سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما هو رأيكم بالقول بأن علي (ع ) كان ممن عندهم علم الكتاب ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > المشركات والمشركين » آخر مشاركة: الاشراف العام > الرقيا ( بأجر ) باطلة ولا تمتلك اي رابط يشفي المريض » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > بلدان مسلمة ...!! متشردوها ياكلون من القمامة !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > حي على الصلاة ..!! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الجمع بين الصلاتين » آخر مشاركة: حامد صالح > وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ » آخر مشاركة: الناسك الماسك > الكون : (مرءاة تقابلها مرءاة) وبينهما الخلق (المصور) فهو كون (لا متناهي) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > عاد وثمود وناقة صالح : قراءة علمية معاصرة » آخر مشاركة: الاشراف العام > الحاج عبود الخالدي ، ما معنى الاستغفار ؟! » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > لفهم حدود ( تكليف ) الفرد ( المسلم ) !! » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > أسس إخراج أمة الخير للناس » آخر مشاركة: إبراهيم طارق > (لايمسه الا المطهرون) الاية ..ماهي الطهارة ؟ » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > اين يقع المسجد الاقصى » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > حبل من الله وحبل من الناس .. كيف يكون ؟ » آخر مشاركة: الاشراف العام > القرءان محفوظ وفيه كامل ( سنة المصطفى ) عليه افضل الصلاة و السلام » آخر مشاركة: الاشراف العام > ربط العقيدة بالمادة : ممارسات عيسى عليه السلام العلمية المادية ( كمثال ) » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > القرءان من الازل الى السرمد » آخر مشاركة: الحاج عبود الخالدي > نــقــاء خــلق ...و أنـاقـة فكــر ..... » آخر مشاركة: الباحثة وديعة عمراني > الآية (كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ بِالنُّذُرِ ) : ما هي ( النذر ) ؟ » آخر مشاركة: أمة الله >
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 4,350
    التقييم: 215

    حي على الصلاة ..!!


    حي على الصلاة ..!!


    من أجل ان نفهم ما نردد من كلمات


    من المؤكد ان الصلاة واجبة والآذان لها ملحق بها كسنة محمدية مورست يوم اصبح للمسلمين جامع يجمعهم في يثرب فقام الآذان محمدي الصفة بلالي الصوت حيث كان بلال اول مؤذن يؤذن بالناس للصلاة ..!! وفيه (حي على الصلاة) وان كانت تلك الصيحة موصوفة بصفة مقطع كلامي مشهور القصد في التوجه للصلاة الا ان مضامين ذلك القول ضبابية وهي تدحرج على هذه السطور في انتفاضة عقل يستدرج التاريخ الى حاضرة يوم معاصر كما استدرج النساجون خيوط نسيجهم في يوم معاصر فلم تر الانسانية بعدها مرقعات في ملابسهم ..!!

    حي ... منها الحياة ومنها التحية ومنها الحيوان ومنها الحوت ومنها بناء في عربة عربية تحمل المقاصد

    حي .. حيا ... حياة .. حيوة ... حية ... حوت ... حيوان ...

    نحن نعرف الحي هو الشيء الذي امتلك فاعلية بايولوجية سواء كان خلية حية او مجموعة خلايا ومنها النبات والحيوان والانسان والحياة البايولوجية هي نظم تبادلية معقدة مذهلة لم يصل العلم الى معشار عشرها من الفهم والادراك ولم يستطع العلماء الاجابة على قاموس متلاطم من الاسئلة فيها وحولها ..!!

    انه الحيز الفائق الفعل ... تلك هي حرفية القرءان في علم الحرف القرءاني نمسكه بفطرتنا فالخلية الحية تمتلك حيز فائق الفعل ولا يختلف اثنان على تلك الواصفة ...

    على ... من عل ... ومنها (علة) ونعرف العلة حيث يعرفها العقل الآدمي رغم ان على يقال فيها حرف علة في ضبابية قول الا ان مماسك المقاصد في العقل بدلالة الحرف تمنحنا تأكيدات فكرية لا ريب فيها ان (عل) تعني (ناقلية نتاج الصفة) وبالتالي فان علة الشيء هي حاوية مناقلة نتاج الصفة فحين يكون الكتاب (على) المنضدة فان ناقلية نتاج صفة الكتاب وهي (صفة مادية) موجودة على سطح المنضدة وعندما نقول اليمين (على) من انكر فان مناقلة نتاج صفة اليمين ارتبطت بالذي انكر وبذلك (على) تعل علة الصفة سواء كانت مادية او عقلانية او جغرافية في (العلو) او في مقدوحات الصفات عندما يكون الزوج قد (عال) على زوجته بالضرب فهو قد نقل نتاج حيز عدوانه او عندما يكون فرعون (عال) في الارض فان ناقلية نتاج الصفة تتغير بتغير الصفة وبالتالي تمثل علة المعلول فعلة المريض هي حاوية نقل نتاج الخلق من حسن التقويم الى ضديده فالكتاب على المنضدة لان العلة المطلوب بيانها هو مكان الكتاب فكان (على المنضدة) ... ولكل صفة معلولها بما يحتاجها العقل الناطق فكان (على) لفظ علة ..

    حي اذا كان بصيغة الامر كما هو ءاذان الصلاة فيكون في القصد (قم بحيازة الفعل الفائق) وبذلك نصل الى مراشد عقل النطق في نشأة النطق في العقل ان (حي على الصلاة) تساوي (قم بحيازة الفعل الفائق لفاعلية نقل نتاج الصلاة) ... فاذا عرفنا ان في الصلاة قبلة هي في مكة نولي وجوهنا شطرها عندما نصلي واذا عرفنا (من ادراجات سابقة) ان في الصلاة سريان لقطبا العقل بين البيت الحرام والمسجد الاقصى وان الله اسرى بعبده من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى وذلك الاسراء يخص الجاريات يسرا الحاملات وقرا ... فان عملية (صلة) ستكون بين تكوينة المسجد الحرام وتكوينة المسجد الاقصى يسري فيها ما اسرى ربنا بعبده فيكون معنى حي على (الصلوة) وفيها رابط حرفي هو حرف (الواو) فالرسم القرءاني قال فيها (صلوة) والعرب نطقوها (صلاة) فهي رابط يربط بين صفة متنحية (الجاريات يسرا) وصفة تحوي (حاوية) في بيت المقدس فيكون المصلي هو نقطة الوصال في صلاته وهو الفعل الفائق الذي يريد ربنا ان (ننقل نتاج فاعليته) بوصاله فتكون حي على الصلاة في التذكرة انها (حيازة الفعل الفائق لمناقلة نتاج فاعلية الاسراء التكويني بين موقعين مخصصان لرحم العقل ) انه يبني الجاريات يسرا في توصيلة اسراء بين المسجد الحرام والمسجد الاقصى فيكون من يقيم الصلاة هو (بنـّاء) وهو (بـَني ِّ) الاسراء الناقل للفيض القدسي الى بيت المقدس بدلالة حرف (ل) التي تفيد النقل في العقل فيكون المصلي (بني اسرائيل) لانه باني الاسراء بين موقعين تكوينيين يخص بني اسرائيل حرام على غيرهم لان بيت الله (حرام) على غير المصلين ...!! فالبناء هو القائم بالربط بين مواد البناء المتنحية عن الموقع (رمال .. طابوق .. مواد رابطة من اسمنت وجبس) وبالتالي فان البناء هو رابط لتلك المواد فهو الفاعل لفعل ربط المواد المنقولة في حاوية البناء فيكون (صلوة) وعندما يكمل البناء يكون باني (بني) وفي الصلاة المنسكية يكون باني الجاريات يسرا (اسراء) فيكون من (بني اسرائيل)

    لمن يتابع هنا لاول مرة ننصح له ان كان راغبا في طلب الحقيقة مراجعة الروابط التالية

    الموضوع: بني اسرائيل صفة في التكوين ..

    الموضوع: قــطـبـا الـعـقــل

    الموضوع: بكة من بكى

    الموضوع: اليقين بين اليسار واليمين

    الموضوع: ضياع القدس في ضياع العقول

    لموضوع: ليلة القدر في التكوين

    لموضوع: اثارات في الجمرات


    من المؤكد ان السطور القليلة لا يمكن ان تحمل صفة بحث او دراسة تفصيلية منتجة فكرا بل تحمل صفة تذكيرية متواضعة تحفز العقل وتنادي لقيام ثورة وجدان لمعرفة فائقية تكوينة الصلاة التي تنهى عن الفحسشاء والمنكر وذلك يعني انها وسيلة (وقاية) وما احوجنا الى تلك الوسيلة لمعرفة بنائها التكويني لكي نمسكها من خلال مكامنها التكوينية كما فعل علماء العصر حين امسكوا بكل شيء من مكامن تكوينية مثل مكتشفات الجاذبية وما لحق بها من تطور وما سبر غوره من علوم الحياة ونحن كمسلمين لا بد ان نشحذ العقول من اجلنا نحن لنحصل على وسيلة وقاية تكوينية تنهى عن الفحشاء والمنكر وهي كثيرة لا حصر لها واهمها فحشاء الامراض المنتشرة

    الحاج عبود الخالدي


  2. #2
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,196
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: حي على الصلاة ..!!


    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ادناه تذكير بمشاركة قيمة من الاخ الفاضل ( سهل مروان ) عن بعض فوائد الصلاة والسجود ويمكن الاطلاع على المزيد من البيانات القرءانية الموضحة لعلة ( الصلاة المنسكية ) بمختلف الادراجات بالمجلس المتخصص لـ (مناقشة منسك الصلاة ) بالمعهد.


    مشاركة الاخ : سهل مروان

    السلام عليكم ورحمة الله

    بعد ان تفاعلنا مع ما ينشره المعهد الاسلامي من بيانات كانت خافية علينا كان لنا رقابة مستديمة مع الصلاة وحركاتها فوجدنا ان (حركة السجود) هي حركة متفردة لدى الانسان فالانسان بجميع حركته وانشطته وافعاله لا يمارس مثل حركة السجود عند نشاطه اليومي المعتاد وحتى الخاص فلا توجد حرفة يقوم فيها المحترف بما يشبه حركة السجود ووجدت فيما وجدت ان ضغط الدم يرتفع عند السجود وعند الركوع ايضا ويعود ينخفض عند التشهد او القيام من خلال استخدام جهاز يدوي يتم ربطه على المعصم لقياس ضغط الدم ورغم ان قراءته غير دقيقه الا ان الفارق الذي يظهر في الضغط هو الذي كان ظاهرا كما لاحظنا ان تغيرات في العظام وفي المرابط العضلية تحصل اثناء حركة الصلاة وكنت اسمع طقطقات العظام اثناء حركة السجود واثناء حركة القيام من التشهد ... عند متابعة تلك الظاهرة وجدت انها تحصل سواء كان الجسم في حالة ارتياح او في حالة تعب وكنت انوي نشر هذه المعلومات في المعهد الا ان عنوان منشوركم المفيد دفعني لطرح هذه الملاحظات ونتسائل عن اهميتها علما اني طرحتها على بعض المصلين فايدوا حصول تلك الظاهرة معهم

    من خلال عملنا اطلعنا على النظم الثابتة التي تعمل عليها الحداثة القائمة فينا في كل شيء والتي تتصدر لها منظمات معترف بها من قبل كل الدول وتمنح بها شهادات الصلاحية مثل نظام (الايزو) الذي يجعل في كل شيء نظام ثابت حتى في اسلوب المخاطبات او معايير العمل الوظيفي او في صناعة سلك او زرار ! وهنلك في الارض نظام للترميز الدولي لكل شيء حتى في ابرة خياطة يتبعه نظام للتقييس والسيطرة النوعية يصاحبه نظام لطرق الفحص ومعايير نجاح الفحص فثبات النظم هو (محرك وحدة النشاط) في البشرية كلها كما هو قائم الان في وحدة المقاييس التي وحدت البشر جميعا في نظام موحد في الوزن والمساحة ! وعجبا في اسلامنا فنحن لا نعرف عن صلاتنا التي نؤديها باليوم خمس مرات شيئا علميا وفيها من المختلف بين مذهب ومذهب ما يصل الى حد التناقض المتضاد ولا يمكن ان يكون لسنة الهية كالصلاة مختلف ولا بد ان يكون ذلك المنسك منضبط انضباطا عالي الدقة الا اننا نجهله تماما ونتصور اننا حين نصلي نقف بين يدي الله العظيم كما يقف العبد بين يدي سيده ونعيد النداء الذي حمله هذا المعهد الكريم في علمية المناسك ليكون للثابت العلمي وحدة المسلمين .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤل : ما حكم تارك الصلاة
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-24-2018, 04:39 PM
  2. اثارات في الصلاة الوسطى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 09-30-2013, 10:08 PM
  3. الصلاة لوقتها
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض الشعارات والحكم الهادفة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-28-2012, 08:28 PM
  4. ما هو حكم الصلاة على التربة عند بعض المسلمين ؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-22-2012, 10:35 PM
  5. الصلاة من القرآن
    بواسطة أسامة ألراوي في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-10-2012, 03:48 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137