سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    حروب العقل ( حديث عن الظواهر الخارقة )


    حروب العقل ( حديث عن الظواهر الخارقة )
    مقال صيغ بتاريخ ( سيمتبر 1988 ) بقلم : محمد حسن بيرقدار


    اخترناه لكم .. لغزارة معلوماته وقيمة حقائقه
    حروب العقل ..( حرر هذا المقال في عهد القوتين العظميتين : الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي سابقا ) ويظهر الملف جانبا من التسابق نحو ( حروب العقل ) وتطويرها لدى القوتين .. وما زال موضوع القدرات الغارقة للعقل يجلب اهتمام كل الفاعليات ..


    بداية ..
    تنفق الولايات المتحدة عشرات ملايين الدولارات كل عام على برامج سرية غايتها دراسة الظواهر المتعلقة بالقدرات الإنسانية الخارقة ، ومعرفة إمكانيات استخدام قدرات العقل الإنساني للقيام بعمليات تجسسية وحربية . مثل القدرة على قراءة الملفات السرية من مسافات بعيدة جدا ، والقدرة على تحديد مواقع الغواصات النووية في اعماق البحار ، والقدرة على تفجير الصواريخ الموجهة أثناء تحليقها في الفضاء عن طريق استخدام القوة العقلية .

    وتعاني الولايات المتحدة هذه الايام مما تسميه (( الفجوة )) التي تفصل بينها وبين الاتحاد السوفياتي في حقل (( الآسلحة النفسية )) .

    ولقد كشفت الادلة المتاحة مؤخرا ان الدول العظمى تقوم منذ عدة عقود بدراسات مستفيضة في (( العلوم السرية )) التي تهتم بالمفاهيم ( الخا رجة عن ادراك الحسي العادي ) و (( التخاطر )) أي اتصال عقل بعقل آخر من مسافة بعيدة ، و ( الاستبصار ) أي القدرة على رؤية أشياء تقع خارج مجال البصر ، كان يرى انسان في القاهرة ما يجري في البت الابيض . و (( السايكو كينيسيس )) ، أي تغيير حالة شيء عن طريق استخدام القوة العقلية ، مثل كسر الزجاج أو صهر المعدن او تفجير صاروخ عن طريق استخدام ( القوة العقلية ) .

    علم ام شبه علم ؟!
    استمر الجدل بين العلماء عدة قرون بخصوص ( علم نفس الظواهر الخفية ) او ما يسمى ( باراسيكولوجي ) ، فلقد اعتبر بعضهم ان هذا العلم مشروع ، وان المهتمين به هم علماء جريئون يتمتعون برؤيا استثنائية ، بينما اعتبره بعضهم الاخر (( شبه علم )) واتهموا المهتمين به بانهم باحثون بسطاء التفكير واقعون في شرك خداع الذات .
    وحين اكتشف هؤلاء ان وزارة الدفاع الآمريكية ( البنتاغون ) مهتمة بعلم الظواهر الخارقة ) ارتفعت حرارة الجدل العلمي .

    ويعتقد "تشارلي روز" عضو اللجنة المختارة لشؤون المخابرات في الكونغرس الآميركي أن احتمال وقوع حرب (( الظواهر الخارقة )) هو احتمال حقيقي . وقد يستعدى في يوم ما تبنى برنامج ( سريع ) يشبه ( برنامج مانهاتن ) الذي أدى تبنيه الى تصنيع أول قنبلة ذرية في العالم . أما العالم ( مارسيللو تروتزي ) الذي يعمل في ابحاث (( الشذوذ العلمي )) في ولاية ميتشيجان فيعتقد ان وزراة الدفاع الامريكية ستتخلى عن واجباتها اذا لم تهتم بهذه الابحاث .

    ولعل أفضل دراسة تفصيلية عن التجارب التي اجريت في حقل (( الظواهر الخارقة )) هي الدراسة التي اعدها العالمان (( راسيل تارغ )) و (( كيث هارادي )) التي نشرت مؤخرا في كتاب عنوانه ( سباق العقل ) ، وهو السباق الذي يتوقع العالمان أن يرث سباق التسلح الحالي ويليه .

    أما الدكتور ( تارغ ) فهو عالم فيزيائي متخصص بأشعة الليزر وعلم البصريات والموجات (( الكهرطيسية )) القصيرة المدى ، وقد قضى عشرة اعوام قام خلالها بأبحاث مستفيضة في حقل (( الظواهر الخارقة )) لحساب وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون ، واجهزة المخابرات الامريكية المختلفة ، وقد كلفت تلك التجارب عشرات الملايين من الدولارات .

    أما التجارب الرئيسية فقد تعلقت بما اسماه تارغ (( الرؤيا النائية )) التي يستطيع الآشخاص الذين وهبوا قدرات ذهنية خارقة بموجبها وصف اماكن بعيدة جدا لم يشاهدوها من قبل ، وان يصفوا احداث تجري في مكان آخر يبعد عنهم آلاف الاميال .
    فعلى سبيل المثال قام الدكتور ( تارغ ) بتجربة شخصية على شخص موهوب موجود في كاليفورنيا عام ( 1976 )

    فقد ذهب تارغ الى مكان يبعد مئات الاميال عن الموهوب ، ثم اختياره قبل الشروع في التجربة بدقائق ، دون علم الموهوب ، وكانت مهمة الموهوب وصف مكان تارغ من تلك المسافة البعيدة . وقد كتب الموهوب على كمبيوتر ( وكالة برنامج الدفاع للبحث المتطور )) من مكانه في كاليفورنيا ما يلي :
    (( أرى تقعرا أسمنتيا يشبه بركة ماء جافة ، يتوسطها عمود إسمنتي ، وارى سرب حمام على يمين المشهد يطير فوق المنخفض الأسمنتي )) ، وقد صدق الموهوب ، اذ ان المكان الذي وصفه من مسافة بعيدة كان البركة المركزية في حديقة ( ساحة واشنطن ) في مدينة نيويورك . والبركة كانت فارغة ويتوسطها عمود إسمنتي ، كما انها كانت محاطة بالحمائم أثناء التجربة .

    اما الآمر الخطير والمذهل فقد كشفه العالم ( رونالد ماكريه ) في كتابه الذي نشر مؤخرا تحت عنوان ( حروب العقل ) ..

    يتبع باذن تعالى الله .. مع الجزء الثاني من ( الملف )
    التعديل الأخير تم بواسطة الاشراف العام ; 02-22-2011 الساعة 05:17 PM

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    الباحثة الفضلـــــــــــــــــــــــى

    اشكركم وانتظر المتابعـــــــــــــــــــة من حضرتكم

    لو تكرمتم باشعارنا مولاتي المفخمـــــــــــــــــــــة والله يرعاكم .

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 351
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية تقدير وشكرا كبيرا لأختنا الفاضلة والباحثة القديرة الأستاذة وديعة عمراني المحترمة.. على دقيق وعظيم المواضيع التي تتطرحها على ناظرينا جميعا..
    فمن المعلوم قديما.. ومن المعلن حديثا.. بأن العقل.. لغز.. بلا جواب..!!
    وبعد الأستئذان من حضراتكم اسمحوا لنا بأن نشارككم بهذة المعلومة التي قرأناها مؤخرا .. لتوضيح قدرة الخالق .. من خلال اعجاز المخلوق ..بمعجزات العقل..آية الله على أرضه..

    المعلومة عن رسام تركي ضرير.. ولد ضريرا..(اعمى النظر)...يدعى أشرف أرمغان..يرسم لوحات ملونة لمناظر من الطبيعة لم يكن قد رأها قبلا..!!
    وقد حير هذا الرسام الفاقد للبصر (وليس البصيرة) بقدرته الفريدة على الرسم ..كبار علماء العالم من الأمريكان والأنكليز (زعماء العالم المادي)..!!
    وبأمكان الجميع التأكد من صحة هذا الموضوع بكتابة الأسم المذكور للرسام على محركات البحث الألكتروني على الشبكة العنكبوتية..!!

    شكررا مكررا للباحثة القديرة على طرحها المهم جدا ..

    وتقبلوا خالص التقدير والأحترام لحضراتكم جميعا

    سلام عليكم

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    شكرا خاصا وجزيلا للآخ الفاضل والعالم الجليل د. محمد فتحي الحريري في متابعته القيمة وحضوره الكريم ، والشكر الوفير للاخ الفاضل الآستاذ سوران على ما يضيف لنا دوما من رؤيا ومعلومات حوارية قيمة ورائعة .
    فجزاكم الله بكل خير
    وانه فعلا ... العقل صاحب كل لغز عظيم ؟ وكثيرة هي الحالات المثيرة الغامضة التي ما زالت تحير أرفع الاورقة العلمية والمختبرات التخصصية في هذا المجال ... ، وما زالت تصرف ميزانيات واموال ضخمة نحو تلك المشاريع ...( حروب العقل )
    يتبع باذن الله ... مع وافر الشكر والتقدير
    سلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بعد نجاح الثورة الفرنسية الاولى ومحق ما سمي بالمشعوذين والسحرة وترسيخ افكار الفيلسوف (ديكارت) في العلم اصبح الاعتراف بمثل تلك العلوم امر صعبا فالعلم يقوم بترابط سببي بين ظاهرتين بينهما علاقة سببية مرئية فان لم يقوم السبب بين الظاهرتان فان العلم لن يقوم ...
    بعد استقرار الثوار واستقرار العلم بدأت ظاهرة الخوارق العقلية تفرض نفسها على الاروقة العلمية حيث لا وجود للمشعوذين فمثل هذا الرجل مثلا يستطيع لوي ملعقة طعام حين يركز عليها نظراته وعلى العالم المادي ان يجيب على تلك الظاهرة ومثل تلك الخوارق تكاثرت في بدايات نهضة العلم وكانت مادة صحفية شهية لصحف ذلك الزمن فتكاثرت المطالب بمنهجة تلك الظواهر التي تفرض نفسها فرضا تحت مسمى علمي (ميتا فيزيك) وعربت بعجمتها (علوم الميتافيزيقيا) الا ان اكاديميات العلوم لم تعترف بها كنشاط علمي مع اطراد ظهور الخوارق العقلية بشكل كبير في التخاطر (التحدث عقلا عن بعد) او ما سمي بـ (التلباث) ومنه الاستبصار وهو معرفة الحدث المستقبلي ومنه ما تحدث به الاخ الفاضل سوران رسول في مشاركته الجميلة وهو رسم اشياء لم يراها راسمها وكثيرة تلك الخوارق وهي تهز اركان العلم في قلاعه العلمية وقد اطلق اسم (سوبر ناتيك) على تلك الجهود المبعثرة وعربت باعجميتها في اسم (علوم السوبرناطيقيا) وفي نهاية السبعينات تم الاعتراف بتلك الانشطة العلمية اكاديميا تحت اسم (الباراسيكلوجي) حيث انشأت اكاديميات خاصة بشأنها .
    هنلك اتهامات بين المعسكرين الشيوعي والراسمالي تفيد ان هنلك علوما عقلية سرية تستخدم في زمن الحرب الباردة ومن خلال بحوثنا المستفيضة عن تلك الاتهامات وجدنا انها مجرد اعلانات تضليل يراد منها تضليل الجماهير على اساس ان البلدان الشيوعية والبلدان الرئيسية تمتلك جذور منفصلة عن بعضها فحين تنتقل المعلومة من معسكر الى المعسكر الاخر عن طريق المصمم الواحد (ام الحكومات) فان المنطق المرسوم لها هو ان تلك البيانات تم نقلها عبر علماء يمتلكون عقولا خارقة ..!! الا انها بيانات منقولة عبر جذر واحد لشجرة واحدة لها مجموعة اغصان شيوعية رأسمالية اسلامية الحادية عرقية و ..و ..و .. وكلها تشرب لبن من ام واحدة (ام الحكومات)
    علوم الباراسايكلوجي بقيت وتبقى وباصرار تحت وصف (حافة علمية كبرى) تحطم جبروت العلم المادي الذي يريد ان يمسك بكينونة العقل في المادة غورا في الحمض النووي الى اعلى قمته في القشرة الدماغية الا ان جهودا كبيرة واموالا كثيرة واعمار اجيال عدة من العلماء فشلت في تحديد تعريف للعقل او الاقتراب من تكوينته ولن تقوم حضارة علم العقل الا بعد ان يقرأ الانسان المعاصر خارطة المصمم والمنفذ للخلق (قرءان الله) ففي تلك الخارطة مفاتيح علوم العقل ولن يكون للعقل مفاتيح علمية في مختبرات الماديين ولو اجتمعت جميعها وبكافة حشود علمائها ..
    شكرا كبيرا للباحثة الفاضلة وديعه عمراني على اثارة هذا الموضوع المزدحم باللايقين

    سلام عليكم

  6. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    متابعة ....

    أما الآمر الخطير والمذهل فقد كشفه العالم ( رونالد ماكريه )
    في كتابه الذي نشر مؤخرا تحت عنوان ( حروب العقل ) ، فقد ذكر ما كريه أنه ثم استخدام الظواهر الخارقة لتقييم ((خطة كلفت ( 40 ) مليار دولار )) اطلق عليها (( لعبة الصدفة )) تتعلق بصواريخ ( أم ـ اكس ) النووية ، وتقضي تلك الخطة بتخزين الصواريخ في مرابط سرية تحت الارض بشكل متنقل وغير ثابت ، أي ان الصواريخ تنقل من موقع الى آخر باستمرار ، عبر انفاق هائلة حفرت تحت الارض لمنع السوفييت من تحديد مواقعها بدقة وبالتالي تدميرها .


    وذكر العالم ( ماكريه ) نقلا عن مسئولة كبيرة في البيت الابيض تدعى ( باربارة هونيفير ) متخصصة في حقل ( الظواهر الخاصة ) ان وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون ـ أجرت عدة تجارب استخدمت فيها اشخاص يتمتعون بقدرات عقلية خارقة . أما دور هؤلاء الموهوبين فكان محاولة اكتشاف مخابئ صواريخ ( ام . اكس ) النووية مستخدمين قدراتهم الذهنية الخارقة .

    وقد حزن خبراء الدفاع الأمريكية حين تمكن هؤلاء الاشخاص من اكتشاف مواقع الصواريخ ، اذ قد عنى لهم ذلك تلقائيا ان السوفييت سيكشفون مخابئ تلك الصواريخ لا محالة ، لآنهم متقدمون اكثر بكثير من الأمريكيين في حقل الظواهر الخارقة . لذا فقد استنتج خبراءوزارة الدفاع الآمريكية ان مرابض الصواريخ عرضة للهجوم السوفييتي المعادي ، وبالتالي قرروا الغاء الخطة باكملها .


    وذكر العالم (( ماكريه )) ان التجربة المذكورة هي حلقة من سلسلة تجارب تقوم بها وكالة المخابرات المركزية ( سي . أي . ايه ) ووكالة المخابرات الدفاعية التابعة للبنتاغون ، ودائرة التحقيق الفيديرالي ( اف . بي . أ ي ) ، وشعبة مكافحة المخدرات منذ أكثر من ثلاثين عام . وذكر العالم ( ماكريه ) أن وزارة الدفاع الامريكية تنفق سنويا ملايين الدولارت على التجارب المتعلقة بالظواهر الخارقة منذ اعوام طويلة .


    وقد اعترف الجنرال المتقاعد ( دانييل غراهام )رئيس الوكالات المخبارات الدفاعية التابعة للبنتاغون ان المؤسسة العسكرية الامريكية انفقت كميات كبيرة من الاموال على التجارب المتعلقة بالظواهر الخارقة وان الانفاق والبحث ما زال مستمرين .
    أما وكالة المخابرات المركزية فتنفق على هذا النوع من التجارب عبر معاهد خاصة تمولها الوكالة لابقاء نفسها بعيدة عن الشبهات . واستشهد العالم ( ماكريه ) بمذكرة سرية للوكالة اكدت فيها ان التجارب يجب ان تستمر دون السماح لآي جهة بالتدخل او توجيه أسئلة بهذا الخصوص .

    اما البنتاغون فهو يرفض استخدام اصطلاح (( الظواهر الخارقة )) حتى لا يلفت النظر لاهميتها ، ويفضل استخدام تعيير غامض ومضلل وهو (( انظمة نقل المعلومات البيلوجية الغير المالوفة )) .


    ويغشى العلماء الضليعون في هذا النوع من البحث ان يتمكن الاتحاد السوفييتي ما احراز ( اختراق ) في هذا المجال لان ذلك سيؤدي حتما الى الغاء فاعلية القوات المسلحة الامريكية واصابتها بالشلل .


    والجدير بالذكر ان الاتحاد السوفياتي كان اول دولة في العالم بدات البحث الجدي في حقل (( الظواهر الخارقة )) وهناك ادلة تقول أن السوفييت لديهم مجموعة من الموهوبين الذين يتمتعون بقوى خارقة ، يندر وجودهم في أي مكان آخر بالعالم ، كما ان اسرائيل ضليعة في هذا الحقل وتقوم بتجارب منذ أوائل الستينات ، وتستخدم مجموعة من ذوي القدرات الخارقة الذي هاجروا اليها من الاتحاد السوفييتي في تلك الفترة وفي الفترات اللاحقة . ولعل هذا هو أحد أسباب التعاون الامني الوثيق بين الولايات المتحدة واسرائيل . فالولايات المتحدة تخشى حدوث تفوق السوفييتي في هذا الحقل ، وتحاول استخدام امكانياتها وامكانيات حلفائها لمنع حدوث تفوق كهذا . كما ان اسرائيل تستخدم (( الموهوبين )) لمعرفة ما يجري في الجيوش العربية وفي اجهزة الامن والحكم العربية .


    وذكر ماكريه ان المتخصصين في حقل (( الظواهر الخفية )) والعاملين في وكالة المخابرات المركزية الامريكية زاروا مؤخرا احد أكبر المتخصصين في هذا المجال للحصول على معلومات على امكانية التشويش على ( كمبيوترات) وزارة الدفاع والمخابرات السوفييتية ( كيه .. جي .. بيه ) واقتناص المعلومات عنها .
    وذكر ( ماكريه ) ان الرئيس الامريكي السابق ( جيمي كارتر ) استدعى في عام 1976 عالما اسرائيليا يدعى ( أوري جيللر ) ، وهو عالم متخصص في حقل العلوم الذهنية للحصول منه على بعض المعلومات عما يجري في الاتحاد السوفييتي بهذا الخصوص ، وأن جيللر اعلم الرئيس جيمي كارتر ان الاتحاد السوفيتي يقوم بفحص جميع الاطفال السوفييت بلا استثناء لاكتشاف الاطفال الذين يتمتعون بقوى ذهنية خارقة ، وتطوير قدراتهم ، ثم استخدامهم احساب المؤسسة العسكرية والأمنية السوفييتية في مرحلة لاحقة .


    وذكر ماكريه ان الرئيس ( كارتر ) امر في عام 1977 باجراء مراجعة على اعلى المستويات لتقييم القدرات السوفييتية في حقل ( الظواهر الخارقة ) ، ولقد رفع المكلفون بالتحقيق تقريا الى مكتب الرئيس في عام 1978 ، ذكروا فيه أنهم لم يتمكنوا من من العثور على أدلة قاطعة تؤكد وجود برنامج سوفييتي لدراسة الحرب الذهنية الخارقة على نطاق واسع . الا ان التقرير اكد أن السوفييت يتابعون البحث في هذا المجال باهتمام وجدية .

    أبحاث في التخاطر :
    اما عن النشاط السوفييتي في هذا المجال كما ذكره العالم ( مارتن أيبون ) في كتابه الذي نشر في العام المنصرم تحت عنوان ( الحرب الذهنية الخارقة ) أن السوفييت اضطروا الى توسيع وتكثيف برنامج أبحاثهم في الحقل المذكور حين رفعت المخابرات السوفييتية ( كي ، جي . بي ) الى الكريملين تقريرا سريا مفاده أن البحرية الامريكية قامت باجراء تجارب متقدمة في حقل ( التخاطر ) أي اتصال عقل بعقل لسرقة المعلومات المخزونة به لمسافات بعيدة ودون علم صاحبه ) ، وان الهدف من وراء تلك التجارب هو اكتشاف موقع الغواصة النووية ( نوتيليوس ) وهي اول غواصة نووية تصنع في العالم ، اثناء ابحارها في عمق النهر الجليدي في منطقة القطب المتجمد الشمالي .

    وذكر العالم ( ماكريه ) في كتابه ان السوفييت يتعاملون مع حقل ( الظواهر الخارجة عن نطاق عن ادراك الحسي العادي ) بمنتهى الجدية والاهتمام ، وانهم أحرزوا نجاحا كبيرا في استخدام هذا العلم للسيطرة والتحكم بسلوك الانسان من مسافة بعيدة بطريقة ( الريموت كنترول ) .

    وقد زار العالم ( تارغ ) الاتحاد السوفياتي وتحدث باستفاضة مع اعضاء أكاديمية العلوم السوفييتية نوهي اعلى سلطة علمية في الاتحاد السوفياتي ، وذكر تارغ ان السوفيات مهتمون جدا ، وعلى اعلى المستويات بموضوع القدرات العقلية الخارقة وبالظواهر الخارجة عن نطاق عن الادراك الحسي العادي . وانهم يقومون بتجارب مكثفة في تلك الحقول بهدف الاستفادة منها في المجال العسكري ، وانهم مهتمون بشكل خاص بحقل ( الرؤية النائية ) ، وبحقل السيطرة والتحكم الذهني بسلوك الانسان عن طريق استخدام الظواهر العقلية الخارقة من مسافات بعيدة ـ واكد تارغ ان السوفيت مهتمون بهذه الامور أكثر من الولايات المتحدة بكثير ....

    ويبقى السؤال الكبير :هل ستتحقق نبوءة العالم ( راسيل تارغ ) والعالم ( كيث هارادي ) ؟ هل سيرث سباق العقل سباق التسلح ؟ هل سينتقل العالم من عصر الحروب التقليدية والنووية الى عصر ( حروب العقل ) كما تنبا العالم الكبير (( رونالد ماكريه )) هل ستكون حرب (( الظواهر الخارقة )) سمة القرن الواحد والعشرين ؟

    الزمن وحده سيجيب على هذه الأسئلة الغامضة والخطيرة .... (انتهى مقال الكاتب )

    ونحن بدورنا نسال.... الى أي مدى وصلت اليه تلك ( الحرب الخاصة بالظواهر الخارقة ) ... وهل هي قد دخلت فعلا ... ضمن اولويات اجندات خطط الحروب في العالم ؟؟... لكي تضاف بسيرتها الى الملف الاكثر خموضا الخاص بـ ( حرب النجوم ).

    ملف ... في مقال قديم .. أثرنا طرحه للتاريخ والذاكرة
    شكرا لمتابعتكم
    والسلام عليكم

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,386
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج عبود الخالدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بعد نجاح الثورة الفرنسية الاولى ومحق ما سمي بالمشعوذين والسحرة وترسيخ افكار الفيلسوف (ديكارت) في العلم اصبح الاعتراف بمثل تلك العلوم امر صعبا فالعلم يقوم بترابط سببي بين ظاهرتين بينهما علاقة سببية مرئية فان لم يقوم السبب بين الظاهرتان فان العلم لن يقوم ...
    بعد استقرار الثوار واستقرار العلم بدأت ظاهرة الخوارق العقلية تفرض نفسها على الاروقة العلمية حيث لا وجود للمشعوذين فمثل هذا الرجل مثلا يستطيع لوي ملعقة طعام حين يركز عليها نظراته وعلى العالم المادي ان يجيب على تلك الظاهرة ومثل تلك الخوارق تكاثرت في بدايات نهضة العلم وكانت مادة صحفية شهية لصحف ذلك الزمن فتكاثرت المطالب بمنهجة تلك الظواهر التي تفرض نفسها فرضا تحت مسمى علمي (ميتا فيزيك) وعربت بعجمتها (علوم الميتافيزيقيا) الا ان اكاديميات العلوم لم تعترف بها كنشاط علمي مع اطراد ظهور الخوارق العقلية بشكل كبير في التخاطر (التحدث عقلا عن بعد) او ما سمي بـ (التلباث) ومنه الاستبصار وهو معرفة الحدث المستقبلي ومنه ما تحدث به الاخ الفاضل سوران رسول في مشاركته الجميلة وهو رسم اشياء لم يراها راسمها وكثيرة تلك الخوارق وهي تهز اركان العلم في قلاعه العلمية وقد اطلق اسم (سوبر ناتيك) على تلك الجهود المبعثرة وعربت باعجميتها في اسم (علوم السوبرناطيقيا) وفي نهاية السبعينات تم الاعتراف بتلك الانشطة العلمية اكاديميا تحت اسم (الباراسيكلوجي) حيث انشأت اكاديميات خاصة بشأنها .
    هنلك اتهامات بين المعسكرين الشيوعي والراسمالي تفيد ان هنلك علوما عقلية سرية تستخدم في زمن الحرب الباردة ومن خلال بحوثنا المستفيضة عن تلك الاتهامات وجدنا انها مجرد اعلانات تضليل يراد منها تضليل الجماهير على اساس ان البلدان الشيوعية والبلدان الرئيسية تمتلك جذور منفصلة عن بعضها فحين تنتقل المعلومة من معسكر الى المعسكر الاخر عن طريق المصمم الواحد (ام الحكومات) فان المنطق المرسوم لها هو ان تلك البيانات تم نقلها عبر علماء يمتلكون عقولا خارقة ..!! الا انها بيانات منقولة عبر جذر واحد لشجرة واحدة لها مجموعة اغصان شيوعية رأسمالية اسلامية الحادية عرقية و ..و ..و .. وكلها تشرب لبن من ام واحدة (ام الحكومات)
    علوم الباراسايكلوجي بقيت وتبقى وباصرار تحت وصف (حافة علمية كبرى) تحطم جبروت العلم المادي الذي يريد ان يمسك بكينونة العقل في المادة غورا في الحمض النووي الى اعلى قمته في القشرة الدماغية الا ان جهودا كبيرة واموالا كثيرة واعمار اجيال عدة من العلماء فشلت في تحديد تعريف للعقل او الاقتراب من تكوينته ولن تقوم حضارة علم العقل الا بعد ان يقرأ الانسان المعاصر خارطة المصمم والمنفذ للخلق (قرءان الله) ففي تلك الخارطة مفاتيح علوم العقل ولن يكون للعقل مفاتيح علمية في مختبرات الماديين ولو اجتمعت جميعها وبكافة حشود علمائها ..
    شكرا كبيرا للباحثة الفاضلة وديعه عمراني على اثارة هذا الموضوع المزدحم باللايقين

    سلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تبقى مسالة ( حروب العقل ) من الملفات الخطيرة الغامضة .... تنضاف الى ملفات ( حرب النجوم ) وباقي الملفات التي تحظى بسرية مكثفة من طرف الجهات الخاصة .

    لطالمنا كنا نسمع عن تلك الاحداث ، فهذا طفل ثم اختطافه لانه ثم اكتشاف انه يتمتع بقدرات عقلية خيالية ... وهذا عالم ثم قتله .... الى آخر تلك الآحداث الشبيهة بافلام الخيال العلمي .

    وتلك الابحاث تنشر تحت مسميات مضللة كما جاء في المقال كـ ( (( انظمة نقل المعلومات البيلوجية الغير المالوفة )) ...وغيرها من المشاريع تحت غطاء علمي بيلوجي .

    شكرا لثراء حضوركم

    سلام عليكم


  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,465
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل الشكر والتحية للاخوة بحضورهم القيم في تفعيل هذا الحوار الهام

    وتحت نفس الموضوع ( خفايا عقل الانسان ) نضع بين ايدي الاخوة بعض الادراجات الهامة التي تزخر بها دفات ( المعهد ) في هذا الشان ، لتعميم ( الاستفادة ) وتوسيع دائرة البحث و المعرفة .


    مغنطة العقل

    قــطـبـا الـعـقــل


    وباقي ( الادراجات ) في مجلس بيان فطرة العقل والقرءان





  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاتة
    جهدكم مبارك في البحث في ملفات قد تكون خافية تماما في الخلفية المعلوماتية
    ليس للأنسان المسلم حسب بل لكل أنسان يعيش فطرة سليمة وطيبة
    وينشد السلام والمحبة والؤام للأنسانية جمعاء
    قبل حوالي 300 سنة كان الأوروبيون يتقدمون بنهضتهم الصناعية ويرتقون سلم التطور
    ويطون المراحل العلمية الواحدة تلو الأخرى
    وهم الآن قد أحكموا سيطرتهم .
    وفي ذلك الوقت حينما كان السلطان العثماني يخبر بالنهضة الأوربية يكتفي بالقول
    ( الأسلام يعلو ولا يعلى علية )
    وكان رجال المراكز العلمية في مجتمعاتنا
    يعكفون على الجدل النظري في مسائل اللغة وثوابت الفقه
    التي لا فضل لهم في وجودها ابدا
    أن المسؤول الأول عما حدث ويحدث من فجائع في الشارع المسلم
    وعما سيحدث من تراجع هائل في الشخصية المسلمة
    ودور المسلمين في المستقبل ،
    هو نحن بالدرجة الأولى بسبب انشغالنا في البحث في قضايا ثانوية
    وبسبب أكتفائنا برفع الشعارات وتكالبنا على المناصب والأسماء،

    وبسبب عدم تعاوننا أو أتحادنا
    بل وتمزيق بعضنا البعض
    وهذه الأمراض كلها تمثل واقعا يتناقض وما نص
    عليه الدين واوصت به الشريعة المحمدية
    اننا الآن نقف على مفترق طرق
    فأما أن نعود الى اصالتنا الأسلامية
    وان نعي ونلتزم باوامر الدين ونواهيه
    ونكون بذلك قد وضعنا اللبنة الأولى
    في صرح البناء المقدس
    وأما ان نتنازل عن كل شيء
    وبذلك تكون الطامة الكبرى .
    السؤال أين نحن اليوم من مسألة
    (حروب العقل ) وملفات
    ( حرب النجوم )
    وقيادة دفة المسلمين في أيدي عقول
    أسيرة الوصاية الغربية ؟
    سلام عليكم

  10. #10
    عضو
    رقم العضوية : 414
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات: 140
    التقييم: 10

    رد: حروب العقل ( حديث عن الظواهر الخارقة )


    السلام عليكم ورحمة الله

    شدني الموضوع لغرابة مثل هذه المواضيع والآحداث ، فكنت هنا لمزيد من الاطلاع

    فهل فعلاً نستطيع الخروج بخلاصة كما يقول دوما الحاج عبود ان ( العقل.. بلا جواب ) ؟

    ربما هذا صحيح

    ما دامت مثل هذه الظواهر موجودة وتطفح على سطح الاكتشافات لتصيب الجميع بالذهول في كل مرة .

    أيها العقل البشري !! .. ما أعظم خالقك

    السلام عليكم ورحمة الله




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حديث عن ( المهدي ) المنتظر !!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد الثقافي
    مشاركات: 250
    آخر مشاركة: 08-08-2019, 03:30 PM
  2. حديث عن الحياة والموت
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس ترسيخ دستورية البيان القرءاني
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-14-2019, 07:54 PM
  3. حديث .. عن حرب نووية !!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-10-2016, 09:32 PM
  4. حديث عن ( المهدي ) المنتظر !!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 187
    آخر مشاركة: 11-03-2013, 08:08 PM
  5. هل أتاك حديث (( اليس)) ..!!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-22-2011, 11:01 PM

Visitors found this page by searching for:

كتب عنالظواهر الغامضة
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146