دخول

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل يستطيع المتوفي أن يلتقي بعائلته واهله بعد الموت ؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يستطيع المتوفي أن يلتقي بعائلته واهله بعد الموت ؟

    السلام عليكم ورحمة الله

    في مجلس مناقشات دينيه في رمضان الماضي طرح احد الاخوة سؤال (هل يستطيع الميت أن يلتحق او يلتقي باسرته او معارفه ؟) فتنوعت الاجوبه فمنهم من قال ان عالم الموت مقفل البيان وقال اخرون ان تلك المعرفة لا تنفعنا في شيء فلا بيع ولا شراء ولا مصالح مشتركه بعد الموت , وقال اخر (يدخلون الجنه من صلح من آبائهم وزوجاتهم وابنائهم ) وقال اخر واذا كان الاب غير صالح والابناء صالحون وتكاثرت الصور التي طرحت دون الوصول الى حقيقة اللقاء بين الموتى في عالم مجهول بشكل شبه كامل على العلم البشري وجئنا بذلك التساؤل هنا عسى ان ترشد عقولنا بمذكرات قرانيه

    جزاكم الله خيرا وسلام عليكم
    كل منطلق لا ينطلق بسم الله فهو من دون الله

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وعاء الموت لا يزال وعاء مطلق الغموض رغم تقدم العلم في كل مفاصل الحياة وفي الفضاء واعماق الذره الا ان صور ما بعد الموت عصية على عقول العلماء وبامتياز فائق , نحاول ان نستدرج عقولنا لمذكرات قرءانيه عسى ان تقوم ذكرى ترينا شيئا من ظلمات الموت ! لذلك سوف نجزيء المحاولة

    الجزء 1

    { إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ (53) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ (54) يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ (55) لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (56) فَضْلًا مِنْ رَبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (57) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } (سورة الدخان 51 - 58)

    فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ... نص يبعث في عقل الباحث املا في قيام الذكرى من حاظنة الموت بلسان عربي مبين تمنحه اداة أمينه لقيمومة الذكرى ويمكن ادراك ذكرى اولية من النص الشريف في سورة الدخان ان ءاياته تتحدث عن صنف موجب من الموتى هم (المتقون) وهي من (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ) فمن هم المتقون ؟ لفظ التقوى وتخريجاته اللفظية تكرر في القرءان حوالي 186 مره مما يمنح الباحث مهمة بحثية خاصة ومن تقوى الله تقوم في اللسان العربي المبين (التقوية بسنن الله وما خلق الله) وقد يناله تلك الصفة عبد بسيط بدوي في صحراء فهي ليست حكرا على المتدينون العاكفون في المساجد !!

    اولئك الذي وعدوا في مقام أمين لانهم عاشوا وتمتعوا بكل ما هو أمين ولا يوجد مكون او كيان او سنة أمينة ابتكرها بشر ولم يكن لها حضور فاعل في خلق الله!!


    لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى ... تدبر النص يمنح الباحث قدرة الامساك بالبيان وهو ان كيان الموتى لن يكون (عضويا) اي ذا حراك بايولوجي لان كل مخلوق بايولوجي يموت وبما انهم لا يذوقون الموت الا الموتة الاولى فهم اجساد من كينونة اخرى الا ان عقولهم هي هي كما كانوا في الدنيا العضوية وذلك يؤكده القرءان

    { وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ
    يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا } (سورة الكهف 49)

    يمكننا في زمن العلم ان نتصور صورة الـ (هيلوغرافيا) ذات الابعاد الثلاثية وبالالوان وهي ممارسة حضارية معاصرة الا انها لا تحمل عقل متفاعل الا ان الخالق العظيم قادر على خلق مجسمات موجيه مستنسخة عن كل انسان بعقلانيته التي لا تموت معه لان العقل لا يموت حسب ما روجنا له في مذكرات المعهد وكما بينا المجسم الموجي الثلاثي في موضوع ضيوف ابراهيم و الملائكة ! الذين لا تصل ايديهم الى الطعام لانهم طيف اخر من الماده !!

    لغاية هذه الذكرى نستطيع القول ان التجمعات البشرية في زمن الموت لن تكون عشوائية الصفة كما هي مجتمعاتنا في الحياة وفيهم المتقي وغير المتقي بل يقوم تجمع الموتى وفق صفته في الدنيا متقيا او صالحا او غير ذلك وهم درجات بحسب ما بينه النص

    {
    وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَا (75) جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى } (سورة طه 75 - 76)

    ونقرأ في نوع سالب من تجمعات الموتى

    {
    هَذَا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ (59) قَالُوا بَلْ أَنْتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنْتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ (60) قَالُوا رَبَّنَا مَنْ قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ (61) وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ } (سورة ص 59 - 63)

    من المذكرات القرءانية اعلاه يتضح ان (صفة الميت) هي التي تحدد موقعه مع صنفه العقلاني بعد الموت فإن كانت العائلة او الاسرة من طيف واحد فلسوف يلتقون في وعاء موت واحد سواء كانوا متقين او غير متقين اما ان كان فيهم متقي وغير متقي فيفترقون كل حسب صفته في الدنيا بموجب التذكرة الشريفة

    { رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ
    وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (سورة غافر 8)

    وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ .... فـ عند تدبر التذكرة حصرا في (وَمَنْ صَلَحَ) بموجب البيان القرءاني (فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) فنذكر إن من (لم يتقي ولم يصلح) فلن يكون معهم وهو لسان عربي مبين

    صفة (المتقون) تختلف عن صفة (الصالحون) كما سنرى

    التالي : الجزء 2 الصالحون

    السلام عليكم




    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

    تعليق


    • #3
      هل يستطيع المتوفي أن يلتقي بعائلته واهله بعد الموت ؟

      الجزء 2 (الصالحون)

      تكرر لفظ (صالح) وتخريجاته العربية في القرءان اكثر من 190 مره وذلك يقيم بيانا قرئانيا يفيد بان الصلح والاصلاح والصالح المصلح ذا اهمية تذكيرية قد تنفع اصلاح مقود طبائع العقل البشري لان القرءان خارطة خلق مرسلة للانسان

      { وَأَمَّا الَّذِينَ ءامَنُوا
      وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ } (سورة آل عمران 57)

      لفظ (صالح) من جذر عربي (صلح) وفي بناء عربي فطري (صلح . صالح , مصلح , إصلاح , تصليح , تصالح , مصلحون , صلاح , صالحات , وووو)

      لفظ (صلح) في علم الحرف يعني (فائقية فعل متنحي
      منقول) وهو يعني (فائقية فعل متنحي منفي) مثل فعل تصليح باب متضرره فـ ضرر الباب هو فعل متنحي فيها فحين يتم نفي ذلك الضرر (نقله) تكون الباب صالحة بعد التصليح ... مثل ذلك ايضا الصلح بين اثنين متخاصمين فهو في تكوينته يعني (نفي سبب الخصام بينهما)

      الصَّالِحَاتِ هي سيل من الاصلاحات وذلك من لسان عربي مبين فالمجتمع الصالح نرى اعرافه صالحه لانه يعالج كل خطيئة مجتمعية سواء في اسره او في تجمع سكاني او قرية حتى تستقيم اعراف ذلك المجتمع ويتم نفي كل عمل متنحي عن سنن الخالق او الاعمال الضارة بالانسان والناس وقد وردت صفتهم قرءانيا (وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ) وذلك منهج الاصلاح (درء السيئة بالحسنة) على ان يتم ذلك من ابسط سيئة لـ شؤون الفرد لغاية اقصى سيئة له لينفي الفعل المتنحي منها فتكون صالحة لان السيئة إن تركت فهي تتعاظم بطبيعتها ! ... ذلك النوع من البشر الذين يدرءون السيئة بحسنه وليس بسيئة وعدهم الله وعدا حسنا ونقرأ

      { وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا
      فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ } (سورة الشورى 40)

      { وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً
      وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23) سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ } (سورة الرعد 22 - 24)

      اولئك هم الموصوفين باللقاء بعد الموت مع اسرهم واهلهم ولكن ليس بالصورة التي نفترضها فقد يلتقي المتوفي باباه المتوفي إن كان صالحا وسوف لن يلتقي بـأباه ان لم يكن صالحا بل قد يلتقي مع سلسلة ءابائه الصالحين واباه ليس فيهم ومثل ذلك في الامهات والابناء والزوجات

      خلاصة الذكرى ان الانسان يلتقي باهله واسرته بعد الموت ضمن طيفه هو ان كان من الصالحين فلسوف يرى (
      وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ) او قد يلتقي بضديد هذه الصفة (الاشرار) ان كان المتوفي من صنفهم

      {
      وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ } (سورة ص 58)

      { وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرَارِ } (سورة ص 62)

      لن نبتعد كثيرا في ترسيخ ذلك الرشاد البحثي حين نرى سنن سجون المجرمين حين يخصصون عنابر السجن وفق وصف (خطورة الجريمة) وهي هي (
      وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ) ففي عنبر الاحكام الثقيله يقوم تزاوج فكري بينهم (جريمة هذا مثل هذا) وما يؤكد هذا الرشاد الفكري هو نص تذكيري شريف

      {
      فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ (30) قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ } (سورة القلم 30 - 31)

      نأمل ان تكون الذكرى نافعة لتبني منهج الصلاح باقصى ما يستطيع الحي قبل ان يفقد صلاحيته الدنيوية بالموت

      السلام عليكم






      قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله

      قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمان الرحيم

        فضيلة الحاج الخالدي ،
        في الحديث الشريف ما معناه ( ان مات المرء انقطع عمله الا من ثلاث : ولد صالح يدعو له ، صدقة جارية ، او علم ينتفع به ).

        وعلى ضوء هذا : هل يمكن ان يتغير مسار الموتى من الاقارب ان تركوا واحدة من الثلاث او الثلاثة من الاعمال اعلاه ؟

        - عندما يموت الميت من الاقارب وخصوصا ان كان احد الابوين ، قد يرى الابناء رؤيا كثيرة عن المتوفي ، قد ياتيه مثلا في المنام يطلب منه ان يصدق ، او ينتهي عن عمل ما !!..ااو ما شابه.

        فما السر وراء زيارة الاموات للاحياء في مناماتهم .

        هل الامر من باب اموات صلحاء يوجهون ( يشفعون ) لاولادهم في تلك المنامات والرؤى .

        او هو طلب من الميت لما ترك من ولد صالح لكي يجتهد في الدعاء له.

        نسال الله تعالى ان لا يحرمنا من مركب الصالحين ، ونحن الضعفاء الفقراء الى الله.

        السلام عليكم
        sigpic

        تعليق

        الاعضاء يشاهدون الموضوع حاليا: (0 اعضاء و 1 زوار)
        يعمل...
        X