سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,406
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    جنات عدن .. لهم رزقهم فيها ( بكرةً وعشيّاً )


    جنات عدن .. لهم رزقهم فيها
    ( بكرةً وعشيّاً )




    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

    حديثنا عن ( الجنات ) ... جنات عدن ؟!
    هل هي جنات ( الآخرة ) حصراً .. أم هي جزاء الأعمال ..تورث ( جنات في الدنيا ) و ( الآخرة )

    تزخر العديد من آيات القرءان الكريم بذكر صفة ( الجنات ) ، ومن صفاتها ( جنات عدن )
    ذكرت هذه الأخيرة في 11 الآية من آيات الذكر الحكيم ، نستعرض منها ( 7 آيات ) ، والقصد من ذلك الاختيار ، الاستفسار ان كان المقصود من ( جنات عدن ) في تلك ( المواضع ) جنات في ( الاخرة ) ام هي (جنات ) قد يكرم بها الله تعالى عباده الصالحين في ( الدنيا والاخرة ) جزاء ( الحسنى ) و ( عقبى الدار ) .

    ما جعلنا نختار تلك ( الأمثلة ) من الايات بالضبط دون سواها ، هو ما لفت انتباهنا في متتاليات الآيات في كل مثال من تلك الأمثلة كما مورد في ( الشرح ) أدناه :

    صلاة عدن وُصِفت بـ (( عقبى الدار ) !!
    ( الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَلَا يَنْقُضُونَ الْمِيثَاقَ (20) وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ (21) وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23) سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ) ( الرعد : 20ـ 24)

    هي دار (( المتقين )) ...
    (وَقِيلَ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا خَيْرًا لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَلَدَارُ الْآَخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ (30) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ (31) الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (32))

    جنات عدن .. لهم رزقهم فيها ( بكرةً وعشيّاً ) ..
    ( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئًا (60) جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا (61) لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلَّا سَلَامًا وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا (62) تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا (63) وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا) ( مريم :60ـ 64)
    الضمير يعود الى من في قوله تعالى (وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ) ؟؟


    من يأتِ ربه مؤمنا .. له جنات عدن : (وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى)
    (وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَا (75) جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى) ( طه : 75ـ 76)

    جنات عدن هي دار ( المقامة ) ..
    ( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (33) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ (35) وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ (36) وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (37)) ( فاطر :32ـ 37)
    الكافرون يصطرخون أخرجنا ( نعد لنعمل صالحا ) ؟؟


    جنات تجري من تحتها الانهار ... ومساكن طيبة في جنات عدن
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (11) يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)) ( الصف :10ـ 13)

    جنات عدن خالدين فيها ابداً ...( لفظ : ابدا )
    ( إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ (7) جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ ) ( البينة : 7ـ 8)

  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,406
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية



    ما معنى لفظ (( عدن )) :

    اما الشق الثاني من الاستفسار فنخصه في القاء ( الضوء ) على معنى لفظ ( عدن ) الموصوف بها تلك ( الجنات ) ، ولعلنا ندرج بعض التفاسير التي قالت في نفس الموضوع ، لنقارن .. ونستخلص حقيقة أصل ( اللفظ ) بعيداً عن اختلاف وتنوع تلك التفسيرات ، التي قد تفيد !!.. ولكنها قد لا تغني كل ( المعرفة ) !!..

    " جَنَّاتِ عَدْنٍ " .. ما معنى عـــدْن عند المفسرين ؟؟
    ~
    تفسير القرطبي : في جنات عدن أي في دار إقامة .. يقال : عدن بالمكان إذا أقام به، ومنه المعدن ..

    وقال عطاء الخراساني : جنات عدن هي قصبة الجنة، وسقفها عرش الرحمن جل وعز ..

    وقال ابن مسعود : هي بطنان الجنة ، أي وسطها ..

    وقال الحسن : هي قصر من ذهب لا يدخلها إلا نبي أو صديق أو شهيد

    أو حكم عدل، ونحوه عن الضحاك ..

    وقال مقاتل و الكلبي : عدن أعلى درجة في الجنة، وفيها عين التسنيم، والجنان حولها محفوفة بها،

    وهي مغطاة من يوم خلقها الله حتى ينزلها الأنبياء والصديقون والشهداء والصالحون ومن يشاء الله ..

    تفسير الطبري : وقيل : جنات عدن ، لأنها بساتين خلد وإقامة، لا يظعن منها أحد ..

    وقيل : إنما قيل لها جنات عدن ، لأنها دار الله التي استخلصها لنفسه، ولمن شاء من خلقه،

    من قول العرب : ((عدن فلان بأرض كذا))، إذا أقام بها وخلد بها،
    ومنه ((المعدن))، ويقال : ((هو في معدن صدق))، يعني به : أنه في أصل ثابت ..

    وقد أنشد بعض الرواة بيت الأعشى :
    وإن يستضيفوا إلى حلمه يضافوا إلى راجح قد عدن ..
    وينشد : ((قد وزن)) ..

    وكالذي قلنا في ذلك كان ابن عباس وجماعة معه، فيما ذكر، يتأولونه ..

    حدثني إسحق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد قال، حدثنا عتاب بن بشير، عن خصيف، عن عكرمة،

    عن ابن عباس : جنات عدن ، قال : ((معدن الرجل))، الذي يكون فيه ..

    تفسير فتح القدير : جنات عدن يقال : عدن بالمكان : إذا أقام به، ومنه المعدن،

    قيل هي أعلى الجنة، وقيل أوسطها، وقيل قصور من ذهب لا يدخلها إلا نبي أو صديق أو شهيد،
    وصف الجنة بأوصاف : الأول : جري الأنهار من تحتها، والثاني : أنهم فيها خالدون، والثالث : طيب مساكنها ،

    والرابع : أنها دار عدن أي إقامة غير منقطعة، هذا على ما هو معنى عدن لغة ..

    تفسير البغوي : جنات عدن أي : بساتين خلد وإقامة، يقال : عدن بالمكان إذا أقام به ..

    تفسير البيضاوي : في جنات عدن إقامة وخلود ..

    وعنه عليه الصلاة والسلام عدن دار الله التي لم ترها عين ولم تخطر على قلب بشر

    لا يسكنها غير ثلاثة النبيون والصديقون والشهداء يقول الله تعالى : { طوبى لمن دخلك


    شكراً خاصاً لمتابعتكم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,568
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل الشكر والتقدير لباحثتنا القديرة وديعة عمراني على تثوير تذكيري يشكل اليوم حاجة من حاجات المسلمين المعاصرة للتخلص من رق الحضارة المعاصرة التي جعلت المسلمين اقزام امام عملقة العلم وتقنياته ..

    من المؤكد ان (الخيال العقائدي) سوف لن ينفع مسلمي اليوم فما قاله المفسرون في موضوع (جنات عدن) سوف لن يجعل للمسلمين فرصة قراءة دستور الاسلام (قرءان) بل التفسير الموروث يشتت اي مسرب فكري يمكن ان يتدبر النصوص ويستبصر بيانها

    الفكر العقائدي عموما عدا بعض الاستثناءات في مذهب اسلامي او مذهبين يقولون بـ (المرجئة) وهي تعني (ارجاء) الثواب والعقاب الى ما بعد الموت ويطلق على الفرق الاسلامية التي اتفقت ذلك الرشاد الفقهي بفرق (المرجئة) وخالفهم فرقتان فقط هما (المعتزلة والشيعة الامامية) الا ان الاختلاف كان اختلافا واهيا اذ ان الفرقتان لا يضعان لثواب الدنيا وعقاب الدنيا مراشد فكرية واضحة ويغرقون ايضا في خيال ديني يرجيء نتاج عمل المكلف الى ما بعد الموت وكأن الخلاف كان خلافا في المسميات ويبقى الفقه الاسلامي عموما يضع ليوم الحساب او يوم القيامة يوما لبديء فاعلية الثواب والعقاب ومن تلك المستقرات العقائدية اصبح المكلفين لا يخافون عقاب الدنيا او لا يبحثون عن ثوابها لان كل ثواب وعقاب هو فعل مؤجل الى ما بعد الموت الا في بعض الاراء الفقهية الضبابية التي تشير الى شيء من ثواب الدنيا وعقوبتها ولكن بشكل ضبابي فعلى سبيل المثال يوجد رشاد فقهي يقول بما معناه (ان من يفطر رمضان متعمدا فان الملائكة تعذبه حتى الصباح ) ..!! ومن يصوم رمضان ترعاه ملائكة الرحمان ..!! وان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام يستقبل اعمال المؤمنين كل يوم اثنين ويوم خميس ..!!

    جنات ... تصورها الفكر العقائدي انها بساتين او ما يشبه البساتين الا ان فطرة النطق في اللسان العربي المبين تجعل من (فطرة النطق) مرءاة تعكس المقاصد العقلية في منظومة النطق التي فطرها الله فيقول القائل (جني الثمار) فهي (جنات) في عربية بسيطة لا تحتاج الى خبرة خبير ... ليس جني الثمار فقط في فطرة النطق فاي (جني) يجنيه الانسان فهو من (جنات) فالسارق حين يسجن فيقال (هاذا ما جنته يداه) ويقال للطالب المثابر الساعي لطلب العلم حين يكون شهيرا ذلك مما جناه من علم ... وليس للفطرة حدود فيما فطرت عليه فطرة النطق حين يطلق (الجاني) على المجرم ويكون المتصدع من الاجرام (مجني عليه) فالجاني الاجرامي انما (يجني) سوء فعله في (جنايته) ومن تلك القيامة الفطرية في الدين نستطيع ان نجزم ان ليس كل لفظ (جنة وجنات) جاء في القرءان انما هي (جنان) اعدت للثواب فالسجين انما هو في جنة جناها بما فعل ولعل نصا قرءانيا يحسم اي شك فيما تقره الفطرة حين نقرأ
    (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) (الناس:6)

    وفي القرءان ايضا ما يبتعد قصدا عن مقاصدنا في جنة البساتين

    (إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ )(لنجم: من الآية32)
    كما ان لفظ (مجنون) جاء في القرءان وجاء ايضا لفظ (به جنة)
    (إِنْ هُوَ إِلا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ) (المؤمنون:25)

    كل تلك الالفاظ من جذر لفظ (جن) وهو مخلوق موصوف في القرءان الا ان حملة القرءان قاموا بتحريك الفاظ القرءان ليفرقوا بين مقاصدهم هم في علملية (لوي لسان) تمت في وقت متأخر على نزول القرءان واختلفوا فيها في عدة قراءات استنادا لحركات الفاظه والله يقول

    (وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (آل عمران:78)


    جنات عدن ... هنلك تذكير الهي بان هنلك (جني) تحت صفة (عدن) فما هو الـ (عدن) .. ؟؟
    نعود لفطرة النطق للبحث عن اللفظ في ثنايا الفطرة الناطقة فنقول على سبيل التذكرة (نائبات عـُدن َ) او نقول (خيرات عـُدن َ) ونقول (جنات عـُدنَ) ومنها تقوم الذكرى في ان هنلك (جنات) اي (جانيات) لها صفة العودة فتكون (جنات عدن) ... جني ... يعود كلما جنيت منه يعود فهو جنات عدن وتلك صفة الزرع والشجر وتربية الحيوان فجانياته لها عودة تعود ليس كغيرها من النظم فكثير من الانشطة لا تمتلك عودة الا جنات عدن فهي تعود جانية يجني منها من هو فيها وعلى الانسان ان يبحث عنها في منظومة زرع تتبادل المناقلة المنتجة فتكون (جنة عدن)
    في الزمن الماضي قبل الحضارة كانت الضيع والبساتين والحقول والريف بمجمله موصوف بصفة (جنة عدن) الا ان الحضارة المعاصرة مزقت تلك الصفة وجعلت من (جني الغلة) ليست على شكل يعاد جنيه بل نرى
    محطات تربية الحيوان معزولة عن الحقول فهي تنتج الغلة ليس بصفة عائدات (عدن) فغذاء الحيوان يجمع من حقول متعددة (عليقة الحيوان) وخبث الحيوان يذهب الى حقول هي ليست التي انتجت الغذاء وبالتالي فلا يوجد لوصف العائدات في الجني (عدن) فلو كانت الحيوانات في مراعيها الطبيعية فهي تأكل من غلة الارض وغلة الارض تاخذ الخبث غذاءا للنبات فتكون في (نقل تبادلي) للنتاج فتكون جنات عدن
    الحبوب المزروعة او اي غلة تزرع في حضارة اليوم يؤتى بحبوب الانبات من غير الارض التي تنتج الحب ... فلاحوا زماننا اصبحوا لا يبذرون البذر ويحافظون على بذرته لموسم لاحق بل يبحثون عن بذور منتجة في حقول خصصت لانتاج البذور في نشاط حضاري معاصر فاصبحت الارض المنتجة هي ليست نفسها منتجة لبذور الموسوم اللاحق فجني الثمار ليس (عائد) فالجنات ليست (جنات عدن) في زمن حضاري معاصر
    الشجر كان يتم تحديثه من البستان نفسه اما اليوم فاصبح هنلك تخصص لانتاج الشتلات بعيدا عن بساتين انتاج الغلة فالغلة المجنية ليست عائدة من نفس الارض فهي ليست جنات عدن
    الله سبحانه وتعالى وضع برنامجه المحكم في (جنات عدن) تعيد لمن فيها جني الغلة (جنات) وان عملية تهشيم ذلك البرنامج أدى ولسوف يؤدي الى خلل تكويني يتسبب في ضياع كثير من المغانم واكبرها فقدان (المذاق) فالمنتجات الزراعية في زمننا تفقد مذاقها الرفيع ويتهاوى القبول عند طاعميها حيث اصاب الخلل (جني الثمار) من (قبول عقل الطاعم) وتحول الى (الكم) الاكبر في الانتاج من خلال مناقلة غير طبيعية للبذور والشتلات وعزل الحيوان عن مأكله الطبيعي من الارض التي يعيش عليها
    المزرعة التي تستكمل تكوينتها من بذرها وشجرها وماشيتها هي (جنة عدن) تعيد كل شيء الى تكوينته التي فطرها الله وان تمزيق تلك المرابط يؤثر في جني الثمار ويتحول الى (جني الارباح) على حساب مطعم الانسان الذي فطره الله سبحانه في اعلى درجات القبول ... الناس اليوم يأكلون (حشوة بطون) اما متعة (الجني) في المأكل فهي متدنية ولا تزال تتدنى حتى تصل يوما الى اسوأ موصوف في مطاعم الناس
    طيبات المأكل تتهاوى وهو وصف يدركه الناس جميعا وقد وجدنا ان الغلة الاصيلة (البلدي) تكون الاكثر طلبا والاعلى سعرا في كل اقليم خضع لرقابتنا البحثية ...
    جنات عدن هو نظام تكويني لجني الغلة لتكون (رزقا طيبا) تم تسخيره للانسان الكفور بانعم الله
    السلام عليكم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المشروبات الغازية فيها مس شيطاني
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس حوار معالجة الفساد الظاهر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-01-2017, 11:24 PM
  2. الناطقون بالضاد عاجزون فيها
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة الأعجمية والقرءان
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 11-06-2016, 01:01 PM
  3. العالم الفلكي وليم هرشل :( وما العلماء الا بناة لمعاهد يسبح فيها الكل للخالق العظيم )
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس الحوار بين العلم والدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-05-2014, 05:08 PM
  4. في رحاب ءاية ( وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين ) فصلت :10
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس ترسيخ دستورية البيان القرءاني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-09-2013, 08:56 PM
  5. ما معنى الاية الكريمة :( واتوا به متشابها ولهم فيها ازواج مطهرة وهم فيها خالدون )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بيان المثل القرءاني في نظم الخلق
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-28-2013, 07:16 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146