سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأسباط في تذكرة قرءانية معاصرة » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (10) ما أهل لغير الله (به) » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > تساؤل : عن نقل ( عرش بلقيس ) و( الريح )التي سخرها الله لسيدنا سليمان » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > زواج الاقارب والعوق الولادي ؟! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > قيام الطاقة الطاهرة : بوسيلة ( تشغيل العدة الملائكية مع صحبة النار) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: احمد محمود > مكبرات الصوت في خطوات الشيطان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل توجد في القرءان حلول علمية لمعالجة ( التعديل الوراثي ) لأصول الخلق ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تعزية بوفاة المرحوم ( العم ) الجليل للحاج عبود الخالدي » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > واد النمل في علوم القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > ( الذكر المحفوظ ) ...واختلاف الناس ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > (النحل ) مخلوق يستطيع السفر عبر الزمن - دعوة علمية من القرءان » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > مصافحة النساء » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ( قريش ) ورحلة الشتاء والصيف : قراءة لمنظومة ( زراعية طبيعية ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وقف الزمن !! » آخر مشاركة: الاشراف العام > العيد بين القرءان والتطبيق » آخر مشاركة: الاشراف العام > هل هي عرفة ام عرفات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,459
    التقييم: 10

    حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟


    حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى
    ( الصعيد الطيب ) ؟



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رخصة ( التيمم ) بالصعيد هي رخصة اقرتها آيات الذكر الحكيم ، حين ينعدم الماء ،أو يصعب الوصول اليه ، أو المرض المانع من اصابة بعض الاعضاء بالماء أثناء عملية الوضوء ( المنسكية )
    في كيفية التيمم : اقر الشارع الفقهي ان يكون التيمم ( بالتراب الطاهر ) حصرا مع الكيفية كما اقرتها الاية الكريمة ، والآحاديث النبوية الشريفة :
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ)

    وسؤالنا : ما حكم التيمم ( بالحجارة ) ،كما نرى ذلك عند العديد من المساجد ، التي تجيز التيمم بذلك النوع من ( الحجارة ) .
    كما نقرا هنا مرجعية ( فتوى ) ترصد لتلك الاختلافات

    فهل يجوز ذلك ؟ وهل الحجارة تدخل في مفهوم ( الصعيد الطيب !! ) .. أم الصعيد الطيب هو حصرا لمادة التراب لان حباته ترسخ في يد المتيمم وتعلق بها ( تصعد ) فتطهر الوجه والكفين ؟
    شكرا لردكم الكريم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,493
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس من السهل ان تقوم قائمة الفتوى في مشروعنا الفكري الذي يسعى في الدعوة الى سبيل الله من خلال فهم القرءان وتنحسر مهمة مشروعنا في قيام الذكرى وهي تختلف جوهريا عن بناء الاحكام او اصدار الفتوى ذلك لان الفتوى مهنية كهنوتية ترفضها مسالكنا البحثية وحامل العقل وحده هو القادر على استصدار الفتوى لنفسه عندما يتذكر نظم التكوين في القرءان فالتيمم هو لغرض التطهر بنص قرءاني
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (المائدة:6)
    وعندما عالجنا موضوع الوضوء والغبار النيوتروني كانت محاولتنا التذكيرية تنصب في عملية التخلص من فحش الجسيمات المادية التي يستقطبها جسم المكلف مما يستوجب الـ (تطهر منها)

    الوضوء والغبار النيوتروني

    عندما نتعامل مع فهم (الصعيد الطيب) فان قدرتنا العقلية على فهم ذلك الصعيد سوف ترتبط مع جنس الماء الذي يتم استبداله بالصعيد في منسك الوضوء وتلك معالجة من فطرة عقل محض فماذا يحمل الماء من صفة لتكون مثلها في الصعيد الطيب ... اذا افترضنا ان الصعيد الطيب هو ذلك الغبار المادي المتراكم من الاجواء وهو عبارة عن دقائق من رمل او تراب كان في حراك محمول في الهواء ومن ثم استقر ساكنا في مكان ما يصلح التيمم به ... الماء يعتبر (ناقل) للشحنات لان الماء يسمح بذوبان الشحنات (التأين) وتلك صفة يعرفها اهل الفيزياء والكيمياء عدا الماء النقي (المقطر) فهو لا يعتبر من موصلات الشحنات الا ان عموم الماء في الطبيعة يحمل شيئا من الايونات الملحية ولا يوجد في الطبيعة ماءا نقيا بنسبة مطلقة فالماء الطبيعي يقبل التبادل الايوني حتما وتلك صفته التي ندركها في منسك الوضوء ..
    الاتربة العائمة في الاجواء تكون يقينا حاملة لشحنات كهربية بسبب الحراك (الاحتكاك) الذي تفعله الدقائق الرملية والترابية وتكون تلك الايونات المحمولة في تلك الدقائق المادية (طيبة) لانها من فعل طبيعي (حراك طبيعي) ويتم شحنها وفق متطلبات طبيعية تسمح بها نظم التكوين كما هي ايونات ماء الوضوء الطبيعية فالماء المضاف لا يجزي الوضوء لانه يفقد توازنه الايوني ولا يحق للمتوضيء ان يتوضأ بماء الورد او ماء الرمان مثلا ولا يحق للمتوضيء ان يتوضأ ايضا بماء مبرد او مسخن وتلك من نظم منسك الوضوء فاصبحت قدرتنا العقلية قادرة على رؤية الصفة الايونية المشتركة بين الماء الطبيعي والصعيد الطيب المتصاعد من الارض والعائد اليها ومن تلك الصفة يكون الصعيد الطيب مطهرا للاحتباس الجسيمي المتأين في جسم الانسان ليتم معادلته طبيعيا مع مفصل من مفاصل التعادل الطبيعي للجسيمات المشحونة سواء في الماء او في الصعيد الطيب
    الحجر الذي يستخدم في بعض الجوامع او التراب المطحون المستخدم في بعض الاعراف المجتمعية لا يصلح للتطهير لانه لا يمتلك (حراك طبيعي) ومنه تأين موجي طبيعي ليكون قادرا على امتصاص الاحتقان الجسيمي في جسد المتوضيء لان الحجر والتراب المطحون انما هو مستقر غير (مصعد) في الاجواء ليكون متعادلا تكوينيا في شحناته ...
    تلك تقيم ذكرى ويمكن تحويلها الى ذكرى مختبرية عندما يحصل الباحث على فاحص الطيف المغنطي لجسد الانسان حيث يمكن الحصول على متغيرات قراءة الاحتقان المغنطي لجسد الخاضع للفحص بين ممارستين في التيمم بالحجر او طحين التراب المستقر مع التيمم من صعيد ترابي كان متطايرا فاستقر بعد حراك
    يمكن اسخدام الميزان الحراري الزئبقي وهو جهاز بسيط متوفر في كثير من الصيدليات حيث يستطيع المكلف ان يثبت درجة حرارته الشخصية وعندما يقوم بالتيمم بالصعيد الطيب فان حرارته سوف ترتفع لاكثر من عشرين من الدرجة اما حين يقوم بالتيمم بالتراب المطحون او الحجر فان اي تغير حراري لجسده لن يحصل
    عند الوضوء بالماء ترتفع حرارة المتوضيء ايضا رغم ان الفاعلية الفيزيائية توجب انخفاض حرارة المتوضيء فالوضوء يشبه الكمادات الباردة التي تستخدم لمن ترتفع حرارته فتنخفض الا ان الوضوء بالماء يرفع من حرارة جسد المتوضيء على ان تكون التجربة مع ميقات فرض الصلاة حيث يكون العصف الموجي في اشده في مواقيت الاذان مما يؤدي الى نتائج فحص واضحة اكثر من اي ميقات اخر
    (رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) (البقرة:128)
    رؤية المناسك في زمن العلم واجب تكليفي لاخراج الاسلام من العنق العلمي الخانق وقيامة الدين في زمن العلم رغم انوف علماء الكفر
    تنبيه : القراءات الصحيحة لا تظهر عندما يكون جسد المتوضيء يمر باصابة مرضية ذلك لان حرج المرض بايولوجيا ينتج قراءات مضطربة
    كما يفترض ان يكون جسد الفاحص خالي من المأكل غير الطبيعي (الاضافات الصناعية) ذلك لان مؤشرات التكوين المضطربة تؤثر في عملية التطهر في الوضوء او التيمم
    كما يمكن تسجيل قراءات متغيرة في استخدام جهاز فحص مقاومة التيار لجسد المصلي على ان يكون الفحص بمجسات ثابتة التلامس مع جسد المتوضيء لان تغير ملامسة مجس الجهاز تسبب تغير القراءات
    شكرا كبيرا لتلك الذكرى النافعة عسى ان تنفع المؤمنين
    سلام عليكم

  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,459
    التقييم: 10

    السلام عليكم وحمة الله وبركاته
    اتوجه بالشكر الجزيل والامتنان الكبير لفضيلة الحاج عبود ألخالدي على رده الكريم ، وما احتوى من معلومات ودلائل كبيرة أفادت قيام عنصر ( الحقيقة ) العلمية في منسك الوضوء سواء بالماء أو التيمم بالصعيد الطيب .

    وحسب ما اتضح لنا ، فالتيمم يكون حصرا بالتراب الذي لم يغادر ( ام ) الارض ، فلا يصلح ان يتيمم الانسان مثلا من تراب مغروس لنبات منزلي .. أو من تراب نزع من الآرض ووضع في إناء خاص قرب شرفة المنزل ، فيكون معرضا بذلك لتلك التغيرات الطبيعية ؟
    فلا يصح التيمم الا بمساحة ترابية سواء بساحة المنزل او حديقته .. فلا يصح أبدا التيمم لا بالحجارة ولا بالتراب المأخوذ والمعزول من الارض .

    وعلى هذا ستكون عملية التيمم شبه صعبة لآن البيوت العصرية في ناطحات سحاب او عمارات كبيرة نادرا ما تتواجد بداخلها بينة ارضية ترابية ؟ فسيكون بهذا الأخذ بالتيمم أصعب والأخذ بالماء ؟ بل حتى في المساجد سيحتاج المصلي الخروج الى واحة المسجد الخارجية قرب التراب ليتيمم اذا تعذر حضور الماء ويعود الدخول المسجد للصلاة ؟

    اما عن الماء الساخن .. فاولا نحن نشكرك شكرا خاصا على تلك المعلومة التي ربما كانت غائبة عن الكثير من الاشخاص ولا سيما في فصل الشتاء فاغلب الناس في وضوءها تستعمل الماء الساخن ؟
    السر في الحفاظ على الماء العادي او التيمم بالتراب المتصاعد من الارض هو حيازة الايونات الطبيعية المتواجد بكلتاهما ، واي تغيير سيؤثر حتما كما تفضلت وشرحت بذلك الميزان الايوني .. الذي يطهر جسم الانسان من السوء .

    فنتوجه مجددا لشخصكم الفاضل بكل الشكر والعرفان على هذا الطرح القيم ، أدام الله عليكم كل علم
    والسلام عليكم ورحمة الله

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10



    جزيتما خيرا لبيان طيب جعله الله في ميزان حسناتكما

    سلام عليكم

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,567
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن أختيار التراب للتيمم يصبح منظفا للأوساخ الأعتيادية ومزيلا لها سواء كانت صلبة أو سائلة وكما هو مؤثر في الطهارة المادية كذلك هو مؤثر في الطهارة الحكيمية والمعنوية .
    قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام

    ( جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا )
    أي طاهرا في نفسه مطهرا لغيره

    وهذا يشمل سائر اشكال الطهارة .
    شكرا لأثارتكم الكريمة .. سلام عليكم .

  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,459
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله
    هناك تساءل من الاخوة الافاضل انضاف لهذا البيان :
    اذا كان الهدف هو التيمم من الغبار التكويني المتطاير في السماء والذي يعلق على المسطحات وهوما نراه مع اشعة الشمس كذرات صغيرة سابحة في تيارات منسدلة مع تلك الآشعة ؟
    فاذن أي (مسطح ) أو ( حجارة تيمم) او ( انية تراب ) هي معرضة بذلك لتساقط مسترسل مستمر لذلك الصعيد لطيب عليها ، بل ان حجارة والتراب هو عنصر طيب لاستقطاب ذلك الصعيد الطيب .. فعلى هذا يجوز اذن التيمم بالحجارة او التراب الموضوع في الانية المخصصة مادام معرضا لتساقط الصعيد الطيب عليه باستمرار
    نامل وسعة في البيان نزولا لطلب المتتبعين
    مع كل الشكر والتقدير الجزيل لشخصكم الفاضل
    السلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 75
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟


    اخوتي الافاضل

    السلم عليكم من الله ورحمته وبركاته

    احببت ان اضيف عن التيمم :

    دعونا نتأمل في هذه الاية ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (267) )

    فنحن نفتري الظن من عند أنفسنا بأن الطيب هو ما يقابله الخبيث فغالبا ما يكون الطيب مخلوط به شيء من الخبيث وأن عملية إخراج (أو لنقل إزالة) الخبيث من الطيب تسمى عملية تيمم. ولا شك أن ما يخرج من جسم الإنسان عند ذهابه للخلاء هو ليس أكثر من فضلات (أي الخبيث يتوجب التخلص منها في الحال ، وعليه أن يحرص على إزالة هذه الخبائث كليا حتى يبقى صعيدا طيبا.


    فعندما يستخدم الشخص الحمام، فإنه يستخدمه لغايتين اثنتين: البراز والبول. وفي كلا الحالتين على الشخص أن يستخدم الماء لتنظيف أعضاءه التي خرج منها البراز أو البول كليا وذلك لأن شيئا من هذا الخبيث يبقى عالقا في الجسم بعد عملية الإخراج. وإن تعذر وجود الماء لمستخدم الحمام ، فعليه أن يستخدم ما ينوب عن الماء (كالورق والحجارة وحتى التراب) لتنظيف أعضاء جسمه التي خرج منها البراز أو البول ولكن يجب أن يستخدم هذه الأدوات جميعا (الماء أولا ثم الورق والحجارة والتراب إن تعذر الوصول إلى الماء) بشكل جيد حتى يزيل جميع الخبائث التي قد علقت بجسمه عند عملية إخراجها من الجسم خاصة تلك الأعضاء التي خرج منها البراز والبول، حتى يجد في نهاية المطاف أن هذه الأعضاء قد أصبحت طيبة ، لا خبث عالق فيها بعد.

    السؤال: ما معنى أن تصبح هذه الأعضاء صعيدا طيبا ؟

    رأينا: لو تدبرنا مفردة "صعيدا" على مساحة النص القرآني، لوجدناها قد وردت في السياقات التالية:

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَتَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُبًا إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا (43)

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْوُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6)

    إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا (7) وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا (8)

    فَعَسَى رَبِّي أَن يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِّن جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِّنَ السَّمَاء فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا (40)

    السؤال: كيف تصبح الأرض صعيدا جرزا أو صعيدا زلقا ؟ إن من أبسط أبجديات التفكير هو أن الأرض الطيبة إذا ما أنزل عليها الماء فإنها ستهتز وتربو وتنبت من كل زوج بهيج، قال تعالى:

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِمُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5)

    وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)

    فنحن نرى أن الأرض الجرز هي تلك الأرض التي مات فيها كل شيء، ولا يمكن أن تبنت من جديد إلا إذا نزل عليها الماء من السماء:

    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاء إِلَى الْأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنفُسُهُمْ أَفَلَا يُبْصِرُونَ (27)

    لكن إذا ما وقع على هذه الأرض العذاب (كالحسبان من السماء)، فإنها ستصبح صعيدا زلقا:

    فَعَسَى رَبِّي أَن يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِّن جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِّنَ السَّمَاء فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا (40)

    أي سيؤدي ذلك إلى انجراف التربة عن سطحها حتى تتكشف ، فيصل الانجراف إلى منطقة الصخر (أو ما يشبهه)، حينها تصبح هذه الأرض صعيدا زلقا. لأنه ما أن نزل عليه الماء كعذاب (أي بكميات كبيرة وبشرعة شديدة) حتى انزلق عنها فما عاد الماء يفيدها في عملية الإنبات. فلا تكن صالحة للإنبات بعد.

    إن ما يهمنا هو أنه ما أن ينزل الماء على الأرض (سواء كانت صعيدا جرزا أو صعيدا زلقا) حتى يؤدي ذلك إلى تنظيف سطح التربة فتزيل ما علق على سطحها من الخبث فتعود كلها أرض طيبة وهذا – برأينا- ما نفهمه من عملية تنظيف أعضاء الجسم التي خرج منها البراز أو البول فيجب أن تيمم حتى تكون صعيدا طيبا:

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَتَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَاتَقُولُونَ وَلاَ جُنُبًا إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا (43)

    ولو تفقدنا مفردة "طَيِّبًا" على مساحة النص القرآني لوجدناها قد وردت في السياق التالي:

    فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّبًا وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (69)

    لنخرج من ذلك بالفهم بأن الطيب مرتبط بالحلال. بينما الذي خبث لا يكون إلا نكدا كما في قوله تعالى:

    وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِدًا كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ (58)

    فهناك إذن فرق بين البلد الطيب والبلد الذي خبث. فنحن إذا مأمورون في عملية التيمم بإزالة ما خبث من الطيب. فالله هو من أحل لنا الطيبات من الرزق:

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (172)

    والطيبات من النساء:

    الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26)

    إذن عملية التيمم هي العملية التي يتم من خلالها التخلص من الخبيث عن كل ما هو طيب فالإنسان مطالب أن يتيمم صعيدا طيبا كلما ذهب إلى الغائط.

    اذن عملية الوضوء لا تتطلب الذهاب إلى الغائط وغسل أعضاء الجسم البولية وذلك لأن المسلم يكون أصلا قد يمّمها عندما ذهب إلى الغائط.

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,459
    التقييم: 10

    رد: حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الأخ الفاضل وليد الراضي ، شكرا جزيلا لجهودكم البحثية .

    الآية الكريمة (
    إِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ )

    تبين على ما نرى حكم مبطلات الوضوء من أجل الصلاة ، ومتى يجب الأخد برخصة التيمم ان تعذر الوصول الى الماء او حال ظرف مرض او سفر عائق دون استعمال الماء ، فجاءت التيمم عند اقامة كل صلاة بالمسح على الأوجه والأيدي .

    اما في ما يخص نظافة المؤمن ووجوب التزامه بهذه النظافة كلما استعمل دورة المياه فتلك فطرة خلق يتربى عليها الانسان منذ نشأته في محيطه ، فهو يرى امه وهي تغير له حفاظاته وتنظفه نظافة كاملة كلما فسدت حاله وتبللت ثيابه او ارجع ما خبث من بطنه .

    تلك فطرة خلق اخي الفاضل ، يعلمها الانسان الكبير للطفل الصغير ويتربى على سلوكياتها في محيطه ، كما تربي القطة صغارها على طريقة تنظيف كل فروة الجسم و الشعر باللعاب .

    السلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 75
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟


    السلم عليكم من ربي ورحمته وبركاته

    اخوتي الحوار بين وعلى المقدمة فضيلة عالمنا الرباني الحاج عبود الخالدي حفظه ءلله تعالى .

    بغيت اسأل عن حكم من يتوضأ بماء طهور ثم يأتي أحدهم من وراءه فيستعمل نفس الماء فما رأيكم دام فضلكم .

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,493
    التقييم: 215

    رد: حكم التيمم بالحجارة !! وما معنى ( الصعيد الطيب ) ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدراضي مشاهدة المشاركة
    السلم عليكم من ربي ورحمته وبركاته

    اخوتي الحوار بين وعلى المقدمة فضيلة عالمنا الرباني الحاج عبود الخالدي حفظه ءلله تعالى .

    بغيت اسأل عن حكم من يتوضأ بماء طهور ثم يأتي أحدهم من وراءه فيستعمل نفس الماء فما رأيكم دام فضلكم
    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مشروعنا الفكري لا يقيم صفة (الافتاء) او بيان الاحكام الشرعيه بل يحمل صفة (التذكير) وهي تشكل التذكير بالنصوص القرءانيه ومرابط عللها التكوينيه ويبقى السائل والمكلف في خيارين الاول القناعة بها وتنفيذها او هجرها ذلك لان الذكرى لا تقوم الا بمشيئة الله حصرا

    لفظ (الوضوء) من جذر عربي ( ضأ , ضئ) وهو في البناء العربي البسيط (ضأ .. ضاء .. ضياء .. ضوء .. وضوء .. و .. و ) وقد جاء في القرءان { هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً } فهي كما كشفه العلم (فوتونات جسيميه ماديه) وهنلك رابط بينها وبين منسك الوضوء

    الوضوء والغبار النيوتروني


    كشف العلم ان الشحنات التي تصاحب الجسيمات الماديه تحمل صفة (السالب والموجب) وتلك معادله كونيه كشف العلم الحديث عن كينونتها واذا عرفنا ان اجساد الذكور تستقطب الجسيمات السالبه الشحنه واجساد الاناث تستقطب الجسيمات الموجبه الشحنه فان ذلك يعني ان هنلك فارق تكويني مضاد بين العنصر الذكوري والعنصر الانثوي من حيث رصد جسد كل منهما وما تستقطب من غبار جسيمي فالشحنات الموجبه تستقطب الشحنات السالبه وبالعكس اما الشحنات المتشابهة فـ تتنافر وذلك من حقائق تكوينيه عرفها علماء العصر

    الضلال العلمي في علوم الذكر والانثى

    في نصوص القرءان ان حصل تماس بين الرجل والمرأة استوجب الغسل او التيمم { أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا }

    بما ان الوضوء هو لتوحيد طيف الشحنات وضبط توزيعها في اعضاء الجسد (وجه وايدي وارجل ورأس) فان علة الوضوء لا تتأثر عندما يستخدم اناء الماء ليتوضأ منه عدد غير محدد من الذكور او يتوضأ منه عدد غير محدد من النساء الا ان العلة تعتل وتتصدع عندما يكون اناء الوضوء مختلطا بين النساء والرجال بسبب اختلاف صنف الشحنات لكلا الجنسين وننصح بقراءة

    مصافحة النساء

    السلام عليكم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-30-2014, 06:28 PM
  2. تساؤل : هل للجمال ذكرى من قرءان وهل التجمل بالخلطات العشبية من طب قرءاني ..؟
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-07-2014, 08:13 AM
  3. تهنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة اجتماعيات اسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-19-2012, 01:18 AM
  4. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-25-2011, 07:34 PM
  5. ما معنى لفظ ( استراتيجي ) ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-20-2010, 05:59 AM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt805
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137