتامين d في الجسم لم تكن متوفره بصورة منتشرة في المختبرات نظرا لزيادة كلفة الفحص الى حد ما قبل عشر سنوات..

    الان الدراسات تؤكد ارتباط وثيق بين نقص فيتامين d وكثير من الامراض بدءا بالسرطانات وامراض الاوعية الدموية والضغط والسكري والربو وامراض المفاصل والاعصاب وامراض جلدية وامراض نفسية والكآبة والاوتيزم وكثير جدا من الامراض الاخرى.. وان سبب ظهور وباء نقص فيتامين d في السنوات الاخيرة هو نتيجه لقلة تعرض الانسان لاشعة الشمس واستعمال كريمات ضد الشمس بسبب تقارير خاطئة كانت قد ربطت اشعة الشمس بسرطان الجلد مما ادى بالمجتمع الى زيادة استعمال مساحيق كريم الجلد ضد الشمس , السبب الاخر ان الانسان في كثير من الوظائف الحالية يكون داخل بنايات فلا يتعرض للشمس وان الذهاب والاياب من البيت الى العمل بالسيارات ... وان الفترة الضرورية للاستفادة من اشعة الشمس لتكون فيتامين d في الجسم يجب ان تكون بين 10 صباحا الى الواحدة بعد الظهر.. ولا يكفي تعرض الانسان لاشعة الشمس من وراء زجاج الشبابيك لان الزجاج يسمح بدخول الأشعة فوق البنفسجية نوع a , وهي اشعة ضارة اذا لم تكن معها اشعة من نوع b , حيث النوع a وحده يسبب تجاعيد وسرطانات وان الزجاج يمنع مرور الاشعة فوق البنفسجية b وهي الضرورية لتكون فيتامين d ومعادلة اضرار الاشعة فوق البنفسجية من نوع a وفيتامين D هو الفيتامين الضروري للجسم الذي يقاتل السرطانات والالتهابات والامراض المناعية وان النقص في فيتامين d هو السبب في الكثير من امراض العصرية...

    فرحوا بما عندهم من العلم وحاق بهم ما كانوا به يستهزءون.. ذلكم بانه اذا دعي الله وحده كفرتم وان يشرك به تؤمنوا فالحكم لله العلي الكبير

    { ذَلِكُمْ بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وَإِنْ يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ } (سورة غافر 12)

    والسلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الله سبحانه (مهيمن) الا ان الانسان يلغي هيمنة الله ويخضع لهيمنة مذهبية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-08-2018, 03:21 PM
  2. يأتي زمان على أمتي القابض فيه على دينه كالقابض على جمرة من نار
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المنقولة روائيا وسبل تعييرها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-12-2014, 01:00 AM
  3. الفرق بين ( بسم الله ) و ( باسم الله ) في علم الحرف القرءاني
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-24-2013, 09:04 PM
  4. من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤونةالناس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2012, 04:37 PM
  5. الأروقة المظلمة في ضياء حضاري
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-14-2011, 10:07 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137