سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حضارة الطين

  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,737
    التقييم: 215

    حضارة الطين


    حضارة الطين
    من أجل قراءة الدين في اعناق المتحضرين

    ليس من السهل ان يعيب احدنا على حضارة العصر العملاقة ولكن من السهل ان يكشف الباحث عن حقائق مهجورة وممارسات فطرية اتضح انها تحمل سرا كبيرا تم دفنه في قبور الاباء .... حضارة الطين ... حضارة اكلت حاضرها فماتت على ايدي الابناء بموت الاباء

    في استطلاع فطري لا يحمل منهجية اكاديمية ولا يحمل صفة البحث المبرمج بل يحمل صفة المدركات الفطرية المحض وجدنا وقد يجد أي فاحص فطري ان صحة القرويين الذين يعيشون في بيوت طينية هي الاقوم كثيرا عن صحة امثالهم الذين يعيشون في القرى ايضا ولكن ببيوت بنيت من خامة البناء الحديث من كتل خرسانية ومقاطع بلاستيكية بوليمرية ... في رصد لبعض سكان مساكن الطين وجدنا بوضوح بالغ صفة طول العمر فيهم فظاهرة المعمرين تقع في الارياف وفي سكان بيوت الطين وحين تتوسع دائرة الرصد يجد الراصد ان امراض العصر الشهيرة (السكري وضغط الدم) شبه معدومة في سكان بيوت الطين ...

    دراسات متعددة تشير الى ان الخرسانة تمتلك نسبة من الاشعاع النووي ناتجة من فاعلية نووية تصدر من مادة (الكلنكر) وهي صخور تمثل خامة مادة الاسمنت والتي تتعرض الى درجة حرارية عالية عند تصنيع مادة الاسمنت .... المعايير الدولية في الانشاءات تشترط ان تكون السقوف الاسمنتية لا تقل عن 3,5 متر ارتفاع كذلك تشترط ان تكون تلك السقوف الاسمنتية معزولة بسقوف ثانوية لا تبعد باقل من نصف متر من السقف الخرساني لضمان تخفيف اثر تلك العناصر المشعة التي تصدر من الخرسانة ... كيف والناس يعيشون في صناديق من الخرسانه في المدن المزدحمة في عصرنا المتحضر المليء جدا بامراض العصر

    من ثوابت علوم الموجات الكهرومغناطيسية ان تلك الموجات لا تستطيع ان تخترق الارض لاكثر من نصف متر لغاية متر ونصف حسب طبيعة الارض وبالتالي يكون البيت الطيني الذي يتصف بسمك جدرانه بين 50 ـ 60 سم يعمل كدرع واقي من العصف الموجي المنتشر كثيرا في زمن اوج الاتصالات اللاسلكية ... الموجات اللاسلكية التي تعصف بالناس وتصدع حالهم الصحي اصبحت من الثوابت العلمية واصبحت بعض الدول لا تسمح بنصب ابراج اتصالات الهاتف المحمول في المناطق السكنية ذلك لان العصف الموجي بات من المسلمات بانه يضر بصحة الانسان رغم ان الطب السريري لم يصل الى حقائق المرابط السببية بين العصف الموجي وكثير من الامراض الا ان علم الاحصاء الذي يظهر نتائج ميدانية اصبح يسود على المادة السببية المختبرية ويتربع على عرشها بديلا عن المسببات التي تظهر في المختبرات او في الرقابة السريرية للمرضى ...

    بيت الطين يحمي ساكنيه من العصف الموجي يقينا وهنلك دلائل كبيرة من ميدان واقعي تعلن حقائق لا يمكن اهمالها او اغفالها لانها تسجل قيامة بيان يفوق البيان الذي تطلقه السنة العلماء الاكاديمية ويفند ادعاءاتهم الباطلة او فشلهم الذريع في اعلان مسببات كثير من الامراض المنتشرة في زمننا تحت اسم امراض العصر ....

    العودة الى بيت الطين يعتبر انتكاسة حضارية حقيقية لو اراد الانسان المتحضر ان يهجر مسكنه الانيق ليسكن في بيت طيني لا يمتلك أي زخرف داخلي او خارجي الا ان الانسان المتحضر لو عرف حقائق الحماية الطينية فانه يستطيع ان يضفي على بيت الطين لمسات عصرية مزخرفة وان يصنع بيوتا طينية ذات اشكال هندسية معاصرة والوان يستسيغها الذوق المعاصر ... انسان اليوم يمتلك كثير من الادوات المعاصرة التي تمتلك القدرة على ممارسة حضارية طينية لجعلها دروع وقاية تقي الانسان المعاصر من الاجواء المؤججة بالموج المنتشر الذي جعل مساكن العصر الخرسانية مصدرا للسوء المنتشر .

    سماكة جدران بيت الطين تعتبر درعا واقيا للتقلبات الحرارية في الحر والبرد وتجعل من المساكن اقل استهلاكا لطاقة التبريد وطاقة التدفئة ومن تلك الصفة تقوم صفة اقتصادية تجذب لمساكن الطين انسان العصر الذي يبحث عن تقليل كلف يومياته الباهضة في الطاقة كما يتمتع بيت الطين بكلف منخفضة جدا قياسا ببناء البيوت التقليدية وقد تصل نسبة الفارق في الكلفة بين بيت الطين وبيت تقليدي مثيله الى تخفيض 80% من الكلف التقليدية في حدها الاوسط

    لدينا مشروع تنفيذي على وشك التفعيل وسنحاول رفد هذا المتصفح بتقارير مصورة تساعد في نشر حضارة الطين في زمن معاصر لغرض الوقاية والاقتصاد وكلا الامرين يمثلان حاجة انسانية مهمة في زمن يختنق باهله ..!!

    سنحاول ان نسجل بقراءات رقمية الفوارق الصحية بين انسان يعيش في منزل معاصر ومن ثم ينتقل الى بيت طيني ونحاول ان تكون هنلك قراءات مختبرية وسريرية رقابية لصحة الانسان بين نظامين للسكن الاول في مساكن من خامة خرسانية ومساكن من خامة طينية وستكون الرقابة شاملة لاي قراءة تقرأ مختبريا في جسد الانسان الخاضع للمضاهاة ... كاتب السطور مستعد تطوعا لتقديم العون الفكري والشروحات التنفيذية لطاليبها الباحثين عن يوم افضل ... لجسدك عليك حق ... ءاتي جسدك حقه في البراءة من سوء السكن الذي بدت معالمه تنبيء بكارثة صحية انسانية تتزايد بشكل مطرد مع وسعة المدن وهجر الريف الذي صاحبه هجر مساكن الطين في تلك الارياف

    نسعى لتسجيل هوية تنفيذية مستقلة في زمن اصبح البشر يركعون سجدا للمارسات عصرية دون ان يكون لتعييرها بمعايير ثابتة جهدا يذكر فاصبح الناس يهجرون ما هو صالح لهم ليركعوا الى ما يضرهم ويقض مضاجعهم في امراض بدت تغزو الانسان في سن مبكرة تنغص عليه يومه حتى توصله الى حتفه في سرطان مستشري ومرض سكري يزعج حملته ومرض ضغط دم يزعج ضاغطه وارتفاع في الكولسترول ومشاكل في القولون وداء في المفاصل دون ان يصحو الانسان على سوء ممارساته المتحضرة

    حضارة الطين هي حضارة خلاص من سوء منتشر
    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,526
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: حضارة الطين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    معظم الحضارات القديمة كانت تعتمد في حضارتها على ( العمارة الطينية ) ،فتلك المجتمعات بفطرتها أدركت ما قد يحتويه ( الطين ) كعنصر ( كوني ) من تلائم وتوافق مع ( حياة الانسان ) وبيئته . حضارة بابل وسامر والمجتمعات الهنود الحمر قديماً كانت حضارات ( طينية ) ،وقد عمّرت كثيرا ...!!

    الحضارات المعاصرة قد خسرت كثيراً حين هجرت كل ما هو ( فطري ) في التطبيقات الحياتية ، وأدخلت ( المكننة) المتطورة في كل عنصر من عناصر ( حياتها ) ، فحل ( والقلق والتوتر ) كسمة بارزة لهذا العصر ، وانتشرت ( أمراض ) خطيرة مستعصية لم تكن معهودة من قبل !!. والانسان المعاصر يجني ثمرات ما صنعت يداه ....

    الحضارة المعاصرة هجرت ( البناية الطينية ) لان تلك ( المادة ) بفطرتها ( عصية ) على ( المكننة ) !! فالطين كمادة ( خلقها ) الله تعالى في هذا الكون تأبى والخضوع الى ( المسخ ) الحضاري ،وترفض باصرار الا والبقاء محافظة على كينونتها الفطرية ،التي بها ومن خلالها تحقق التوازن المطلوب للحياة والبيئة ..

    الطين .. سيكون صديق كل من يستطيع أن يفهم تكوينته ،لانه ( مادة ) تحيى وتتفاعل باستمرار مع ما حولها من ( متغيرات ) .

    فتطرح عن كل ( فاسد ) وتستقطب كل ما هو ( صالح ) ،ولا عجب من امر تلك ( المادة ) ، فلها ذكر ( عظيم ) بالقرءان ... يقول الحق تعالى :

    (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَىٰ أَجَلًا ۖ وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ ۖ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ) ( الانعام :2)
    (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ) ( المؤمنون :12)

    فمباركة هذه الابحاث الميدانية الرفيعة ،الناس ستعود الى ( العمارة الطينية ) ،فالفساد الحضاري المعاصر قد فتك بالجميع ...

    العودة الى العمارة الطينية فيها كل الخير ، نامل ان نرى ذلك الخير يعم البلاد الاسلامية ..

    السلام عليكم ورحمة الله




  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد المعهد من خلال بعض الاخوة الآساتذة المهندسين الآفاضل ذكرى عن ملف ( العمارة الاسلامية ) ـ( عمارة الفقراء )
    للعالم المهندس المعروف ( حسن فتحي ) ، ولا نحتاج التعريف بهذا المهندس العبقري ( رحمه الله تعالى ) ،من رواد رسالة اعادة الرقي للبناية الطينية ، التي كان أجدادنا على دراية أكثر بسرها ومنافعها ، وكان له كتاب هام هو نفسه كتاب ( عمارة الفقراء ) ترجم لعدة لغات ، حيث لقى مشروعه تأييد كبير حتى من الجهات الغربية العالمِة لمنافع ( السكن الطيني ) و حضارة الطين .

    وعليه نرفق لكم في هذه المداخلة نسخة من هذا الكتاب القيم ، وكذلك نبذة متواضعة كمقدمة لهذا الكتاب :

    مقدمة الكتاب :

    حسن فتحي معماري مصري وُلد في عام 1328هـ/1900م، وكانت له معاناته الكبيرة من جراء سيطرة الثقافة الغربية على أفكار مهندسي تلك الفترة والتي لم يسلم منها حتى بعض زملائه الذين سايروا، وجاملوا، وقلدوا شتى النزعات الغريبة. وترجع أهمية حسن فتحي إلى كونه أول من شخّص مركب النقص عند المعماريين المصريين إزاء منجزات العمارة الغربية.

    المراحل التي مر بها:

    المرحلة الأولى 1926- 1937 : بعد تخرجه مباشرة وفيها كان يتبع الطرز العالمية في البناء.

    المرحلة الثانية 1937- 1956 : و اتجه فيها إلى اكتشاف وإحياء العمارة المحلية وأبرز مشاريعها قرية القرنة.

    المرحلة الثالثة 1957- 1962 : هي فترة عمله في اليونان وفيها قام بالعديد من المشاريع و شارك في مشروع مدينة المستقبل.

    المرحلة الرابعة 1963-1980 : هي أكثر المراحل انتاجية وابداعاً و أشهر مشاريعها قرية باريس.

    المرحلة الخامسة 1980- 1989 : قلّت فيها المشاريع – لدواعي التقدم في السن – و أهم مشاريعها هي قرية دار الإسلام.

    أشهر أعماله:

    أكثر من 160 مشروع ، أهمها و التي تمثل نقطة تحول بارزة في أعماله

    1937 فيلا جرافيس و كانت أول منزل يستخدم فيه عناصر جديدة مثل الفناء المركزي و الفصل بين المساحات العامة و الخاصة و المقعد و المشربية و ذلك خلافا لأعماله السابقة التي كان يغلب عليها النمط المعماري العالمي.
    1941 منزل للجمعية الزراعية الملكية في بهتيم و هو أول مشروع يستخدم الطين في بنائه وبسببه اتجه إلى اكتشاف تقنيات البناء النوبية لإنشاء القبة و القبو.
    1948 قرية القرنة أشهر أعماله التي روي قصة بنائها في كتاب عمارة الفقراء مما شد الانتباه العالمي إليه. وقد تم بناء بعض المباني الخدمية و 130 منزل من اصل 900 منزل كان من المخطط بنائها.
    1949 فيلا عزيزة هانم حسنين و هي أول مشروع يستخدم في بنائه الحجر.
    1950 مسجد في البنجاب بالهند و استخدم فيه لأول مرة بلاطات مطوية خفيفة الوزن baratsi truss لتغطية السقف.
    1967 قرية باريس و استطاع فيها الوصول إلى خفض هائل لدرجة الحرارة يصل إلى 15 درجة مئوية (15 درجة مئوية فرق الحرارة بين داخل الفراغ و خارجه) باستخدام أساليب التهوية الطبيعية لمبني السوق و تم بنائها بالطوب الرملي .

    تجربته:
    يعتبر نضال حسن فتحي لتغيير المفاهيم المترسخة لدى عقلية البيروقراط المصرية مادة بحثية هامة لأغلب المتخصصين وملمحا هاما من ملامح نضوج الشخصية المعمارية المصرية، و قد مرت رحلة حسن فتحي بمراحل من الفشل والنجاح كان أولها في بهتيم المصرية وآخرها في دار الإسلام في نيو ميكسيكو الأمريكية.

    قال : عن رسالته

    هناك 800 مليون نسمة من فقراء العالم الثالث محكوم عليهم بالموت المبكر بسبب سوء السكن، هؤلاء هم زبائني

    كمهندس، طالما أملك القدرة والوسيلة لإراحة الناس فإن الله لن يغفر لي مطلقاً أن أرفع الحرارة داخل البيت 17 درجة مئوية متعمدا .









  4. #4
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين



    نماذج اخرى من بعض رسوماته الفنية للمعمارية الطينية







    يتبع ..

  5. #5
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين


  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين


    السلام عليكم رابط جديد لتنزيل كتاب ( عمارة الفقراء ) ـ حسن فتحي : بالنقر على احد الرابطين أدناه

    kkk


  7. #7
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 504
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين


    بسم الله

    فعلا ، مشروع متميز ، ولكن مع الاسف فالعيش في المدن لا يسمح بمثل هذه البنايات ، فالمدينة فقط للعمارات الشاهقة ولناطحات السحاب والاكتظاظ السكاني ، وكأن الآرض ضاقت على الناس الا في رقعة ضيقة من المدن ، فأين الريف ورحابته والبوادي .

    أشكر حضرة الاشراف العام ، وأستاذي الحاج الخالدي على طرح هذا الموضوع المتميز .

    دمتم دوما منبرا لكل نور و عطاء ، السلام عليكم ورحمة الله

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 253
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: حضارة الطين


    السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته وبعد معلمي الفاضل وءبانا
    ءلقرءاني الحاج عبود الخالدي

    سيدنا عيسى عليه السلام في قوله تعالى ( أني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير) في حين أن فرعون وجنوده يقول ( فأوقد لي يا همان على الطين فاجعل لي صرحا) .

    وقد تتلمذنا على أيديكم أن (على)= علة ، فما علة الطين؟وهل في الطين مواد قابلة للوقود ؟ وما معنى ( فاجعل لي) .

    وما معنى ( لعلي اطلع إلى إله موسى) وما المغزى الإجمالي لموقف فرعون وجنوده في زمن مضى فضلا عن زمننا هذا.

    نحن لكم من الشاكرين .

    سلام عليكم أجمعين

  9. #9
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... حياك الله اخي المجاهد في تدبر العلل العلمية لكتاب وعلومه المثلى :

    قراءة علمية للمثل القرءاني : فرعون مع ( اوقد لي على الطين ...لعلي اطلع على اله موسى )

    الهدف الفرعوني هو الوصول الى(إله موسى) اي معرفة ( علة مشغل العقل البشري) ..

    صرح ... يعني بناء (نظام معرفي) موصل للهدف في معرفة مشغل العقل البشري ...

    (لعلي) تعني (حيازة علة تشغيل العقل) ...

    اطلع .. تعني (نتاج تنفيذي) مرتبط بمنظومة الصرح ...

    هامان .. تعني همتان (همة + همة) وهما نظام مزدوج يجمع العلم والدولة في منظومة فعالة وهي (العلم الرسمي الاكاديمي) فـ هامان هو (تبادلية دائمة بين العلم والدولة) ...

    فاوقد لي ... لفظ (وقد) ومنه (وقود) .. تعني قلب مسار رابط فعل متنحي .. فاوقد لي ... تعني قلب مسار فاعلية الربط المتنحي لـ (علة الطين) اي (على الطين) ...

    علة الطين الذي خلق منه ءادم وهو في معنى حرفي (تبادلية تكوينية لحيازة ناقل نافذ) فهو ليس كما نتصور (طين الزرع) رغم ان طين الزرع يحمل وظيفة الانبات وهي (تبادلية تكوينية نافذة) ايضا الا ان لفظ (الطين عموما) يعني (تبادلية تكوينية لـ ناقل نافذ) وتلك الصفة (تبادلية تكوينية) لـ (ناقل نافذ) موجودة في مناقلة البيان عبر منظومة الجملة العصبية للانسان حيث (تنتقل الاشارة العصبية) عبر مكونات كيميائية من مركبات الصوديوم والبوتاسيوم حيث ظن العلماء وهم (علم ودولة) انهم قد يستطيعون ان يتحكموا بالجملة العصبية من خلال ترجمة ما يجري بين الخلايا العصبية ومنها دماغ الانسان ومن ثم يتم ربط تلك (الفاعلية التكوينية) باجهزة الكترونية حديثة يتم من خلالها تمرير اشارات عصبية يتحكم بها العلماء ومنها الدماغ لتشغيل العقل البشري من خلال (منقلب مسار) رابط تلك الوصلات العصبية فبدلا من ان يتحكم بالدماغ (شيء مجهول) يصبح الدماغ تحت سيطرة اجهزة الكترونية وهي ما تعنيه عملية (فاوقد لي يا هامان) وقد تم تنفيذ ذلك المطلب الفرعوني في اواخر سبعينات القرن الماضي الا انه بعد جهد استمر اكثر من عشر سنين سجل فشلا ذريعا ولم تسفر تلك التجارب التي اسس لها مختبرات عملاقة انفق عليها مالا فخما للغاية في ولاية فلوريدا الامريكية الا ان وقف تلك التجارب كان من خلال اطلاق طلقة الرحمة على تلك المختبرات حين اتخذ محافظ الولاية امرا باغلاق تلك المختبرات قائلا في مؤتمر صحفي ان اولئك العلماء ربما ينتجون بشرا خطيرا لا يمكن السيطرة على خطورته الا ان الحقيقة كان ذلك قرارا رسميا تم فيه انقاذ المؤسسة العلمية من الفضيحة ...

    واني لاظنه كاذبا .. يعني ان العقل بتكوينته (يطمس حقيقة مشغله) فهو (مجهول) كما ثبت في الاوساط العلمية الحديثة (العقل بلا جواب) اي ان تلك البحوث اجريت استنادا الى امر رسمي (دوله) لان التمويل بين ايديهم ومتخذي القرار كانوا يعلمون ان العلماء سوف لن يصلوا الى (علة تشغيل العقل البشري) الا ان منهج العلم المعاصر في كثير من مفاصله يعالج الظاهرة الغامضة من خلال تسقيط الاحتمالات ولغرض اسقاط احتمال امكانية الامساك بعلة تشغيل العقل البشري عبر (ترجمة الوصال العصبي) الى وصال (الكتروني) ومن ثم قلب مسار الترجمة من خلال اصدار (اوامر) للدماغ عبر دوائر الكترونية الا ان تلك الاحتمالية سقطت بعد جهد استمر اكثر من 10 سنين وبميزانية ضخمة جدا وحشد علمي ضخم جدا ... حصل مثل ذلك (تسقيط الاحتمالات) في مختبر سويسرا الضخم جدا الذي اعلن عنه قبل بضعة سنين والذي كان يريد فيه فرعون عبر منظومته المزدوجة هامان (العلم والدولة) تسريع جسيمات المادة في مختبر ضخم دوار خاضع للتعجيل المستمر لعبور سقف سرعة الضوء ظنا منهم انهم قادرين على تحقيق ما اطلقوا عليه اسم (الانفجار العظيم) الا ان المهمة فشلت ولاذ الاعلام العلمي بالصمت بعد التجربة

    لقد صرف ربنا في القرءان من كل مثل لعلنا نتفكر ولم يستثن ربنا مثل من مثل ما نمارسه في كتاب الخليقة بما يتصف بالصفات الحميدة او بالصفات الخبيثة كالتي تجري في تطبيقات الحضارة المعاصرة

    السلام عليكم

    ( الحاج عبود الخالدي )

  10. #10
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,537
    التقييم: 10

    رد: حضارة الطين


    تتمة ...

    اذا ادركنا علميا معنى لفظ ( طين ) في ما ثم ارشاده - اعلاه - سيكون من السهل ادراك تسخير ( المسيح عيسى ) لصفة الطين والنفخ ليصير كهيئة الطير .

    ولادراك هذا لا بد من الرجوع لقراءة علمية واعية ودقيقة للادراجين ادناه :

    عندما نريد ان نستخدم صفات ( اللفظ القرءاني ) في فهم علمية القرءان ..فلنقرء :

    {
    أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللهِ }

    حيث يتضح من النص ان صفة المسيح عيسى (مكون فائق يحمل صفة الحيازه النشطة التي تمتلك صفة التشغيل الغالب) فـ عيسى بن مريم هو (مكون فائق) فهو يخلق من الطين (لكم) والفعل الفائق مبين في النص (فانفخ فيه فيكون طيرا) وبذلك تكون (الحيازه النشطه التي تمتلك صفة التشغيل) اودعت في (حيز طيني) كهيئة الطير !! ...

    الادراج الاول :

    المسيح وعيسى ومريم (1)

    اما عيسى عليه السلام فقد امتلك الرابط (روح) وبذلك الرابط القدسي استطاع ان يصنع من الطين كهيئة الطير فيكون طيرا باذن الله


    الروح وسيلة ربط فائق الفعل ... وهذا الترشيد الفكري المولود من علم قرءاني في (قرءان + عقل + لسان عربي مبين) حيث نعرف الروح في مقاصد شريفة سطرت في القرءان تشكل محاولة جدية لفهم القرءان ونظم الخلق وهي تخضع لتجربة عقلانية في القرءان يستطيع حامل القرءان ان يستخدمها بما يختلف تماما عن منهجية التفسير فالتفسير فكر مغلق وهنا فكر مفتوح يمارسه قاريء القرءان في كل مفصل يرى فيه لفظ الروح في القرءان كذلك لفظ الرياح


    روح الله هي وسيلته سبحانه في الربط للفعل الفائق ومنها الخلق اجمالا .. وقل الروح من امر ربي فهي في اساسية من اساسيات الخلق فالله هو الذي ربط الفعل الفائق ليكون الخلق من مادة وخلية وعضو ومخلوق وعقل وكون وافلاك فالربط بين الوسيلة في الخلق والفعل الغالب الفائق هي من امر الله فمثلما خلق الله الانسان خلق له الاوكسجين ليتنفس فالرابط بين وسيلة الخلق الانساني والاوكسجين تمتلك فعل فائق .. ذلك الرابط لوسيلة الفعل الفائق من امر الله وليس (صدفة) او (طبيعة مجردة من الامر) كما يقول الكافرون ...

    الادراج الثاني :
    الروح بين اللفظ والتطبيق


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مسحوق انساني في حضارة انسانية
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-19-2017, 04:08 PM
  2. فأوقد لي على الطين ليكون صرحا ..؟ فهل الطين وقود ..؟
    بواسطة إبراهيم طارق في المنتدى مجلس حوار في فرعون زمن الحضارة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-10-2015, 10:54 PM
  3. حضارة الأنانية والتغطرس
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الحضارة المادية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-12-2014, 09:20 PM
  4. من اقوالهم : عن ( حضارة القرون الحديثة )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-24-2013, 02:49 AM
  5. حضارة الطين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-13-2013, 09:32 PM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt954

www.islamicforumarab.com t954

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146