سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 13 من 13
  1. #11
    عضو
    رقم العضوية : 684
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 57
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مدرس تربية فنية

    رد: الرب .. والربا ...!


    فضيلة العالم الرباني الحاج عبود الخالدي حفظه ءلله
    وددت معلمي مزيد بيان حول معنى اسم < الرب > ؟
    وفي مطلع اول سورة الناس لم جائت بالترتيب وكل واحدة ملتصقة بالناس < رب ال ناس/ملك ال ناس / اله ال ناس >؟
    وهل يمكن لنا ان نفتري بالحق فنقول ان من معاني كلمة الأنس = عالم ال شهادة = عالم الماديات المجسمة فكل ما يتحصل الأنس به من حجر او شجر او مدر تحصل بين الناسين وبينه نوع من الالفة او الاحساس يكون من الانس مع الفوارق بين الانسان وبين غيره من المحلوقات مثل الشجر فهو يحس ويتألم ويهتز < مشاعر = عقلا يمثل الاقصى > وكما جدار الكهف كان له ارادة الانقضاض مع الفارق بين ارادة الحجر وارادة الانسان وهكذا
    افاض ربي عليك من علمه ونفعنا بك في كل زمكان وثبت الله قدمك على نور كتابه المبين وهو الهادي الى صرط مستقيم
    سلام عليك من ربي نعم المولى ونعم ال نصير

  2. #12
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    رد: الرب .. والربا ...!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدنجم مشاهدة المشاركة
    وددت معلمي مزيد بيان حول معنى اسم < الرب > ؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    البيان اللفظي تم اغناؤه ويبدو انكم بحاجه الى المزيد من خصائص الاستخدام للفظ (رب) في القرءان

    رب .. هو (قابض وسيله) فـ (مربي الحيوان) هو الحائز لوسيلة تشغيليه ليقبض وسيلة الحيوان .. اي انه يربط الحيوان ويعلفه ويحميه ويداويه ان مرض ويزاوجه ويعتني بصغار ما انجب .. فـ مربي الحيوان حائز لوسيلة قابضة لديمومة حياة ذلك المخلوق وتناسله وهو اصل تربية الحيوان من قبل البشر فـ لوسيلة قبض الحيوان يوجد (مشغل) والمشغل يختلف من حيوان لـ ءاخر ومن فصيله لاخرى فتربية الخيول تحتاج الى مشغل وسيله قابضه تختلف عن تربية البقر وتختلف عن تربية الدواجن وتختلف عن تربية الطيور

    رب .. عندما تكون (ربا) فهي (فاعلية قبض وسيله) وهو الربح المادي الا ان الله حرم على البشر ان (ينتفع) و (لا ينفع) لان المجتمع الانساني خلق ليتبادل الغلبه من انسان لانسان ءاخر وليس مثل الحيوان والنبات !! الانسان في خلقه الالهي مختلف الطور (خلقناكم اطوارا) فيه (نجار) له غلبه في النجاره وءاخر (نساج) له غلبه في صناعة الثوب فيحق للنجار ان يسمح للنساج ان يستفيد من نجارته وبالعكس يحق للنجار ان يستفيد من نسيج النساج وكلاهما يربحان (ينتفعان) من (غلبة الاخر) في حرفته اما اذا اراد احد البشر ان يربح بـ (غلبة رأس المال) فهو سوف لن يقدم خدمه (منفعه) لغيره لان الرزاق هو الله وليس رأس المال !! فمن يتصور ان رأس ماله هو اداة رزق او باب رزق فقد اشرك مع الله في الرزق شريكا ءاخر

    { وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ } (سورة الذاريات 22)

    توعدون لا تعني (الوعد) بل تعني (رابط العده) التبادليه فالمهنة ورأس المال والشطاره والشهاده وغيرها كثير هي (اعدادات) يعدها الناس للرزق ولكنها ليست (إله الرزق) لان الله هو الذي يرزق العباد بموجب نظام (توافقي) عظيم بعظم الله كبير بكبر الله ينثر الرزق (اسبابه) و (مكوناته) ليكون في ذمة المرزوق .. الربا ليس اداة من خلق الله بل هي اداة خارجه عن سنن الله (شيطنه)

    الناس الناسين لهم (إله) والوهيته متخصصه في نسيانهم

    { وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللهَ
    فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } (سورة الحشر 19)

    فـ للناسين إله ولـ المرضى إله ولكل مريض إله متخصص بعلته وكل تلك الآلهة هي صفات لـ (الله الواحد) اما (ملك الناس) فهو الماسك بزمامهم في (ما نسوا) ولا يذكرون ما نسوا لان الله بمنظومته الجباره مصيطر ومسيطر على كل شيء { وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ }

    اذا عرفنا ان الذكرى والنسيان بيد الله سبحانه فان عقلانية ذلك الشأن تمنحنا فرصة التقرب الى الله في نظمه ونخشاه حق خشيته لـ ننجو من عذابه ونحصل على ثوابه ولـ يذكرنا ما نريد من ذكرى فلن نكون من الناسين

    { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ } (سورة البقرة 152)

    السلام عليكم

  3. #13
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 94
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الرب .. والربا ...!


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته

    اخوتي الكرام البررة وعلى العلياء والذرة فضيلة علمنا الرباني الحاج عبود الخالدي ءبقاه ءلله تعالى نبراسا المهتدين .

    سيدي العالم ذكرت أنك حسب توجهك القرءاني ترى أن الربا بشقيه قارضا ءو مقترضا داخل في الحرمة العظيمة
    الان معلمنا الرباني ما رأيكم أيضا فيما يسمى بالتقسيط هل يدخل في حكم الربا أيضا .

    لسيادتكم الاحترام الوافي في فءادنا.

    سلام ربي عليك وعلى من تعلم على منهاج القرءان

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بيان الرب وزينة السوء في خطر
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-23-2018, 12:08 PM
  2. كيف يحلل عيسى بعض المحرمات ؟ فهل هو فوق الرب؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس بحث نتائج التبصرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-03-2013, 10:33 AM
  3. العز في أحظان العزيز ( من اجل معرفة حب الرب )
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الصفة الإبراهيمية واليقين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-28-2013, 03:10 AM
  4. مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 02-05-2013, 05:31 PM
  5. الرب والعقيدة في جبروت نظرية التوحيد
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-04-2013, 05:46 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146