سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    آثارشريفة في فضائل البكاء الايماني


    آثارشريفة في فضائل البكاء خوفا من الله
    اختارها : د.محمد فتحي الحريري

    1 -قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله " . رواه الترمذي ( 1639 ) ،والحراسة هي الرباط ومراقبة العدو في الثغور ....


    2 - وقالَ رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : " سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إلا ظلُّهُ : إِمامٌ عادِلٌ ، وشابٌّ نَشَأَ في عِبَادَةِ اللَّه تَعالى ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّق بالمَسَاجِدِ ، وَرَجُلانِ تَحَابَّا في اللَّه ، اجتَمَعا عَلَيهِ وتَفَرَّقَا عَلَيهِ ، وَرَجَلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمالٍ ، فَقَالَ : إِنّي أَخافُ اللَّه ، ورَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةَ فأَخْفاها حتَّى لاَ تَعْلَمَ شِمالهُ ما تُنْفِقُ يَمِينهُ ، ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ " .وفاضت عيناه : بكتا بغزارة ،،،
    رواه البخاري ( 629 ) ومسلم ( 1031 ) .


    3 - وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين : قطرة من دموع خشية الله ، وقطرة دم تهراق في سبيل الله ، وأما الأثران : فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة من فرائض الله "
    رواه الترمذي ( 1669 ) ، وتهراق : تسيل بغزارة .

    4 - وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : " لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار ! " .

    5 - وقال كعب الأحبار : لأن أبكى من خشية الله فتسيل دموعي على وجنتي أحب إلى من أن أتصدق بوزني ذهباً .


    6 -عَن ابن مَسعودٍ - رضي اللَّه عنه – قالَ : قال لي النبيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : " اقْرَأْ علَّي القُرآنَ " قلتُ : يا رسُولَ اللَّه ، أَقْرَأُ عَلَيْكَ ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ ؟ ، قالَ : " إِني أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي " فقرَأْتُ عليه سورَةَ النِّساء ، حتى جِئْتُ إلى هذِهِ الآية : { فَكَيْفَ إِذا جِئْنا مِنْ كُلِّ أُمَّة بِشَهيد وِجئْنا بِكَ عَلى هَؤلاءِ شَهِيداً } [ النساء / 40 ] قال " حَسْبُكَ الآن " فَالْتَفَتَّ إِليْهِ ، فَإِذَا عِيْناهُ تَذْرِفانِ ...
    البخاري ( 4763 ) ومسلم ( 800 ) .


    7 - عن أنس رضي الله عنه قال : خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة ما سمعت مثلها قط فقال : " لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيراً " ، فغطى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وجوههم ولهم خنين ، وفي رواية : بلَغَ رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصحابه شيء فخطب فقال : " عرضت عليَّ الجنة والنار فلم أر كاليوم من الخير والشر ولو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيراً " فما أتى على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أشد منه ، غطوا رؤوسهم ولهم خنين " .
    رواه الامام البخاري ( 4345 ) ، ومسلم ( 2359 ). والخنين البكاء ذو الصوت العالي ،

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وفوق الحديث قرءان ربنا اخي فضيلة الدكتور محمد الحريري

    (أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرائيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً) (مريم:58) نحن نعرف البكاء بصفته ممارسة تذرف فيها الدموع ونقرأ في القرءان

    (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدىً لِلْعَالَمِينَ) (آل عمران:96) وهنلك معالجة فطرية في بكة وبكى

    بكة من بكى

    عندما تتلى ايات الرحمن يخر المؤمنون (سجدا) خاضعين لتلك الايات ويتصفون بصفة (بكيا) فهم سجدا بكيا ... فيكون للبكاء دورا تكوينيا في متوالية الايات التي تتلى على المؤمنين الساجدين (الخاضعين) لفاعلية تلك الايات وفي تلك الصفة (بكيا) يكون المؤمنون (قابضين) لماسكة تكوينية من تلك الايات بعد الخضوع لها (سجود) .. قبض الماسكة من تلك الايات (بكيا) يبدأ في العقل (فهم الايات) ومن ثم تطبيق فعلها فيكون البكاء من بكيا مرتبطا بلفظ بكة

    البكاء وذرف الدموع يقيم الدليل على ان الخضوع لتلك الايات متحصل عند المؤمن الذي قبض فاعلية تلك الايات الرحمانية فلو لم يفهم المؤمن فاعلية تلك الايات فلا يحصل الخشوع سجودا ولا يحصل البكاء وذرف الدموع

    شكرا لكم اخي فضيلة الدكتور محمد الحريري على فتح هذه النافذة التذكيرية

    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10




    شكرا لك أخي الدكتور محمد الحريري...

    البكاء من الرحمه والخضوع والتفاعل مع الحدث...وان كانت قراءة القرآن أو ذكر الله ترافقها دموع المؤمن فهذا دليل على ايمانه ورقة قلبه,,,

    تحيتي

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    الاستاذان الكريمان

    اخويَّ الحاج الخالدي والحاج النزال

    السلام عليكما ورحمة الله

    اعذرانـــي

    انا لا اقدر ان أكتب ابدا

    أنا أنزف دمــــــــــــــــــــــــــــــا

    كتبت ما علـَّقـْتـُمـــــــــــا عليه مشكورّيْن في ظرف لا يزال قائما وهو ميلي للبكاء

    نعم انا ابكي وارجو ان يكون البكاء من خشية الله لا من خشية الظالمين

    الذين قصموا ظهري .......
    التعديل الأخير تم بواسطة د.محمد فتحي الحريري ; 03-29-2011 الساعة 04:37 PM سبب آخر: حرف

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد فتحي الحريري مشاهدة المشاركة
    الاستاذان الكريمان

    اخوي الحاج الخالدي والحاج النزال

    السلام عليكما ورحمة الله

    اعذراني

    انا لا اقدر ان أكتب ابدا

    أنا أنزف دمــــــــــــــــــــــــــــــا

    كتبت ما علقتمـــــــــــا عليه في ظرف لا يزال قائما وهو ميلي للبكاء

    نعم انا ابكي وارجو ان يكون البكاء من خشية الله لا من خشية الظالمين

    الذين قصموا ظهري .......

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عالمنا الجليل والآخ الكبير الدكتور محمد فتحي الحريري
    ما نراه من فتن هي مخطط لها بطرق غير مباشرة .. والناس مطايا لها عن غفلة

    ما نستطيع أن ننصح به ان يعزل المؤمنون أنفسهم عن تلك الفتن ... هذا وقت الهجرة الى الله
    والله مهلكوا كل المفسدين ... بما كسبوا من اثم دون أن يدخل المؤمنون في ذلك الصراع الدامي معهم ؟
    الله قادر ان يدمدم عليهم كل أرض .. ويخلص الآرض من جورهم
    الهجرة الى الله ... هي الحل ... والله منجي المؤمنن كما نجا اهل لوط في سحر
    فالله اكبر ...هو الله
    سلام عليكم

  6. #6
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد فتحي الحريري مشاهدة المشاركة
    الاستاذان الكريمان

    اخوي الحاج الخالدي والحاج النزال

    السلام عليكما ورحمة الله

    اعذراني

    انا لا اقدر ان أكتب ابدا

    أنا أنزف دمــــــــــــــــــــــــــــــا

    كتبت ما علقتمـــــــــــا عليه في ظرف لا يزال قائما وهو ميلي للبكاء

    نعم انا ابكي وارجو ان يكون البكاء من خشية الله لا من خشية الظالمين

    الذين قصموا ظهري .......

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صدورنا ضاقت اخي فضيلة الدكتور محمد الحريري ونرى كما ترون من تدهور كبير في الخلق البشري سواء في سوريا او في العراق او غيرهما من الاقاليم الدامية ... كيف السبيل الى اطفاء تلك الجذوة لسلامة اولادنا واحفادنا من ثقافة القتل في العلائق الانسانية بين الحاكم والمحكوم ...

    اخي الدكتور محمد نحن مفجوعون مثلك والله يشهد ان لي في درعا شاب احببته لسمو اخلاقه اخشى ان اتصل به لاطمأن على سلامته فيتهموه بانه مندس من وياخذ جذوة الثورة من خارج الحدود فصبرت الى حين خوفا عليه ... درعا الوديعة استهلكت وداعتها اسنة خائنة خانت العهد حين وجهت السلاح للاهل والحكام انما جاءوا بالسلاح لغرض حماية الاهل ... الغدر شيمة القتلة ... نسأل الله ان يكتب السلامة لاهلنا في درعا وان يثيبهم على ما قدموه من تضحية ستكون باذن الله عصا ضاربة تضرب الباطل المستشري في ديارنا ...

    الخروج من الازمة في الخروج من اوارها فنار الطغاة ستكوي طغيانهم والله ليس بغافل عن ما يعملون

    سلام عليكم

  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,568
    التقييم: 10

    من كرم المرء بكاؤه
    على ما مضى من زمانه
    وحنينه الى أوطانه
    وحفظه قديم أخوانه

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    السادة الباحثين والادبـــــــــــــاء الكبـــار

    أخي الخالدي

    أختي الوادعة وديعة

    أخي قاسم حبيب ’ الحبيب ، وكلكم أحبة :

    سلام الله عليكم في كل مكان وحين ، سلام اللــه ربي عليكم في الاولين وفي الآخرين

    سلام الله عليكم في الناصحين الابرار الصادقين

    لكم الشكر والتجلة من أخوة أعتز بهم ، وإذ أستشرف كلماتكم المضيئة ، أدعو الله أن يجنب بلاد المسلمين

    كل ســــوء ,ان يحمي حوزتنا ويستر أعراضنا ، وينصرنا على الظالمين والمفسدين في كل مكان وزمان ،،،،

    لوديـــعـــــــــــــــة :
    والناس مطايا لها عن غفلة
    ما نستطيع أن ننصح به ان يعزل المؤمنون أنفسهم عن تلك الفتن ... هذا وقت الهجرة الى الله
    والله مهلكٌ كل المفسدين ...

    وللخالدي الخالد في نفسي وجذر قلبي :

    الغدر شيمة القتلة ... نسأل الله ان يكتب السلامة لاهلنا في درعا وان يثيبهم على ما قدموه من تضحية ستكون باذن الله عصا ضاربة تضرب الباطل المستشري في ديارنا ...

    الخروج من الازمة في الخروج من اوارها فنار الطغاة ستكوي طغيانهم والله ليس بغافل عن ما يعملون
    <b>
    وللحبيب حبيب :
    </b>

    من كرم المرء بكاؤه
    على ما مضى من زمانه
    وحنينه الى أوطانه
    وحفظه قديم أخوانه

    ولي من ورائكم : جزاكم الله خيرا ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سخرية البكاء على سطور البلغاء
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-21-2013, 11:57 AM
  2. كلمات في فضائل رمضان وصيامه
    بواسطة مصطفى في المنتدى مجلس الثقافة الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2011, 08:56 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137