سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: الاشراف العام > تساؤل عن الاحرام للحج عند السفر بالطائرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > ( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ ) : قراءة قرءانية معاصرة في ( وءد الاطعمة ) » آخر مشاركة: الاشراف العام > بكة من بكى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كفر وكفور وكفار ـ كيف نفرق مقاصدها » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > طيف الغربة بين الماضي والحاضر » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > علة الصلوات المستحبه » آخر مشاركة: الاشراف العام > الأسماء الحسنى(دعوة للتأمل) » آخر مشاركة: الاشراف العام > استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام >
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    الاسلام بين الاصالة والحداثة


    ان الهدف الأساسي للرسالة الأسلامية
    وكل الشرائع الألهية التي سبقتها
    هو ربط الانسان بخالقه وتحكيم هذا الأرتباط ليصل
    الى اعلى درجات القربى
    حيث لا يبقى بين العبد ومولاه أي حجاب
    ولا شك بان لهذا القرب حقيقة فوق كل الأعتبار
    فيها ينال الأنسان كماله الذي خلق لأجله
    ولكي يتحقق هذا الأرتباط ويبلغ أعلى درجاته
    قدم الدين الالهي برنامجا شاملا
    عنوانه ألشريعة وروحه العبودية
    وبمقدار ما يحصل الالتزام بالشريعة
    تعطي المجال للروح والحقيقة
    للبروز والتحقق في حياة الانسان .
    هذا البرنامج الالهي المقدم للانسانية يريد ان يتجه
    نحو الذوبان في ارادة ألله وافناء رغباته وميوله الخاصة التي تسوقه نحو التسافل
    والطريق الوحيد لتحقيق ذلك يكمن
    في العبودية الخالصة
    (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ) البينة5
    فالعبودية وسيله لازالة كل الحجب
    بين العبد والمعبود
    وهناك سيحصل الاستمداد من الفيض الالهي
    المطلق الخالص ويتحقق الكمال المطلوب .
    في ساحة النزاع وصراع الحياة
    هناك حيث أستعدت جميع قوى الشر
    بجميع ما لديها من مكائد
    لكي تعدم بواعث الصلاح والأحسان
    في كل مكان وفي كل شخص
    فان أول سد يقوم بصد الهجوم وتدميره
    هو قوة العزم القدرات النفسيه للبشر
    اذ بتحطيم هذا السد المنيع يغدو من اليسير أحتلال
    قلعة شخصية الانسان ونهب كنوزها التي تحفظ فيها اصالة الانسان الذاتية ومدخراته من القيم والمعارف والعلوم كلما تجددت الروح الاسلامية في النفوس
    وحدث التحول والتطور في الظروف
    كلما ازداد طرح السؤال المهم
    ما هي الحدود الواضحة بين التطوير والاصالة
    وبين التغيير والثابت ؟

    لا ريب ان الدين ذو جانبين ثابت ومتطور
    وعلى سبيل المثال :
    فأن الصلاة والصيام والحج
    و سائر الشعائر تمثل جوانب ثابتة في الشريعة الاسلامية
    ولكن المسجد الذي يصلي فيه الاتسان المسلم
    والملابس التي يرتديها وما الى ذلك
    لا بد ان تختلف من زمن لآخر
    ان الجانب المتطور في الأسلام
    يجب علينا الألتفات اليه رغم ان هناك ك
    ثير من المثقفين اخذوا من الأسلام جانبا و
    خلطوه بالافكار الاخرى
    سواء كانت أشتراكية أو راسمالية .
    وعليه يجب فهم الاسلام الاصيل البعيد
    عن الافكار الغربية والشرقية الدخيلة
    وللعلماء الواعون والعارفون بالروح الحقيقية للاسلام
    ان يضطلعوا بهذه المسؤولية الخطيرة
    وحل تلك المعضلات بقدرة وعزيمة وعطاء.
    وفي هذا المجال نحن بحاجة
    الى جهود متواصلة دؤوبة لكي نستطيع فهم القرءان
    ليس في رسمه
    بل في دستورية نظمه التي جاء بها
    وهو قرءان مقروء
    {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً }الإسراء82
    إَلاَّ كل مسلم يحتفظ بالقرءان
    وربما يحفظه عن ظهر غيب
    ولكن لا يعرف عن حقيقة القرءان الا أسمه ورسمه ويحدثنا التاريخ عن اثر القرءان
    في نفوس واهني العقل فيذهلون منه
    يؤمنون انه كلام فوق طاقة البشر
    فعل القرءان فعله المؤثر فيهم
    {لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ} آل عمران164
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 10-25-2012 الساعة 10:46 AM

  2. #2
    باحث قرءاني
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات: 302
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    السيد الجليل قاسم حمادي حبيب،

    بارك الله في دعوتكم وإثارتكم نحو الحفاظ على الأصالة وتعيير الجديد من خلال الإضطلاع بعلم القرءان ومن خلاله تحديد الصالح وبيان صلاحيته وتحييد الغير صالح وبيان أسباب عدم صلاحيته ليتوخى المسلم شروره كما يتوخى ملامسة شرور نار مستعرة قد تحرق يديه!.

    (( القابض على دينه كالقابض على جمرة من نار )).

    وفقكم الله في دعوتكم الخالصة لوجهه.

    سلام عليكم،

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    رد: الاسلام بين الاصالة والحداثة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا للاستاذ أيمن الحاج عبود الخالدي المحترم
    على مروره الكريم
    ان الحفاظ على الأصالة وتعيير الجديد
    من خلال الإضطلاع بعلم القرءان
    ومن خلاله تحديد الصالح وبيان صلاحيته
    وتحييد الغير صالح وبيان أسباب عدم صلاحيته
    من خلال العلم الذي يمكن ان يكون مفتاحا للحل
    هو علم بمواصفة عظيمة
    انه علم لا يعرفونه ... هو فوق علومهم ... هو في حيازتنا .. نحن عنه غافلون ... انه علم قرءان الله ... بقية الله في الارض... انه قلب حضارة الاسلام ... بل انه بؤرة حضارة الاسلام ... بعلوم القرءان نعيد حضارة الاسلام الى رفعتها ... نحقق الاحلام ... في جيلنا .. في جيل اولادنا ... انهالحلم الخطير .. خطورته في صدور اللذين امنوا ... لو ان قرءانا سيرت به الجبال او قطعت به الارض او كلم به الموتى (الرعد) ... بلا سلاح .. بلا احزاب ... بلا تنظيم ... علم قرءاني ... مودع في ( ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعد رسول الله ابدا) .. انه بلا ريب ... كتاب احكمت اياته
    كما يؤكد ذلك فضيلة الحاج عبود الخالدي
    عندما يجد الحل:
    (العلم الذي يمكن ان يكون
    مفتاحا للحل
    هو علم بمواصفة عظيمة
    انه علم لا يعرفونه
    هو فوق علومهم
    هو في حيازتنا
    نحن عنه غافلون
    انه علم قرءان الله..)
    وعليه يجب فهم الاسلام الاصيل من مناهله الأصيلة
    القرءان الكريم لأن فيه علم ما كان وعلم ما يكون
    وما علينا الا ان نضطلع بهذه المسؤولية الخطيرة
    وحل تلك المعضلات بقدرة وعزيمة وعطاء.
    وفي هذا المجال نحن بحاج الى جهود متواصلة دؤوبة
    لكي نستطيع فهم القرءان
    ليس في رسمه بل في دستورية نظمه التي جاء بها
    وهو قرءان مقروء
    {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً }الإسراء82
    شكرا لكم .. سلام عليكم .



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاسلام و صراع الحضارات
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في التبعية العلمية المطلقة للغرب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-03-2019, 05:11 AM
  2. الاسلام السياسي .. الى اين ؟
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-16-2017, 06:38 AM
  3. ذوبان الحضارة في الاسلام أم ذوبان الاسلام في الحضارة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض النظم المعاصرة للدين الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2013, 01:49 PM
  4. مكانة المرأة في الاسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض نظم تكليف الإناث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-13-2012, 08:20 AM
  5. التربية في الاسلام
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-01-2012, 10:21 AM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137