سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

هل يوجد سبيل لمعرفة حجم الصدع التكويني بمكة وبيت المقدس؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > منازلة مع الذات » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > كيفية الصيام في البلاد التي لا تغرب فيها الشمس أو لا تطلع طيلة شهر رمضان ؟ » آخر مشاركة: أمة الله > ابواب السماء تفتح في رمضان وتصفد الشياطين » آخر مشاركة: الاشراف العام > اطعام ( المسكين ، اليتيم ، الأسبر ) ..من هم ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الصفحة الرمضانية 1439 » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رمضان في عربة العربية ونظم التكوين » آخر مشاركة: الاشراف العام > رمضان الصيام والاشهر القمرية » آخر مشاركة: الاشراف العام > نخب الانتخابات وما هم بسكارى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > مثلي لا يبايع مثلهم » آخر مشاركة: أمين أمان الهادي > الصائمون يأكلون الميتة وهم لا يشعرون » آخر مشاركة: الاشراف العام > علة صلاة المرأه على يمين الرجل » آخر مشاركة: أمة الله > ضياع القدس في ضياع العقول » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القتل في الاسلام أصبح اليوم ثقافة يمارسها القتلة لخدمة اعداء الدين » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > الاستخارة وحديث ( ما حار من استخار ) » آخر مشاركة: اسعد مبارك > الاختلاف في معرفة الله دليل ضياع الحق على البشر جميعا » آخر مشاركة: حسين الجابر > الذكرى وفطرة العقل » آخر مشاركة: أمة الله > الصيف ....وشلالات العطور الصناعية !! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > هل بناء ( السدود المائية ) فعل من الافعال ( السليمة ) الصالحة للبيئة ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > البقاء للآكثر حكمة.. / جوناس سولك » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,281
    التقييم: 215

    ضياع القدس في ضياع العقول


    ضياع القدس في ضياع العقول


    من اجل حضارة اسلامية معاصرة


    قد يتبادر الى الذهن ان هذا الطرح يمتلك صفة سياسية الا ان حقيقة هذا الادراج هو في رابطة القدس مع العقل عند المؤمنين حصرا في علوم قرءانية وفي هذا الادراج سوف نعيد التذكير بادراجات وضعت للقدس كينونتها في الخلق وليس بصفتها التاريخية وعائديتها الجغرافية ... ننصح بقرائتها ومحاولة تكوين فكرة اجمالية في جمع مضامينها حيث سيتضح الهدف من العنوان .. الادراجات هي :

    قطبا العقل

    بني اسرائيل صفة في التكوين


    القدس مدينة ام كينونة قدس
    القدس مدينة ..؟ ام كينونة قدس
    بكة .. من بكى

    ذبح اسماعيل

    الادراجات اعلاه تمتلك اشارات واثارات تذكيرية قد تشبه بالصفة صفة التفاحة التي سقطت على رأس نيوتن فعرفت الجاذبية ... العقل في ضياع مؤكد وباعتراف الحضارة الانسانية بماضيها وحاضرها وقد رفع شعار اكاديمي يقول (العقل بلا جواب) .

    الامساك بعلوم العقل تحتاج الى براءة فكرية من كل الافكار القائمة ومثل هذا المطلب يصعب تحصيله بسبب التراكم الفكري العقائدي والاكاديمي الا ان عملية التذكير بنظم الخلق هي منهجية قرءانية (فذكر ... عسى ان تنفع الذكرى) .. يوم يقوم حشد مؤمن يمتلكون خلاله ترابط تكويني (بناء إسرائي) بين المسجد الحرام والمسجد الاقصى فان عملية استرجاع القدس ستكون مرتبطة بالحدث الكوني الذي يعبر كل قدرات اليهود ومن ورائهم من حضارة ودعم

    (إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيراً * عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً * إِنَّ هَذَا الْقُرءانَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً) (الاسراء:9)

    انها معادلة عقل في قرءان ... حملة القرءان يقدسون القرءان ... عسى ان يتفعل القرءان في عقل حملته ... فتعود القدس .. مدينة تكوينية بين يد المؤمنين ... رابطها تكويني ... ليس تاريخ مدينة .. بل فيض عقل آتي عبر اجساد المؤمنين من بيت الله الحرام الى بيت مقدس شريف ... لو تعلمون .. ان الله ما ترك القدس لهم بل هي للمؤمنين يسرون اليها بعقولهم ... من تحت بيت المقدس .. ينبع زمزم ... وفي مكة يسقي المؤمنين ... دون ان يؤخذ الاذن من حاكم القدس ورغم انفه ولو بحث في الانفاق تحتها دهورا ..!! وفي علوم القرءان بشارة خير للذين امنو ... وهم لا يعلمون ...

    تلك تذكرة .. عسى ان تنفع ... فان نفعت فينا فهي خير (ان احسنا ... احسنا لأنفسنا) ... عسى ربنا يفتح علينا باب فهم القرءان فنفوز بهديه للتي هي اقوم .

    الحاج عبود الخالدي


  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,070
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ضياع القدس في ضياع العقول


    بسم الله الرحمن الرحيم

    مقتبس :
    انها معادلة عقل في قرءان ... حملة القرءان يقدسون القرءان ... عسى ان يتفعل القرءان في عقل حملته ... فتعودالقدس .. مدينة تكوينية بين يد المؤمنين ... رابطها تكويني ... ليس تاريخ مدينة .. بل فيض عقل آتي عبر اجساد المؤمنين من بيت الله الحرام الى بيت مقدس شريف ... لو تعلمون .. ان الله ما تركالقدس لهم بل هي للمؤمنين يسرون اليها بعقولهم ... من تحت بيت المقدس .. ينبع زمزم ... وفي مكة يسقي المؤمنين ... دون ان يؤخذ الاذن من حاكم القدس ورغم انفه ولو بحث في الانفاق تحتها دهورا ..!! وفي علوم القرءان بشارة خير للذين امنو ... وهم لا يعلمون ...

    اغناءا للذكرى ...رابط :

    عجبا لعرب الاعراب يبكون ( القدس ) !! ولا يبكون انفاق ( مكة ) والمنافقين !!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أوسمة العقول صدأ
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في التبعية العلمية المطلقة للغرب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-22-2017, 06:16 PM
  2. فراسة الفرسان وفريسة ضياع العنوان
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار في المسلمين وأمجاد التاريخ الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-04-2014, 06:35 PM
  3. تقليد الأجداد.. إرث ضياع الحقيقة على الأحفاد
    بواسطة سوران رسول في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-13-2013, 04:33 PM
  4. ضياع الرجل
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض نظم تكليف الذكور
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-22-2013, 08:34 PM
  5. اعتماد الظن ضياع للحقيقة
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة دحض الظن باليقين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2012, 02:59 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137