سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,528
    التقييم: 215

    للسفينة ربان واحد


    للسفينة ربان واحد
    من أجل مفاهيم عقائدية معاصرة


    (مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ) (المؤمنون:91)

    على مستقرات ذلك النص الشريف قيل بين الناس وفي مجالسهم لن يكون للسفينة اكثر من ربان ... وربان السفينة ربها بمصادقة عقل يتابع صلاحيات الربان ويعرف أنه إله السفينة ... والعقل حين يصادق على ربوبية القبطان على سفينته هو نفسه العقل الذي يفقد اتزانه عندما يتصور ان السفينة بلا ربان ..!! وليس لها إله أو رب يدير شؤونها ..!! ربان السفينة هو مؤمنها وحاميها من عاديات البحر حتى تصل شاطيء الامان .. ومن تلك الصفات كان أسمه بلسان عربي فطري (ربان) .

    نفس التصورات تقوم بين ثنايا العقل عندما يفقد العمل ربه فيوم يسقط رب العمل يسقط العمل ويضيع فعله حتى يكون للعمل رب جديد ... ومثله رب الأسرة وتلك أمثال تتناغم في العقل لتعرف أن لربان السفينة حضور تكويني لا بد أن يقوم لكي يقوم الكيان واخطر كيان يملكه الانسان هو (العقل) ذلك الوعاء المجهول الذي يسبح في أمواج عقلانية متلاطمة كأمواج البحر وسفينة العقل ....

    إن ملكت ربابنة كثر فساخت مراكبها وضاع مقودها

    وإن فقدت ربانها اصبحت في تيه بحر متلاطم تتقاذفه الاهواء

    فمن يوصل سفينة العقل الى شاطيء الأمان ..!!

    في تلك النقطة وجد ابراهيم ربان سفينة عقله

    (وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ) (الصافات:99)

    فإبراهيم عنده رب يذهب اليه ويهديه

    ومن له أكثر من رب فانه سوف لن يذهب اليه كإبراهيم بل الآلهة هي التي تذهب

    إِذاً لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلَى بعض

    فكل مذهب ذهب .. وكل إله ذهب .. وإبراهيم لوحده ذهب .. الى ربه .. ليهديه ..

    متى يعرف كل عاقل ربان سفينة عقله ويهتدي حين يذهب اليه .. وكيف ..؟؟ ومتى .. ؟؟

    ولو عدنا الى ربان السفينة سنجد أن ربوبيته على سفينته لها مسربان

    الاول : يقود السفينة الى بر الامان فهو المؤمن عليها والسفينة أمانة بين يديه

    الثاني : حارات السفينة ومفاصلها ترى حالها وتنظر في مفاصلها وتذهب الى الربان أن ايها الربان إن الزيت هكذا حجمه وأن حرارة الماكينة هكذا قدرها وأن توليد الطاقة هكذا شأنه .. وربان السفينة يهدي مفاصلها الى تناغم وتناسق مبني على تكوينة ربوبيته في تأمين السفينة ووصولها الى بر الامان ..!!

    فأن كان عقل الانسان سفينة مبحرة في بحر لا أمان له ... فهل يمكن ان تكون بلا ربان ..؟؟ وهل يمكن ان يأتمنها عدة ربابنة ..؟؟ اذن لذهب كل ربان بما إتمنه وعلا بعضهم على بعض .. !!

    وحين يرى حائز العقل عقله ... سيرى إن عقله في بحر ... وإن بر الامان يحتاج الى ربان ويضرب العقل الامثال فيرى وقد يرى كل حائز للعقل

    يجب أن يذهب العقل الى ربه سيهديه ..!!

    ولكن كيف .. ؟؟؟

    تلك هي مكامن الفطرة التي أودعها الله فب عقل الآدمي فيعرف كيف يذهب الى ربه ولن يكون لذلك المذهب مذهب فكري يجتمع عليه الناس فلكل فرد يحمل عقل الانسان هو مذهب يذهب به الى ربه فيهديه ... الغور عمقا في فطرة الخلق سيكون الجواب وفيها ومنها تذكرة من نص تذكيري

    (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:30)

    الله سبحانه وتعالى جعل لعقل الانسان خيار وهداه نجدين (شاكرا او كفورا) فان شكر فهو سيكون ودودا قريبا من ربه وإن كفر فان قانون العقوبات الالهي سيظهر في مخالفات العبد

    (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) (الروم:41)

    نحن نرى فساد الناس لانهم كسبوا اثما (كفورا) وما دون ذلك فأن المؤمن الصالح محمي بحماية الهية لأن برنامج العقوبات لن يناله ولا يناله مهما بلغ العدوان سطوة وانتشارا

    (وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا يَخَافُ ظُلْماً وَلا هَضْماً) (طـه:112)

    (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ) (الحج:38)

    فساد الناس هو قانون الهي (متنحي) غير فعال .. غير نافذ ..

    ولكن الناس عندما تتكاثر ألهتم الفعالة وهم يقومون بتأمين حاجاتهم عند تلك الآليات التي يرون فاعلياتها فيكون الفساد مما كسبت ايدي ذوي الربابنة الكثر وسفينتهم لها أكثر من ربان واهملوا ربان سفينتهم التكويني (ربهم) فكان ما كان من سوء يحل بساحتهم ..

    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذريات:55)

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    والدي الغالي جزاكم الله خيرا لكريم تذكرتكم.

    نور على نور.
    يهدي الله لنوره من يشاء.
    من لم يجعل الله له نورا فما له من نور.

    سلام من الله عليكم وبركات،


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوارية في موضوع ( قرآن واحد أم أكثر؟)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-25-2018, 03:31 PM
  2. 100000 طن من النفايات المشعة ( سنويا ) ينفتها مفاعل نووي واحد فقط ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس الحوار في مستقبل البشرية والقرءان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-13-2016, 05:57 AM
  3. الحاكم والمحكوم وجهان لأمر إلهي واحد
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2013, 02:13 PM
  4. ثلاث أجنحة لطير واحد
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-15-2012, 01:58 PM
  5. قديس في نادي العراة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-15-2010, 12:33 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146