سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الاية ( قل هو ألله أحد ) : منظومة ( التوحيد ) في قراءة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } .. دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مذكرة قرءانية في العلوم السياسية » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > ماذا إذا كان المبدأ خاطئا؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( مواخر الفلك ) في ( البحر العذب ) و ( البحر الأجاج ) : قراءة تفكرية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة الوفاق الفكري » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن :معراج الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الى السماوات السبع » آخر مشاركة: الاشراف العام > النفس المطمئنة والخائفون من الموت !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( الدواب ) في القرءان : قراءة علمية » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ثقافة القرءان في رد العدوان : من اجل فهم واعي لدور القرءان في (السلم الاجتماعي ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > كيف كانت قراءة النبي عليه السلام للقرءان؟ وكيف يمكن أن نقرأ من غير تحريك اللسان ؟ » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > غرابيب سود ( من أجل علم من قرءان يقرأ ) » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > ( المرجفون في المدينة ) : كاميرات هواتف وتطفل وسوء اخلاق » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > صحـراء العـقل » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفظ ( أصحاب ) في الامثال القرءانية : اصحاب الرس ، الأيكة ، مدين . » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > نوح في العلم » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > اشكالية عائدية الضمائر في القرآن » آخر مشاركة: وعد حسن التميمي > حديث ظهور ( المهدي المنتظر ) بمكة والمسجد الأقصى : كيف ؟ ومتى ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10

    من غير أعمدة ترونها.....




    عندما يتحدث العلماء عن القوه الهائله التي تسيطر على الأرض لتمنعها من الأنطلاق على هواها لتقترب من الشمس (تجذبها الشمس) فيحترق كل شئ لدرجة الذوبان أو لتهرب من الشمس ليقتل ساكنيها البرد فأننا نصل الى أرقام مهوله للقوة اللازمه التي تمسك الأرض وتسيطر عليها لتمنعها من الأنفلات...

    الله الذي رفع السماوات من غير عمد ترونها....(الرعد...2)

    لماذا لم يقل..من غير عمد فقط...؟؟ وربط الموضوع بالرؤيه...أيقصد أنه رفع السماوات بعمد لاترونها...؟؟ وهذا الأقرب للتفسير ويقصد به الجاذبيه..والمجال المغناطيسي الذي يتحكم بأمر الله بمواقع النجوم ويسيطر على حركتها...

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صدقت اخي ابو محمد ... سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين انه الحق ...
    (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) (آل عمران:191)
    قرءاننا يدعونا للتفكر الا ان حملة القرءان لا يتفكرون بل يستوردون الفكر من الذين قبلنا وهم لم يكونوا عالمين بحقائق الخلق كما هي علوم الجاذبية القائمة اليوم ..!! وغيرها كثير كثير ..
    جزاكم الله خيرا في دعوتكم المباركة لسبيل الله
    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,573
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    يقول الله تعالى{اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا(2) سورة الر
    عد
    سبحان الله !(
    بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ) نعم ثم عمد ولكن لا ترونها
    عن امير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قال في خطبة
    (فمن شواهد خلقه خلق السماوات موطدات بلا عمد ، قائمات بلا سند ، دعاهن فأجبن طائعات مذعنات ، غير متلكئات ولا مبطئات
    ولولا اقرارهن له بالربوبية ، واذعانهن بالطواعية لما جعلهن موضعا لعرشه ، ولا مسكنا لملائكته
    ولا مصعدا للكلم الطيب والعمل الصالح من خلقه ، جعل نجومها أعلاما يستدل بها الحيران ، في مختلف فجاج الأقطار
    لم يمنع ضوء نورها ادلهمام سجف الليل المظلم ، ولا أستطاعت جلاليب سواد الحنادس أن ترد ما شاع في السماوات من تلألؤ نور القمر.)
    سلام عليكم



  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10



    يقول العلماء أنه لأجل كبح جماح الأرض من الأنفلات يلزمنا أسلاك (من النوع الذي يستعمل لسحب المعدات الثقيله) كل سلك قطره خمسة أمتار وبين سلك وآخر خمسة أمتار على عموم مساحة الأرض...

    فسبحان الخالق العظيم

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,407
    التقييم: 10

    رد: من غير أعمدة ترونها.....


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا للاخ الفاضل الحاج قيس النزال .. ولقد افتقدت دوحات المعهد لحضوركم الطيب وفكركم النير

    ذكر لفظ ( عمد ) في ثلاث مواضع من القرءان الكريم ..


    1- ( فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ ) سورة الهمزة والمقصود بها ( نار الله الموصده ) الذي وضعها في ( عمد ممددة )

    2- يقول الله تعالى ( خلق السماوات بغير عمد ترونها والقى في الارض رواسي ان تميد بكم وبث فيها من كل دابة وانزلنا من السماء ماء فانبتنا فيها من كل زوج كريم) سورة لقمان

    وهنا خلق السموات بغير عمد ترونها

    3 - اما في الاية الآخرى .. يقول الحق تعالى ( الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون ) سورة الرعد

    فهو رفع وليس خلق ... وعليه قد تساعدنا هذه الآيات لاستقراء المزيد من ( الحقائق ) عن معنى ( العمد )علميا في القرءان ؟

    ولا ننسى ان لفظ ( عمد ) وهو ايضا من ( التعمد ) .. ( تعمدت تلك الفئة القيام بذلك العمل ... )

    فما يكون معنى ( العمد ) علميا في القرءان .

    السلام عليكم


  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,397
    التقييم: 215

    رد: من غير أعمدة ترونها.....


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا للاخ الفاضل الحاج قيس النزال .. ولقد افتقدت دوحات المعهد لحضوركم الطيب وفكركم النير

    ذكر لفظ ( عمد ) في ثلاث مواضع من القرءان الكريم ..


    1- ( فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ ) سورة الهمزة والمقصود بها ( نار الله الموصده ) الذي وضعها في ( عمد ممددة )

    2- يقول الله تعالى ( خلق السماوات بغير عمد ترونها والقى في الارض رواسي ان تميد بكم وبث فيها من كل دابة وانزلنا من السماء ماء فانبتنا فيها من كل زوج كريم) سورة لقمان

    وهنا خلق السموات بغير عمد ترونها

    3 - اما في الاية الآخرى .. يقول الحق تعالى ( الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون ) سورة الرعد

    فهو رفع وليس خلق ... وعليه قد تساعدنا هذه الآيات لاستقراء المزيد من ( الحقائق ) عن معنى ( العمد )علميا في القرءان ؟

    ولا ننسى ان لفظ ( عمد ) وهو ايضا من ( التعمد ) .. ( تعمدت تلك الفئة القيام بذلك العمل ... )

    فما يكون معنى ( العمد ) علميا في القرءان .

    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كذلك نفتقد حضور غالينا الحاج قيس ويبدو انه في اقليم لا يتوفر فيه النت بشكل ميسر مما جعله غائب علينا ونتمنى عودته المباركة باذن الله فتحية رمضانية له ولاهل بيته ان استطاع ان يقرأ هذه السطور

    عمد ومنه عمود وعماد وعميد واعتماد وعمده وعمادة و .. و ... ولسان عربي ناطق انطقه الله الذي علم الانسان النطق كما نرى ونلمس بفطرتنا الناطقة حرفيا وهو سبحانه الذي علمنا بالقلم لنكتب هذه الحروف المترابطة لينتقل القصد العقلي من عقل بشري لعقل بشري اخر وهي منهجية التذكرة القرءانية حيث تنتقل المقاصد الالهية الشريفة الى عقولنا عبر وسيلة اللسان العربي المبين

    عمد في علم الحرف القرءاني تعني (منقلب سريان نتاج تشغيلي) فسقف الخيمة يمتلك نتاج تشغيلي فيزيائي يوجب سقوطه على الارض الا ان (العمود) يقلب سريان ذلك النتاج الفيزيائي فيبقى سقف الخيمة او سقف الدار قائمة لان سريان قيامته منقلبة المسار عبر العمود

    الله رفع السماء بغير عمد ترونها فهو لا يعني ان العمود منفي عن رفع السماء كما ذهب المفسرون او ان العمود منفي عن خلق السماوات بل فيها (عمد) الا انه (متغير) حسب وظيفة مفاصل السماء او مفاصل السماوات التسخيرية فالعمد موجود (منقلب مسار نتاج تشغيلي) الا انه متغير وتلك هي (مادة علمية) خطيرة لو اعتمدت في العلوم المادية فعنصر الاوكسجين وهو من السماء الاولى ويمتلك (عمود متغير) فكل (عمد) يقبض العمد الاخر عند تغيره (بغير) فالاوكسجين نراه تارة (ترونها) يعمل عمل (المؤكسد) ونراه تارة اخرى يعمل عمل (المختزل) كما في عملية التنفس فهو (الاوكسجين) تارة يؤكسد الكربون في جسد المخلوق وتارة يختزل من مركبه كما في عملية التركيب الضوئي فعماد الاوكسجين من سماء الدنيا يتغير حسب الوظيفة التي وضعها الله له في الخلق ... تلك الصفة تنتقل للسماوات ايضا فالدم وهو في المستوى العقلاني الثالث (عقلانية العضو) ينقلب مساره من الشرايين الى الاوردة في اختلاف وظيفي (تسخير) في الخلق وانتم ونحن (نرى) ذلك العمد المتغير ... نحن نعلم ان طرحنا غريب على من يتابعه الا انه يقيم ذكرى من عقل لعقل بوسيلة لسان عربي مبين فلفظ (بغير) لا يعني النفي اطلاقا بل يعني (التغير) ... (غير .. يغير ... يتغير .. بغير .. غيار ... غيرة .. غيارى ... و ... و ... و ... ) وذلك هو منهج اللسان العربي لاستحلاب البيان منه لانه (مبين) وهو بيان موجود في كل عقل بشري ينطق عربيا ومنه جائت تلك التذكرة عسى ان تكون نافعة

    سلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Visitors found this page by searching for:

lk hul]m jv kih

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137