سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

استشارة عقلية طبية عن : خطورة الحمل والاجهاض » آخر مشاركة: الاشراف العام > { وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ } 1 ـ دورة الكربون الطبيعية » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > بيان الألف المقصورة والألف الممدودة في فطرة نطق القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > ألله أكبر !! كيف ؟! » آخر مشاركة: الاشراف العام > الإنجاب بين التحديد والتحييد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حديث عن الحياة والموت » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لـِمَ يـَحـِلُ الله في الاخرةِ ما حـَرّمهٌ في الدنيا ..!!؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > الفرق بين القتل والصلب والقطع و البتر........... » آخر مشاركة: وليدراضي > وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ . ما هو مقام الرب ؟ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > رزقكم في الأبراج وانتم توعدون » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > التاء الطويلة والتاء القصيرة في فطرة علم القلم » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حواء بين اللفظ والخيال العقائدي » آخر مشاركة: الاشراف العام > ثلاث شعب » آخر مشاركة: وليدنجم > جاء » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > وَلَا تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ » آخر مشاركة: اسعد مبارك > أسس ( الاقتصاد ) الرشيد : رؤى قرءانية ( معاصرة ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الحيازة عند الآدميين » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > تساؤل عن ظاهرة الممارسة المثلية بين الفطرة والبيان القرءاني » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > قتل الارزاق » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي >
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 10
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 19
    التقييم: 10
    الدولة : بَغْــداد
    العمل : طالبة علم
    الهوايه : تَدبر القرآن

    لماذا سمي النبي أميا ؟


    لماذا سمي النبي أميا ؟




    سأل أحد الناس الامام علي بن موسى بن جعفرالرضا ( رضي الله عنهم ) فقال له : يابن رسول الله لم سمي النبي الأمي ؟ فقال رضي الله عنه : مايقول الناس ؟ فقال الرجل : يقولون أنه سمي الأمي لأنه لم يكن يحسن أن يكتب أو يقرأ




    فقال عليه السلام : كذبوا على رسول الله ، حسبهم الله ، إذن كيف يقول الله في محكم كتابه المجيد وبيانه الحكيم "هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة" ، فكيف كان يعلمهم ما لا يحسن أصلا ؟ والله لقد كان رسول الله يقرأ ويكتب بعدد لغات اهل الأرض والسماء مما علمه عالم السر وأخفى ، وإنما سمي (بالأمي) لأنه كان من أهل مكة ، ومكة من أمهات القرى ، وذلك تجده في قول الله عزوجل "ولينذر أم القرى ومن حولها"

    _____________________________________

    قرأتُه في مكان ما فأسرعتُ به إلى هُنا
    فما رأيكم زادكم الله علما ونوراً
    .
    .
    .

  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,442
    التقييم: 10

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً خاصاً لهذا الطرح الذي سيتيح الفرصة لمعالجة قضية كثُر فيها ( الجدل ؟..) . واضيف كاستفسار خاص لفضيلة الحاج عبود الخالدي عن معنى قوله تعالى :
    ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ۖ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) ( العنكبوت:48 )

    والشكر الجزيل لكل المتحاورين والمتتبعين معنا
    سلام عليكم

  3. #3
    عضو
    رقم العضوية : 10
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 19
    التقييم: 10
    الدولة : بَغْــداد
    العمل : طالبة علم

    .
    .
    نَنتظر بشغف كبير
    بوركتم أجمعين
    .
    .

  4. #4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تَـرْتِيْــلْ مشاهدة المشاركة
    .
    .
    نَنتظر بشغف كبير
    بوركتم أجمعين
    .
    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بوركت استاذه ترتيل على متابعتك الكريمة وشغفك من اجل بيان ديني مبارك
    (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالأِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (لأعراف:157)
    الصفة التي وردت بالقرءان عن صفة (أمي) شملت (الرسول النبي) ولم تنحسر بصفة (النبي) ... نحتاج الى انعطافة فكرية على موضوع منشور

    من هو النبي ومن هو الرسول في الخطاب الديني
    الرسول هو (حامل رساله) اي (مبلغ) والنبي هو (مفعل حيز مقبوض) كالصلاة والحج وافعال النبي بمجملها تقع حصرا في خصوصية النبوة ... خصوصية الرسالة وخصوصية النبوة تتصف بصفة (أمي) ..!! وليس النبي حصرا أمي ..!!
    ذهب الناس في مقاصدهم ان لفظ أمي يعني في مقاصد الله انه لا يعرف القراءة والكتابة وذلك امر عجيب فكيف يقوم (الرسول) بقراءة رسالة مقروئة وهو لا يقرأ وكيف اصدر تعليماته لكتاب الوحي بكتابة الحرف القرءاني وهو لا يكتب ..؟؟
    لفظ أمي من جذر لفظ (أم) وهو يعني (مشغل تكويني) فصفة الامومة هي صفة تشغيلية تكوينية ولا يمكن ان تكون صفة عارضة او مستحدثة بل هي صفة من اساسيات نظم الخلق ... أمي تعني (حائز) لـ (مشغلات تكوينية) فالرسول النبي هو (أمي) لانه حائز مشغلات تكوينية في رسالته ونبوته .. ما قام بتعليم الناس الصلاة من عنده بل من مشغلات تكوينية تخص نظم الخلق كان يحوزها بصفة (رسول نبي) فيعلم الناس عليها ليحوزوها هم ايضا مثلها الذبح والحج والوضوء وكل افعال النبي (غير الخاصة) (سنته الرسالية + سنته النبوية) انما هي مشغلات تكوينية ترتبط بنظم الخلق وليست من عنده هو .. فهو (أمي) برسالته وهو (أمي) بنبوته ...
    ذلك ما جادت به الذكرى من قرءان
    السلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشراف العام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً خاصاً لهذا الطرح الذي سيتيح الفرصة لمعالجة قضية كثُر فيها ( الجدل ؟..) . واضيف كاستفسار خاص لفضيلة الحاج عبود الخالدي عن معنى قوله تعالى :
    ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ۖ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) ( العنكبوت:48 )

    والشكر الجزيل لكل المتحاورين والمتتبعين معنا
    سلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لا يمكن تلاوة الكتاب من قبل ... تلك مادة قانونية سطرها القرءان ... الكتاب هو الوعاء التنفيذي في نظم الخلق وبالتالي فان تلاوة ءايات الكتاب (ءاية تتلو ءاية) تؤتى في حين قيامتها (نفاذها) في ما كتبه الله لخلقه ولن تقوم (من قبل) ... من يستطيع ان يتلو كتاب الله (قبل اوان نفاذه) انما يستطيع ان يكون مثل الله (متحكما بالخلق) مديرا لكل نظم الخلق وذلك لا يمكن ان يكون في فطرة عقل مخلوق
    ولا تخطه بيمينك ... الخط باليمين هو اقامة بيان وهي في مقاصدنا في فعل (الكتابة) فالكتابة هي نقل بيان من العقل الى السطور ... تلك ايضا لا يمكن ان تقوم عند المخلوق في وعاء (من قبل) ولا يمكن ان يقوم في العقل بيان نافذ في زمن ءاتي
    (من قبل) ذلك لان الزمن الاتي هو زمن (غائب الحدث) ولا احد يعلم الغيب الا ان يكون حصرا عند الله او يطلع عليه من ارتضى من رسول ومثل تلك الصفة يكون العلم بالحث الاتي (الغائب) عن طريقة رصد يجعله الله في الرسول ولن يكون من خلال فاعلية ما يخطه اليمين من بيان عن الحدث الاتي بل يكون في فعل اطلاع على الحدث الغائب (الغيب) من خلال الله (من ارتضى من رسول)
    (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً) (الجـن:26)
    (إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً) (الجـن:27)

    سلام عليكم

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 10
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 19
    التقييم: 10
    الدولة : بَغْــداد
    العمل : طالبة علم

    .
    .
    لم أستوعب الأمر جيداً
    ربما لكونها قراءة عاجلة
    ولكني أحتاج إلى تفسير أكثر سلاسة من ذلك يا سيدي الحاج
    فأن الأمر تشابه عليّ
    وبارك الله في عمرك
    .
    .

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تَـرْتِيْــلْ مشاهدة المشاركة
    .
    .
    لم أستوعب الأمر جيداً
    ربما لكونها قراءة عاجلة
    ولكني أحتاج إلى تفسير أكثر سلاسة من ذلك يا سيدي الحاج
    فأن الأمر تشابه عليّ
    وبارك الله في عمرك
    .
    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من المؤكد ان ادراك تلك المفاهيم يحتاج الى (مكث) تمكثين فيه في دوحة الحاجة الى البيان لتتعرفي على حقيقة التكاليف الرسالية والتكاليف النبوية التي صاحب الرسول عليه افضل الصلاة والسلام بصفته (رسول) وبصفته (نبي) وان تلك التكاليف مرتبطة مع (مشغل) (تكويني) يحوزه الرسول ويحوزه النبي لكي يستطيع ان يؤدي دوره الرسالي والنبوي فكان وصفه بلسان عربي مبين (الرسول النبي الأمي)
    عندما اقول ان (هذه المرأة أمي) فذلك يعني اني (احوز) (مشغل تكويني) هو عند هذه المرأة فهي أمي ... تلك تذكرة في فطرة عقل .. أم هي مشغل تكوين ويمكن ادراكها في فطرة عقل الناطق .. حرف الياء هو في العقل دليل حيازة (كتاب .. كتابي .. دار .. داري) فالياء دليل حيازتي للكتاب ودليل حيازتي للدار ...
    تحتاجين الى (المكث) في تلك الدوحة لتدرك فطرتك الكريمة التي فطرها الله في عقل حامل القرءان ليكون القرءان هاديا للتي هي اقوم في حاجة عقلية وجدت انت ان لك رغبة بامساكها ... القرءان عندما يتنزل في العقل يتنزل على (مكث) كما يتم تنزيل البرامج الالكترونية على ذاكرة الحاسوب فالتنزيل يحتاج الى زمن ...
    نأمل ان يوفقك الله للذكرى
    سلام عليكم

  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 11
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 176
    التقييم: 10

    ( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ۖ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) (سورة العنكبوت:48 )

    انها الرد الامثل والحجة القاطعة لامية رسول الله ولو كان يقرا ويكتب كما يظن بعض الشيعة ،

    لحصل اللبس والزيغ والارتياب ،

    الامية صفة نقص في جميع المخلوقات البشرية لكنها لرسول الله فخر وشرف !

    فهي عنوان صدقه فيما يبلغ عن ربه ...

    البراهين والفيوضات العلمية تؤكد صدق نبوته كونه أميّا ، فلو كان يقرأ ويكتب لما ثبت ذلك !

    والتبليغ والتلاوة وخطاب " اقرأ " و غير ذلك من عبارات ، كلها لا تنفي أميّته ...

    ودي وتقديري للجميع والله الموفقث .

  9. #9
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,467
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي فضيلة الدكتور محمد الحريري وجعل ربي اعلميتكم منارا للفكر الاسلامي المعاصر

    في معالجاتنا في هذا المعهد (المعاصر) لا تتكيء مراشدنا على اي مذهب وتبتعد بعدا عظيما عن الطرح المذهبي لان اشكاليات المذاهب الفكرية هي ارث لا يصلح ان يكون قاعدة انطلاق اسلامية معاصرة ليوم فكري اسلامي افضل
    القرءان هو الدستور الاوحد الذي يمكن ان يشكل قاعدة الانطلاق نحو يوم اسلامي فكري افضل من خلال (فهم القرءان) وليس من خلال (فهم ما قيل في القرءان) فالاجداد كانوا يمتلكون الحق ان يقولوا ما عقلوه من القرءان ونحن نمتلك نفس الحق غير منقوص شرط ان نتبرأ من اي ثابت فكري مذهبي محدد

    كمال خلق رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ورد في القرءان
    (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4)

    فالخلق العظيم هو الخلق المستكمل لوسيلته غير المنقوصة ... المسلمون في زمننا يؤمنون بكمال خلق الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وفي تلك الصفة الكاملة نقرأ
    (عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى) (لنجم:5)

    والله سبحانه حين يصف لنا خلق الانسان يكون ثابتا في عقولنا ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام هو انسان مخلوق (بشر مثلكم)
    (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً) (الكهف:110)

    وعند تلك الثابتة القرءانية يكون من المؤكد ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام مكتمل الخلق (خلق عظيم) ومن حيثيات الخلق التي وردت في نص قرءاني

    (الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ) (العلق:4)
    (عَلَّمَ الأِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) (العلق:5)
    فمن يكون معلمه (شديد القوى) وهو مخلوق بشري (بشر مثلكم) مخلوق على (خلق عظيم) ونقرأ ان تعليم القلم جزء من نظم الخلق فلا يمكن للباحث المستقل المعاصر ان يتصور ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام منقوص في الخلق في تعليم القلم وتلك راشدة عقل تقوم في زمن معاصر ولو اجتمع كل المؤرخين على كونه أميا فالمؤرخون هم بشر ونحن نأخذ البيان من قرءان لا ريب فيه يخاطب حملته بصفة (افلا تعقلون) ...
    ذلك ما استقرت عليه مراشدنا مع احترامنا وتقديرنا لكل راشدة مستقرة عند الاخرين ذلك لان التذكرة من قرءان هي منهج معتمد وتلك التذكرة لا يشترط ان تقوم في كل الناس لانها تخضع لارادة الهية مباشرة
    (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدثر:56)

    شكرا كبيرا لمشاركتكم الكريمة اخي فضيلة الدكتور محمد الحريري ونأمل ان تتسع رحاب فكركم الواسع الذي نقف له احتراما وتقديرا لسماع معالجة الاخر من اجل بلورة يوم فكري اسلامي معاصر خالي من اي ثابت مذهبي سواء اتصف بصفة ايجابية او سلبية
    سلام عليكم

  10. #10
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,354
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لجميع من اتاح لنا الاستفادة من هذا الحوار الايماني النافع... باذن الله تعالى
    اريد ان ضيف جانبا آخر من الآيات ... لنسأل ان كانت لها دلالة او علاقة بما نحن نخوض فيه من بحث وحوار !!

    يقول الحق تعالى :
    (وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَىٰ عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا ) ( الفرقان :5)

    تلك شبهة حاول كفار قريش الصاقها بصدق نبوة ورسالة الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام
    وعلى ما اظن والله تعالى اعلم .. ان قريش ماكانت لتقول عن الرسول الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) انه يكتب دون أن يكون عالم ( بالكتابة ) .. أي يعرف الخط والكتابة ؟؟

    فحاولوا الدخول من تلك ( النافذة ) لاتهام الرسول الكريم ان ما يكتبه هو اساطير الاولين ؟؟

    فعجزوا عن إثبات ما ذهبوا اليه .. لآن القرءان .. الكتاب المنزل الذي حمل التحدي معه
    وكان بآياته البرهان القاطع .. أنه الكتاب الذي لم يخطه نبي او رسول من قبل ؟


    وهذا نقراه كما قال بذلك الاخ الفاضل الحاج عبود الخالدي في المشاركة السابقة



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لا يمكن تلاوة الكتاب من قبل ... تلك مادة قانونية سطرها القرءان ... الكتاب هو الوعاء التنفيذي في نظم الخلق وبالتالي فان تلاوة ءايات الكتاب (ءاية تتلو ءاية) تؤتى في حين قيامتها (نفاذها) في ما كتبه الله لخلقه ولن تقوم (من قبل) ... من يستطيع ان يتلو كتاب الله (قبل اوان نفاذه) انما يستطيع ان يكون مثل الله (متحكما بالخلق) مديرا لكل نظم الخلق وذلك لا يمكن ان يكون في فطرة عقل مخلوق
    ولا تخطه بيمينك ... الخط باليمين هو اقامة بيان وهي في مقاصدنا في فعل (الكتابة) فالكتابة هي نقل بيان من العقل الى السطور ... تلك ايضا لا يمكن ان تقوم عند المخلوق في وعاء (من قبل) ولا يمكن ان يقوم في العقل بيان نافذ في زمن ءاتي
    (من قبل) ذلك لان الزمن الاتي هو زمن (غائب الحدث) ولا احد يعلم الغيب الا ان يكون حصرا عند الله او يطلع عليه من ارتضى من رسول ومثل تلك الصفة يكون العلم بالحث الاتي (الغائب) عن طريقة رصد يجعله الله في الرسول ولن يكون من خلال فاعلية ما يخطه اليمين من بيان عن الحدث الاتي بل يكون في فعل اطلاع على الحدث الغائب (الغيب) من خلال الله (من ارتضى من رسول)
    (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً) (الجـن:26)
    (إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً) (الجـن:27)

    سلام عليكم
    سلام عليكم ورحمة الله ... ونجدد كل الشكر والتقدير للحضور القيم لفضيلة الآخ الكريم العالم الجليل الدكتور محمد فتحي الحريري ، ولفضيلة الحاج عبود الخالدي وللآستاذة ترتيل
    ولكل حاضر متتبع معنا ..
    ولنا استماع ومتابعة باذن الله تعالى

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من هو النبي ومن هو الرسول في الخطاب الديني
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المنقولة روائيا وسبل تعييرها
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-31-2016, 08:30 PM
  2. لما جاء الخطاب الالهي للرسول باسم ( النبي ) عوض ( الرسول ) في هذه الاية الكريمة
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض السنة النبوية الشريفة المسطورة في القرءان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-01-2014, 08:40 PM
  3. تساؤل .. هل النبي كان يسلم على نفسه ويصلي على نفسه في الصلاة)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-23-2012, 09:21 PM
  4. هل كان النبي ( داوود ) قبل ( موسى ) أو بعده ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-31-2012, 06:01 PM
  5. النبي الامي من ذرية الأئمة الأنبياء
    بواسطة أسامة ألراوي في المنتدى مجلس بحث نتائج التبصرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-09-2012, 10:32 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137